آخر تحديث: 10/05/2021

مخاطر ارتداء الكعب أثناء الحمل وبدائله

مخاطر ارتداء الكعب أثناء الحمل وبدائله

الكعب العالي ضرورة نسائية لا تتناول عنها حواء، وذلك لما يضفيه من أنوثة زائدة على الإطلالة، وهناك فئة من النساء تواظب على ارتداء الكعب أثناء الحمل، الأمر الذي لا يوصي به الأطباء، لكن بحكم تعود السيدة على ارتداء الكعب العالي على أساس منتظم، فقد تجد أنه من الصعب للغاية التخلي عنه عند الحمل، لكن مما لاشك فيه أن السيدة وبعد استشارة طبيبها ستتأكد وتعطي الأسبقية لصحتها وصحة جنينها على حساب حذاء الكعب العالي.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الطبيب يوصي بأخذ راحة من الكعب أثناء الحمل، لأنها قد تكون غير مريحة وتأتي مع بعض المخاطر على صحة الحامل والجنين.

مخاطر الكعب العالي أثناء الحمل

تقلصات الساق

عند ارتداء الكعب لفترة طويلة، تكون عضلات ربلة الساق في وضع غير مريح، هذا يؤدي إلى تشنجات في العضلات، والتي قد تتفاقم أثناء الحمل.

آلام الظهر

ارتداء الكعب أثناء الحمل سيأثر سلبيا على الظهر، حيث تنحني عضلات الحوض إلى الأمام، مما يعطي شكلًا مستديرًا لظهرك، يتم تخفيف الأربطة في أسفل الظهر والساقين أثناء الحمل وبارتداء الكعب يحدث ضغط زائد على مفاصل الحوض والظهر، مما يؤدي إلى آلام حول المفاصل والأربطة في منطقة أسفل الظهر والحوض. 

السقوط أو التعثر

من المرجح أن تقل قوة الكاحلين بسبب زيادة الوزن والتغيرات الهرمونية في الجسم، هذا هو السبب الشائع الذي سيؤدي إلى انخفاض قدرة الموازنة، عندما ترتدي الحامل الكعب، سيكون هناك احتمال أكبر لفقدان التوازن والتعثر، مما يتسبب في إصابة لك ولطفلك الذي لم يولد بعد. 

تمدد العضلات

تماما مثل الظهر والبطن، الأربطة في الكاحل والساق يحصل فيها تمدد على مستوى العضلات بسبب الهرمونات الناجمة عن الحمل، وارتداء أحذية الكعب العالي سيزيد من الضغط عليها وبالتالي الشعور بآلام.

تورم في القدمين

هذه الحالة الطبية أمر شائع جدا أثناء الحمل، وحسب الأطباء ارتداء أحذية ضيقة وكعوب عالية سيزيد من تفاقم المشكلة، ارتداء الكعب العالي خاصة في أواخر الحمل يمكن أن يسبب تورم القدمين. سوف تنراكم المزيد من السوائل في الجزء السفلي من الجسم، مما قد يعرض الحامل للألم مع تورم القدمين. 

الإجهاض

إن المرأة الحامل التي ترتدي الكعب العالي تكون دائماً في خطر أعلى للإجهاض، الحمل مهدّد بسبب خطر السقوط أو التواء، لذا، يستحسن تفادي المخاطر ومصادرها وجعل مرحلة الحمل فترة راحة من الكعب العالي لضمان مرور الحمل دون آلام أو خطر على الجنين.

نصائح ارتداء الكعب العالي أثناء الحمل

إن ارتداء الكعب أثناء الحمل ليس أمراً مستحسناً على الإطلاق، لأنه قد يؤدي إلى ضرر خطير لك ولطفلك الذي لم يولد بعد، ومع ذلك، إذا كنت من الفئة التي لا تستطيع الإستغناء عنه ضعي في اعتبارك النصائح التالية: 

  • لا بأس من ارتداء الكعب المنخفض في الثلث الأول من الحمل، وبعد ذلك يزداد التدفق الهرموني وتبدأ عضلاتك بالتمدد. 
  • حاولي ارتداء كعب سفلي وثابت. 
  • اشترِي أحذية مريحة ولا تكون ضيقة على قدميك. 
  • تجنبي الأحذية ذات الكعب العالي أو الكعب الصغير، كلما كان الكعب عالي، كلما قل الدعم الذي سيحصل عليه جسمك، مما يجعل الحفاظ على التوازن أكثر صعوبة. 
  • إذا اضطررت لارتداء الكعب طوال اليوم، فحاولي أن تأخذي فترات راحة قصيرة وأرخي قدميك. 
  • إن ارتداء الكعب بالأربطة أثناء الحمل ليس فكرة جيدة فعدا عن ضرر الكعب، الأربطة تكون أكثر مرونة مما قد يؤدي إلى إجهاد العضلات. 
  • في الحفلات أو النزهات، تجنبي المشي أو الوقوف لفترات أطول بالكعب العالي، إذا كان عليك ارتداءها للحصول على المظهر المثالي، حاولي أن تجلسي في معظم الأوقات. 
  • إذا كنت تعانين من الإزعاج وتعانين من عدم الراحة، فجرّبي تمارين التمدد لعضلات الساق وتدليك القدمين برفق.

هل يتسبب ارتداء الكعب أثناء الحمل في حدوث الدوالي؟ قد يكون لديك شك! ولكن لا يوجد دليل مناسب على أن الكعب العالي يمكن أن يسبب دوالي، قد يكون ذلك لأن الكعب العالي يقلل من الحركة أثناء المشي وبالتالي يقلل من كمية تدفق الدم مما يسبب مشاكل الوريد. يمكن أن تكون الأسباب الحقيقية وراثية أو كذلك بسبب الجلطات الدموية.

أهمية ارتداء أحذية مناسبة أثناء الحمل

خلال الحمل يمر الجسم بالعديد من التغييرات التي تؤثر على القدمين مع بقية الجسم، فزيادة الوزن و تغيير شكل الجسم يغير مركز الثقل ويؤثر على طريقة المشي وهذا بدوره يضغط على الظهر والأقدام والكاحل مما يتطلب من الحامل ارتداء أحذية حمل مناسبة.

خلال المراحل المتأخرة من الحمل، قد تعاني الحامل من بعض المشاكل في القدمين، دعونا نفهم ذلك ونرى كيف يمكن للأحذية المناسبة أن تمنعهم.

تجنب الساقان والقدمان المتورمتان

يضع الرحم المتنامي الكثير من الضغط على عروق منطقة الحوض، ويبطئ تدفق الدم من الساقين إلى القلب، هذا يجبر السائل من الأوردة إلى الأنسجة المحيطة من القدمين والكاحلين مما يؤدي إلى تورم، كلما ازداد حجم الأرجل الآن، ستحتاج إلى حذاء بحجم أكبر. 

تجنب آلام القوس والكعب

بسبب زيادة الوزن، يقلل ارتفاع القوس في القدمين، ينسدل القوس ويلمس الأرض مما يتسبب في تحرك خطواتك نحو الداخل، هذا يضع إجهاد غير عادي على الرباط اللفافة الأخمصية (النسيج الذي يربط عظم الكعب بأصابع القدم) مما يؤدي إلى ألم في الكعب والقدمين، قد تضطر إلى ارتداء الأحذية التي تدعم الكعب وتوفير مساحة للأصابع، هذا النوع يساعد في منع السقوط والحفاظ على التوازن. 

تجنب الدوالي الوريدية

إن الدورة الدموية في الجزء السفلي من الجسم تتباطأ أثناء الحمل، انها تنتفخ وتوسع جدران الأوعية الدموية بالقرب من سطح الجلد، وهذا يؤدي إلى أورام منتفخة زرقاء أو أرجوانية تدعى عروق الدوالي والتي تكون مرئية تحت الجلد، قد تشعر الحامل بأن الساقين ثقيلتان ومؤلمتان وأن الجلد قد يسبب حكة أو حرقة يجب أن ترتدي أحذية كعب مسطحة أو منخفضة لأنها تعمل بشكل رائع على عضلات الساق وتدعم الدورة الدموية. 

تجنب الإلتواء

خلال فترة الحمل، مستويات هرمون الاسترخاء عالية، وبالتالي تتحسن مرونة الكولاجين، هذا الأخير يحل الأربطة بحيث يكون الحوض مرنًا أثناء الولادة، هذه التغييرات تؤثر على الأربطة في الحوض وحولها وتزيد من فرص الالتواء، والأحذية المسطحة والطبية كقيلة بتخليص الخامل من هذا الإحتمال.

نصائح اختيار أفضل الأحذية خلال الحمل

  • اختيار الأحذية المسطحة خلال فترة الحمل، إذا كنتي تريدين الكعب اختاري المنخفض والواسع، سوف يساعدك الكعب العريض على توزيع وزنك على نعلك وكذلك منع أو تقليل ألم القدم.
  • الكعب المنخفض يقلل من فرص الوقوع أو الإلتواء.
  •  تأكد من أن حجم الكعب لا يزيد عن بوصتين. 
  • لا ينبغي أن يكون الكعب مدبب.
  • اختاري الأحذية المفتوحة ليتنفس القدم ولضمان أن لا تحبس أي عرق. 
  • الأحذية القماشية هي الأفضل لأنها لا تلتقط أي رطوبة.
  • إذا كنت تخطط لشراء صنادل فاختر التي لها قاعدة أوسع وأن لا تكون مقروصة في منطقة إصبع القدم، و تكون مسطحة حتى تسمح للقدم بالتنفس بسهولة. 
  • أحذية Lofers هي خيار مميز ومثالي لأنها تبدو أنيقة، مريحة، ومنخفضة الكعب، كما أنها لا تؤذي القدم.
  • ستكون الأحذية الرياضية أو الأحذية الرياضية مثالية إذا كان عليك القيام بالكثير من المشي أثناء الحمل.