كتابة : الاء
آخر تحديث: 31/10/2021

ما هي ترجمة لغة الطفل الرضيع؟

ما هي ترجمة لغة الطفل الرضيع؟
إن أكثر المشكلات التي تُعاني منها الأمهات هي محاولتهن فهم لغة الطفل الرضيعكيفية تربية الطفل الرضيع بخطوات سليمة ؟، فالطفل الرضيع يعبر عن كل شيء يريده بالبكاء فقط، وهو ما يجعل الأمهات في حيرة من أمرهن ولا يعرفن ما يريده أطفالهن بالضبط.
إذا كنت أمًا حديثة وتريدين أن تفهمي طفلك أكثر، وتفهمي ما هو السبب الأساسي لبكاءه في هذا المقال سنساعدك على فهم طفلك بشكل أفضل.

ترجمة لغة الطفل الرضيع

يُمكننا في هذه الفقرة أن نعرفك على أهم التعابير التي تعلو وجه طفلك، وتفسير كل تعبير.

  • تعابير الوجه

لدى الأطفال العديد من التعبيرات على وجوههم التي تعكس شعورهم أو ما يريدون، هذه التعبيرات أكثر شفافية ووضوحًا من البكاء.

راقبي وجه طفلك وانظري إلى متى يبتسم ومتى يشعر بالحزن، بمرور الوقت ستتمكنين من فك الشفرة غير اللفظية التي يحاول طفلك التواصل معكِ.

  • تجنب العيون

إذا أدار طفلك وجهه بعيدًا بعد الانتهاء من الرضاعة أو اللعب، يجب أن يأخذ استراحة قصيرة بعيدًا عن ملامسة العين.

هذا مؤشر على أن الطفل بدأ يشعر بالتعب بسبب التحفيز المفرط، قد يبدأ أيضًا اللعب بيديه أو قدميه لأخذ استراحة من اللعب والتواصل مع شخص آخر.

لا تجبري طفلك على النظر إليك أو تحاول جذب انتباهه بالألعاب والمحفزات الأخرى، امنحيه الوقت الذي يحتاجه للاسترخاء دون اتصال وتحفيز، ثم انظري إليه به مرة أخرى بعد فترة وجيزة.

  • الابتسام

ينتج معظم الأطفال ابتسامتهم الأولى بين ستة وثمانية أسابيع، الابتسام في هذه المرحلة هو وسيلة للتعبير عن الرضا الجسدي والراحة.

إنه مثل الشعور بالرضا الذي يشعر به الطفل بعد لفه بمنشفة بعد الانتهاء من حمامه، امنحي طفلك رد فعل إيجابي بعد ابتسامته الأولى حتى يربط طفلك ابتسامته بالعاطفة الإيجابية التي يحصل عليها من رد فعلك.

  • قبضة اليد

يشد العديد من الأطفال قبضتهم مثل الملاكمين عندما يكونون جائعين، لوحظ أنهم يفردون أيديهم ويشعرون بالامتلاء بعد الرضاعة.

  • تقويس الظهر

ينحني الأطفال ظهورهم في الأسابيع الأولى بعد الولادة عندما يشعرون بعدم الارتياح، قد يعني ذلك أنه يشعر بالمغص، خاصة إذا كان مصحوبًا بالبكاء.

ينحني بعض الأطفال ظهورهم عندما يشعرون بالشبع ويريدون التوقف عن الرضاعة، في عمر أربعة أو خمسة أشهر، قد تشير هذه الإيماءة إلى أن طفلك يريد الاستدارة أو التدحرج إلى الجانب الآخر.

  • فرك العينين أو الأذنين

يفرك الأطفال آذانهم وعيونهم عندما يكونون متعبين، يمكنهم فرك وجوههم بشيء مثل البطانية، عندما تلاحظين هذه العلامات على طفلك، ابدأي في إعداده للنوم.

  • بكاء

البكاء هو أسرع طريقة للأطفال للتعبير عن احتياجاتهم، بعد الولادة يكون بكاء الطفل هو نفسه دائمًا، لذلك يصعب على الأم التمييز بين هذه البكاء سواء كانت جوعًا أم تعبًا.

البكاء الجائع: غالبًا ما يستيقظ الأطفال وهم يشعرون بالجوع ويبدأون في البكاء بمجرد استيقاظهم.

صرخة الجوع قصيرة المدة وذات نبرة منخفضة، ويستمر البكاء لبضع ثوان، ولكن إذا لم تستجب، فسوف يبكي طفلك بصوت أعلى وبكثافة أكبر، استجيبي بسرعة وأرضعي طفلك بمجرد سماع صراخه الجائع.

بكاء الألم: صرخة الألم فجائية، ضعف مدة صرخة الجوع، وهي صرخة مستمرة ونبرة واحدة، راجعي أسباب معاناة طفلك.

هل يعاني من طفح الحفاضات؟ هل يشعر بالبرودة أو السخونة الشديدة؟ بمجرد أن تعرفي السبب، امنحي طفلك الراحة التي يحتاجها للتوقف عن البكاء.

البكاء المتعب: يصبح بكاء الأطفال الذين يبلغون من العمر شهرين أو ثلاثة أشهر أكثر تنوعًا ولهم صرخة محددة تعبر عن شعور بالتعب، هذا البكاء متقطع ومنخفض الشدة.

إذا كان طفلك مستيقظًا لبضع ساعات وبدأ في البكاء، فمن المحتمل أنه متعب، عندما يبكي طفلك ويشكو من أنه متعب، حاولي هزّه لتهدئته.

بعد تعلم أكثر إشارات لغة الأطفال شيوعًا بين الأطفال حديثي الولادة، تذكري أن علاقتك بطفلك هي القاموس الأكثر دقة لمساعدتك على فهم طفلك، كوني مستعدو ومتفهمة للتواصل بنجاح مع طفلك.

تطور لغة الطفل الرضيع

حتى الأصوات الصغيرة التي يصدرها طفلك يمكن أن تخبرك كثيرًا عما يحدث في عالمه، هل تتساءلين عما تعنية الأصوات التي يصدرها طفلك؟

في هذه الفقرة سنعرفك على أهم الأصوات التي يصدرها طفلك، لتساعدك على فهمه بشكل أفضل، وأيضًا سنعرفك على تطورات لغة الأطفال بمرور الشهور.

لغة الطفل في الشهر الأول:

بعد قضاء حوالي تسعة أشهر في بيئة سلمية، من المحتمل أن يكون طفلك الجديد غير مستقر بسبب كل الضوضاء والتصورات الجديدة.

بكاءه وحركاته السريعة وتنهداته كلها تعني أنه يمر بشيء جديد تمامًا، كما أنها تساعدك على فهم أفضل عندما يكون جائعًا أو متعبًا.

لغة الطفل في الشهر الرابع:

في هذا العمر، قد يبدأ طفلك في تقليد الأصوات التي سمعها منذ ولادته، استمعي لطفلك ليقوم برفع مستوى الصوت وخفضه أثناء الهمهمة، في إشارة إلى أنه ينسخ نغمات صوتك، شجعي هذا من خلال التحدث ببطء وحذر قدر الإمكان.

في هذه المرحلة يبدأ الطفل يعي ما يحدث حوله بشكل أفضل، لذا احرصي على التحدث معه والغناء له، هذا سيطور من قدراته ومهارته بشكل كبير، ويمكن أن يتحدث بشكل أسرع من أقرانه.

لغة الطفل من 6 إلى 8 شهور:

يمكن لطفلك البدء في الزحف في هذا العمر، قد تلاحظيه يطن وهو يشير إلى ألعابه، وهذا مثال رئيسي على التواصل المبكر، يقول بعض الأطفال كلماتهم الأولى في هذه المرحلة، غالبًا في شكل "ماما" أو "دادا".

إذا سمعتي طفلك يتحدث في هذه المرحلة شجعيه وحاولي أن تظهري له سعادتك بكلماته الاولى، وهذا سيطور من قدراته بشكل كبير.

لغة الطفل من 12 إلى 18 شهرًا:

من المحتمل أن يتعلم طفلك بضع كلمات أخرى في الأشهر القليلة القادمة، قد يبدأ أيضًا في تقليد المحادثة، مع التوقف و"الإجابة" على الأسئلة.

إنه يفهم معظم ما تقوله، على الرغم من أن مفرداته محدودة في هذا العمر، استمري في المحادثة لدعم تطوير اللغة.

لغة الطفل من 18 إلى 24 شهرًا

الآن بعد أن أتقن طفلك عددًا كبيرًا من الكلمات، سيبدأ في وضعها من أجل تكوين جمل بسيطة، كلما تقدم في السن ستجدين أن التواصل يصبح أسهل، وهو ما سيكون شيئًا مرحبًا به لكليكما.

المعالم الشخصية

كما هو الحال مع جميع مراحل الطفولة، يطور الأطفال مهاراتهم اللغوية وفقًا لسرعتهم الخاصة.

إن طفلك الجديد فريد من نوعه وقد يحتاج إلى وقت أقل أو أكثر لإصدار الأصوات والإيماءات مقارنة بالأطفال الآخرين.

عليك ألا تحزني إذا تأخر طفلك في الكلام، واعلمي أن مهارة التحدث تختل فمن شخص لآخر، لذا شجعي طفلك على الكلام من خلال التحدث معه كثيرًا.

إن فهم الأمهات للغة الطفل الرضيع هي وسيلة رائعة تسهل على الأمهات التواصل مع أبناءهن، وفهم متطلباتهن في هذا السن الذي يكون من الصعب فهم تعبيرات، وبكاء الطفل.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ