كتابة : Reham
آخر تحديث: 23/01/2022

هل الاسهال من علامات الحمل تعرف على معلومات عن الإسهال

هل الاسهال من علامات الحمل تعرف على معلومات عن الإسهال
سؤال تسأله النساء الحوامل عادةً ألا وهو هل الاسهال من علامات الحملدلالات ظهور علامات الحمل وكيفية التأكد من الحمل؟ نظراً إلى أن أغلبهن يعانين من الإسهال في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل نظراً لتعرضهن لمشاكل في الجهاز الهضمي ونظراً إلى أن الإسهال مشكلة مرهقة للحوامل سوف نتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن علاقة الإسهال بالحمل وكيفية علاجه.
الإسهال يعتبر علامة بالفعل من علامات الحملدلالات ظهور علامات الحمل وكيفية التأكد من الحمل عند أغلب النساء، حيث يصيب النساء في أوقات مختلفة من الحمل كما يكثر أيضاً كلما اقترب موعد الولادة، ويكون لتغير الهرمونات أثر كبير على النساء وإصابتهن بالإسهال في بداية الحمل.

أسباب الإصابة بالإسهال خلال فترة الحمل

عندما يحدث حمل تتغير الهرمونات في جسم المرأة وقد تصاب بالإسهال، وفي حالة ارتفاع هرمون الأكسيتوسين تزداد حركة الأمعاء ويحدث إسهال، بالإضافة إلى الأسباب التالية :

  • تغير النظام الغذائي للمرأة حيث يوجد أطعمة لا ينبغي تناولها في الحمل بكثرة، كما ينتج عن تغيير النظام الغذائي اضطرابات في الأمعاء وبالتالي حدوث إسهال.
  • حساسية المرأة من بعض الأغذية، حيث تلجأ المرأة إلى تناول أطعمة معينة وتتجنب أنواع أخرى فتشعر تجاهها بالنفور أو تكون مصابة بالحساسية تجاهها، لذلك يمكنها أن تصاب بالإسهال لأن الأطعمة المتجنبة من المحتمل أن تكون واقية من الإسهال.
  • تناول الفيتامينات يكون سبب من أسباب الإصابة بالإسهال في الحمل، حيث أن بعض أنواع الفيتامينات تتسبب في الإسهال ومنها أدوية وكبسولات الحديد.
  • قد يحدث الإسهال في الحمل نتيجة التعرض للعدوى بالميكروبات أو بسبب الإصابة بالتسمم الغذائي، وقد يكون الإسهال أحياناً أحد الأعراض الجانبية لدواء معين.

هل الإسهال أثناء الحمل يعتبر خطير ؟

  • يعتبر الإمساك حالة شائعة لدى الحوامل أكثر من الإسهال، وعلى الرغم من ذلك يحدث إسهال لنفس الأسباب التي تسبب إسهال في عدم وجود حمل، لذلك لا يجب أن يكون الإسهال الذي أصاب الحامل أمر مقلق.
  • حيث أنه يكون عبارة عن ثلاثة حركات في اليوم أو أكثر في الجهاز الهضمي والأمعاء، وفي أحيان أخرى قد يتسبب الإسهال في ضرر للمرأة والجنين وبخاصة إن ظهرت الأعراض مثل سوء التغذية أو الجفاف.

أعراض الإسهال الذي يستدعي زيارة الطبيب

أن المرأة الحامل قد تصاب بالإسهال ولا يستدعي الأمر الكشف الطبي بل يذهب الإسهال بمجرد تناول دواء شرب أو حبوب تباع في الصيدليات ولا تكون ضارة للجنين، ولكن يوجد حالات من النساء تصاب بالإسهال في الحمل ويستدعي الأمر زيارة الطبيب سريعاً، وبذلك يمكننا القول أن تعرض المرأة الحامل للإسهال أكثر من يومين أو ثلاثة أيام فعندئذ ينبغي زيارة الطبيب، ومن الأعراض التي تظهر مع الإسهال وتستدعي الكشف الطبي ما يلي :

  • شعور الحامل بجفاف الفم.
  • عندما يكون لون البول أصفر داكن.
  • الشعور بالعطش.
  • صداع في الرأس.
  • انخفاض كمية البول.
  • الدوار والدوخة.

الأعراض المبكرة الأخرى للحمل

نظراً إلى أننا ذكرنا أن الإسهال عرض من أعراض الحمل المبكرة فإنه يوجد أيضاً أعراض أخرى يمكنها أن تتمثل في ما يلي :

  • تأخر الدورة الشهرية وهو أهم عرض تنتظره كل امرأة ترغب في الحمل، ولكن قد تتأخر الدورة لأسباب أخرى غير الحمل.
  • نزيف الانغراس حيث قد ينزل دم في بداية الحمل مرافق لبعض التقلصات، ويكون ذلك في بداية انغراس البويضة في جدار الرحم.
  • حدوث تغيرات في الثدي فيصبح منتفخ وتشعر فيه المرأة بألم طفيف، وقد تكون المنطقة المحيطة بالحلمات داكنة بسبب الهرمونات التي تغيرت في الجسم.

علاج الإسهال للحوامل

إن تناول كميات كافية من الماء أمر غاية في الأهمية لكل من يعاني من الإسهال وبخاصة للحوامل اللواتي تحتاج أجسامهن المياه بكمية كبيرة للأم وللجنين وتعويض المياه المفقودة في العرق وغيرها، وعلاج الإسهال عند الحامل ينبغي اتباع النصائح التالية :

1. اتباع نظام غذائي صحي:

  • لتعويض المعادن التي فقدت حيث يفقد الجسم الكثير من المعادن عند الإصابة بإسهال.
  • ويمكن تعويضها من خلال شرب السوائل وتناول مرق اللحم والدجاج والتركيز على تناول بعض الأطعمة الغنية بالفيتامينات مثل البطاطا والأرز وخبز التوست.
  • وينصح الطبيب بتجنب الأطعمة التي تحتوي على الدهون بنسبة كبيرة أو السكريات أو الكافيين.

2. علاج الإسهال بالأدوية:

  • لا ينبغي تناول الأدوية بدون استشارة الطبيب، لذلك فإن سؤال الطبيب عن الأدوية المسموح بها أثناء الحمل لعلاج الإسهال أمر هام للشفاء، ويقترح الطبيب بعض الأدوية التي تكون آمنة للحامل أو ينصح باستخدام محلول الجفاف الفموي.
  • وينبغي تجنب بعض الأدوية المضادة للإسهال والتي تتمثل في :
  • بزموت سبساليسيلات وهو دواء مانع للإسهال ولكنه يسبب انخفاض وزن الجنين.
  • أو قد يسبب حدوث نزيف وقد يتسبب في مضاعفات خطيرة قبل الولادة أو وفاة الجنين.
  • ديفينوكسيلات الأتروبين الذي يسبب الأذى للجنين وبخاصة في الفترة الثانية والثالثة من الحمل.

أعشاب طبيعية لعلاج الإسهال في الحمل

تتعدد أسباب الإسهال للحامل كما ذكرنا، ويعد القلق والتوتر أيضاً من مسببات الإسهال، كما أن تناول طعام ملوث أو تناول الطعام بأيدي ملوثة أمر مسبب للإسهال، ونظراً إلى أن الإسهال يتسبب في مضاعفات للحامل قد تكون خطيرة ويجب البحث عن حلول كثيرة بجانب الأدوية التي وصفها الطبيب كما يلي :

  • أوراق الشاي لعلاج الإسهال تعتبر من أشهر الأعشاب الطبيعية في علاج الإسهال، ويمكن استخدامها من خلال غليها في الماء وتناولها مرتين في اليوم ولكن دون الإسراف في تناولها لأنه يسبب الولادة المبكرة أو الإجهاض للحامل.
  • أوراق التوت الأحمر هي نوع من الأعشاب الطبيعية التي تخفف من أعراض الإسهال، حيث يمكن إضافة ملعقة من مسحوق أوراق التوت في الماء المغلي وتقلب ثم تتناول مرتين أو مرة يومياً.
  • شراب الزنجبيل من أشهر فوائد الزنجبيلأهم فوائد الزنجبيل واستخداماته المختلفة لصحة الجسم هي علاج الإسهال، حيث أنه يساعد على تحسين آداء الجهاز الهضمي ويقلل من الغازات وآلام المعدة، ويتم وضعه في الماء المغلي ثم تناوله بعد عصر قليل من الليمون عليه.
  • نبات الكاموميل يشتهر البابونج أو الكاموميل بخصائص تطهر المعدة وتعالج الإسهال، ويمكن شربه من مرة إلى ثلاثة مرات يومياً وينبغي الحرص على عدم غليانه في الماء، بل يمكن إضافته للماء المغلي.

طرق الوقاية من الإسهال أثناء الحمل

نظراً إلى أن الوقاية خير من العلاج فينبغي على الحامل أن تتجنب مسببات الإسهال أو تتبع بعض النصائح كما يلي :

  1. التقليل من الأطعمة المسببة للإسهال مثل الأطعمة الحارة ومنتجات الألبان الغنية بالدهون.
  2. ينبغي الإقبال على تناول الأطعمة التي تحتوي على البكتيريا النافعة مثل الزبادي.
  3. تجنب الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل البقوليات والحبوب الكاملة والفواكه لأنها تسبب زيادة الإسهال.
  4. التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالسكر.
  5. تجنب تناول الأطعمة في المطاعم خلال فترة الحمل لتجنب العدوى المسببة للإسهال.
وبعد أن تعرفنا على إجابة السؤال هل الاسهال من علامات الحملهل هناك علامات الحمل الطبيعية وعلامات الحمل الخطيرة، وما هو تأثيرها؟؟ وعرفنا أنه بالفعل أحد أعراض الحمل ينبغي على كل امرأة أن تتبع طرق الوقاية وأن تحصل على الغذاء السليم وأن تمارس التمارين الرياضية الخفيفة المناسبة وأن تشرب السوائل والأعشاب الطبيعية المفيدة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ