كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 10/01/2022

لماذا تدرس علم الإجتماع؟ وما أهدافه؟

لماذا تدرس علم الإجتماع؟ وما أهدافه؟
يعد علم الاجتماع هو ذلك العلم الذي يهتم بدراسة أحوال البشر بالإضافة إلى دراسة سلوكياتهم التي يسلكونها سواء مع الجماعات او المجتمعات التي ينتمون اليها، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن لماذا تدرس علم الإجتماع؟
يعد علم الاجتماع هو أحد العلوم الإنسانية التي تحظى بقدر كبير من الأهمية حيث يمكن من خلاله معرفة سلوكيات البشر والتنبؤ بأحوالهم بالإضافة الي معرفة ردود أفعالهم وإليكم لماذا تدرس علم الإجتماع؟

لمحة عامة عن علم الاجتماع

يعد علم الاجتماع هو أحد العلوم الإنسانية التي تهتم بدراسة الإنسان وتحليل سلوكياته كما أنه يهتم بالعمل الاجتماعي والمهن الحضرية وتأتي أهمية هذا العلم من خلاله عمله بشكل دائم على تطوير الفرد وتزويد قدرته على التنوع وحب التعلم، بالإضافة إلى أنه تظهر أهمية هذا العلم من خلال تعزيز مهارات الفرد على الكتابة والتعمق في الدراسة فضلا عن دوره الهام الذي يظهر في كونه يساهم في تشكيل قاعدة معرفية عريضة يتم استخدامها في معرفة السلوك البشري، بالإضافة إلى معرفة التنظيم الاجتماعي الأمر الذي يساهم كثيرا في تطوير الثقافة.

ويمكن التعبير عن علم الاجتماعي من خلال المصطلحات التالية:

  • مجموعة السلوكيات البشرية المتنوعة.
  • مجموعة القيم الأخلاقية.
  • العمليات السياسية المتنوعة.
  • يمكن التعبير عن علم الاجتماع من خلال المنظمات.
  • الحكومات.
  • الأسر.

نشأة علم الاجتماع وأهم علماؤه

نشأ علم الاجتماع على يد العلامة ابن خلدونما هو تعريف علم الاجتماع عند ابن خلدون الحضرمي في الفترة التي كانت في عام 1332 م الي 1406 وفي عام 1830 قد قام العالم الفرنسي أوجست كونت بصلك هذا العلم ليصبح مصطلحا يعرف باسم sociology وهذا المصطلح اليوناني من مقطعين احدهما socious والتي تعني شعبا والأخرى هي كلمة logous والتي تعني في اللغة اليونانية العقل أو المعرفة.

ومن الجدير بالذكر أن أول كتاب تم إصداره في علم الاجتماع هو كتاب يحمل اسم علم الاجتماع للكاتب الإنجليزي هيربرت سبينسر ومن أبرز علماء هذا العلم كارل ماركس والذي كانت مؤلفاته هي الحجر الأساس للثورة البلشفية التي حدثت في عام 1917 مما كانت كتابة ذات أهمية كبيرة في ازدهار ذلك العلم.

لماذا تدرس علم الإجتماع؟

يعد علم الاجتماع هو أحد العلوم الحديثة التي ظهرت منذ 150 عام حيث قبل هذا التاريخ كانت المسائل العلمية يتم مناقشتها على أساس المناقشة أما بعد هذا التاريخ فقد كانت ولا تزال المسائل العلمية يتم مناقشتها على أساس الاعتماد على خطوات المنهج العلمي، ولهذا سنعرض " لماذا تدرس علم الإجتماع؟" من خلال الآتي:

  • فهم المجتمع: حيث انه ندرس علم الاجتماع من اجل التوصل الى فهم حقيقة المجتمع وذلك لأن المجتمع يعد من الظواهر المعقدة الموجودة في ذلك الكون ومن الصعب على أي فرد مهما وصل إلى أعلى الدرجات العلمية أن يفهم حقيقته دون أن يكون الفرد دراية مسبقة بهذا العلم، وبالتالي لم يتمكن من تقديم إصلاحات تخدم هذا العلم اوو تساهم في بنائه دون أن يكون على وهي بهذا العلم العرو بعلم الاجتماع.
  • حل المشكلات الاجتماعية: هناك الكثير من الأفراد الذين يتعايشون داخل المجتمعات من يعانون من العديد من المشاكل الاجتماعية والتي من الصعب معالجتها دون أن يتم استخدام أساليب البحث العلمي الخاصة بعلم الاجتماع، حيث أن أسلوب هذا العلم تتيح للأفراد السيطرة على ظروف الحياة الاجتماعية ولا يتوقف الجور عند السيطرة عليها بل إنها تعمل على تحسينها.
  • تغيير المواقف: تظهر أهمية دراسة علم الاجتماع في تغيير وجهات نظر الأشخاص في بعض المواقف حيث انه يوجد مجموعة من الأشخاص في المجتمع لا يقومون بتبني آراء آخرين، وذلك لأسباب قد تكون شخصية الا ان دراسة هذا العلم استطاعت أن تغير تلك الاتجاهات بالإضافة إلى تغيير تلك النظرة بنظرة اخي يمكن خلالها أن يقوم القرد بتقدير دوافع الآخرين، بالإضافة إلى وضع في الاعتبار تلك الظروف التي يعيشون فيها وبالتالي ان دراسة هذا العلم تساهم كثيرا في جعل الأفراد يتجنبون إصدار الأحكام على أي شخص دون أن يكون على معرفة كبيرة بالشخص نفسه.

أهداف دراسة علم الاجتماع

بعد ان تعرفت على لماذا تدرس علم الإجتماع؟ سوف نعرض لك أهداف هذا العلم وذلك لمعرفة أهمية هذا العلم في حياة الأفراد والمجتمعات ومن أهم الأهداف التي يسعى هذا العلم إلى تحقيقها ما يلي:

  • تشكيل صورة واقعية وواضحة المعالم عن المجتمع الذي يعيش فيه الفرد وهذا الأمر يساعد الفرد على تحديد دوره في المجتمع الذي يقطن فيه.
  • يهتم هذا العلم بتحرير الفرد من القيود التي قد يتم فرضها عليه من قبل الانتماءات العرقية.
  • يمكن من خلال دراسة هذا العلم أن يتوصل الفرد إلى التعرف على هدفه السامي الذي يرغب في تحقيقه في هذه الحياة.
  • من خلال هذا العلم يستطيع الإنسان أن يدرك الأسباب الكامنة وراء تغيير أنماط الحياة الاجتماعية في الوقت الراهن.
  • من أهداف دراسة هذا العلم أنه يساعد الفرد على التنبؤ بالأحداث الاجتماعية في المستقبل القريب.
  • يهدف هذا العلم إلى تأهيل الفرد للعمل في إحدى مجالات العلوم المختلفة او أنه يؤهله للعمل كمساعد في إحدى التخصصات المقترنة بهذا العلم والتي منها علم الاعلامأبرز أنواع الاعلام وعلم القانون والسياسة والاقتصاد حيث ان علم الاجتماع يمتلك دورا مميزا في تلك التخصصات.
  • يهدف هذا العلم الي معرفات الكثير من التفاصيل عن العلوم الأخرى وهذا مما يزيد من تحصيل الفرد المعرفي وزيادة اهتمامه بالجوانب المعرفية الأخرى.
  • يهدف هذا العلم إلى التعرف بمزيد من المعلومات عن الميكانيزمات الاجتماعية والتي يعتمد عليها الفرد أثناء مساندته حركات اجتماعية معينة.

تطبيقات حياتية على علم الاجتماع

تظهر أهمية هذا العلم بأنه قد تطرق إلى دراسة العديد من الموضوعات مما ساهم هذا الأمر في اكثار موضوعاته ومجالاته وقد ساهم ذلك في ظهور مجموعة من الكوادر المتمرسين الذين يسعون بكامل طاقاتهم إلى النهوض بالمجتمعات من أجل توفير حياة أفضل للإنسانية ومن أبرز المجالات التي وضع علم الاجتماع بصمته عليها ما يلي:

  • التنمية الاجتماعية: حيث أن علم الاجتماع قد ساهم في منح هؤلاء الأفراد الذين ينتمون إلى مراكز التنمية الفكرية ومدارس التربية الفكرية، بالإضافة الي الأفراد الذين يعيشون في دور الرعاية الاجتماعية ومراكز إعادة التأهيل المهني إلى توفير حياة أفضل لهؤلاء الأشخاص، بالإضافة إلى بصمته الهامة في إعادة وتأهيل الافراد المعاقين.
  • التربية والتعليم: قد قام علماء علم الاجتماع في مجال التربية والتعليم بأدوار هامة والتي منها:
    • إرشاد الطلاب في المدارس وذلك من خلال توفير مجموعة من الأخصائيين الاجتماعيين يساهمون كثيرا في التغلب على المشكلات التي تظهر بين الطلاب، ولعل من أبرزها مشكلة التنمر المدرسيمعلومات هامة حول التنمر المدرسي وكيفية ردعه الذي انتشر مؤخرا بالإضافة إلى التغلب على مشكلة التأخر الدراسي.
    • الاخصائي الاجتماعي في المدرسة يقدم المساعدة للطلاب عن طريق مساعدتهم على اتخاذ القرارات الصائبة التي تمكنهم من الخروج من المواقف التي يتعرضون لها، وذلك بأقل الخسائر مع تحقيق أعلى قدر من الاستفادة القصوى وذلك من خلال قيامه بتحليل الموقف جديا لفهم الهدف الرئيسي الكامن وراء تعرض الإنسان لمختلف المشكلات في حياته اليومية.
ختاماً، نود أن تكون تعرفت عزيزي القارئ على لماذا تدرس علم الإجتماع؟ وهو ذلك العلم الذي يهتم بدراسة المواقف المشكلات التي يتعرض لها الفرد والعمل على حلها للتمتع بحياة أفضل داخل المجتمع الذي يعيش فيه الفرد

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ