آخر تحديث: 22/07/2020

أبرز أعراض التعب

أبرز أعراض التعب
مما لاشك فيه أنه في غالب الاحيان يشعر الانسان بالارهاق في ذاته، وتظهر عليه أعراض التعب المستمرة حتى ولو حصل على القدر الكافي من النوم ،أو بالرغم من عدم قيامه بأي مجهودات تؤدي به الى الشعور بالتعب.

التعب

كل عمل ونشاط يقوم به الانسان يحتاج الى مجهود فكري وبدني وتحريك  لعضلات الجسم، ولكي يقوم الانسان بهذه النشاطات يحتاج لقوة ،فإذا ما تم الاستنزاف والاستهلاك التام للقوة تبدأ أعراض التعب والارهاق بالظهور ،ليدخل الشخص في حالة التعب.

و يمكن تعريف التعب على أنه شعور ذاتي بالارهاق البدني و  حتى النفسي والفكري والاعياء وفقدان للطاقة. حيث يمكن أن يكون التعب استجابة طبيعية للمجهودات البدنية اثناء وبعد ممارسة الانشطة اليومية العادية للشخص.

كما يمكن ان يكون التعب طبيعيا إذا كان ناجما عن جهد بدني شاق ومتواصل، وقد يكون غير طبيعيا اذا ظهر أثناء وبعد أداء جهد خفيف وبسيط .فالتعب يختلف من نوع لآخر فهناك تعب جسدي مرتبط باخلال وظيفي في الجسد.

وهناك تعب نفسي مرتبط باضطراب نفسي أو ظروف اجتماعية كما يوجد أيضا تعب مركزي يرتبط بالدماغ.

أعراض التعب

عند الاطلاع على قائمة أعلى انواع أعراض الأمراض انتشارا، نجد ان الشعور بالتعب في أعلى القائمة يتصدر رأسها . وقد يكون ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • اضطرابات في المزاج والتوتر.
  • فقدان الشهية.
  • شعور مزمن بالتعب.
  • انعدام الطاقة في الجسم.
  • ضعف الجهاز المناعي وانخفاض قدرته على اداء وظائفه.
  • الشعور بالالتهابات والآلم.
  • ضعف في العضلات.
  • وجود مشاكل في اتخاد القرارات.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • التعب المزمن والمستمر.
  • فقدان التركيز في الاعمال اليومية.
  • انعدام الطاقة في الجسم.
  • ألم في العضلات.
  • تقلبات في المزاج.

أسباب التعب

من الواضح أن شعور الانسان  بالتعب له مبررات ومسببات تؤدي به الى الظهور أهمها:

قلة النوم

فعدم نيل الانسان للقدر الكافي من النوم وقلته و كذا وجود اضطرابات فيه تؤدي بالشخص إلى الشعور بالتعب والارهاق.

الاكتئاب

الاكتئاب مرض نفسي يتعالج منه المريض بالأدوية  كأي مرض اخر ،لذا فإنه يجعل الانسان يشعر بالتعب والعياء وبالتالي عدم القدرة على القيام بأي مجهود.

المعاناة من امراض القلب والرئة: فضعف القلب يؤدي بالشخص للشعور المستمر بالتعب والارهاق.

فقر وسوء التغدية

عدم انتظام النظام الغدائي يؤدي إلى ظهور أمراض وبالتالي  الشعور بالتعب.

فقر الدم

فقر الدم قد يكون من مسببات التعب، فهو عبارة عن حالة نقص في مادة معينة موجودة في الدم والتي تؤدي الى انخفاض الاوكسجين في الجسم وبالتالي حصول ارهاق وتعب في الجسم.

الأمراض المعدية

كتلك الامراض التي تكون ناتجة عن البكتيريا والفيروسات التي تكون سببا في حصول القلق والتوتر،كالتهاب صمامات القلب والالتهابات الرئوية.

حالات نفسية

فتعدد الحالات النفسية وتقلبات المزاح تؤدي بالشخص للشعور بالارهاق والتعب.

أمراض في الهرمونات

أمراض الهرمونات وعدم توازنها سبب مباشر للشعور بالتعب، ومن بينها نجد نشاطات الغدة الدرقية الغير متزنة.

الاستهلاك المفرط في تناول الكحول

تناول الادوية

الاستهلاك الكبير للكافين مما يسبب اضطرابات في النوم .

طرق علاج التعب

التعب امر متكرر وشائع، قد يستمر لفترات طويلة عند بعض الاشخاص، وقد يزول بفترات أقصر عند غيرهم.

و علاج التعب يبتدأ بالأساس بعلاج السبب الاساسي الذي تسبب في التعب. وعلى سبيل المثال اذا كان سبب المسبب للتعب هو فقر الدم، يتم بالاول معالجة والقضاء عليه ليتم التخلص من التعب.

وهنا نذكر بعض طرق التي يتم بها التقليل من الشعور بالتعب من بينها:

الحصول على القسط الكاف من النوم

حيث ان الاطباء يوصون بالنوم لمدة لاتقل عن ثمان ساعات يوميا فقلة النوم تؤدي بالانسان الى الشعور بالتعب والارهاق.

ممارسة الرياضة بانتظام

فممارسة الرياضة والحرص عليها بانتظام يساعد على تحسين الطاقة والتقليل من التعب وكذا تنقية للصدر.

الحرص على نظام غذائي صحي ومتوازن

فتناول الطعام بانتظام كونه يمد الجسم بالطاقة طوال اليوم.

ممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل

من اجلال التقليل من التوتر والاجهاد النفسي الذي يسبب التعب.

تجنب الوجبات الثقيلة وعدم الاكثار من تناول الكافين عند المعاناة من التعب.

و بهذا فيمكننا القول ان التعب شعور ملازم للانسان ويمكن اعتباره شيئا عاديا، فالانسان في هذه الحياة يمر بأوقات ومحطات في الحياة لابد من أن يجتهد فيها كي يصل لما يريد، وبالتالي فبذله لمجهودات قد تؤدي به في بعض الأحيان الى الشعور بالتعب.