آخر تحديث: 07/10/2021

مفهوم مرحلة الشيخوخة وأهم خصاصها وعلاماتها

مفهوم مرحلة الشيخوخة وأهم خصاصها وعلاماتها
تعد مرحلة الشيخوخة جزءاً من دورة الحياة، بل هي مرحلة أساسية من مراحلها التي لا مفر منها، وتعد هذه المرحلة هي المرحلة النهائية من العمر الافتراضي الذي يعيشه الإنسان.
وسوف نتعرف في هذا المقال على تفاصيل أكثر حول مرحلة الشيخوخة، فتابع عزيزي القارئ هذا المقال لمعرفة الكثير من المعلومات حول هذا الموضوع.

مفهوم مرحلة الشيخوخة

  • تعد الشيخوخة هي عبارة عن حقيقة بيولوجية لها طريقتها المعينة في الحدوث خارج نطاق التحكم البشري كما توجد فروق فردية بين البشر حيث نجد هناك أشخاصا يصلون إلى عمر السبعين عاماً وهم يتمتعون بالصحة الجيدة بينما نجد البعض الآخر يصلون إلى نفس هذا السن وهم يحتاجون إلى رعاية من جهة الآخرين، إذ توجد عوامل تؤثر على صحة كبار السن إما بالإيجاب أو بالسلب وهذه العوامل قد تكون بيئة أو قد تكون فردية اجتماعية.
  • وقد ذكرت عدة مفاهيم لتعريف هذه المرحلة ففي الدول المتقدمة قاموا بتعريف الشيخوخة اعتمادا على العمر والتقدم في العمر يعد مؤشرا على الشيخوخة حيث قاموا بتحديد عمر من 60 إلى 65 عاما هو عمر التقاعد وبداية هذه المرحلة.
  • وفي مناطق أخرى تم تعريف الشيخوخة بعدة عوامل تحدد سن التقاعد حيث أن الشيخوخة عندهم لا علاقة لها بالعمر ومن هذه العوامل التي يتوقف عليها تحديد سن التقاعد قدرة الشخص على أداء المهام الموكلة إليه لإنجازها.
  • كما قام جرمان أحد علماء علم النفس بتعريفها على أنها تبدأ عندما يعجز الفرد عن المشاركة بشكل فعال مع المجتمع الذي يعيش فيه.

العوامل التي تؤثر في صحة كبار السن

تتعدد العوامل التي تؤثر في صحة كبار السن حيث يمكن تقسيمها إلى عوامل فردية وعوامل بيئة وسوف نتناول في السطور التالية هذه العوامل بشيء من التفصيل:

عوامل فردية:

  • التمسك بالعادات والتقاليد بالإضافة إلى التصرفات.
  • التغيرات التي تحدث في الجسم والتي تكون مرتبطة بالتقدم في العمر.
  • من الممكن أن يكون التأثير في الصحة يرجع إلى عوامل جينية وراثية.
  • من العوامل التي تؤثر في صحة كبار السن إصابة المسن قبل فترة من التقدم في العمر بأحد الأمراض المزمنة.

العوامل البيئية:

  • جو البيئة المنزلية الذي يعيش فيه المسن.
  • الوسائل المساعدة له على المعيشة.
  • وسائل المواصلات وتأثيرها على صحة المسن من حيث توافرها له.
  • المرافق الاجتماعية.
  • المشاكل الصحية.

خصائص مرحلة الشيخوخة

هناك الكثير من التغيرات التي تطرأ على جميع أعضاء الجسم عند الوصول إلى هذه المرحلة ومن أبرز الأجهزة التي تتعرض للتغيرات ما يلي:

  • الجهاز الهضمي: يعد الجهاز الهضمي من أكثر الأجهزة التي تتعرض لتغيرات الشيخوخة حيث أن أغلب المسنين يصابون بالإمساك نتيجة نقص كمية السوائل التي يتناولونها في هذه المرحلة بالإضافة إلى عدم تناولهم كميات كافية من الأطعمة التي تحتوي على الألياف التي تساعد في هضم الطعام، بالإضافة إلى ذلك يقوم الكثير من المسنين بتناولهم لبعض الأدوية وذلك من أجل معالجة أمراض أخرى قد يعانون منها مما يؤثر سلبيا على صحة الجهاز الهضمي.
  • جهاز الدوران: في الغالب عند تقدم الشخص في العمر فإنه معرض للإصابة بانسداد الشرايين والأوعية الدموية نتيجة خطأ في تناول الطعام أو ارتفاع الضغط أو السكر حيث انه قد اغلب الشرايين الموجود بالجسم في أماكن متفرقة تصاب بالتصلب مما يؤثر سلبا على كمية الدم المتدفق إلى جميع أعضاء الجسم مما يؤدي إلى خطر الإصابة بالعديد من الأمراض التي تؤدي في نهاية الأمر الوفاة.
  • العظام والمفاصل والعضلات: في هذه المرحلة يلاحظ على العظام إنها تبدأ في الانكماش والضمور بالإضافة إلى فقدان هذه العظام لمرونتها مما يؤدي إلى تقليل القدرة على الاتزان، كما أن في هذه المرحلة تتعرض المفاصل إلى الإصابة بالخشونة التي تؤدي إلى الصعوبة في الحركة والتنقل من مكان إلى آخر بالإضافة إلى تسببها في هشاشة العظام مما يسهل تعرضها إلى الكسر عند التعرض لأقل اصطدام.
  • الجهاز البولي: يتأثر الجهاز البولي تأثرا كبيرا نتيجة التقدم في العمر حيث أن عادة البول تصبح أكثر تكرار وذلك يرجع إلى أن المثانة تفقد مرونتها عند التقدم في العمر بالإضافة إلى ضعف قدرتها على الاستجابة وضعف العضلات الخاصة بها مما يجعل عملية التحكم في التبول من أكثر التحديات التي تواجه كبار السن وخاصة مع التقدم الكبير في العمر.

علامات مرحلة الشيخوخة

  • ملاحظة انخفاض قليل في الاستقامة للعمود الفقري بالإضافة إلى انحناء الظهر كلما تقدم الإنسان في العمر.
  • أن تزيد نسبة تعرض الإنسان للإصابة بضربة الشمس كلما تقدم في العمر أو من الممكن أن تنخفض درجة حرارة الجسم بشكل مفاجئ.
  • سهولة كسر العظام.
  • يلاحظ على الإنسان الذي تقدم في العمر بطء حركته مع عدم تحركه إلا للضرورة القصوى وتصبح حركته محدودة.
  • يصاب الإنسان عند التقدم في العمر بالإمساك لفترات طويلة.
  • من الممكن أن يصاب الإنسان بالخرف والهذيان عند الوصول إلى هذه المرحلة.
  • إصابة الشخص المسن بالخفة في التفكير.
  • تحدث تغيرات في الجهاز العضلي حيث يعاني المسن من التهاب المفاصل.
  • انخفاض الرؤية بالإضافة نقص القدرة على السمع.
  • صعوبة في التوازن بالإضافة إلى نقص القدرة على الاستجابة السريعة للمواق وعدم القدرة على رد الفعل في الوقت المناسب.
  • الإصابة بمرض سلس البول.
  • ظهور تجاعيد على البشرة وترهلات في مناطق كثيرة في الجسم.
  • ظهور الشعر الأبيض الذي يدل على الشيب.

أمور تقلل من علامات وخصائص الشيخوخة 

  • تعد الرياضة من أكثر العادات التي يمكن من خلال التعود على ممارستها بانتظام الحفاظ على مرونة عضلات الجسم بالإضافة إلى سلامة العظام.
  • تناول طعام صحي يحتوي على خضروات وفاكهة من شأنه أن يمد الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم.
  • البعد عن الغضب ومصادره من شأنه أن يعمل علي حماية الجهاز العصبي من الإصابة بالتوتر.
  • النوم الكافي، فيجب ألا تقل عدد ساعات النوم عن 8 ساعات يوميا وذلك من أجل المحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • الامتناع عن التدخين، فالتدخين يؤثر في صحة القلب مما يسهل تعرضه السكتات الدماغية وهشاشة العظام كما أن التدخين يعرض الشخص للإصابة بأنواع عديدة من السرطان بالإضافة إلى تأثيره السلبي على الذاكرة.
  • تناول الفيتامينات يوميا مما يساعد علي الحفاظ علي صحة الجسم، فيجب تناول فيتامينات الكالسيوم وفيتامين د وذلك من أجل الحفاظ على صحة العظام.
  • ضرورة الحفاظ على الوزن الصحي: إذ يصعب عند التقدم في العمر حرق السعرات الحرارية مما يؤدي إلى زيادة الوزن التي لها خطرها في تعرض المسن للإصابة بأمراض القلب ومرض السكري بالإضافة إلى الإصابة بأنواع كثيرة من السرطان.
  • ضرورة مراجعة الطبيب بين كل وقت وآخر للاطمئنان على صحة الإنسان.
  • تجنب التعرض الشديد للشمس أو البرد الشديد.
لهنا نكون عزيزي القارئ قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي أعددناه بعنوانمرحلة الشيخوخة والذي قمنا فيه تعريفها وخصائصها وأبرز علاماتها بالإضافة إلى ذكر بعض النصائح التي تقلل من ظهور علاماتها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط