كتابة : حوريه
آخر تحديث: 30/04/2022

وفاة مهاتير محمد ومعلومات عن حياته ومسيرته السياسية

وفاة مهاتير محمد ومعلومات عن حياته ومسيرته السياسية
انتشرت الأقاويل والأخبار حول وفاة مهاتير محمد رئيس الوزراء الماليزي السابق، ولكن صرحت مارينا ابنته أن والدها مهاتير لا يزال في المستشفى يتم علاجه وقد تواصلت معه أسرته، وقالت مارينا أنها تشكر الناس الذين يدعون له بالشفاء، وسوف نتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد، كما أعبرت مارينا عن أملها في أن يتجاهل الناس الإشاعات التي انتشرت حول موت والدها حيث أنها أقاويل من مصادر كاذبة، كما صرحت أن حالة والدها مستقرة ويستجيب للعلاج بعد خضوعه للإجراءات الطبية.

معلومات عن وفاة مهاتير محمد

أصدرت الأنباء خبر بنقل رئيس وزراء ماليزيا السابق مهاتير محمد إلى وحدة رعاية القلب، ويمكن القول إنها المرة الثانية التي يتم نقله فيها إلى وحدة رعاية القلب، ويبلغ مهاتير من العمر ما يقرب من ستة وتسعون عام، وعن تفاصيل هذا الحدث تتمثل في:

  • تم نقل مهاتير محمد إلى المعهد الوطني وذلك يوم السبت لتلقي الرعاية الطبية لأنه أصيب بمرض في القلب، وذلك الخبر قد أعلنه المتحدث الرسمي باسم رئيس وزراء ماليزيا السابق.
  • أما بالنسبة لمعهد القلب الوطني الماليزي فقد أعلن أن الرئيس مهاتير تحسنت حالته وسوف يخرج من المستشفى في خلال أيام قليلة، حيث إنه كان يجري فحوص طبية كاملة، وانتهى من إجراء جميع الفحوص
  • ويعتبر مهاتير من أبرز الشخصيات السياسية التي ظهرت في العقود الماضية حيث تولى رئاسة الحكومة مرتين، وقد أصبح رئيس للحكومة من عام 1981 وحتى 2003م.
  • ثم عاد إلى السلطة في عام 2018م عن عمر يناهز 92 عام من أجل قيادة ائتلاف إصلاحي، وذلك في أعقاب فضيحة الفساد الضخمة، ولكن هذه الحكومات انهارت في 2020 بسبب خلافات داخلية.

معلومات أساسية عن مهاتير محمد ونشأته

يعرف بأنه مهاتير بن محمد الذي ولد في العاشر من يوليو عام 1925م، في لورونج كيلانغ أيس سيبيرانج بيراك، ألور عاصمة ولاية قدح، المالايا البريطانية، ويعتبر مهاتير الأصغر بين تسعة من الأخوة وأطلق عليه اسم سيك ديت، ومن أهم المعلومات الهامة حوله تتمثل في الآتي:

  • شهدت ماليزيا عودة الإسلام حينما كان مهاتير رئيس وزراء ماليزيا في أول سنوات له، وكان مهتم بالدين الإسلامي حيث إنه حاول مناشدة الناخبين المتدينين عن طريق إنشاء مؤسسات دينية
  • بعد أن أصبح مهاتير محمد يجيد اللغة الإنجليزية فاز بمنصب جيد في المدرسة الثانوية الإنجليزية الانتقالية وذلك في عام 1933م، وتفوق على أقرانه في المدرسة الابتدائية، ولجأ مهاتير إلى العمل في بيع القهوة والموز وغيرهم من الأطعمة بعد أن أغلقت المدارس في فترة الاحتلال الياباني في الحرب العالمية الثانية.
  • بدأ مهاتير دراسته الابتدائية عام 1930م، وكان ماهرا في الدراسة، بسبب الانضباط الذي فرضه والده عليه، ولكنه كان قليل الاهتمام بالرياضة.
  • انتهى مهاتير من دراسته في الثانوية العامةطريقة المذاكرة للثانوية العامة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، ثم التحق بدراسة الطب في جامعة سنغافورة الوطنية.
  • التقى مهاتير أثناء دراسته في الطب في سنغافورة بامرأة تدعى سيتي حسمه، التي أعجب بها وتزوجها بعد ذلك.
  • في عام 1957م أنجب مهاتير ابنته التي أسماها مارينا، ثم رزقه الله بثلاثة أطفال ، كما أنه تبنى ثلاثة أطفال آخرين وذلك على مدار الثمانية وعشرون عام التاليين.

المسيرة السياسية لرئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد

منذ نهاية الاحتلال الياباني للمالايا أهتم مهاتير بشكل كبير بالسياسة وأصبح ناشط سياسي مشهور، ذلك عندما انضم إلى الاحتجاجات ضد منح الجنسية لغير الملايين في إطار اتحاد مالايا الذي لم يستغرق إلا القليل من الزمن، وتجلى ذلك فيما يلي:

  • في وقت لاحق قال أثناء وجوده في كلية الطب عن العمل الإيجابي لماليزيا بأنه ساهم في تأسيس صحيفة ستريس تايمز تحت اسم مستعار، وفي مجلة طلابية كان يشجع حقوق الملايو مثل استعادة الملايا كلغة رسمية.
  • وأثناء ممارسة مهاتير محمد الطب في ألور سيتار أصبح ناشط سياسي، وبعد أن حلت أول انتخابات عامة في عام 1959م كان مهاتير رئيس للحزب في قدح، وعلى الرغم من ظهوره وشهرته في ذلك الوقت إلا أنه لم يكن مرشح في تلك الانتخابات.
  • شارك مهاتير في الانتخابات الوطنية العامة عام 1964م، وقد نجح في الانتخابات وتم اختياره كبرلماني اتحادي.
  • كانت الفترة التي انتخب فيها مهاتير فترة سياسية متقلبة بسبب الصراع الحكومي على مستقبل سنغافورة أصحاب العرق الصيني والتي قوية اقتصادياً مثل ماليزيا، وتم بعد ذلك طرد سنغافورة من ماليزيا في أول سنة للبرلمان مع مهاتير.
  • حدثت خسائر حكومية كبيرة بسبب أحداث الشغب في الانتخابات وذلك في الثالث عشر من مايو عام 1969م، وقد مات مئات الأشخاص في هذه الأحداث.
  • لقد انتقد الحكومة بشكل علني حينما كان موجود خارج البرلمان، وقد تم إرسال رسالة لعبد الرحمن تعرض فيها مهاتير محمد للانتقاد بسبب عدم قدرته على الحفاظ على مصلحة الملايو.
  • تم انتقاد كتاب معضلة الملايو الذي كتبه مهاتير بسبب عدم تحقيق التوازن في الدعم الحكومي .
  • وبعد انتشار كتاب معضلة الملايو تم حظره من المكتبات بسبب وجود فيه انتقاد لحكومة عبد الرحمن، ولكن تم رفع الحظر عنه عام 1981م بعد أن أصبح مهاتير رئيس الوزراء.

مهاتير محمد كرئيس للوزراء

في 16 من يوليو عام 1981م أدى مهاتير اليمين الدستوري كرئيس وزراء وكان عمره آنذاك 56 عام، حيث أن أول أفعاله هو في الوزارة ما يلي:

  • أفرج عن عدد واحد وعشرون من المعتقلين ومنهم الصحفي عبد الصمد إسماعيل، وذلك بموجب قانون الأمن الداخلي.
  • في أول عامين من السلطة عمل مهاتير محمد على تعزيز قيادته في الحكومة وذلك في العام الموافق 1982م، بالإضافة إلى تعزيز قيادته في المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة، وفي خلال رئاسة للوزارة بدأ المعارك الأولى مع ملوك ماليزيا.
بذلك فقد تحدثنا عن خبر وفاة مهاتير محمد ذلك الخبر الكاذب وعرفنا النشاط السياسيتأثيرات الربيع العربي على المنطقة لرئيس وزراء ماليزيا، كما تعرفنا على نشأته وتاريخ ميلاده وغيرها من المعلومات الهامة واستنتجنا من ذلك أنه رجل أثر بشكل إيجابي في ماليزيا وجعلها من الدول العظمى.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ