آخر تحديث: 10/05/2021

ما هي البوذية؟

ما هي البوذية؟
تعتبر الديانات السماوية أساسا للتوازن الروحي والإستقرار النفسي الأساس الذي انطلق منه وضع أغلب التشريعات الوضعية، وتتعدد هذه الديانات فمنها ما هي سماوية أنزلها الله ومنها ما هي وثنية التي تدخل الديانة البوذية من ضمنها والسؤال المطروح هنا هو ما هي البوذية ؟

ما هي البوذية؟

الديانة البودية تعتبر من الديانات غير السماوية أي من الديانات الوثنية، ظهرت هذه الأخيرة لأول مرة في الهند وذلك في القرن الخامس قبل قبل الميلاذ أي بعد عشر سنوات من ظهور الديانة الهندوسية في البلاد، سميت بالديانة البوذية نسبة إلى مؤسسها غوتاما بودا.

ومع مرور الزمن انتشرت هذه الديانة في العديد من أقطاب العالم خاصة في بعض البلدان بآسيا مثل اليابان والصين وكوريا وغيرها حتى أصبحت رابع أكبر ديانة انتشارا على المستوى العالمي بعد المسيحية والإسلام والهندوسية.

الركائز الأساسية للديانة البودية

ترتكز الديانة البودية على ثلاث ركائز أساسية تتجلى بداية في اعتبار بودا مؤسس هذه الديانة على أساس أنه معلم مسثنير أي اعتباره حكيما أتى بهذف واحد وأساسي هو أن يعلم الناس ديانة تساعدهم على تخطي وهزيمة معاناتهم والمرور للعيش في عالم يتذوقون فيه لدة الحياة الحقيقية.

وأما ثاني الركائز لدى هذه الديانة فتتجلى فالإيمان واتباع تعاليم بوذا أو ما يسمى ب " دارما " وهي مبادئ وأسس جاء بها بوذا عند تأسيسه لهذه الديانة، وأما الأمر الأخير فيتجلى في المجتمع البوذي والذي يعتبر غير أخلاقي.

الفرق البوذية

ينقسم المنتسبون إلى الديانة البوذية إلى عدة أقسام، بداية من حيث أخد هؤلاء بتعاليم الديانة البوذية فهناك صنف منهم يسمى بالمدنيين وهم أناس عاديون يعملون أعمالا عادية ويمكن لهم التمسك بكافة تعاليم الديانة البوذية كما يمكن لهم الأخد بالبعض دون البعض الآخر.

وهناك الدينيون ويطلق عليهم أيضا اسم الرهبان هؤلاء يعتبرون ملزمين بالأخد بكافة تعاليم الديانة البوذية في كافة مناحي حياتهم اليومية.

وأما القسم الثاني من هذه الفرق فيتجلى في تقسيمها بناء على العقيدة حيث تنشطر إلى قسمين، أولا " الهنايانا " يعتقد أنصار هذا المذهب أن بوذا لم يكن إلاه وإنما هو إنسان  مثل بقية البشر غير أنه نجح في بلوغ مرحلة غاية في التقدم من الصفاء الذهني حتى ارتقى لدرجة التقديس وهم يؤمنون فقط بالتعاليم الأصلية التي جاء بها بوذا والمكتوبة باللغة البالية.

هذه الطائفة تنتشر كثيرا في الهند وسيلان كما أنه يطلق عليها المذهب الجنوبي، وأما ثاني القسمين فيتجلى في " المهايانا " وهم عبارة عن طائفة جديدة انشقت عن الطائفة القديمة هؤلاء يؤمنون بأن بوذا هو عبارة عن إله، وأنه ليس بإنسان بل هو عبارة عن روح فقط ويعتمد أنصار هذا الإتجاه على النصوص المكتوبة باللغة السنسكريتيه.

الموت في الديانة البوذية

البوذيون يؤمنون بأن الإنسان لا تنتهي حياته بالموت وإنما يبعت من جديد وذلك  في دورة متتابعة تسمى" السامسارا " ويقوم هذا الإنبعات على أساس الأعمال التي كان يقوم بها المتوفى حيث أن العيش بناء على أسس أخلاقية واتباع سلوكات حسنة يضمن مستقبلا حسنا لهم بعد الموت.

على اعتبار أن الإنسان قد يولد مرة أخرى إما على شكل حيوان أو طير أو حتى شكل إلاه بناء على سلوكاته في حياته السابقة، ويعتبر البوديون أن حالة " النيرڤانا " هي السبيل الوحيد من أجل التخلص من هذه الدورة وذلك بوصول الشخص إلى حالة من الصفاء الذهني الذي يمكنه من الحصول على سكينة وتمكنه من رؤية العالم على حقيقته وبالتالي التمكن من التخلص من حالة " السامسارا ".

عقائد الديانة البوذية

إن أول ما يعتقده البوديون هو ضرورة اتباع الإلحاد على اعتبار أن بوذا في بداية دعوته لهذه الديانة كان يتحاشى الخوض في كل ما يتعلق بأمور الغيب وكان يدعوا إلى الإلحاد، إظافة إلى أن البوديين يؤمنون بأن بوذا هو مخلص البشرية من مآسيها وألامها والذي يهدف إلى إرساء عالم أخلاقي مبني على السلم والإحترام.

أما بالنسبة لصلاتهم فهم يصلون لبوذا وتكون هذه الصلاة في شكل جماعي بحضور الكثير من أتباعه ويؤمنون أنه سيدخلهم الجنة كما أنهم يعتبرون أن بودا سوف يرجع إلى الأرض رغم وفاته من أجل إرساء السلام.

إظافة لما سبق فإن البوذيين يؤمنون بالتناسخ ويعتبرون على أن الروح تنتقل من جسم لجسم آخر بعد الوفاة، كما أنهم يؤمنون أن عليهم العيش بناء على التقشف وعلى مساعدة الأخرين وترك شهوات الحياة وترسيخ حياتهم م أجل خدمة الأخرين.

أخيرا يتظح على أن الديانة البوذية رغم ما تظمنته من معتقدات لا أساس لها خاصة ما يتعلق بالحياة ما بعد الموت وكذلك بعض ما يؤمنون به، إلا أنها منتشرة بكيفية كبيرة ولها مكانة على مستوى العالم.