آخر تحديث: 29/06/2019

أغذية تحافظ على صحة الكلى

أغذية تحافظ على صحة الكلى

يعتمد جسم الإنسان على العديد من الأعضاء الداخلية للبقاء على قيد الحياة، وكل عضو لديه وظيفة مرتبطة مع الآخر، فكما يقوم الدماغ والرئتين والكبد والمثانة والكليتين والقلب والمعدة والأمعاء بأداء وظائفها في الجسم، تقوم الكلى بأداء وظائفها على أساس يومي للحفاظ على التوازن الكيميائي في الجسم، ويعد الحفاظ على صحة الكلى أمرا ضروريا حيث يحتاج الجسم البشري للحفاظ على التوازن الكيميائي للوقاية من الأمراض المزمنة وغيرها من الأمراض غير الطبيعية التي قد تؤثر على الأعضاء الأخرى.

وظائف الكلى بالجسم

موضع الكلى في الجسم يتجسد في الجزء الخلفي من تجويف البطن، الكلى تنفذ بعض الوظائف الحيوية جدا في جسم الإنسان، هذه الوظائف تتجلى في موازنة المواد الكيميائية والسوائل في الجسم وتنقية مجرى من الشوائب، وعلاوة على ذلك، فهي تساعد مختلف الأجهزة الأخرى في القيام بوظائف روتينية في الجسم. الوظائف البارزة للكليتين هي كما يلي: 

تنظيم ضغط الدم

تتطلب الكلى تدفق ثابت من الدم لتصفيتها، في حالة انخفاض ضغط الدم، تبدأ الكلى على الفور في زيادته، يتم تحقيق هذا عن طريق إنتاج بروتين يقيد الإناء يعرف باسم أنجيوتنسين، تقوم الكلى بإنتاج هذا البروتين لتنظيم ضغط الدم وإشارة الجسم إلى الاحتفاظ بالماء والصوديوم. 

إفراغ السموم

يتراكم بجسم الإنسان عناصر ضارة مثل السموم واليوريا والأملاح الزائدة مع مرور الوقت،  الكلى تعمل على تسهيل إفراز هذه العناصر الضارة عن طريق تصفية مجرى الدم. 

الحفاظ على مستويات المياه

في حالة انخفاض كمية الماء، تساعد الكلى على الاحتفاظ بالماء في الجسم بدلا من طرده عبر البول. 

تنظيم الأحماض

يمكن أن تصبح بيئة الجسم حمضية إذا لم تقم الكلى بأداء وظائف موازنة، الكلى تقوم بتصفية السموم والمعادن التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الحموضة. 

تحفيز خلايا الدم الحمراء

على غرار كل أعضاء الجسم، الكلى تتطلب الأوكسجين المناسب لمواصلة نشاطها، في حالة الأكسجين، تطلق الكلى عوز الإريثروبويتين الذي يحفز نخاع العظم ويزيد من إنتاج خلايا الدم الحمراء. 

صحة الكلى حاسمة للغاية لجسم الإنسان، ووجب الحرص على حمايتها والحفاظ عليها من خلال اتباع نظام غذائي صحي ومن خلال التركيز على مجموعة من الأطعمة الغنية بالمغذيات الصحية الضرورية للحفاظ على وظائف الكلى.

أطعمة تعزز  عمل الكلى

نقص المغذيات الحيوية يمكن أن يكون سبب أمراض الكلى والفشل الكلوي، يحتاج الأشخاص في المراحل المتقدمة من مرض الكلى إلى اتباع نظام غذائي ملائم لمنع الفشل الكلوي، تختلف متطلبات النظام الغذائي تبعا لمستوى أمراض الكلى، ومع ذلك، فإن تناول الأطعمة المنخفضة في البوتاسيوم والصوديوم والفوسفور يمكن أن يمنع أي شيء غير طبيعي في وظائف الكلى. وهناك عدد قليل من الخيارات اللذيذة لنظام غذائي صديق للكلية هي :

التوت الأزرق

التوت الأزرق مصدر للفيتامينات والمعادن المتعددة التي تعتبر ضرورية لجسم الإنسان، فهي غنية بمضادات الأكسدة والفيتامينات، يحتوي على الأنثوسيانين وهي مضادات أكسدة قوية وتساعد على منع عدد من الأمراض بما في ذلك مشاكل الكلى، يحتوي التوت الأزرق على كميات لا تذكر من الفوسفور والبوتاسيوم والصوديوم وهو مثالي لتقوية صحة الكلى. 

القرنبيط 

للقرنبيط فوائد صحية مذهلة، منخفضة نسبيا في الصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور، كما أنها تحتوي على بعض الفيتامينات والمعادن الأساسية التي تساعد في وظيفة الكلى، فهي مصدر غني للفيتامينات K. C وفيتامين B الفولات، تختزن "خصائص مضادة وأيضا عالية في الألياف الغذائية

قاروص البحر

إذا كنت تحب المأكولات البحرية، فاحرص على اختيار قاروص البحر وإدرتجه في النظام الغذائي بدلا من اختيار أنواع أخرى، هو منخفض نسبياً في البوتاسيوم والفوسفور. كما أنه يحتوي على أوميغا 3 التي تقضي على فرص التشوهات الأيضية في الجسم، وبالتالي، تسهل وظيفة الكلى. 

العنب الأحمر 

العنب الأحمر غني بمضادات الأكسدة والفيتامينات، منخفض نسبيا في قسم البوتاسيوم والفوسفور والصوديوم، يحتوي على مركبات الفلافونويد التي تحمي الجسم من الجذور الحرة الضارة التي يمكن أن تؤثر أيضا على وظائف الكلى. 

البيض

البيض بشكل عام بصفاره وبياضه مفيد لصحة الجسم،  قد يكون صفار البيض مغذياً بكثافة في حد ذاته، ولكنه مرتفع في الفوسفور، من ناحية أخرى البيض منخفض نسبيا في الفوسفور ويمثل مصدر ممتاز للبروتين لوظائف الكلى. 

الثوم

الثوم هو غذاء مضاد للالتهابات، منخفض للغاية في البوتاسيوم والصوديوم والفوسفور، كما يمكن أن يساعد في تعزيز وظائف الكلى عن طريق التخلص من السموم الموجودة في مجرى الدم. 

الملفوف

الملفوف مصدر جيد للألياف غير القابلة للذوبان، وهو أمر ضروري لحركات الأمعاء العادية، كما أنه يزيل السموم المختلفة من مجرى الدم من خلال عملية الإفراز، إن المغذيات الغنية بالمواد الغذائية الأساسية والمنخفضة في المعادن الضارة بصحة الكلى هي الأغذية الكاملة المثالية التي يوصى بتواجدها في النظام الغذائي الصديق للكلى.

دجاج بدون جلد

يحتاج الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى إلى الحد من تناول البروتين، ولكن بما أن البروتين ضروري، يمكن اعتبار الدجاج بدون جلد خيار جيد.

فلفل حلو

غنية بالفيتامينات والمواد المضادة للاكسدة، وهي مثالية لنظام غذائي صديق للكلى لأنها منخفضة في الصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور. 

البصل

البصل من الأغذية المضادة للالتهابات، عالية في المواد المضادة للاكسدة والصوديوم الفوسفور البوتاسيوم.

الجرجير

بالإضافة إلى الفوائد العديدة من هذه الأوراق الخضراء الجرجير ممتاز لصحة الكلى.

المكاديميا

المكسرات، من ضمنها المكاديمي، غنية بالدهون الجيدة، يمكن أن تقدم المكاديميا وجبة خفيفة لذيذة في نظام غذائي صديق للكلى. 

الفجل

عالية في المحتوى المائي والمغذيات الأساسية، تحتوي على كميات ضئيلة من البوتاسيوم والفوسفور التي تعتبر مثالية لصحة الكلى، كما أن محتواها من الماء يجعلها طعامًا مفيدًا للكليتين. 

اللفت

اللفت بديل لذيذ للخضروات عالية في البوتاسيوم مثل البطاطا وهي غنية بالمغذيات.

الأناناس

هي بديل منخفض البوتاسيوم لمعظم الفواكه الاستوائية، هذه الأخيرة مرتفعة بشكل عام في البوتاسيوم والتي يمكن أن تكون ضارة لصحة الكلى.
يمكن أن يكون الأناناس إضافة مثيرة للإهتمام للأطباق الحلوة والمالحة.

التوت البري

بمثابة قوة من مضادات الأكسدة والفيتامينات، ما يخول لها وظيفة الحد من التهاب المسالك البولية، تحتوي كذلك على نوع من proanthocyanidins، الأمر الذي يسهل وظيفة الكلى الرئيسية ويساعد على التقليل من خطر العدوى.