كتابة : wafaa
آخر تحديث: 03/04/2022

إيجابيات وسلبيات فن اللامبالاة.. وكيفية إتقان اللامبالاة؟

إيجابيات وسلبيات فن اللامبالاة.. وكيفية إتقان اللامبالاة؟
يقابلنا في حياتنا اليومية كثيرا من الأفراد الذين لا يهتمون بما يدور حولهم من أحداث ولا يشغلهم الاهتمام بالآخرين وسلوكياتهم تجاهم، وكل ما يشغل تفكيرهم هو كيفية قضاء يومهم بكل سلام وهدوء دون وجود أشياء تعكر صفو حياتهم وتجعلهم يفكرون في أمور لا داعي للانشغال بهم، وهؤلاء الأفراد تجدهم محبطين ويصابون بالاكتئاب والعزلة الاجتماعية وعدم اندماجهم في قضايا المجتمع، وفي هذا المقال في موقع مفاهيم نوضح لكم الأسباب التي تدفعهم إلى أن يصبحوا أفراد يعانون من اللامبالاة.

فن اللامبالاة وأسبابه

هي حالة سلوكية ووجدانية اجتماعية يصاب بها بعض الأفراد نتيجة:

  • التعرض لصدمة سواء كانت عاطفية أو اجتماعية أو مادية جعلتهم يشعرون بالفشل والإخفاق مما قتل فيهم روح الاهتمام بالأمور المحيطة أو البحث عما هو جديد أو الاهتمام بأفراد المجتمع.
  • قد يعاني البعض من اللامبالاة نتيجة التعود على الأمور والروتين اليومي الذي لا يحتوي على الجديد مما يجعلهم رافضين الاهتمام بحياتهم اليومية.
  • قد يختار الفرد استخدام اللامبالاة في حياته نتيجة التعامل مع أفراد في المجتمع يتصفون بالأنانية وحب النفس والانشغال بأمورهم فحسب مما جعل الفرد يختار اللامبالاة أسلوب حياة لأن تعاملته مع الآخرين محاط بهالة من الشك وعدم الثقة.

إيجابيات اللامبالاة

توجد العديد من الفوائد الناتجة عن عدم الاهتمام بما يعتقده الآخرون عنك:

التوقف عن الاهتمام بما يعتقده الآخرين:

  • تساعدنا اللامبالاة كثيرا في التوقف عن الاهتمام بما يعتقده الآخرين عنا وتجعلنا نعيش حياتنا بكل سهولة ويسر، دون وجود قيود أو الزامات على الفرد، حيث أننا نقوم ببعض التصرفات منعا أن يتكلم عنا الآخرين أو نبدو أغبياء أمام الآخرين.

الشعور بالتحرر وعدم التقييد:

  • وهذا ما يجعلنا نشعر بالتقييد وعدم الحرية والخوف القيام بأي سلوك نتيجة المحكمة من الآخرين علينا على سبيل المثال قد نقوم بارتداء بعض الملابس دون غيرها حتى لا يسخر منا المجتمع ومثل هذه القيود تجعل الحياة أكثر تعقيدا وبالتالي تحررنا اللامبالاة من الاهتمام بما يعتقده الآخرين عنا.

اختيار القرارت النابعة عن رغباتنا الشخصية:

  • تجعلنا نشعر بالانفراد والتميز واختيار القرارات والسلوكيات النابعة عن احتياجاتنا دون السير مع قطيع المجتمع على سبيل المثال قد تذهب إلى مطعم وتنظر إلى قائمة المشروبات وتختار أن تتناول مشروب عصير الفراولة.
  • وعندما تنظر إلى الآخرين تراهم يطلبون مشروب المانجو وغالبا ما تتجه مع القطيع وتتناول مشروب المانجو حتى تصبح مثلهم، وأثبتت العديد من الدراسات أن الأفراد الذين يختارون الأشياء كما يختار الأفراد المحيطين ولكن عندما لا تبالي بأمر الآخرين تختار الشيء المناسب لك ولإسعادك.

الظهور على حقيقتنا بشكل دائم:

  • تساعدنا اللامبالاة على جعلنا نظهر على حقيقتنا دون تزييف في حقيقة الطبع أو الشكل أو التصرف حتى ننال إعجاب الآخرين.
  • وهذا قد يؤدي إلى وجود علاقات حقيقة ودائمة في حياتنا دون وجود معارف سطحية تحتاج إلى الإرهاق والتعب للوصول إليهم، خاصة أن الجمال الطبيعيإليك اسرار الجمال الطبيعي في الأخلاق والأفعال والشكل أكثر واجهة ويجعلنا نضيء ونتميز عند الآخرين.

التعرف على الأشخاص الذين يحبوننا بصدق:

رؤية واضحة نحو مستقبلك:

  • يصبح لديك رؤية واضحة عن أهدافك ورغباتك الشخصية وطموحاتك بمجرد توقفك عن الاهتمام بآراء الآخرين، مما يجعلك تخطط لمستقبل بشكل جيد دون وجود ضوضاء اجتماعية تؤثر على تفكيرك وما تحتاج أن تنجزه؛ فأنت حر وغير مقيد بالآخرين.
  • قد تتعرض إلى بعض المتاعب أثناء قيامك بأهدافك ولكنه تعب قليل سرعان ما يزول لأنه نابع من اختياراتك الشخصية، وبالتالي قد يدفعك فضولك ورغباتك في السير قدما نحوه، على عكس عندما يملى لك أفراد القيام ببعض الأفعال والمهام المطلوبة قد تقع على قلوبنا مثل الحجارة.

الثقة بالنفس واحترام الذات:

  • كما تتميز أفعالك باحترامك لذاتك وقيمك وعاداتك وتقاليدك والتعامل مع المواقف والأشياء بالنزاهة حتى يصبح العمل يناك إعجابك الشخصي وإعجاب الآخرين الذين هم ليس محل اهتمامك وسرعان ما يقومون بمحاكاة العمل الجيد.

القدرة على التطور والنمو:

  • يصبح الإنسان أكثر قدرة على التطور والنمو وأكثر متعة وتزداد تجاربه وخبراته الشخصية ويصبح الفرد ذكيا وأكثر تمتعا بالحياة وأكثر نشاطا وعدم السماح للأفكار المفترضة للآخرين بالتحكم فيه وفي حياته.

سلبيات فن اللاَّمبالاة

رغم الإيجابيات العديدة التي تصاحب اللامبالاة في تعاملتنا إلا أنه يوجد العديد من السلبيات التي تؤثر على حياة الفرد وعلاقاته بالآخرين:

  • يشعر الفرد بالوحدة والعزلة الاجتماعية، فهو بعيد عن التعامل مع الناسأهم طرق التعامل مع الناس بالشكل الصحيح وبأساليب فعالة ويرفض تدخلهم في حياته الشخصية خاصة أن الفرد هو جزء من نسيج المجتمع الذي يختلط ويتأثر ويؤثر فيهم وبالتالي عدم الاهتمام بالآخرين يجعل الفرد غير مقبل على الحياة مع أفراد هم أساس المجتمع.
  • قد يتعرض الفرد للهجوم والسخرية من الآخرين، فالخروج عن الجماعة يشكل ضغوطات كثيرة عليك، ويجعل الجميع يثرثر عنك كلام لا يعجبك.
  • قد تتعارض اللامبالاة مع الانخراط في المجتمع وتبادل الخبرات مع الآخرين والوقوف على معارفك وخبراتك الشخصية، وهذا غير مفيد؛ فجميع الأشخاص الناجحين يبدأون من حيث انتهى الآخرين من علوم وخبرات حياتية وعلمية.
  • تجعلك شخص سلبي، لا يهتم الأفراد بشأنك ودائما يهتم الأشخاص بالفرد الذي يهتم بهم.
  • تتشابه معه جميع المشاعر سواء كانت الحزن أو الفرح أو الإعجاب والسخرية وغيرها؛ ومشاعره وأحاسيسه باهتة من الصعب التأثير عليها بسهولة.
  • من الأشخاص الذين من الصعب التأثير عليهم وهم مقتنعون اقتناعا تاما بوجهات نظرهم ويرفضون آراء الآخرين.

خطوات إتقان فن اللامبالاة

هناك العديد من الخطوات التي قد يتبعها البعض لتعلم اللامبالاة، خاصة أن لها فوائد يفضل البعض اقتناصها، ومنها ما يلي:

  • هناك بعض المقولات التي تشير إلى "إن كان الكلام من فضة، فإن الصمت من ذهب"، وهذا دلالة كبيرة على اتخذ الخطوات الأولى في اللامبالاة من خلال التفكير مرارًا وتكرارًا قبل التحدث أو إخراج كلمات معينة، وكن مستمعا بشكل دائم.
  • إذا صادف وطلب منك إبداء رأيك في أمر لا ترغب التحدث عنه أترك المكان وغادره.
  • أجعل ردوك حول بعض القضايا واضحة ومتزنة وقصيرة.
  • عند الضغط عليك حاول العد إلى عشرة وخذ نفس عميق، وأملك أعصابك، ولا ترد على هذا الشخص المزعج.

علامات تؤكد على إتقانكفن اللامبالاة

هناك بعض الإشارات التي تساعدك على تمكن من معرفة خطوات اللامبالاة واتباعها بحكمة، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • يصبح الفرد أكثر هدوءًا وسلامًا مع النفس ولا يتأثر بالأحداث بشكل قوي.
  • يحب الخير للآخرين، لأن في اعتقاده أن سعادة الآخرين لا تنقص من سعادته شيء.
  • التركيز على الهدف والإنجازات وعدم وضع نفسك في مقارنة مستمر مع الآخرين.
  • عدم التأثر بغضب ووقاحة الآخرين، ولكن ينتابك هدوء واستقرار نفسي، يجعلهم هم الذين يضجرون من لامبالاتك.
في النهاية، الحياة أفضل عندما نعيش حياتنا بنشاط وحب ونتفاهم وجهات نظر الآخرين ونتشبث بالآراء التي تتفق مع احتياجاتنا ورغباتنا الشخصية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ