آخر تحديث: 13/10/2020

أسباب تضخم القلب

أسباب تضخم القلب
يعتبر تضخم القلب هو من أكثر الأمراض الشائعة في عصرنا هذا، فهو ليس مرض معين، بل هو مؤشر قوي على وجود على مرضية كبيرة في القلب، ومن أبرز أسباب تضخم القلب هي وجود عيب خلقي في صمامات القلب.
تتعدد الطرق العلاجية في هذا المرض، وتختلف من بين كل شخص وآخر يعتبرعلى حسب حالته الصحية، ومنها يحدد اما العلاج الدوائي، أو العلاج بالجراحة.

أعراض تضخم القلب

توجد بعض الأعراض الظاهرية التي تشير الى وجود تضخم في القلب، ولكن بعض الأشخاص لم تظهر عليها الأعراض تماما، ويتم اكتشاف ذلك من خلال الفحص الطبي، ويشمل الأعراض التالية:

  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • اضطراب حاد في ضربات القلب.
  • تورم في الأطراف، مثل اليدين والقدمين.

متي يجب على المريض الذهاب الى الطبيب؟

يسهل علاج تضخم القلب إذا تم اكتشاف المرض في وقت مبكر، ولذلك توجد بعض الأعراض التي يجب عند التعرض لها، ان يذهب المريض الى الطبيب على الفور، حيث ان البعض منها يشير الى حدوث نوبة قلبية، وهي:

  • الدوخة، فقدان الوعي.
  • آلام حادة في منطقة الصدر بالكامل.
  • ضيق حاد في التنفس.
  • امتداد الألم من الصدر حتى الفك السفلي بالكامل، والكتفين ايضا.

ما هي أسباب تضخم القلب؟

يعد السبب الرئيسي لتضخم القلب هو تعرض القلب الانقباض المفاجئ بشكل إجباري، وبجهد ايضا غير معتاد، وهذا يتسبب في ضعف العضلة تدريجيا، وعند التشخيص يصبح الأمر غير واضح.

ولكن بعض الأشخاص يرجع الى وجود مشاكل مرضية وراثية، وبعض الامراض الاخرى، وتشمل كل من الآتي:-

ضغط الدم المرتفع

يقوم القلب بعملية الانقباض بشكل مستمر من أجل ضخ الدم وتوزيعه الى جميع أجزاء الجسم.

في حالات ضغط الدم المرتفع، قد يصاب المريض على المدى الطويل بانتفاخ شديد في احدى الغرف الداخلية للقلب، وهي البطين الأيسر، وهذا مؤشر قوي لتضخم القلب.

خلل في صمامات القلب

يتكون القلب من اربعة صمامات داخلية، تتمثل وظيفتهمً في تنظيم تدفق الدم الداخل والخارج من القلب.

بعض الاشخاص التي أصيبت منذ الصغر بالعدوى البكتيرية او حمىً الروماتيزم، او وجود تشوه خلقي في القلب، يحدث لها ضرر بالغ في صمامات القلب، ويؤدي ذلك الى تضخم القلب.

خلل في عضلة القلب

يعد هذا الخلل من أكثر الاضطرابات الحادة التي تصيب القلب، حيث أنها تعيق ضخ الدم بشكل طبيعي إلى أعضاء الجسم المختلفة.

يتضخم القلب في تلك الحالة نتيجة المحاولات الشديدة من الانقباض لضخ أكبر قدر من محتوى الدم الكلي إلى الجسم.

ضغط الدم المرتفع في الشريان الرئوي

يحدث تضخم القلب من الجهة اليمنى، عندما يرتكز الانقباض على دفع الدم من القلب الى الرئتين.

ارتشاح السوائل في غشاء القلب

عند اجزاء الفحص السريري للمريض بالأشعة السينية، قد يظهر تضخم شديد في القلب، ربما قد يكون ناتج عن تراكم السوائل من الجسم داخل غشاء التامور الذي يحيط بالقلب.

الأنيميا

هي من ابسط الحالات المرضية التي تنضم الى قائمة أسباب تضخم القلب.

 حيث ان الجسم في حالات الأنيميا، لايحتوي فيها على كرات الدم الحمراء المحملة بالأكسجين اللازم لخلايا الجسم بالكامل، مما ينتج عنه تسارع في عدد نبضات القلب بشكل دائم.

انسداد الشريان التاجي

ًتحدث عند ارتفاع معدل الكوليسترول الضار والدهون المشبعة في الجسم، ويؤدي ذلك الى ترسب كميات من الدهون داخل شرايين القلب، ومنها الشريان التاجي.

تتسبب الترسبات الدهنية داخل الاوعية الدموية الكبرى، في حدوث خلل أثناء حركة الدم، وهذا يجعل القلب ينبض بشكل إضافي من اجل ضخ الدم حتى الأطراف.

ارتفاع نسبة عنصر الحديد في الدم

يحذر من تناول كميات مفرطة من عنصر الحديد، حيث انه يسبب بعض الأمراض الخطيرة، ومن أهمها تضخم القلب.

عندما يرتفع الحديد عن الحد المطلوب داخل الجسم، لا يتم امتصاصه داخل الخلايا، بل يظل داخل الدم ويتراكم حول أعضاء الجسم المختلفة، ومنها القلب والكليتين.

الاضطرابات الهرمونية في الغدة الدرقية

وتشمل كل من قصور في عمل الغدة الدرقية، أو وجود فرط إفراز من الغدة الدرقية.

حالات مرضية أخرى

مرض النشواني هو مرض خطير، نادر الحدوث، ينتج عن حركة وترسب البروتينات حول القلب، وهذا قد يعيق القلب عن اداء وظيفته الطبيعية.

ما هي العوامل التي تزيد من فرصة الاصابة بتضخم القلب؟

  • ارتفاع واضح في ضغط الدم، حيث يعادل 140 على 90 ملليمتراً.
  • اذا كان احد أفراد العائلة مصابون بأمراض القلب.
  • وجود تشوة خلقي منذ الطفولة في القلب، ويعد ذلك من الحالات صعبة العلاج.
  • اضطراب في عمل صمامات القلب، والذي يعود الى مشاكل صحية مختلفة.

ما هي المضاعفات الناتجة عن تضخم القلب؟

يتسبب تضخم القلب في حدوث خطورة بالغة على حياة المريض، ومن ابرز المضاعفات التي تحدث هي:

الفشل القلبي

يحدث نتيجة التضخم الحاد في القلب، حيث تصل غرف القلب الى درجة عالية من الاتساع، ومنها يتوقف القلب عن قدرته في ضخ الدم الى الجسم، ويؤدي الى الموت المفاجىء.

الإصابة بالجلطة الدموية

في تلك الحالة المرضية يصبح المريض أكثر عرضة للإصابة بالجلطات الدموية،  داخل الاوعيةً الدموية الكبرى، والتي تتمثل وظيفتها في تغذية الأعضاء الحيوية للجسم، وبالتالي يصبح الامر اكثر خطورة.

الجلطات الدموية قادرة على الانتقال الي أعضاء الجسم، ومن أبرزها الرئتين، ويطلق على تلك الحالة المرضية القاتلة الانصمام الرئوي.

النفخة القلبية

هي من ابسط المضاعفات نادرة الحدوث، حيث ان الصمامات لا تستطيع الانغلاق بشكل كامل بعد عملية ضخ الدم.

النفخة القلبية تحدث في أثنان فقط من صمامات القلب، وهي الصمام التاجي، وايضا ثلاثي الشرف.

توقف عضلة القلب

يعاني المريض من تسارع شديد في ضربات القلب، دون أعراض سابقة، حتى يصل الى مرحلة الإغماء، يؤدي الى الموت السريع والمفاجئ.

تضخم القلب وطرق علاجه

تتعدد الطرق العلاجية التي تستخدم في علاج تضخم القلب، وتعود كل طريقة على حسب الخلل الذي يعاني منه المريض، ويتم تحديد ذلك من قبل الطبيب، وهي:

العلاج بالأدوية

  • الادوية المدرة للبول، وهي التي تساهم في خفض مستوى كل من الملح والماء الموجودة في الجسم، وبالتالي يقل معدل الضغط الواقع على الشرايين.
  • الأدوية التي تحفز من سيولة الدم، وهذا من أجل تقليل فرص التعرض لحدوث النوبات القلبية إو الجلطات الدموية المفاجئة.
  • ادويةً تنظيم معدل ضربات القلب بالشكل الطبيعي.
  • الادوية التي تحتوي على مثبطات الأنزيم الذي يتحول الى الانجيوتنسين، مثل دواء لانوكسين، حيث انه يعمل على تقوية عضلة القلب، وتحسين كفائتها.

العلاج الجراحي

  • تركيب جهاز صغير لتنظيم معدل نبضات القلب.
  • العمليات الجراحية من أجل علاج مشاكل صمامات القلب.
  • جراحة انسداد الشريان التاجي.
  • زراعة القلب، وهو من اخطر العمليات التي يلجأ اليها الاطباء لإنقاذ حياة المريض، في حين عدم الاستجابة لأي نوع من الادوية.
ومن خلال هذا الموضوع قد نكون تعرفنا على أسباب تضخم القلب، ما هي الأعراض الناتجة عن تضخم القلب، وما هي ابرز الاسباب التي تؤدي الى الاصابة بهذا المرض الشديد، بالاضافة الى المضاعفات الخطيرة الناتجة عنه، وطرق علاجه، للمزيد تفضل بزيارة موقعنا…

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط