كتابة : ‏Houria
آخر تحديث: 16/03/2020

لائحة المحظورات على المرأة الحامل

فترة الحمل هي أجمل مرحلة يمكن للمرأة أن تعيشها، وبقدر روعتها هي أيضا مرحلة حساسة، حيث تعد صحة كل من المرأة والجنين مصدر قلق رئيسي أثناء الحمل، لهذا يجب الانتباه إلى كل صغيرة وكبيرة أثناء هذه المرحلة، من النظام الغذائي إلى الأنشطة الرياضية، في ما يلي لائحة المحظورات على المرأة الحامل.
لائحة المحظورات على المرأة الحامل

لائحة المحظورات على المرأة الحامل

الإكثار من الكافيين

بالرغم من أن الكثير من البيانات المتعلقة بالحمل واستهلاك الكافيين غير حاسمة، تشير الأبحاث إلى أنه من الأفضل أن لا تتجاوز كمية الكافيين التي تتناولها الحامل 300 ملليغرام (ملغ) يوميًا. حيث يرى بعض الخبراء أن الكميات الأكبر من ذلك، يمكن أن تكون ضارة للجنين وقد تزيد من خطر الإجهاض وانخفاض الوزن عند الولادة.

كما يؤكد March of Dime، على عدم استهلاك النساء الحوامل أكثر من 200 ملغ من الكافيين يوميًا. أي حوالي كوب ونصف من القهوة يوميا.

تناول بعض الأطعمة

من الشائع أن هناك بعض الأغذية التي تدخل ضمن لائحة المحظورات على المرأة الحامل، والتي على المرأة تجنبها، وتشمل هذه الأطعمة:

  • اللحوم المشوية والسلطات : قد تحتوي بعض اللحوم والأطعمة اللذيذةمثل سلطة الدجاج على الليستيريا، وهي عبارة عنبكتيريا يمكنها عبور المشيمة وقد تكون مميتة للجنين.
  • العصير غير المبستر والألبان: كما هو الحال مع اللحوم المشوية، يمكن أن تحتوي منتجات الألبان والعصائر غير المبسترة على الليستيريا والبكتيريا الأخرى التي قد تسبب التسمم الغذائي للمرأة الحامل.
  • بعض الأجبان الطرية: قد تحتوي بعض أنواع الجبن الطري على منتجات الألبان غير المبستر، وخاصة الأجبان الطرية المستوردة، مثل جبن الفيتا، والكيزو بلانكو.
  • الأسماك الغنية بالزئبق: سمك أبو سيف وسمك القرش والماكريل من بين الأسماك التي تحتوي على مستويات عالية من الزئبق. وتعريض الجنين للزئبق قد يتسبب في تلف الدماغ أو مشاكل في السمع أو الرؤية.
  • اللحوم والأسماك النيئة: يمكن أن تحتوي اللحوم والأسماك النيئة، بما في ذلك السوشي والمحار الخام، على السالمونيلا والتوكسوبلازم. حيث تتعرض النساء الحوامل لخطر متزايد للإصابة بالأمراض المنقولة بالغذاء من هذه العوامل الممرضة. وقد تسبب الأمراض التي تنقلها هذه الأغذية الجفاف والحمى والتسمم داخل الرحم، وهي عدوى دموية قد تكون قاتلة للجنين.
  • البيض النيئ: يمكن أن يحتوي على السالمونيلا،لذا يجب على النساء الحوامل تجنب أي أطعمة قد تحتوي على بيض نيء، مثل عجينة البسكويت غير المطبوخة أو صلصة سلطة سيزر.

التعرض لدرجة حرارة مرتفعة

قد يبدو الاسترخاء في الماء الساخن طريقة مثالية، لتخفيف الانزعاج أثناء الحمل، يوصي الخبراء بضرورة تجنب الحامل لأحواض الاستحمام الساخنة أو الساونا. حيث أنهايمكن أن تتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل غير طبيعي، مما قد يؤدي إلى إصابة الجنين بتشوهات خلقية.

تشمل الأنشطة الأخرى التي قد تسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم ما يلي:

  • اليوغا الساخنة أو بيلاتيس
  • حمامات الشمس لفترة طويلة جدا
  • التعرض للحرارة الشديدة
  • التمارين الشاقة

الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي

المشاركة في الرياضات التلامسية تزيد من خطر حدوث انفكاك مشيمي. وهنا توصي الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد بأن تتجنب النساء الحوامل ممارسة الرياضة مثل كرة القدم أو الملاكمة.

وذلك لكون هذه الرياضات اللاصقة تزيد من خطر حدوث انفكاك مشيمي، وهو الفصل المبكر لأوانه لانقطاع المشيمة عن جدار الرحم. يعد الانقطاع المشيمي حالة خطيرة يمكن أن تسبب الولادة المبكرة أو الإجهاض.

فالنساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة عند ممارسة الرياضةلأن التغيرات الهرمونية في جسمها تؤدي إلى مرونة الأربطة.

الأنشطة مع خطر السقوط

بعد الأشهر الأولى من الحمل، يجب على الحوامل تجنب أي نشاط قد يسبب خطر السقوط، بما في ذلك تسلق الصخور والتزلج والتزحلق على الجليد. أثناء الحمل، يتغير مركز الثقل مع تمدد البطن، لذلك قد يؤدي سقوط بسيط إلى حدوث إصابات.

تغيير صندوق القمامة

يجب على النساء الحوامل تجنب تنظيف صندوق القمامة.حيث أن تنظيف صناديق القمامة القذرة يمكن أن يعرض المرأة الحامل لخطر داء المقوسات. وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية، إذا تم نقلداء المقوسات إلى الجنين، فقد يصاب بأعراض حادة تشمل:

  • العمى
  • الإعاقات الذهنية
  • تلف في الدماغ
  • تلف العين

رفع الأوزان الثقيلة

وفقا لجمعية الحمل الأمريكية، يجب على النساء الحوامل تجنب رفع الأحمال الثقيلة، حيث قد يؤدي رفع الأجسام الثقيلة إلى زيادة خطر:

  • تمزق العضلات
  • الفتق
  • انخفاض الوزن عند الولادة
  • الولادة المبكرة

التدخين والكحول

وكما هو معلوم وبديهي، فالتدخين مضر جدا بالصحة، وخاصة بالنسبة للمرأة الحامل، حيث يمكن أن يسبب تدخين السجائر أثناء الحمل ضررًا لكل من المرأة والجنين. من زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة وأمراض القلب، والتدخين عند الحامل يمكن أن يسبب مشاكل خلال فترة الحمل وبعده:

  • الولادة المبكرة
  • تشوهات خلقية، مثل الشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق
  • متلازمة موت الرضع المفاجئ
  • مشاكل مع المشيمة

يجب على الحامل التوقف عن التدخين بمجرد أن تعرفأنهاحامل، كذلكتجنبالتعرض للتدخين غير المباشر.والحال نفسها مع تناول الكحول، حيث يتعرض الجنين في الرحم إلى مجموعة واسعة من اضطرابات طيف كحول الجنين. يمكن أن تسبب هذه الاضطرابات المشكلات الصحية التالية:

  • تشوهات جسدية
  • الإعاقات الذهنية
  • المشاكل السلوكية
  • النوبات
  • نمو ضعيف
  • تأخر النمو

تناول بعض الأدوية

يجب تجنب بعض الأدوية التي تعطىبدون وصفة طبية. وكذلك معظم العلاجات العشبية أثناء الحمل،لأنها يمكن أن تضر الجنين.

لذلك أثناء الحمل يوصي الأطباء بتجنب الأدوية التالية:

  • ايبوبروفين والأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيرويدية)
  • معظم العلاجات العشبية
  • مثبطات إيس
  • بعض الأدوية الباردة خلال الأشهر الثلاثة الأولى
  • أدوية البرد والانفلونزا التي تحتوي على مكونات محددة
  • بعض أدوية حب الشباب

يمكن للطبيب أو الصيدلي أن يوصي بالبدائل إذا لم يعد بإمكان النساء تناول الأدوية المعتادة، وتقديم المشورة بشأن الأدوية التي يمكن استخدامها بشكل آمن في فترة الحمل.

بعض أنواع التمرينات

على الرغم من أن الأطباء يوصون النساء الحواملبأن يمارسن التمارين الرياضية، إلا أن بعض أنواعهاليست مناسبة أثناء الحمل.

يجب على النساء الحوامل محاولة تجنب التمارين التي تتضمن:

  • القفز
  • تغييرات مفاجئة في الاتجاه
  • حركات متشنجة
  • تمارين البطن على الظهر، مثل situps، بعد الأشهر الثلاثة الأولى

يمكن أن تكون العديد من التمارين، مثل السباحة والمشيوالقرفصاء، مفيدة في فترة الحمل. لكن الأفضل التحدث إلى الطبيب بهذا الشأن.

قد تحتاج بعض النساء الحوامل، وخاصة النساء اللواتيلديهن مخاطر أعلى للولادة المبكرة أو غيرها من المضاعفات، إلى تقييد الأنشطة الإضافية الغير موجودة في لائحة المحظورات على الحامل المذكورة سابقا.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ