كتابة : Eman
آخر تحديث: 13/03/2022

أعراض جرثومة المعدة النفسية والجسدية

أعراض جرثومة المعدة النفسية والجسدية
وجود ميكروبات المعدة يمكن أن يتسبب في تحول القرحة الحالية إلى سرطان، لذلك فإن تشخيص ميكروبات المعدة وعلاجها أمر مهم للغاية، وسنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن أعراض جرثومة المعدةأهم أسباب وأعراض جرثومة المعدة وطرق علاجها النفسية.
أعراض جراثيم والتهابات المعدة النفسية هي مجموعة من التغيرات النفسية التي تحدث لدى المريض المصاب بالتهاب المعدة والأمعاء، حيث إنها إحدى مجموعة الأمراض التي تُسبب عدم الراحة في الجهاز الهضمي وترتبط ارتباطًا وثيقًا بالجهاز الهضمي العصبي، وفي حالة وجود أي مشكلة في الجسم أو الهضم أو الصحة فمن الطبيعي أن يتابع طبيب الجهاز الهضمي المشاكل النفسية مثل التوتر والقلق ومتلازمة القولون العصبي، وتشرح هذه المقالة الأعراض النفسية لميكروبات المعدة وكيف تعتني بنفسك حتى اكتمال العلاج.

أعراض جرثومة المعدة الجسدية

عندما تظهر علامات أو أعراض جرثومة المعدة، فقد تشمل:-

  • وجع أو ألم حارق في معدتك.
  • ألم في البطن يزداد سوءًا عندما تكون معدتك فارغة.
  • غثيان.
  • فقدان الشهية.
  • التجشؤ المتكرر.
  • فقدان الوزن.
  • إسهال.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء بسبب النزيف.
  • الشعور بالامتلاء بعد تناول كمية قليلة من الطعام.

يمكن أن تسبب جراثيم المعدة أيضًا العديد من المضاعفات، مثل التهاب المعدة وسرطان المعدةمراحل وأعراض سرطان فم المعدة وتشخيصه وطرق علاجه والقرحة الهضمية، لذلك وجدت الدراسات أن هذا يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات النوم وهذا من ضمن أعراض جرثومة المعدة النفسية، حيث قد يستغرق المرضى وقتًا أطول للنوم والاستيقاظ أكثر أثناء الليل، وهذا يجعل المريض غير قادر على الاستمتاع بنوم صحي.

متى يجب أن ترى الطبيب؟

حدد موعدًا مع طبيبك إذا لاحظت أي علامات وأعراض مستمرة تقلقك، واحصل على المساعدة الطبية فورًا إذا واجهت أحد الأعراض التالية:-

  • آلام شديدة أو مستمرة في البطن.
  • صعوبة في البلع.
  • براز دموي أو أسود قطراني.
  • قيء دموي أو أسود يشبه القهوة المطحونة.

ما الذي يُسبب الإصابة بجراثيم المعدة؟

على الرغم من أن السبب الدقيق لميكروب المعدة غير معروف، إلا أنه يمكن أن ينتقل من شخص لآخر من خلال الاتصال المباشر باللعاب أو القيء أو البراز، ويمكن أيضًا أن ينتشر من خلال الطعام أو الماء الملوث.

أعراض جرثومة المعدة النفسية

النوبات الاكتئابية

بما أن ميكروبات المعدة لا تستطيع امتصاص بعض الفيتامينات والمعادن التي تحمي توازن الجسم الطبيعي وسلامته النفسية من الاكتئاب، فإن ميكروبات المعدة مرتبطة بظهور الاكتئاب والضغط النفسي والتفكير السلبيطرق التخلص من التفكير السلبي.

إن تناول بعض مضادات الاكتئاب مع علاج الملوية البوابية يساعد حقًا في استعادة التوازن النفسي للمريض بسرعة أكبر.

قلة النوم والتوتر

الأرق حالة شائعة لدى المريض الذي يعاني من جراثيم المعدة، ويؤدي الأرق إلى زيادة تقرحات المعدة التي تسببها ميكروبات المعدة، والمريض الذي يعاني من آلام في المعدة لا يستطيع النوم بعد تناول هذه الأدوية، ويخفف الألم ويهدئ المعدة والقولون.

فقدان الشهية

من الطبيعي أن يفقد مريض جرثومة MRSA شهيته، ويكون لديه قصور في تناول الطعام وهضمه حتى ان ذلك قد يكون عملية مؤلمة للغاية بالنسبة له، ولا يستطيع مريض MRSA تناول الطعام بشكل طبيعي حتى لو كان جائعًا.

فقدان الوزن

يفقد المريض وزنه بسبب نقص المغذيات بسبب العدوى أو التلوث الجرثومي المعدي ويفقد الشهية ويتألم بسبب التهاب المعدة.

سوء الهضم

في هذه الحالة يأكل المريض بسرعة دون الاستمتاع بالمضغ والتركيز على طعامه، وقد يصل إلى حد الأكل فقط لإنقاذ حياته، وليس بسبب الشهية، وهذه الطريقة في الأكل غالبًا ما تؤدي إلى عسر الهضم الشديد.

آلام في البطن وانتفاخ

ينتج ألم البطنأسباب الإصابة بألم أعلى البطن عن عدم القدرة على هضم الطعام بشكل صحيح مما يؤدي إلى الانتفاخ وبالتالي مشاكل أخرى في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي مما يؤدي بدوره إلى اضطرابات نفسية تسبب متلازمة القولون العصبي وهي حالة سيئة للكثيرين.

الإجهاد العصبي

الألم المستمر من المعدة أو الأمعاء يسبب الكثير من الانزعاج وقلة النوم مما يؤدي إلى الكثير من الأفكار السلبية وهذا يمكن أن يضعه تحت ضغط نفسي وعقلي كبير.

الصداع والتعب الجسدي

هذه هي النتائج الطبيعية للتوتر وقلة النوم، والتي بالإضافة إلى الإرهاق الجسدي والعقلي، تصيب الشخص بصداع مزمن وتقلبات مزاجية، كما تقلل بعض أمراض ضربات القلب من الإنتاجية اليومية.

كيفية علاج ميكروب المعدة؟

عادة ما يتم علاجه بمضاد حيوي مختلفين على الأقل في نفس الوقت للمساعدة في منع البكتيريا من تطوير مقاومة لمضاد حيوي معين، كما سيصف لك طبيبك أيضًا أو يوصي بدواء مثبط للأحماض للمساعدة في تعافي بطانة المعدة.

قد يوصي طبيبك بإجراء اختبار للكشف عن بكتيريا الملوية البوابية بعد أربعة أسابيع على الأقل من العلاج، وإذا أظهرت الاختبارات فشل العلاج، يمكنك التبديل إلى نوع آخر من العلاج بمجموعة مختلفة من عقاقير المضادات الحيوية.

تعتبر الحلزونية من العصيات سالبة الجرام، لذا فإن العلاج الأولي هو استخدام المضادات الحيوية التي تؤثر على هذا النوع من البكتيريا، وبالطبع تحتاج إلى استخدام المضاد الحيوي المناسب بعد الاختبارات المعملية لمقاومة البكتيريا. تحت إشراف طبي يصف الطبيب العلاج المناسب وفقًا لذلك ويمكن استخدام بعض الأعشاب الطبيعية للتخلص من جراثيم المعدة، على سبيل المثال:

  • شاي أخضر.
  • العسل الطبيعي وخاصة عسل مانوكا.
  • زيت زيتون طبيعي.
  • براعم البروكلي.
  • بذور عرق السوس.

طرق تشخيص أعراض جرثومة المعدة النفسية

بعد التعرف على الأعراض النفسية والجسدية الأكثر وضوحًا لجراثيم المعدة، نقدم لك طرق التشخيص المستخدمة للكشف عن بكتيريا المعدة:

  1. الفحص البدني

يسأل الطبيب المريض أولاً عن الأعراض والتاريخ الطبي للمريض والأدوية، ثم يقوم بإجراء فحص جسدي للتحقق من الألم أو التورم عن طريق الضغط على البطن.

  1. تحاليل الدم

تُستخدم اختبارات الدم للكشف عن الأجسام المضادة لبكتيريا الملوية البوابية، ولكن يمكن أن تظل البكتيريا في الدم لسنوات بعد إزالتها بالمضادات الحيوية، لذلك قد تكون اختبارات الأجسام المضادة في الدم جيدة لتشخيص العدوى، ولكن ليس لتحديد ما إذا كانت البكتيريا موجودة أم لا، ويمكن التخلص منها بالمضادات الحيوية.

  1. اختبار البراز

يُسمى أيضًا اختبار مستضد البراز، يبحث هذا الاختبار عن البروتينات المصاحبة للعدوى بالبكتيريا الحلزونية البوابية في البراز، ولكن تجدر الإشارة إلى أن بعض المضادات الحيوية والأدوية الأخرى قد تتداخل مع دقة هذا الاختبار.

لهذا السبب، قد يضطر طبيبك إلى الانتظار لمدة 4 أسابيع على الأقل بعد إكمال العلاج بالمضادات الحيوية لاختبار البراز.

  1. اختبار التنفس اليوريا

يعتبر اختبار تنفس اليوريا من الاختبارات الآمنة والسهلة والدقيقة للكشف عن جراثيم المعدة، حيث يتم ابتلاع سائل يحتوي على اليوريا، ثم يتم أخذ عينة من التنفس وتحليلها.

في حالة إصابة شخص ما، تقوم جراثيم المعدة بتحويل اليوريا إلى ثاني أكسيد الكربون، ولكن إذا تعافى الشخص بعد فترة قصيرة من العلاج، لا تتحول اليوريا إلى ثاني أكسيد الكربون، أي يتم تدميرها بالمضادات الحيوية.

  1. اختبار التنظير العلوي

يمكن للطبيب أن يرى أي احمرار أو مشاكل في الجهاز الهضمي العلوي عن طريق إدخال أنبوب مرن بكاميرا صغيرة متصلة بالمعدة، وقد يأخذ أيضًا عينة من الأنسجة للتحقق مما إذا كان المريض لديه جراثيم في المعدة أم لا؟

تُسبب جراثيم المعدة، أو ما يسمى ببكتيريا هيليكوباكتر بيلوري Helicobacter pylori، العديد من الأعراض المزعجة لأنها تسبب التهابًا مزمنًا في البطانة الداخلية للمعدة، لكن البعض يتساءل ما هي أعراض جرثومة المعدة النفسية؟ ما هي الأعراض الجسدية التي يسببها؟ هل توجد طرق تشخيص للمساعدة في اكتشاف ذلك؟ وكل هذه الأسئلة إجاباتها في المقال أعلاه.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ