كتابة : Reham
آخر تحديث: 19/02/2022

ما خصائص التربة الجيدة للزراعة وما أنواعها؟

ما خصائص التربة الجيدة للزراعة سؤال يتردد على أذهان الكثير من الأشخاص وخصوصاً المهتمين بالزراعة والمبتدئين فيها حتى يحصلوا من خلالها على أفضل ما يمكن من ثمار.
إن التربة تمثل الطبقة المتفتتة الموجودة على سطح الأرض والتي يمكن أن تتم الزراعة من خلالها، كما يتم عليها تربية الماشية والحيوانات.
تابع القراءة معنا في موقع مفاهيم لتعرف أكثر عن الترب الصالحة للزراعة.

التعرف على التربة

تمثل التربة أحد أهم العوامل والمقومات التي تجعل الإنسان على قيد الحياة، والتي بدونها لا يمكن أن يتغذى الإنسان على أي نوع من المزروعات أو الحيوانات، وذلك لأن الحيوانات تعتمد في غذائها بشكل أساسي على النباتات المزروعة، وترجع أهميتها في:

  • تقوم التربة بتخزين العديد من العناصر والمواد الغذائية التي يحتاج إليها النبات للنمو كما أنها تقوم بالاحتفاظ بقدر معين من النبات يكفي لسد حاجة النبات.
  • هناك الكثير من أنواع الترب منها ما يصلح للزراعة ومنها ما لا يصلح إلا بعد العمل على تحسينها حتى تكون مناسبة لزراعة النباتات.
  • تختلف خصائص التربة وذلك على حسب نوعها وللعوامل المؤثرة فيها وفي تكوينها، وكذلك تأثير شكل سطح الأرض وعوامل الترسيب.
  • يجب أن تضم التربة العناصر التي يحتاجها النبات لذلك في الغالب ما يتساءل المزارعين حول ما خصائص التربة الجيدة للزراعة.
  • تظهر التربة الزراعية على أي سطح أرض فهي الفتات أو الحبيبات الموجودة على ذلك السطح، والتي تضم بدورها عناصر ومواد أساسية يحتاجها النبات للنمو بشكل سليم.
  • تقوم التربة الزراعية بدور هام بالنسبة للمزروعات، فهي بمثابة الأم التي تعطي للنبات كل ما لديها حتى يكبر وينضج فتعطيه المعادن والغذاء والماء.
  • تتكون التربة على أساس عوامل التجوية، إلا أن عوامل التجوية تكون العديد من أنواع الترب في آن واحد، ولكن يتميز كل نوع من أنواع الترب بخصائص مميزة له عن باقي الأنواع.

ما خصائص التربة الجيدة للزراعة؟

إن التربة الزراعة تشتهر منذ القدم بمدى جودتها واحتوائها على المعادن وإمكانية تواجد الماء بداخلها، كما يمكن أن تحدد التربة الزراعية من خلال فحص نوع الأصل والعوامل التي سببت تكوينها، ويتأثر النبات بجميع خواص التربة أي كان نوعها فيزيائية أو كيميائية أو بيولوجية، ومنها:

خصائص فيزيائية الهيكل البنائي للتربة:

  • بنيان التربة: من حيث ترتيب الحبيبات، ذلك الترتيب يعكس قدرة التربة على القيام بعدة عمليات مثل التهوية والاحتفاظ بالماء وغيرها من العمليات التي من الضروري معرفتها قبل الزراعة في تلك التربة.
  • لون التربة: تعكس درجة لون التربة مدى غناء التربة أو فقرها بالنسبة للمعادن، وكذلك فإنها تعكس مدى احتواء تلك التربة على مغذيات أو مواد عضوية، وأيضا درجة احتفاظها بالماء من عدمه.
  • النسيج: يعكس نسيج التربة العديد من المظاهر التي يجب على المزارع إدراكها جيدا كاستطاعة التربة على حفظ الماء بداخلها أو العناصر الغذائية.
  • كثافة التربة: تعتمد الكثافة بشكل أساسي في مختلف أنواع الترب على كمية العضويات التي تضمها التربة، فإن كانت كثافة التربة عالية كانت كمية العضويات التي تضمها مرتفعة والعكس صحيح.
  • مسام التربة: تظهر المسام على هيئة فراغات إما يشغلها هواء أو ماء.
  • تناسق التربة: التناسق يعني استطاعة التربة على الالتصاق ببعضها أو بالأشياء ومدى قوة ذلك الالتصاق.
  • درجة الحرارة: تعتمد درجة الحرارة في التربة على كمية الطاقة التي تقوم بامتصاصها، فمثلا حرارة الأرض الزراعية تقع بين 20 إلى 55 درجة مئوية.

خصائص كيميائية:

  • تعد الخصائص الكيميائية أخطر من الفيزيائية لأن تأثيرها يكون سريع ويصل إلى النبات بمنتهى السهولة.
  • تتمثل الخواص الكيميائية في قدرة الأرض ومدى جودتها لاستخدامها في الزراعة، وذلك لأن تأثير الخواص الكيميائية يكون على قدرة التربة على الاحتفاظ بالعناصر الهامة لكل المزروعات مثل الماء.
  • يمكن أن تؤثر أيضا الخواص الكيميائية على الهيكل البنائي للتربة وتضعف من قوته.
  • يمكن تحديد ما إذا كانت التربة صالحة للزراعة أم لا من خلال الخواص الكيميائية، وذلك لأنها المتحكمة في ملوحة أو قلوية أو حمضية التربة، وبالتالي فإنها تعد من أهم الأعمدة التي يمكن الاستناد عليها لمعرفة صلاحية التربة للزراعة.

خصائص بيولوجية:

  • تتمثل الخواص البيولوجية في ضم التربة للعديد من العناصر العضوية، ومدى تفاعلاتها أو قدرتها على التفاعل مع غيرها من الخواص.
  • وصف البعض تفاعل الخواص البيولوجية مع باقي الخواص بأنها تفاعلات صعبة ولكن لا يمكن غض النظر عنها، وذلك لما تمثله من أهمية كبرى على الأراضي الزراعية.

مكونات التربة الزراعية

تتكون التربة الزراعية من عدد من المكونات تتمثل في:

  • المعادن: تمثل المعادن أحد أهم المظاهر التي يحتاجها النبات في التربة ليكون نبات قوي معافى من الضعف والأمراض الزراعية، وتختلف نسب المعادن التي تحتاجها النباتات من نبات لآخر، ومن أهم المعادن التي تحتاجها النباتات: البوتاسيوم والماغنسيوم والكبريت والكالسيوم والفسفور.
  • الماء: تعتبر المياه الموجودة بين حبيبات التربة في الأعماق عامل جيد من العوامل التي تساعد التربة على التماسك.
  • الهواء: يمثل الهواء الموجود في أعماق التربة مصدر لوصول الهواء إلى جذور النباتات، مما يساعدها على النمو بشكل أفضل وأن تكون جذورها أكثر ثباتا.
  • المواد العضوية: تظهر المواد العضوية في التربة الغنية فقط أو التي تشتهر بخصوبتها العالية مما يجعلها صالحة للزراعة، بل إن النباتات النامية في تلك الترب تكون من أفضل النباتات الموجودة من حيث الصحة.

أهمية التربة الزراعية

تتمثل أهمية التربة الزراعية في:

  • تمثل التربة المصدر الرئيسي للغذاء والماء لأي نبات يزرع فيها.
  • توفر التربة للمزروعات العناصر التي يحتاجها لينمو بشكل صحيح.
  • تساعد التربة النبات على تمسك جذوره بها، مما يساعد النبات على النمو بشكل صحي قوي.
  • تمثل التربة أحد الأماكن التي يمكن أن يستريح عليها الكائن الحي سواء كان نبات أو حيوان أو إنسان.

وسائل للمحافظة على التربة الزراعية

هناك العديد من الوسائل التي ينصح باتباعها من أجل الحفاظ على التربة بشكل عام والتربة الزراعية بشكل خاص لما تمثله من أهمية كبرى، ومنها:

  • يجب على المزارع اتباع الوسائل الحديثة في حماية التربة كالتغطية مثلًا لحمايتها من التشقق أو التصحر.
  • يجب على كل مزارع الحرص على اقتناء سبل الري الحديثة.
  • يجب الحرص عند القيام بحرث الأرض أن يكون ذلك الحرث ليس لدرجة كبيرة حتى لا يؤثر ذلك في التربة.
  • يجب أن يقوم المزارع بزراعة نفس النوع من النبات على مسافات وملء الفراغات بين تلك المسافات بنوع آخر من النباتات، وذلك من أجل ضمان ملء فراغات كل التربة.
  • يجب أن يتم اتباع أنظمة معينة للكشف المستمر على التربة لحمايتها من التعرض للآفات أو غيرها من الأمراض الزراعية.
الآن يمكن القول أنه تمت الإجابة عن ما خصائص التربة الجيدة للزراعة، حيث لابد من التعرف أولاً على نوع التربة من خلال معاينة الأصل وتحديد العوامل الجوية المؤثرة لمعرفة مدى صلاحية تلك التربة للزراعة، على أنه يجب أن تتوافر في التربة الصالحة للزراعة عدد من الخواص لا يمكن أن يغفل المزارع عنها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ