آخر تحديث: 10/05/2021

لائحة أطعمة حارقة للدهون 

لائحة أطعمة حارقة للدهون 

يمكن أن يساعد زيادة معدل الأيض على فقدان دهون الجسم، ومع ذلك، فإن معظم مكملات "حرق الدهون" في السوق إما غير آمنة وغير فعالة أو كليهما، لحسن الحظ، أظهرت العديد من أطعمة حارقة للدهون ومشروبات طبيعية قدرتها عل  زيادة الأيض وتعزيز فقدان الدهون.

تعتبر البطن واحدة من أولى المناطق التي تتجمع فيها الدهون في الجسم، هناك العديد من الأسباب لتجمعها على مستوى المعدة، يمكن أن يكون بسبب التغيرات الهرمونية، والإجهاد ، وقلة النوم، واستهلاك الكثير من السعرات الحرارية، أو حتى يمكن أن تكون بالوراثة.

مهما كان سبب تجمع الدهون في البطن، فهناك طرق لمساعدة الجسم على التخلص منه دون الحاجة إلى ممارسة التمارين الرياضية، يجب أن يكون التركيز الرئيسي على نظامك الغذائي وما تستهلكه، وإضافة مجموعة أطعمة حارقة للدهون لنظامك الغذائي.

أطعمة حارقة للدهون

المكسرات وزبدة المكسرات

المكسرات تحتوي على دهون صحية، وألياف، وبروتين ، وهو مزيج كبير للحفاظ على الطاقة مع ارتياح، ربع كوب من المكسرات الكاملة أو ملعقتين كبيرتين من زبدة الجوز أو زبدة الفول السوداني ستوفر خدمة جيدة لكل جسم.

فالعديد من اللوز الكامل على سبيل المثال، يصل إلى 200 سعر حراري، و 7.5 جرام من البروتين، و 18 جرام من الدهون الأحادية غير المشبعة، وأربعة جرامات ونصف من الألياف.

بعض المكسرات (مثل الجوز) تحتوي على جرعة صغيرة من ALA، وهو من الأحماض الدهنية أوميغا 3 التي قد تساعد في ترويض الالتهاب.

البيض

مصدر آخر رائع للبروتين (ستة جرامات) والدهون الصحية (خمسة جرامات)، البيض يساعد على إبقاء الشخص مرتاح ونشط حتى تتمكن من الحفاظ على بنية العضلات أثناء حرق الدهون وهو أمر مهم في عملية إنقاص الوزن.

بيضة واحدة كبيرة تحتوي على 70 سعرة حرارية، بالإضافة إلى ذلك، البيض يحتوي على الكولين، الذي يدعم صحة الدماغ ، بالإضافة إلى DHA، وهو مضاد للالتهابات، كل هذه المقومات تضعها في لائحة أطعمة حارقة للدهون.

الحليب

يوفر الحليب أطنان من الكالسيوم لبناء العظام (300 مجم في كوب واحد) وبروتين حيواني (ثمانية غرامات)، ولا يتعين عليك اختيار الأصناف القليلة الدسم للاستمتاع بتلك الفوائد، في الحقيقة، يوصي باختيار 2٪ أو لبن كامل.

كل كوب كامل من الحليب يحتوي على: 161 سعرة حرارية، 8 غرام من الدهون، 13 غرام من الكربوهيدرات، 12 غرام من السكر ، 125 ملغ الصوديوم ، 8 غرام بروتين.

الفواكه

تمتلئ الفاكهة بالمواد المغذية والمعادن الضرورية لنمو الجسم، سواء كان ذلك بفقدان الدهون، أو اكتساب العضلات، أو الأداء السليم فقط. 
فاكهة الحمضيات هي التي يمكن أن توفر لك حرق  الدهون، حيث تحتوي على أحماض تساعد في عملية فقدان الدهون، يحدث هذا بشكل طبيعي في الجسم بمجرد استهلاك الفاكهة. 
تساعد الفواكه على زيادة التمثيل الغذائي والذي يسمح للجسم بمعالجة كل شيء بشكل أسرع، عندما يستطيع الجسم القيام بذلك، فإنه يحرق كل شيء بشكل أسرع. 

الخضروات 

الخضروات مثل الفواكه غنية جدا بالمعادن، تميل إلى توفير محتوى مائي أعلى ومحتوى حراري أقل من الفواكه، هذا يعني أن هناك فرصة أقل للخضروات التي تخلق الدهون في الجسم، كما تعمل الخضروات على تسريع عملية الأيض وبالتي حرق الدهون بشكل طبيعي وصحي.

العدس (dals)

هو نوع من العدس يحتوي على كمية كبيرة من الأحماض الأمينية منخفضة في السعرات الحرارية والدهون، تتكون من الماء في الغالب ولديها نسبة عالية من البروتين، وكما هو معروف الأطعمة الغنية بالبروتين جيدة عندما يتعلق الأمر بخسارة الدهون.
بسبب محتواها المائي المرتفع، سيكون فقدان الدهون أسهل، سيصبح الجسم قادر على حرق الأطعمة التي تحتوي على محتوى مائي أعلى من الأطعمة ذات المحتوى العالي من الدهون. 

الشوفان 

مكون آخر مشهود له بالكفاءة في الحميات الغذائية،  يعتبر الشوفان من الأطعمة التي تسرع عملية التمثيل الغذائي، حيث يحتوي على الألياف غير القابلة للذوبان والكربوهيدرات التي تساعد على تقليل الشهيهة.
عندما تكون قادر على الحد من الشهية المفتوحة، حتى ولو قليلا سيبدأ الجسم في التعود على استهلاك كمية أقل من بعض الأطعمة.
وهنا يوصى باختيار الشوفان عديم النكهة فهو الأفضل عندما يتعلق الأمر بخسارة الدهون، أما الشوفان المنكه هو أسوأ لأنه يحتوي على السكريات وبعض المكونات الأخرى التي لها تأثير معاكس من الشوفان العادي.