آخر تحديث: 12/10/2020

ما هي أعراض غثيان الحمل؟ وكيف يمكنك تجنبها؟

ما هي أعراض غثيان الحمل؟ وكيف يمكنك تجنبها؟
إن غثيان الحمل هو عبارة عن غثيان وقيء يصيبا النساء الحوامل خلال الأشهر الأولى من الحمل ويسمى ذلك النوع من الغثيان والرغبة في القيء أيضاً بغثيان الصباح. لا يشترط غثيان الحَمل أو غثيان الصباح بسبب تسميته بهذا الاسم أن يحدث في الصباح فقط بل من الممكن أن تصاب المرأة بغثيان الحمل في أي وقت خلال اليوم.

بدء غثيان الحمل

  • إن بدأ غثيان المرأة الحامل يبدأ في الفترة التي تنحصر بين الأسبوع الرابع من الحمل إلى الأسبوع السادس من الحمل أي أنهمن الممكن أن يبدأ في الأسبوع الرابع أو الخامس أو السادس.
  • وهذه هي الفترة التي يحدث فيها انغماس للتوتية في جدران الرحم ليبدأ تكوين الجنين ومن الممكن أن يحدث هذا الغثيان أن يحدث طيلة فترة حمل المرأة.
  • غثيان المرأة الحامل قد ينهي بعد انقضاء فترة معين من أشهر الحمل تصل إلى أربعة أو ثلاثة أشهروقد لا ينتهي إلا عند بدء الولادة
  • إن الحصائيات التي تم عملها تدل على أن مرأة واحدة حامل بين عشرة نساء حوامل؛ وغثيان الحَمل يحمل فوائد هامة لكل من المرأة والجنين حيث إنه يمنعهم من الإصابة بالتسمم الناتج عن بعض الملوثات التي قد تدخل مع الأطعمة المختلفة.
  • تكمن أعراض Morning sickness في القيء وينتج هذا العرض بسبب استنشاق بعض الروائح أو أكل بعض الأطعمة والتوابل المعينة أو التعرض للحرارة أو نتيجة إفرازات من اللعاب بشكل زائد عن الطبيعي.

أسباب غثيان الحمل

يوجد العديد من الأسباب التي تكون سبب في حدوث Morning sickness ومن أهم هذه الأسباب هو حدوث تغير في إفراز بعض الهرمونات وفيما يلي نذكر هذه الأسباب بشكل أكثر توضيحاً:

زيادة هرمون الاستروجين والبروجسترون

إن التغير في هذين النوعين من الهرمونات أثناء المراحل الأولى من الحمل تجعل المرأة الحامل تشعر بالغثيان في أول ست أسابيع من الحمل وقد يمتد ذلك إلى آخخر مراحل الحمل

إن أهم ما يعرض المرأة للغثيان هو زيادة نسبة الاستروجين في الجسم وبالتالي يعمل على زيادة قوة حاسة الشم التي تمتلكها المرأة الحامل ونتيجة لحاسة الشم الشديدة لديها تقوم بشم بعض روائح الأطعمة التي تجعلها تشعر بالغثيان الدائم.

كما أن زيادة هرمون البروجسترون في جسم المرأة تعمل على التقليل من حركة الأمعاء الدقيقة والمريء بالإضافة إلى أنه يقلل أيضاً حركة المعدة فيعمل ذلك بدوره على الحساس بكل من القيء والغثيان.

مستويات هرمن موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية

يُنتج هذا الهرمون بعد باية الحملويعتقد بعض الأطباء بأن هذا الهرمون له تأثير واضح في الشعور بغثيان الصباح.

سوء التغذية

إن سوء التغذية التي تتعرض لها بعض النساء في فترة الحمل وبالأخص عد م وجود فيتامين ب6 يعمل على الغثيان ومن الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين الهام هي:

  • الشوفان
  • القمح
  • الأرز
  • الخبز المصنوع تصنيعاً كاملاً من القمح
  • سمك القد
  • الفول الصويا
  • البطاطا
  • الحليب
  • الفول السوداني
  • الخضراوات
  • الموز

عوامل خطر الإصابة بغثيان الحمل

هناك العديد من العوامل التي تدعي إلى زيادة إصابة المراة بالغثيانومنها:

  • حدوث التقيء والغثيان في فترة حمل سابقة للحامل
  • أن يكون الحنين فتاة
  • سوابق عائلي من الغثيان أو الإقياء الصباحي أثناء الحمل
  • سوابق من دوار الحركة مثلاص غند ركوب السيارات
  • سوابقمن الغثيان وذلك أثناء استخدام وسائل الحمل
  • البدانة
  • الإجهاد
  • الحمل بتوأم مثلاً أو أكثر

مضاعفات الإصابة بغثيان الحَمل

إن الغثيان والقيء الخفيفين لا يحدثا أي مضاعفات للحامل أو للجنين بينما الغثيان الشديد يسبب بعض المضاعفات والتي منها ما يلي:

  • حدوث فقدان في وزن الجسم
  • الإصابة بالجفاف الشديد للجنين
  • حدوث بعض الاختلالات في كلاص من التوازن الحمضي والقاعدي
  • حدوث اختلال في توازن الأملاح
  • ضعف في عضلات الجسم
  • الشعور الدائم بالتعب والإنهاك
  • بالإضافة إلى بعض المضاعفات الأخرى الأكثر خطورة مثل
  • حدوث إصابة في المريء
  • الإصابة ببعض الأضرار في الكلى

الوقاية من Morning sickness

إنه لمن الواجب على المرأة الحامل أن تقوم بعدة أشياء من أجل تجنب الغثيان والقيء ومنها الارشادات التالية:

  • تجنب الأطعمة التي تحدث الغثيان
  • تفادي الروائح السيئة التي تسبب الغثيان
  • تناول بعض الوجبات الصغيرة والتخلي عن تناول ثلاث وجبات في اليوم
  • تناول العديد من الأطعمة الممتلئلة بالكريمة
  • أكل الأطعمة الجافة كالخبز المحمص والبطاطس المحمصة
  • وضع الأطعمة السكرية وبالأخص الصلبة منها في الفم وامتصاصها
  • يجب ان يُراعى أن تكون الغرفة مهوية جيداً وبصورة دائمة
  • يجب على المرأة الحامل أن تلتزم الراحة والاسترخاء
  • استنشاق روائح المشروبات التي تساعد على قلة الشعور بالغثيان مثل مشروب الزنجبيل والليمون

علاج Morning sickness

يجب على المريضة بغثيان الحَمل أن تقوم بالآتي:

  • السير على الأنظمة الغذئية التي يحددها الطبيب
  • اكتفاء المرأة الحامل من الاسترخاء وأخذ اقسط من الراحة لأن التعب يعمل على الإصابة بالغثيان
  • النهوض ببطء عند الستيقاظ من النوم إذا كانت المرأة ممن يشعرون بالغثيان عند الاستيقاظ مباشرة
  • شرب كميات كافية من المياه
  • تناول الوجبات التي تحتوي على عناصر الكربوهيدرات بكميات كافية
  • تناول الأطعمة الخفيفة العديد من المرات في اليوم الواحد
  • أكل الوجبات الباردة بدلاً من الوجبات الساخنة لأنها تسبب تُشعر النساء بالغثيان دائماً
  • تجنب جميع الأطعمة التي تعمل على الشعور بالغثيان
  • تجنب جميع المشروبات ذات الطعم اللازع
  • طلب المرأة للدعم ممن حولها في إعداد وجبات الطعام.
  • ارتداء الملابس التي تريح الحامل وذلك دون إضافة الأحزمة الضيقة التي تسبب عدم راحة الحامل.
  • عدم التفكير بالغثيان اطلاقاً لأن ذلك يسبب زيادة الشعور بالغثيان.
  • بالإضافة إلى بعض الأدوية المضادة للغثيان ومن هذه الأدوية مضادات الهيستامين
  • الزنجبيل
  • العلاج بالضغط
  • استخدام الأعشاب لعلاج غثيان الصباح

يوجد العديد من الأعشاب التي تساعد المرأة في تخطي الإصابة بالغثيان ومن هذه الأعشاب:

الزنجبيل

هو عبارة عن نبات ذا رائحة عطرة له الكثير من الاستخدامات منهاا علاج Morning sickness

النعناع

إن النعناع المغلي له دور هام وفعال في تقليل شعور المرأة الحامل بغثيان الحمل بالإضافة إلى أنه يزيد من راحتها واسترخائها.

البابونج

إن هذا النوع من الأعشاب يساعد في التخلص من الغثيان برغم وجود بعض الأطباء التي تمنع تناوله على شكل مشروب أو غيره.

بالإضافة إلى بعض الأطعمة مثل:

المثلجات

تساعد المثلجات في منع Morning sickness.

البسكويت المملح

تقوم المرأة الحامل بتناول قطعة أو قطعتين من البسكويت المملح وذلك لمنع الغثيان الذي تصاب به النساء في الحمل كما يوجد أيضاً الليمون وبعض الفيتامينات التي تخلص الحامل من الغثيان حيث إن لهما نتائج مجربة وفعالة.

تختلف درجة شدة غثيان الحمل من امرأة إلى أخرى حيث يوجد بعض النساء يحدث لهم الغثيان في أشهر الحمل الأولى والبعض الآخر لا يحدث لهم الغثيان إطلاقاً وهناك نساء يعانون منه خلال أشهر الحمل كلها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط