آخر تحديث: 19/11/2021

ما هو مرض ثنائي القطب وما هي أعراضه وكيفية علاجه

ما هو مرض ثنائي القطب وما هي أعراضه وكيفية علاجه
ماهو مرض ثنائي القطب، هو عبارة عن مرض نفسي يتسبب في العديد من الأعراض المتنوعة سواء نفسية أو جسدية، لذا سنتعرف سويا على المعلومات التي تخص مرض ثنائي القطب في هذه المقالة.
من أهم المعلومات حول اضطراب ثنائي القطب، أنه يتم تصنيفه على أنه مشكلة نفسية قد تؤثر بشكل كبير على مزاج الشخص المصاب، وتؤثر أيضا على حالته النفسية مما يجعله لا يستطيع أن يمارس مهامه وحياته اليومية بشكل سليم، لذلك يعتبر ثنائي القطب من الاضطرابات المزمنة التي تؤثر على حياة الشخص، ولكن ما يجعلنا مطمئنين هو أن هذا المرض من الممكن أن نسيطر عليه ونتحكم في الأعراض التي تتسبب فيه، وذلك من خلال وضع خطة علاجية متكاملة تشمل الأدوية بجانب بعض التغييرات التي تحدث في نمط حياة الشخص المصاب، لذلك سنتطرق في السطور القادمة عن هذا المرض وكيفية علاجه، إليكم التفاصيل.  

أنواع اضطراب ثنائي القطب

هناك العديد من الأنواع التي تأتي تحت اضطراب ثنائي القطب ومن بين هذه الأنواع نذكر منها ما يلي:

اضطراب ثنائي القطب من النوع الأول

  • يعتبر هذا النوع من الاضطراب التي يحدث بها العديد من نوبات الهوس.
  • هذه النوبات قد تستمر لمدة تصل إلى سبعة أيام على الأقل.
  • وفي بعض الأحيان قد يكون الشخص المصاب محتاج في هذا النوع إلى البيات في المستشفى.
  • ومن المعروف أن نوبات الهوس هي تلك الحالات التي تتسبب للشخص في زيادة الاضطراب في الحالة النفسية والطاقة عند المريض.
  • وقد يصاب الشخص أيضا في هذا النوع بنوبات من الاكتئاب الحاد الذي قد يستمر لمدة تصل إلى أسبوعين تقريبا.
  • وفي حالات أخرى قد يعاني الشخص المصاب من مزيج ما بين نوبات الهوس ونوبات الاكتئاب.

اضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني

  • قد يمتاز هذا النوع بنوبات من الاكتئاب ونوبات من الهوس ولكن بشكل طفيف وخفيف نوعا ما بالمقارنة بما سبق.
  • أما نوبات الهوس الطفيف فمن اسمها فقد يتعرض الشخص لحالة من الهوس ولكن تكون الحالة قليلة الحدة.

اضطراب دوروية المزاج

  • هو اضطراب يمتاز بأن الشخص يتعرض لحالة من نوبات الهوس الخفيف والاكتئاب.
  • وقد يدوم ذلك لمدة تصل إلى سنتين على الأقل.
  • وفي حالات أخرى قد يكون فيها الشخص المصاب مراهق أو طفل وهنا قد تمتد هذه النوبات لمدة تصل إلى سنة واحدة تقريبا.

أنواع اضطراب ثنائي القطب الأخرى

  • قد يعاني بعض الأشخاص من أعراض أخرى لا تندرج تحت أي نوع من الأنواع التي تم ذكرها مسابقا، بل تندرج تحت أي أنواع أخرى من أنواع الاضطرابات.

أعراض اضطراب ثنائي القطب

هناك أعراض يصاب بها الشخص تتسبب في ظهور مرض ثنائي القطب عليه ومن بينها نذكر ما يلي:

أعراض اضطراب ثنائي القطب عند البالغين

مما ذكرنا سابقا فإن اضطراب ثنائي القطب قد يتميز بنوعين من النوبات، ومن بينها؛ النوبات الاكتئابية، والنوبات الهوسية، وبالتالي فإن أعراض اضطراب ثنائي القطب التي يتعرض لها البالغين تندرج تحت النوبات الاكتئابية والنوبات الهوسية ونذكر الان الاختلافات بينهما:

أعراض نوبات الهوس

  • قد يشعر الشخص المصاب بحالة من الابتهاج والنفسية الجيدة، هذا بجانب سرعة في الانفعال والحساسية ضد أي شيء بكل بساطة.
  • يتعرض الشخص لسرعة في الاهتياج أمام أي أمر يتعرض لها.
  • من بين الأمور الذي يشعر بها الشخص هو عدم الاحتياج إلى النوم وبالأخص في فترات الطبيعية للنوم.
  • يفقد الشخص شهيته اتجاه الطعام.
  • يبدأ الشخص بالتحدث بشكل سريع للغاية عن موضوعات متنوعة في ذات الوقت.
  • تصبح أفكار الشخص المصاب متخابطة وكثيرة.
  • يشعر الشخص المصاب بأن لديه القدرة على أن يقوم بأكثر من عمل في ذات الوقت.
  • يكون لدي الشخص حالة من الإفراط أثناء قيامه ببعض الأمور.
  • يصبح لدي الشخص المصاب حالة من الشعور بأنه شخص مهم وخلاق للغاية.

أعراض نوبات الاكتئاب

  • يشعر فيها الشخص المصاب بالحزن والقلق وحالة من الفراغ وحالة من اليأس يسيطر على حياته، وهنا حياته تصبح بلا أمل.
  • لا يشعر الشخص بالراحة أو الهدوء في حياته.
  • قد يعاني الشخص المصاب بمشكلات كبيرة أثناء ذهابه إلى النوم، أو حتى أثناء الاستيقاظ مبكرا، أو حتى أثناء نومه لفترات طويلة خلال اليوم.
  • قد يشعر الشخص المصاب بزيادة في الشهية أثناء تناوله الطعام، وبالتالي قد يزداد وزنه كثيرا.
  • يتحدث الشخص بشكل بطيء للغاية، كما أنه قد يشعر بعدم وجود أي موضوع يبدأ في التحدث فيه، هذا بجانب شعوره بالنسيان معظم الوقت.
  • يصعب على المصاب أن يركز في حياته أو أن يتخذ أي قرارات.
  • يشعر المصاب بعدم القدرة على أن يقوم بأي شيء في مهامه الحياتية مهما كان بسيطًا.
  • لن يكون المصاب لديه أي اهتمام بأي شيء في حياته، فهو يشعر بحالة من اللامبالاة شديدة.
  • سيكون لدى الشخص الشعور بأنه غير جدير فلا يشعر بأن أحد يقدره، وبالتالي يبدأ في التفكير بالموت والانتحار للتخلص من حياته.

أعراض اضطراب ثنائي القطب عند الأطفال والمراهقين

من الأمور الصعبة هي أن نحدد ما هي الأعراض التي ترافق الأطفال والمراهقين أثناء تعرضهم للإصابة باضطراب ثنائي القطب، إلا أن الأعراض التي تم ذكرها سابقا قد تتشابه مع الأعراض التي قد يصاب بها الأطفال والبالغين.

ولكن الاختلاف يحدث في فترة اصابة الشخص، وقد يختلف أيضا في أن الطفل أو المراهق المصاب قد ينتقل من حالة لأخرى بشكل سريع.

أسباب اضطراب ثنائي القطب

على الرغم أنه لا يمكن أن نحدد سبب دقيق للإصابة الشخص باضطراب مرض ثنائي القطب، إلا أنه يرجح أن الأسباب الاتية قد تلعب دور كبير في ذلك نذكر منها ما يلي:

  1. اختلافات بيولوجية: فقد وجد بأن المصابين بالاضطراب تكون لديهم اختلافات في الدماغ.
  2. العوامل الوراثية: قد يصاب الشخص بهذا المرض إذا كان لديه قؤيب من الدرجة الأولي ويكون مصاب بهذا المرض.

ما هو مرض ثنائي القطب وكيفية علاجه

كما ذكرنا سابقا فإن الإصابة باضطراب ثنائي القطب هي عبارة عن إصابة مزمنة يتعرض لها الشخص، وبالتالي فإن العلاج يساعد على إدراة المرض ويجعلنا نخفف أعراضه، لذلك من الممكن أن يشتمل العلاج على الأمور الاتية وهي:

  • الأدوية التي قد يتم وصفها عن طريق الطبيب المختص، وهي تعتمد في الأساس على نوع الاضطراب الذي يعاني منه الشخص المصاب، حيث تعمل على تقليل الحالات النفسية والتقلبات التي يعاني منها المصاب بشكل كبير.
  • المتابعة الطبية من الأمور التي تساعد المريض على إدارة مرضه وبالتالي يتم العلاج في أسرع وقت.
  • المبيت في المستشفى من بين الأمور التي يجب أن يتعرض لها الشخص المصاب إذا كانت حالته تستدعي لذلك، وهذا يقف على الأعراض الشديدة التي يصاب بها الشخص، وبالأخص عند المصابين باضطراب ثنائي القطب من النوع الأول.
  • الدعم من العائلة والأصدقاء قد يساهم بشكل كبير في إدارة المرض وفي التغلب على أعراض هذا المرض المزعج.
أخيراً.. قدمنا لكم في هذه المقالة ردا على التساؤل حول ما هو مرض ثنائي القطب، وذكرنا أيضاً أعراضه وأنواعه وأسبابه وكيفية علاجه، كل ما يلزمنا هو الاهتمام بزيارة الطبيب المختص حتى يتم العلاج في أقرب وقت ممكن، حتى يتمتع الشخص بحياته.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط