معلومات عن الدب الأبيض
بواسطة: :name رحاب
آخر تحديث: 10/01/2021
معلومات عن الدب الأبيض
من أهم معلومات عن الدب الأبيض كونه من الحيوانات التي تعيش على الثلج في القطب الشمالي، ويتميز بلونه الأبيض، ولون الثلج.

تعد أشهر معلومات عن الدب الأبيض هو شكله المميز ولونه الأبيض، كما أن الدب القطبي من أخطر الحيوانات المفترسة بشكل عام، حيث تمكنه قوته ومهارته من مهاجمة الكائنات الحية ولللتعرف على أهم معلومات عن الدب الأبيض تابعوا معنا..

معلومات عن الدب الأبيض القطبي

فيما يلي أهم المعلومات عن خصائص الدب الأبيض، وهو من أكثر أنواع الدببة البرية:

  • يختلف وزن الدب الأبيض عن وزن الأنثى لأن وزن الذكر بين 351 و544 مما يعني أنه يزن أكثر من 5-7 رجال أقوياء. 
  • بينما تزن الأنثى حوالي 50 و299 كيلوغراماً، فإنها تزن نصف وزن ذكر الدب. ويرجع ذلك إلى كمية اللحوم التي يأكلها الدب في اليوم. 
  • يصل وزن الدب عند الولادة إلى حوالي خمسة كيلوغرامات، ويثبت وزن الدب عند عمر 14 سنة، ويثبت وزن الذكر عند عمر حوالي 16 سنة. 
  • من الممكن أن يعيش الدب القطبي بدون طعام لمدة عشرة أيام، مما يؤدي إلى حقيقة أنه ينظم الطعام في جهازه الهضمي ويعيش فقط على كمية الدهون المخزنة في الجسم في الوقت الحالي. 
  • من بين المعلومات التي قد لا يعرفها الكثيرون أن الدب القطبي في الأصل من الحيوانات العاشبة وأن جميع الأطعمة من النباتات والأعشاب، ولكن بسبب تغير المناخ، فإنه يميل إلى أكل اللحوم بسبب عدم وجود عشب في القطب الشمالي. 
  • كما أن هناك معلومات غريبة عن الدب القطبي، حيث ذكرت أنه لم يزعج نفسه بالسبات الشتوي، لكنه استمر في الأكل من أجل الطعام وطعامه، ولم يهتم ببرد الشتاء. 
  • أما أنثى الدب القطبي فهي تخفي الدخل من الجحور مع صغارها لمدة ثلاثة أشهر أي يناير وفبراير ومارس، ولا تستطيع الأكل والشرب وحتى حركة الأمعاء في هذه المرة حتى تنتهي فصل الشتاء شديد البرودة تعود إلى الحياة الخارجية.
  • تعيش بعض أنواع الدببة في الغابات والأنهار، ويمكن أن تصل إلى درجات الحرارة العادية وقد تصل إلى مستويات عالية، لكنها لا تترك الماء أبدًا لأن طعامها الرئيسي هو الأسماك.

  • يمكن للدببة السوداء والبنية الركض بسرعة خمسين كيلومترًا في الساعة، يمكنك أيضًا تسلق الأشجار للهروب من الأعداء والنجاة من أي خطر قد يهاجمهم.

  • يمكن أن يصل طول الدب من الرأس إلى أخمص القدمين حوالي مترين ونصف، بينما يبلغ وزن ذكر الدببة 599 كجم والأنثى حوالي 298 كجم، أي أن الأنثى تتحمل وزن الذكر.

  • هناك عدة أنواع من الدببة وكأنها ترتدي نظارة شمسية على عيونها وهذا لون فراء وجهها، وهذه الدببة تكسب من أكل الفاكهة وغالبًا ما تكذب وتنام على الأشجار، وأشهرها دب الباندا.

  • يبدأ صغار الدببة في استكشاف الحياة من حولهم منذ أربعة أشهر من حياتهم، وهم بالقرب من أمهاتهم ولا يمكنهم تركهم أبدًا، لكنهم يواصلون اللعب والجري خلال هذا الوقت حتى يبلغوا من العمر عامًا ويمكنهم الاستقرار، هذه المرة يعتمدون أكثر على أنفسهم ويصنعون غرزة دون مساعدة والدتك لهم.

تكيف الدب القطبي بالمناطق الباردة

 خلق الله الدب القطبي القادر على العيش في ظروف برد قاسية دون أن يمرض أو يموت على العكس من ذلك، لا يمكن للدب القطبي أن يعيش أبدًا في المناطق المعتدلة أو الحارة، لأنه لا يمكنه تحمل ذلك مطلقًا ويدمر حياته تمامًا, على الرغم من وجود أنواع حيوانية أخرى تعيش في ظروف قاسية في القطب الشمالي بسبب البرد القارس، مثل القوارض والبعوض والأرانب القطبية وثور السمكة والذئب القطبي، إلا أن الدب الأبيض القطبي هو الحيوان الأكثر تكيفًا واستقرارًا. 

وتشمل الأعمدة التي خلقها الله تعالى للدب الأبيض ليناسب البيئة التي يعيش فيها، مخالب قوية وحادة يحفر من خلالها الدب القطبي الجليد ويصل إلى فريسته بكل سهولة ويفترس الطعام يمكن أن يقتل, يمتلك الدب القطبي فروًا أبيض مع لون الثلج والبيئة التي يعيش فيها، مما يسمح له بالاختباء من الأعداء وتمويههم بلون يشبه لون الثلج. 

كما يمتلك الدب القطبي جلدًا أسود تحت فروه الأبيض، مما يسمح لها بامتصاص أشعة الشمس والبقاء على قيد الحياة, ويغطي أرجل الدببة من الأسفل بالريش الذي يسمح لهم بعدم الانزلاق من ثقل أجسادهم أثناء سيرهم على الجليد، وهذا أيضًا بفضل الله وإبداعه في خلقه.

ماذا يأكل الدب القطبي

يتغذى الدب القطبي منذ عدة قرون على الأشجار والأعشاب الضارة والنباتات، ولكن بسبب اختلاف الظروف المناخية في أسوأ الأحوال، اختفت هذه الأشجار والأعشاب وأصبح وجودها نادرًا بالنسبة لغذاء الدب القطبي, وهكذا يضطر الدب القطبي إلى تغيير نظامه الغذائي من أكل العشب إلى أكل اللحوم، وتختلف أنواع اللحوم التي يتبناها الدب القطبي في نظامه الغذائي. 

 يمكن للدببة أن تأكل لحوم الأسماك، وهذا أفضل غذاء للدببة في بيئتها الثلجية، وهو القطب الشمالي، وإذا لم تجد أسماكًا فإنها تتغذى على أي حيوان آخر في المنطقة على سبيل المثال على سبيل المثال، الأرانب القطبية, ومعظم الطعام الذي لا يستطيع الناقل أن يمنعه هو أكل العسل لأنه يعلق خلف حشرة حتى تصل إلى الخلية التي تهاجمها وتأكل كل عسل الخلية.

طرائف مضحكة عن الدب الأبيض

 هناك عدد من الحكايات التي يدور حولها الكثيرون في قصصهم عن الدب القطبي، وذلك من خلال متعة الدخول في قلوب الأطفال الصغار وحبهم قدر الإمكان

  •  يعيش الدب القطبي في القطب الشمالي ويتعايش على تناول اللحوم التي تعتبر مصدر غذاءها الرئيسي من الممكن أيضًا التعايش على الفاكهة والعشب إذا كان في البيئة التي يعيش فيها. 
  •  يمكن للدب القطبي أن يتعايش بدون طعام لمدة سبعة إلى عشرة أيام متتالية، بسبب تنظيمه الغذائي، وخلال هذه الفترة يمكنه التشبع من خلال الدهون المخزنة في جسمه. 
  • يتمتع الدب القطبي بذكاء خارق والعديد من الحيل للحصول على ما يريد، مثل الإغارة على فريسته حتى ينتصر عليها ويلتهمها. 
  •  ينظف الدب القطبي جسمه يوميًا بالماء أو الثلج، وذلك للحفاظ على جسده الأبيض، مما يحميه من هجوم الأعداء. 
  • يمكن للدب القطبي أن يركض برشاقة بسرعة خمسين ميلاً في الساعة ولا يمكنه الانزلاق فوق الجليد، وذلك لأن أرجله عريضة ومغطاة بالفراء حتى يتمكن من الجري والمرور على الجليد دون الانزلاق.

غذاء الدب الأبيض

يمكننا توضيح معلومات عن الدب الأبيض وتغذيته من خلال النقاط الآتية:

الدببة البيضاء هي آكلة اللحوم في المقام الأول والفقمات هي فريستها الرئيسية، حيث يمكن للدب الأبيض أن يشم رائحة الفقمات من مسافة تصل إلى 1. 6 كم وعلى عمق يصل إلى 0. 9 متر في الثلج.

حيث يجد الدب المفترس أنفاس الفقمة بالرائحة، ينتظر أن يخرجوا إلى السطح، ويسحبهم إلى الثلج، ويسحق جماجمهم بمخالب قوية، وبالإضافة إلى الأختام، يتغذى الدب الأبيض على البيض، الحيوانات الصغيرة.

وسرطان البحر والمحار والرنة والقوارض والحيتان البيضاء الصغيرة والدببة القطبية الأخرى في بعض الأحيان يمكنهم أيضًا أكل التوت والأعشاب البحرية والجذور.

وأحيانًا بالإضافة إلى النفايات والمواد الخطرة مثل زيت المحرك والبلاستيك إذا كانت موجودة، وهذا ما يجعل الدببة تهاجم الناس فقط في حالات نادرة عندما تكون جائعة أو استفزازه الناس.

دراسة معلومات عن الدب الأبيض من الأفضل أن تتم من كتب علمية، حيث يوجد الكثير من الصفات والمعلومات الخاصة بتغذيته وطريقة معيشته يمكن دراستها للتعرف على ذلك الحيوان المميز.