أسباب آلام الظهر بعد الولادة وكيفية علاجها
بواسطة: :name سميرة
آخر تحديث: 16/11/2020
أسباب آلام الظهر بعد الولادة وكيفية علاجها
إن الولادة تعتبر من أكثر الأمور التي تتسبب في معاناة الأنثى بشكل عام لما تتحمله من آلام شديدة مثل آلام الظهر بعد الولادة والتي تعجز حروف اللغة العربية أجمع عن وصفها.
لا يمكن لأي رجل أن يتحمل ولو جزء بسيط من آلام الظَّهر بعد الولادة الذي تتحمله المرأة خلال ساعات الولادة إلى أن يخرج الجنين من الرحم الخاص بها.

معلومات هامة عن الولادة

  • توجد نسبة كبيرة من النساء الحوامل لا يعرفن أي شيء بخصوص الولادة المقبلين عليها لكن لا أعلم حقيقةً السبب وراء ذلك، فمن الممكن أن يكون بسبب جهل الكثيرات أو عدم وجود وعي بأهمية المرحلة المُقبلة عليها أو من المحتمل أن يكون ذلك بسبب الخوف من عملية الولادة.
  • فنجد أنه تقريبًا أغلبية النساء تشعر بالخوف والرهبة الشديدة كلما يقترب وقت الولادة لذلك لا تفضل أن تعرف أي شيء بخصوصها، لكن هذا تفكير خاطئ لذا قررنا أن نخبركم ببعض الحقائق التي تخص الولادة والتي يجب على كل امرأة حامل أن تكون على دراية بها.
  • ومن أهم هذه المعلومات أنه يجب على كل امرأة حامل عندما يقترب موعد الولادة الخاصة بها أن تكثر من تناول الأدوية المسكنة للآلام كي تساعدها على تحمل كم الألم العنيف والقاسي الذي ستشعر به طوال محاولة قيام الطبيب بإخراج الجنين من الرحم.
  • كما أنه يجب أن تقومي بممارسة الكثير من التمارين الخاصة بالنساء الحوامل طوال أشهر الحمل وبالتحديد عندما يقترب الموعد لأن هذه التمارين ستمكنك من القدرة على دفع الجنين خارج الرحم.
  • هذا إلى جانب أنه في بعض الأحيان قد يكون وضع الجنين داخل بطن الأم غير مستقر أو أن الجنين قد تحرك بشكل خاطئ وفي تلك الحالة يتوجب على الطبيب أن يعطي الأم بعض الأدوية التي من شأنها أن تسرع من حدوث الولادة كي لا يتأذى الجنين داخل البطن.
  • لكن يجدر بنا أن نذكر أن هذه الأدوية بالتأكيد سوف تُزيد من الآلام التي تشعرين بها كي تؤدي إلى حدوث عملية الولادة بشكل أسرع من المعتاد.

ما هي الآلام التي تصيب المرأة عقب الولادة؟

  • تظن كثير من النساء أنه بانتهاء الولادة ستنتهي جميع الآلام التي كانت تشعر بها طوال فترة الحمل لكن هذا اعتقاد خاطئ جدًّا حيث إنه توجد آلام أخرى تخص فترة ما بعد الولادة وتختلف قليلاً عن الآلام الأخرى التي كانت قبل ذلك مثل آلام الظَّهر بعد الولادة.
  • ومن أهمها شعور المرأة بألم شديد في الثدي وتغير غريب يحدث بهما فور الانتهاء من الولادة كما أنه أحيانًا يلتهب الثدي بدرجة كبيرة فتبدأ المرأة تشعر بالقلق حيال ذلك لكنه ليس بأمر خطير بل إن ذلك يحدث استعدادًا من أجل الطفل الذي سيتغذى فقط على الحليب الموجود في ثدي الأم.
  • هذا بالإضافة إلى المعاناة الشديدة من ألم المهبل خاصة لدى النساء التي تلد من خلال الرحم أي ولاة طبيعية، حيث يحدث ذلك الألم بسبب خروج الجنين من تلك المنطقة وبسبب التقلصات الشديدة التي تحدث خلال عملية الولادة.
  • لكن بمرور الوقت سيهدأ الجرح وسيتعافى تمامًا، هذا إلى جانب أن شعرها سوف يتساقط بكميات كبيرة بعد الولادة خاصةً إذا لم تحافظ على الأنظمة الغذائية الخاصة بها وإذا لم تعوض جسمها جميع العناصر التي فقدها سواء أثناء الولادة أو خلال الحمل نفسه.

آلام الظهر بعد الولادة

  • إن آلام الظهر تعد واحدة من الآلام التي تصيب المرأة بعد الولادة مباشرةً حيث إنه يعد إحدى الآلام التي ذكرناها فيما سبق.
  • لكن ألم الظهر يؤدي إلى معاناتها بشكل أكبر بخلاف بقية الآلام الأخرى وذلك لأنه يستمر لوقت طويل ويظل مرافقًا لها.
  • وقد أثبتت الإحصائيات التي تم إجراؤها أنّ نسبة كبيرة جدًّا من النساء تعاني من آلام الظهر عقب الولادة أكثر من غيرها من آلام ما بعد الولادة الأخرى.
  • لذلك قررنا أن نتحدث عن كل ما يخص آلام الظهر وعن الطرق التي من شأنها أن تساعد على تخفيف حدة هذه الآلام من خلال الفقرات القادمة حيث أن هذه الآلام بالتحديد تكون بحاجة إلى طرق معينة جدًّا للتداوي.

ما هي أسباب آلام الظهر التي تحدث بعد الولادة؟

إن آلام الظهر بعد الولادة تزداد بشكل أكبر لدى معظم النساء بمجرد الانتهاء من الولادة، وفيما يلي من خلال السطور القليلة القادمة سنذكر جميع الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بآلام حادة في منطقة الظهر بأكمله عقب الانتهاء من الولادة،

لذلك ضروري جدًّا أن تستكملوا قراءة المقال:

  • قد أثبتت الدراسات العلمية التي أُجريت على النساء اللاتي قد تعرضن للإصابة بآلام الظهر أن النساء الذين سبق لهم وأن أصيبوا بمشاكل في الظهر فإنهم يكونوا الأكثر عرضة للإصابة بنفس الآلام بعد أن تتم الولادة.
  • قد يحدث هذا الألم بسبب المعاناة التي تتعرض لها المرأة خلال ساعات الولادة حيث يؤثر ذلك المجهود الشاق على فقرات الظهر.
  • أحيانًا يحدث ذلك الألم بسبب سرعة زيادة الوزن بعد الولادة فيضغط الوزن الزائد على فقرات العمود الفقري وبالتالي يُحدث آلام شديدة بها.
  • قد يعتبر الرحم من أهم الأسباب المؤدية إلى وجود آلام في الظهر وذلك لأن الرحم يقوم بالتوسع بشكل كبير كي يستوعب خروج الجنين ويترتب على ذلك تأثيره الشديد على الظهر.
  • من الممكن أن يحدث ذلك بسبب الخلل الحادث في هرمونات الجسم بعد ولادة الطفل فتقل بعض الهرمونات وخاصة المسئولة عن ارتخاء عظام الجسم، لكن إذا كان ذلك هو السبب الأساسي فإن هذه الآلام ستشفى بعد وقت قليل عندما تنتظم هرمونات الجسم مرة أخرى.

كيف يمكن علاج آلام الظهر التي تلي الولادة؟

إن هذه المشكلة من الممكن أن يتم التغلب عليها من خلال مجموعة من الطرق التي يسهل القيام بها من خلال المنزل، وفي هذه الفقرة سنتحدث عن معظم هذه الطرق التي يسهل أن تنفذها كل امرأة تعاني من تلك الآلام، لذا تابعي معنا:

إن الطريقة الأولى والأساسية في حل تلك المشكلة تكمن في ضرورة القيام بممارسة مجموعة من الأنشطة الرياضية والتمارين التي تختص فقط بمنطقة الظهر وذلك لأن هذه التمارين ستقدم يد العون لفقرات الظهر وستساعدها على البقاء في حالة مرونة كما كان الوضع قبل ذلك،

ويمكن القيام بتلك التمارين من خلال المنزل أو يمكن أن تذهب تلك المرأة إلى مركز متخصص وذلك من أجل أن يتابع معها مدرب متخصص وهكذا سيقوم بتشجيعها على المواظبة على فعل هذه التمارين.

من الممكن أن تحاول تلك المرأة أن تنقص من وزنها إذا كان السبب في هذه الآلام هو ضغط الوزن الزائد على الفقرات، ويمكن ذلك من خلال استشارة طبيب مختص بالتغذية لكي ينصحها بالطريقة الآمنة لفعل ذلك.

في حالة إذا لم تُجدي الطرق السابقة نفعًا يمكن أن تضطر إلى تناول الحبوب المسكنة التي من شأنها أن تساعدها على التخلص من هذا الألم لفترة بسيطة.

لا يقتصر الألم على الولادة فقط بل إن المرأة تشعر به بمجرد حدوث الحمل من البداية ويستمر طوال التسعة أشهر ويظل مستمر إلى ما بعد الولادة بفترة إلى أن تتعافي المرأة تمامًا، حيث تشعر الأم بأعراض آلام الظهر بعد الولادة.