لائحة اشرس الحيوانات البرية المتواجدة في العالم
بواسطة: :name Zakaria
آخر تحديث: 12/02/2020
لائحة اشرس الحيوانات البرية المتواجدة في العالم

الطبيعة صراع بقاء، ونعلم جميعا أن بعض الحيوانات يمكن أن تكون شرسة جدا بطبيعتها أو في بعض الحالات. طبعا هناك العديد من الحيوانات الوحشية والخطيرة في العالم، كبيرها وصغيرها. من الأسود الأفريقية إلى سمكة البيرانا الصغيرة المتعطشة للدماء، لذلك اليوم أعددنا لكم في القائمة خمسة عشر حيوانا من اشرس الحيوانات البرية في جميع أنحاء العالم.

الأسد الأفريقي

الأسد الأفريقي

الأسود حيوانات ضارية، وخاصة الأسود الأفريقية. هذا لأنها لا تبدي أي رحمة تجاه ضحاياها. سواء كانت الضحية غزلا، جاموسا، زرافة، نمرا أو إنسانا. ولن يتوقف ملك الغابة عن الخنق والبعض حتى تقضي الفريسة.

مهارات الصيد للأسد الأفريقي استثنائية بحق. لا يمكنه الركض لمدة طويلة، لكن لفترة قصيرة يمكن أن تبلغ سرعته إلى 80 كم/ساعة! إنها سرعة كافية لألا تترك فرصة للنجاة لضحيته المنشودة، حين ينطلق في الوضع الصحيح والوقت المناسب.

ما يجعل الأسود أكثر ضراوة وقوة هو أنها تصطاد في مجموعات من بضعة أفراد إلى عشرات. لذلك عندما تهاجم، فهي تتأكد من أن الفريسة لن تنفلت من مخالبها.

الفهود

الفهود

على عكس الأسود، فإن الفهود حيوانات انفرادية، مما يعني أنها تفضل البقاء والصيد بمفردها. لكن هذا لا يجعلها أقل خطورة. خاصة مع سرعاتها الجنونية التي تؤهلها لأخذ للقب أسرع الكائنات على اليابسة. إنها واحدة من أكبر القطط في العالم، فالفهود ليست في الحقيقة حيوانات معادية للإنسان، لكن إذا لم تجد فريسة في البرية، فإنها تصطاد البشر أيضا أو على الأقل ماشيتهم في أكثر الأحوال.

لقد حولت العديد من عمليات إطلاق النار، العديد من الفهود إلى قتلة للبشر أيضًا. وعندما تكون في خضم عملية الصيد، فإن هذه الحيوانات لن تستسلم بسهولة. إنها لا تكل ولن تتوقف حتى تحصل على اللحم خاصتها.

الفيلة الأفريقية

الفيلة الأفريقية

هذا هو أكبر حيوان بري في العالم ولا عجب أن يكون في هذه القائمة. يمكن أن تكون الأفيال الأفريقية عدوانية بشدة وإذا كانت محمومة وثار جماحها، فلن تتوقف عند أي شيء. تخيل الخراب الذي قد يسببه هذا المخلوق!

من المعروف أن الأفيال قد تدوس وحيد القرن أو اثنين حتى الموت! كما أن هذه الأفيال تجرف قرى بأكملها عندما تكون خارج السيطرة. فالفيل الواحد يزن ما يقرب من 6000 كجم، يمكنك أن تتخيل الآثار الكارثية التي يمكن أن يسببها.

الحية القرعاء Carpet Viper

الحية القرعاء Carpet Viper

ارتبطت  الحية القرعاء بأكبر عدد من الوفيات المرتبطة بالأفاعي في العالم وهذا الثعبان لا يرحم مطلقًا. تستخدم هذه الأفعى مادة الهيموكسين والتي تمنع عملية تجلط الدم في جسم الضحية، مما يعني أنها ستموت ببطء.

لسوء الحظ، هناك حقيقة مروعة أخرى حول الحية القرعاء، وهي أنها توجد في المناطق الجافة بأفريقيا حيث لا توجد مرافق طبية مناسبة متاحة، فالضحايا من البشر ينزفون ببطء حتى الموت على مدى 2-3 أيام.

الجاموس الأفريقي

الجاموس الأفريقي

اسم الشهرة هو "الموت الأسود" ومن الواضح أن هناك سبب وجيه وراء ذلك. هذه الحيوانات تسافر في قطعان وفي كل قطيع حوالي 100 جاموس. إنها أنواع معتدلة المزاج نسبيًا عندما تُترك لوحدها ولكن إذا تعرضت للتهديد، فستواجه بالتأكيد غضب هذه الحيوانات الوحشية.

وجدت هذه الجواميس في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وهي مسؤولة عن معظم وفيات الصيادين في القارة بأكملها. لن يترددوا في مهاجمة أي شيء! علاوة على ذلك، لا تريد أن تعبث مع تلك القرون. إنها واحدة من أضخم و اشرس الحيوانات البرية في العالم.

المامبا السوداء

المامبا السوداء

لاشك في أن الأفاعي من اشرس الحيوانات البرية، ففي حين أن الكوبرا الملكة وأفعى بومسلانغ هما من أنواع الثعابين التي تشتهر بسمومها القاتلة، إلا أن أفعى مامبا السوداء القاتلة والمشهورة خاصة بسبب سرعتها. يمكن أن يصل طولها إلى 14 قدمًا وتوجد عمومًا في المناطق الصخرية في جنوب وشرق إفريقيا. كما أنها واحدة من أكثر الحيوانات عدوانية في العالم.

يتحرك هذا النوع من الثعابين بسرعة تزيد عن 10 أميال في الساعة ولا تهاجم إلا إذا تعرضت للاستفزاز؛ لكن عندما تهاجم، سوف تعض مرارًا وتكرارًا بكامل قدرتها بحيث تكون العضة الواحدة جيدة بما يكفي لقتل 10 أشخاص! إذا عضت حية المامبا السوداء، مع الأخذ في الاعتبار سرعتها المذهلة والعضات القوية السامة، فمن شبه المؤكد أن تكون قاتلة إذا لم يتم تلقي مضادات السموم خلال 20 دقيقة.

القرش الأبيض الكبير

القرش الأبيض الكبير

واحدة من الحيوانات الخطرة في العالم، يشتهر القرش الأبيض بشيء واحد: القتل، إنه يقتل ويأكل أي شيء تقريبًا وكل شيء موجود في المحيط. في عام واحد، يبلغ متوسط الغذاء الذي يستهلكه الفرد الواحد من هؤلاء المفترسين حوالي 11 طناً! إنها لا ترحم، والعضة الكبيرة الوحيدة تكفي لقتل الإنسان.

من المعروف أن أسماك القرش هذه تتسبب في إغراق العوامات والقوارب أيضًا. ما يجعلها شرسة هو حقيقة أنها لا يخيفها أي شيء على الإطلاق. لا يوجد الكثير في المحيط يشكل تهديداً لهذا العملاق القاسي.

الدب الأشهب

الدب الأشهب

واحدة من أقوى الحيوانات في العالم، عادة ما تميل الدببة إلى تجنب أي اتصال بشري. ولكن على عكس الدببة الأخرى، فإن الدببة الشهباء لا تتجنب الأخطار ولكن بدلاً من ذلك، تواجهها وجهاً لوجه. هذا هو ما يجعلها تهديدا خطيرا للغاية.

هذه الحيوانات لديها القوة لهزيمة أي خصم تواجهه وحقيقة أنه لا يتم ترهيبها من قبل أي شيء هو السبب وراء اعتبارها شرسة للغاية. ولكن معظم الهجمات من قبل الدببة الرمادية تحدث عندما تحاول الأم أن تدافع عن طفلها حتى من أقل إزعاج لها. انها واحدة من أكثر الحيوانات شراسة في العالم.

تنين الكومودو

تنين الكومودو

لدغة تنين كومودو لها عواقب وخيمة. فتشكيلة الأسنان المسننة المتخصصة للغاية، والسم الحاد يجعل هذا الحيوان من أشرس الحيوانات البرية على الإطلاق. الطريقة التي يقتل بها فريسته مخيفة بحق. إنها تعض على رقبة الضحية، تتنحى جانبا وتشاهد ضحيتها تموت.

إنها حيوانات شرسة للغاية وعلى الرغم من أنها تبدو صغيرة إلى حد كبير، إلا أنها تستطيع قتل القتلة من الحيوانات والبشر أيضًا. لذلك من الأفضل الابتعاد عن هذا الحيوان الشرير. وهي مدرجة أيضًا كواحدة ممن يتربعون على قمة الحيوانات المفترسة في العالم.

سمكة البيرانا

سمكة البيرانا

سمكة البيرانا تنضم لهذه القائمة ببساطة بسبب حقيقة أنها متعطشة للدماء، حتى أنها لا تفكر حتى في العواقب عند هجومها. سوف تأكل سمكة البيرانا الجائعة أي شيء تقريبا حتى سمكة البيرانا آخر. إنها واحدة من أكثر الأسماك دموية في العالم، ومنها حوالي 20 نوعا.

ومع ذلك، فإن معظمهم ليسوا خطرين للغاية، تتمتع سمكة البيرانا ذات اللون الأحمر فقط من بين الأنواع الأخرى، بسمعة سيئة حقًا في قتل أي شيء وكل شيء.

الدببة القطبية

الدببة القطبية

بالتأكيد قد يبدون محببين ولطيفين في حديقة الحيوان، ولكن في البرية تعد هذه الكائنات أضخم آكلات اللحوم على وجه الأرض. فما إن يقترب كائن من شبله فيمكنه أن ينزع رأسه بسهولة بضربة واحدة من مخلبه العملاق.

ومع ذلك، فإنه لا يقع سوى هجومين أو ثلاثة هجمات على البشر من قبل الدببة القطبية كل عام، تقريبًا دائمًا لأن البشر يدخلون في بيئتهم، في كثير من الأحيان أثناء التخييم، ولا يتخذون الاحتياطات المناسبة.

أفعى الكوبرا

أفعى الكوبرا

في حين أن الكوبرا الآسيوية ليست ثعبانا ساما للغاية مقارنة ببعض الأفاعي الأخرى، إلا أنها خطيرة وسريعة ومخيفة. وهي مسؤولة عن حصة واسعة من أعداد الوفيات بسبب الأفاعي. من بين 50000 قتيل من البشر بسبب لدغات الكوبرا تسجل في السنة، تعتبر الكوبرا الآسيوية مسؤولة عن الجزء الأكبر.

وإذا واجهت وجهاً لوجه مع أحدها من مسافة تراها بعيدة، فضع في اعتبارك أن بإمكانها إطلاق السم كالرصاص إلى مسافة تصل إلى 6 أقدام (2 متر) بدقة هائلة. ولو وقع على منفذ لداخل جسمك فستتسمم، وأما إن أصاب عينك فقد يصيبك بالعمى.

التمساح

التمساح

يمكن أن تكمن في الماء لساعات دون حركة، في انتظار الفريسة أن تمر بها. بعد ذلك، وفي غمضة عين، سوف تندفع وتسحب فريستها تحت الماء لتغرق قبل أن تقطعها بحركة لفة الموت. وقد ورثت التماسيح الحديثة "لفة الموت" الشهيرة عن أسلافها القدامى، كما أوضحت دراسة أجريت بناء على الأحافير عام 2014.

البعوض

البعوض

معظم لدغات البعوض تجعلك تشعر بالحكة. لكن بعض البعوض يحمل وينقل الملاريا التي تسبب الطفيليات. نتيجة لذلك، هذه الحشرات الصغيرة هي المسؤولة عن وفاة أكثر من مليوني شخص في السنة. في الآونة الأخيرة، تم تحديد البعوض على أنه حامل لفيروس زيكا المخيف أيضا.

النمر

النمر

تعد النمور بشكل عام من أشرس الحيوانات البرية، ومن المفترسات في قمة الهرم الغذائي، وهي المرشح الوحيد الذي قد تقارن به ملوك الغابة الأسود، وخصوصا النمر البنغالي الذي يمتاز بحجمه، وشدته وشراسته.

فالنمور شوهدت وهي تقتل مفترسات أخرى من العيار الثقيل، كبعض الأسود اليافعة، والتماسيح وغيرها، إنها فعلا كائنات جميلة، لكنها شرسة وخطيرة جدا.

هذه كانت قائمة 15 حيوانا من اشرس الحيوانات البرية على وجه الكرة الأرضية.