كتابة : حوريه
آخر تحديث: 16/07/2022

كيف يحدد علماء النفس السعادة؟.. اكتشف بنفسك السر

كيف يحدد علماء النفس السعادة؟.. اكتشف بنفسك السر
السعادة بمفهومها الواسع والشامل، غاية يسعى لها كل شخص للشعور بالرضا الداخلي، وتجعل الإنسان مقبل على الحياة وهي أكثر ما يتم الحديث عنه في كل اللقاءات، وتم تعريفها من قبل علماء النفس والفلسفة وقادة العالم بطرق مختلفة، وهناك تعاريف عديدة لشعور السعادة، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن كيف يحدد علماء النفس السعادة، حيث أن هناك مقاصد عدة يميل علماء النفس لها عند القيام بتعريف السعادة، وسوف نتعرف عليها من خلال المقال التالي، تابعونا. .

مفهوم السعادة في علم النفس

عرف علم النفس السعادة على أنها:

  • نتائج الشعور أو تحقيق درجة من الرضا عن حياة المرء أو نوعية حياته أو أنها الشعور المتكرر والمشاعر السارة وهناك الكثير من الفرح والانبساط.
  • كما تعني السعادة في علم النفس، إنها حالة الفرد أو طبيعته، وهو المفهوم الذي يحدد سعادته من تعاسته أو إسناد الأمر إليه وطبيعة الشخص مع الظروف المحيطة والأوضاع المعيشية التي عاش فيها.

كيف يحدد علماء النفس السعادة؟

هناك العديد من التفسيرات التي قدمها علماء النفس والفلسفة حول مفهوم السعادة؛ ومن أبرز تلك الآراء والتفسيرات:

  • قدم أفلاطون في الماضي تفسيرًا أو شرحا للسعادة من خلال اعتبارها إحدى فضائل الروح، والتي تشمل الحكمة والشجاعة وغيرها، مشيرًا إلى عدم قدرة الإنسان على تحقيق السعادة الكاملة فقط عندما ينتقل الإنسان للعالم الآخر.
  • بينما يعرف أرسطو السعادة باعتبارها واحدة من نعم الله وإحسانه للبشر.
  • كما حدد أيضًا بعض الأشياء التي تتكون منها السعادة؛ كصحة وسلامة الجسم من الأمراض، وتوافر المال، والنجاح في العمل، وتحقيق الأهداف، وكذلك سلامة العقل، والإيمان الراسخ والسمعة الطيبة بين أفراد المجتمع.
  • يقول عالم النفس الأمريكي مارتن سيليجمان، الذي طور علم النفس وأسس ما يسمى ب "علم النفس الإيجابي"، أن للسعادة ثلاثة جوانب: حياة جديدة، وحياة ممتعة، وحياة ذات معنى.
  • ويمكن تحقيق حياة ممتعة، مهما كانت بسيطة، من خلال الاستمتاع بكل شيء من حولنا ومحاولة تلبية احتياجاتنا الأساسية.

ما هي متطلبات السعادة؟

هذا لا يتعارض مع حقيقة أن السعادة ليست هدفاً، ولكن إليك بعض العوامل التي يمكن أن تساعدنا في الشعور بالسعادة في حياتنا:

الطموح وتحديد الأهداف في الحياة

  • الأشخاص الطموحون أكثر سعادة من غير السعداء.
  • فلا يمكن لشخص بائس أن يشعر بالسعادة.

الاستمتاع بكل لحظة في الحياة

  • تظهر العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين يركزون كثيرًا على تفاصيل جميع الأحداث يفقدون بهجة الحياة وسعادتها.
  • لذا فإن كل التفاصيل ليست مهمة، فيجب أن يستمتع الشخص بكل لحظة في حياته.

تجنب المشاعر السلبية

  • لأن الشخص لا يمكن أن يشعر بالسعادة طالما أن المشاعر السلبية تهيمن عليه ويحتاج إلى تعلم كيفية التعامل معها.
  • لذا ينصح دائما بتجنب ترك الشعور السلبي يسيطر عليك.

الاعتماد على النفس

  • وهنا نحن لا نقصد إن الثقة بالنفس والسعادة في العمل أو المال.
  • ولكن عندما يثق الإنسان بنفسه فهذا يزيد من الشعور بحب الذات وتقديرها ويعمق الشعور بالسعادة فيه.

الحفاظ على الصحة البدنية

  • الصحة تجعل الناس يشعرون بالسعادة على الرغم من أن بعض المرضى قد لا يتمكنون من الاستمتاع بحياتهم بشكل منطقي.
  • كما قد يجد بعض المرضى السعادة في الرضا بمرضهم.

الحياة الاجتماعية

  • الأسرة والأصدقاء والعلاقات الاجتماعية الأخرى مهمة جدًا لكي يشعر الشخص بالسعادة.
  • لأن البشر مخلوقات اجتماعية بطبيعتها، والشعور بالوحدة يجعل من الصعب جدًا على الشخص الشعور بالسعادة.

الحب

  • قد لا يتفق بعض الناس على هذا الموضوع.
  • لكن الحب يجعل الناس سعداء ورؤيتهم والتحدث معهم يزيد من سعادتهم.

أنواع السعادة

يرغب الكثيرون في معرفة كيف يحدد علماء النفس السعادة وأنواعها، فهناك نوعان من السعادة:

السعادة المؤقتة أو قصيرة المدى

  • الشعور بالسعادة لفترة قصيرة نتيجة لحدث ممتع أو شيء بهيج أو ظرف بسيط.
  • ولكن هذا يؤدي إلى الشعور بالسعادة ومن ثم يعود الشخص إلى مشاعره الطبيعية والعادية حسب طبيعته الداخلية.

السعادة طويلة المدى

  • هذا النوع من السعادة هو ما يسعى إليه جميع الناس في حياتهم.
  • شعور بالسعادة الدائمة أو الطويلة الأمد بسبب ما يمنح الشخص إحساسًا دائمًا بالسعادة والرضا.

إبراهيم الفقي وتعريف السعادة

  • خبير التنمية البشرية د. إبراهيم الفقي يقول إنه لا يوجد إنسان غير سعيد، لكن سبب التعاسة أو الحزن هو الأفكار، هناك أفكار تسبب مشاعر التعاسة،والأفكار التي تحمل طاقة سلبية والتشاؤم.
  • يتابع إبراهيم الفقي حديثه بالقول، إن البعض يعتقد أن النجاح سبب للسعادة، لكن النجاح هو نتيجة السعادة، والبعض يعتقد أن السعادة في الشهرة.
  • لكن الكثير من المشاهير ينتحرون نتيجة ذلك، مثل "إلفيس بريسلي" والمغنية "داليدا" وغيرهم من المشاهير.

أسباب السعادة الحقيقية وطرق تحقيقها

بعد التعرف على سؤال كيف يحدد علماء النفس السعادة؟، يمكن القول أن السعادة نسبية، بمعنى أنه لا يمكن تعريفها أو تحقيقها، وهي تختلف من شخص لآخر وتختلف الأسباب من شخصية إلى أخرى والأمور المؤثرة بالشخصيات، ولكن بشكل عام الشعور بالراحة والرضا والحيوية والنشاط يملأ قلبك وروحك، ومن أسباب السعادةأبرز أسباب السعادة الحقيقية:

  • التقرب إلى الله تعالى، والشعور بالمحبة بطاعته، وتنفيذ أوامره، والابتعاد عن معصيته، ومحاولة إقامة علاقة بين العبد وربه من خلال أداء عبادته وواجباته.
  • التواجد مع العائلة والناس من أسرار السعادة،فقد يشعر البعض بالاكتئاب والتشاؤم بسبب الوحدة، لكن مع وجود العائلة والأصدقاء يختفي هذا الشعور.
  • التمتع بالصحة والعافية من أهم الأسباب للسعادة التي قد لا يدركها البعض، فالسعادة الصحية وعدم الشعور بالألم والمعاناة وحدها هي السعادة.
  • يعمق الأمان والأمن الشعور بالسعادة الذي ينبع من الهدوء والسكينة عندما يشعر الإنسان بالأمان والاستقرار والراحة حتى لا يحمل هم ولا ينشغل بمخاوف.
  • إن وجود هدف ومعنى في الحياة يساعد على السعي والتقدم في الحياة بحثًا عن السعادة، والشعور بالسعادة عندما يجدها لا توصف.
  • المال، كما يعتقد البعض، السعادة تكمن في المال، لكن الكثير من المال يعني الإنفاق الكثير وزيادة النزاعات وزيادة الهموم.
  • السعادة في الأطفال وهذا ما أوضحه القرآن الكريم، فالأبناء زينة الحياة، الأطفال هم الألوان التي تجلب الفرح والحيوية لهذا العالم الكئيب.

السعادة الزوجية

السعادة الزوجية هي أن تعيش حياة زوجية سعيدة وهانئة دون مشاكل أو هموم، وستتحول الحياة الزوجية المليئة بالمشاكل والمعارك والخلافات إلى حياة جحيم للزوجين، هناك بعض الطرق والمفاتيح للسعادة الزوجية بين الزوجين وهي:

  • يجب أن يكون هناك بعض المسافة بين الزوجين، ولكن ليس مسافة كبيرة لخلق فجوة لكليهما، وألا تكون قريبة جدًا بحيث تسبب الملل والضيق والروتين.
  • الاحترام المتبادل بين الزوجين الاحترام من أركان الحياة الزوجية الهادئة والجميلة.
  • كم عدد المشاكل التي يعاني منها الزوجان نتيجة تدخل أسر الزوجين في المشاكل فيما بينهم والاهتمام بخصوصية الزوجين.
  • الثقة المتبادلة بين الزوجين أمر لا بد منه لبناء منزل متين ومستقر لا تهزه الريح مهما كانت محفوفة بالمشاكل.
  • الأفضل حل الأزمات والخلافات بسرعة وبشكل خاص، والتوصل إلى حل هادئ بين الزوجين، حتى لا يلجأ أحد الطرفين عند أي خلافات للشكوى إلى عائلته وتدخلهم في كل شيء.

أقوال وتعابير عن السعادة والتفاؤل

كيف يحدد علماء النفس السعادة؟ سؤال تم الإجابة عليه، ولكن هل هناك بعض الأقاويل المأثورة والحكم المعبرة عن السعادة والتفاؤل، وهذا ما نتعرف عليه في السطور القادمة، وتتمثل فيما يلي:

  • عرّف أرسطو السعادة على النحو التالي: "السعادة هي المعنى والغرض الأساسي للحياة وسبب السعادة البشرية حتى نترك هذا الكون."
  • مارتن لوثر وتعبيره عن السعادة "الأشخاص الذين لا يبحثون عن السعادة غالبًا ما يجدونها، لأن أفضل طريقة لنسيان السعادة هي البحث عنها في الآخرين".
  • قال علي بن أبي طالب عن السعادة: "إن السعداء بالدنيا هم الذين يهربون منها اليوم".
  • من يحقق السعادة فعليه أن يشاركها مع الآخرين، لأن السعادة ولدت توأمين.
  • وصفة غاندي للسعادة "لا تعتمد السعادة على ما يمكنك الحصول عليه، ولكن على ما يمكنك تقديمه."
  • الباحث أبراهام لينكولن "لقد وجدت أن نصيب الرجل من السعادة يعتمد غالبًا على رغبته الداخلية في أن يكون سعيدًا."
وفي الختام نرجو أن نكون قد وضحنا كيف يحدد علماء النفس السعادة، وما هو مفهومها الذي شرحه كثير من المفكرين حول العالم في كل العصور.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ