آخر تحديث: 15/11/2021

معنى الهوس وأسبابه واعراضه وطرق علاجه

معنى الهوس وأسبابه واعراضه وطرق علاجه
معني الهوس هو حالة من الانفعال أو الارتفاع الخاص بالمزاج ويكون بشكل غير طبيعي والإثارة، ويسبب الكثير من الاضطرابات التي تحدث في المزاج ويؤثر على سلوك الفرد الشخص بشكل مستمر.
وتوجد نوبات من الهوس التي تأتي بالتناوب مع بعض النوبات الخاصة بالاكتئاب الشديد، وعلاجه يكون سهلاً في المراحل المتقدمة ويكون من خلال الأطباء المتخصصين، وذلك لأنه من أخطر الأمراض النفسية.

معنى الهوس

يأتي الهوس من نشوة الجنون والشغف وينتهي بحالة من الاكتئاب الشديد ومن التهور والإندفاعية وتصل للامبالاه، وهي من الحالات التي تصيب العديد من المرضى.

ويوجد الهوس الاكتئابي أو الاضطراب الثنائي القطب وهو عبارة عن مرض نفسي، ومن أبرز أعراضه أنه يصيب بعدم الالتزام، ويكون المريض خطراً ويقف عائق أمام ممارسة الحياة اليومية.

ويتم تعريفه بأنه اضطراب ثنائي القطب، وهو معنى الهوس والذي يشكل التصرف الجنوني المتطرف، وهو واحد من أبرز أطراف الاضطرابات التي تشكل الاكتئاب الشديد.

وتستمر التغيرات المزاجية المتطرفة بسبب الإصابة بمرض الهوس طوال الأسبوع ويصل لأشهر كاملة، ويسبب خلل في التحكم بجميع الأمور الحياتية الطبية عند الأشخاص الذين يعانون منه.

وتشير العديد من الأبحاث التي تم اجراؤها في الفترة الأخيرة إلى أنه يوجد العديد من الاضطرابات التي تأتي حول الهوس ويحمل معه العديد من الأعراض التي تشكل الاضطرابات الكثيرة.

وتزداد حالة اضطرابات الهوس بشكل عام إذا لم يتم معالجته، وينتج عنه الانتحار بسبب العديد من الاضطرابات ثنائية القطب وتكون بنسب مرتفعة.

والحصول على العلاج الملائم والفعال يصبح من الممكن التحكم في الأمور الحياتية بشكل طبيعي، ويكون بشكل ممتع ومثمر بالرغم من وجود العديد من الاضطرابات ثنائية القطب.

أبرز أنواع الهوس

يتم تقسيم مرض الهوس إلى نوعين رئيسين، وهما:

  • الهوس من النوع الأول

هو النواع الذي يعاني منه المصاب في الماضي على الامتداد الخاص به لفترة واحدة على الأقل من الظاهرة الخاصة بالهوس، وذلك سواء إذا كانت تشمل أو لا تشمل على فترة سابقة للإكتئاب.

  • الهوس من النوع الثاني

في حالة إذا عانى المصاب في الماضي على الأمتداد الخاص بفترة واحدة على الأقل من الظاهرة الخاصة بالإكتئاب، ويكون على الامتداد الخاص به لفترة واحدة على الأقل من الهوس البسيط.

وأما عن نوبة الهوس البسيطة تشبه في أعراضها النوبة الخاصة بالهوس الهادية ولكن أعراضها تكون كثيرة، وأيضاً أكثر اعتدالاً وتستمر للعديد من الأيام ولكنه ليس على درجة خطورة عالية.

وفي حالة الإصابة بنوبة الهوس فإن المريض يشعر بحالة من الابتهاج والقلق المعين، وأيضاً التغييرات الشديدة في أداء المريض اليومية، وهو يظل متحمل المسئولية.

ويكون لديه القدرة أيضاً على الاستمرار في حياته طبيعياً بدون الحاجة للرقود في المستشفى، والهوس من النوع الثاني تكون فيه فترات الاكتئاب طويلة كثيراً عن الهوس الخفيف بشكل ملحوظ.

وتحدث الاضطرابات في المزاج الدوري وهو يعتبر نوع من الاضطراب ثنائي القطب، ويسبب تغيرات في المزاج بوتيرة وسرعة كبير، وهذا في حالة إذا تخطت لحظت القمة والحضيض وهي ليست من الاضطرابات الخطيرة.

أعراض الهوس

بعد أن تعرفنا على معنى الهوس سوف نقدم لكم أعراضه بشكل عام، وهي من العلامات الأولية والأعراض التي تكون ما بين المعتدلة جداً أو الحادة جداً وشديدة الخطوة ومن أهمها ما يلي:

مرحلة القمة في الاضطراب ثنائي القطب

  • الشعور بالسعادة الشديدة أي النشوة.
  • يزيد التفاؤل كثيراً.
  • يأتي ارتفاع في الثقة بالنفس.
  • يسبب خلل شديد في تحكيم العقل.
  • يأتي بسببه الكلام السريع.
  • تواتر العديد من الأفكار
  • وجود التصرفات العداونية.
  • حدوث الكثير من الانفعالات الخاصة بالعاصفة.
  • زيادة في النشاط الجسدي.
  • وجود التصرفات ذات الطابع الخطير.
  • يؤدي إلى الإسراف في التصرف الخاص بالأموال.
  • الرغبة الشديدة في العمل وأن يتم تحقيق الأهداف.
  • الإصابة بالرغبة الجنسية الشديدة.
  • يصبح الشخص ينام لساعات قليلة؟
  • يميل إلى الالتهاء بشكل سهل وسريع.
  • استعمال المواد التي تسبب الإدمان.
  • يكون الشخص لا يوجد لديه قدرة على التركيز.

مرحلة الاكتئاب في الاضطرابات ثنائية القطب

  • اليأس وعدم الأمل في الحياة.
  • الحزن الشديد
  • جميع الأفكار الانتحارية أو الإقدام على بعض التصرفات الانتحارية.
  • الإحساس بالذنب.
  • الاضطرابات التي توجد في النوم.
  • الاضطرابات التي تحدث في الشهية.
  • الإصابة بالإرهاق.
  • عدم الإهتمام بكل الفعاليات اليومية.
  • حدوث الكثير من المشاكل التي توجد في التركيز.
  • حدوث القلق والعصبية.
  • الآلام المزمنة التي تكون بدون أي سبب واضح.
  • بعض المصابين بمرض الهوس هم الأكثر عرضه للإصابة المستمرة والمتوترة بالكثير من الاضطرابات ثنائية القطب

عوامل وأسباب خطر الهوس

تتوفر العديد من الأشياء التي تسبب ظهور الهوس، ولكن يظهر أنه يوجد هناك العديد من العوامل الوراثية والبيئية التي تؤثر في ظهور الهوس وتشمل على ما يلي:

  • عمليات كيميائية حيوية

أظهرت العديد من الأبحاث التي أجريت من خلال التصوير أن العديد من مصابي الاضطراب ثنائي القطب يحدث في أدمغتهم التغييرات الكثيرة.

  • عوامل وراثية

تشير الكثير من الأبحاث إلى أنه يوجد العديد من الاضطرابات ثنائية القطب، وأيضاً هو الأكثر انتشاراً عند الأشخاص الذين عندهم أقارب مصابين وهم أيضاً يشعرون بالاضطراب ثنائي القطب.

  • عوامل بيئية

من أكثر الأشياء المنتشرة أن البيئة لها دور مركزي معين لأنه يسبب ظهور الاضطراب ثنائي القطب، والابحاث التي تم إجراؤها على التوائم المتماثلين.

وظهر أنه من الممكن أن أحد التوأمين مصابين بالإضطراب ثنائي القطب، ولا يصاب به التوأم الآخر الذي يكون ملامحهم مثل بعض.

وليست العوامل الوراثية وحدها غير كافية ليحفز على ظهو هذا المرض، والتقديرات تؤكد أن 1% من المجموع السكني وفي العادة يعانون كثيراً من الأضطراب ثنائي القطب.

علاج الهوس

تشكل حالة الهوس بأنها حالة طبية طويلة المدى، ولابد أن يتناول المريض العديد من الأدوية المتنوعة بشكل يومي بغرض علاج الهوس طوال الحياة.

وبما في هذه الفترات التي يتحسن فيها إحساس المريض، ويكون العلاج الخاص بالاضطراب ثنائي القطب في الغالب باستشارة الطبيب بشكل مستمر ودائم من خلال الطبيب.

ومن الممكن أن يتم إشراك العديد من الأشخاص في العملية الخاصة بالعلاج بالذهاب إلى المعالجين النفسيين، وهم عاملون اجتماعيون وممرضو أو ممرضات الصحة النفسية.

ويرجع السبب وراء هذا إلى العديد من الاضطرابات ثنائية القطب، وقد يؤثر على الكثير من المجالات التي توجد في الحياة اليومية الطبيعية للشخص المريض.

ويعتبر الدواء الملائم والفعال من العناصر الحيوية والحاسمة للتقليل من الوتيرة التي تسبب ظهور النوبات الهوسية والاكتئابية والتخفيف من درجة حدتها وخطورتها الشديدة.

وذلك بجانب استعمال العلاج الذي يساعد المريض على ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي وبمتعة عالية.

ويكون العلاج الوقائي عنصر مميز وبشكل خاص أنه يستمر في فترة من الهدوء الخاص بالمرض والخفوت ذات الحدة الشديدة.

ولذلك السبب فإن العديد من الأشخاص المصابين بذلك الاضطراب ولا يلتزمون بالعلاج الواقائي المستمر، والمستمر يعرضهون أنفسهم إل خطر تكرار وظهور الأعراض الخاصة بالمرض.

ومن الممكن تناول مثبتات المزاج.

المضادات الخاصة بنوبات الضرع.

المضادات الخاصة بالإكتئاب.

 معنى الهوس يوجد منه الخفيف والحاد وكلاً منهم له أعراض مختلفة، ولابد أن يذهب المريض إلى الطبيب النفسي لعلاج هذا المرض، وهو يسبب في العديد من الأوقات التغييرات المستمرة في المزاج، ويأتي بسبب العديد من الضغوط لذلك لابد من علاجها بشكل مستمر.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ