كتابة : نجاة
آخر تحديث: 30/08/2023

أنواع الأسمدة وفوائدها وطرق اختيار الأسمدة الأفضل لحديقتك

عملية نمو وتكاثر النباتات لا تتم دون تواجد بعض العناصر الغذائية المهمة للنمو. حيث يتم امتصاص هذه العناصر الغذائية من التربة عن طريق نظام جذر النبات. وتوفر أنواع الأسمدة وفوائدها أهم العناصر الغذائية التي تحتاجها النباتات للنمو والتطور السليم. وعندما لا يتم استبدال العناصر الغذائية بالكمية والشكل المناسبين، ستنخفض إنتاجية التربة مع كل حصاد. تابع مع مفاهيم لتعرف أكثر عن الأسمدة وأنواعها وفوائدها وبعض أضرارها.
أنواع الأسمدة وفوائدها وطرق اختيار الأسمدة الأفضل لحديقتك

ما هي الأسمدة؟

  • الأسمدة هي عناصر غذائية مهمة للتربة والنبتة، وهي بمثابة مواد إضافية يتم توفيرها للمحاصيل لزيادة إنتاجيتها. ويستخدمها المزارعون يوميًا لزيادة إنتاجية المحاصيل.
  • تحتوي هذه الأسمدة على العناصر الغذائية الأساسية التي تحتاجها النباتات، بما في ذلك النيتروجين والبوتاسيوم والفوسفور. كما أنها تعزز قدرة التربة على الاحتفاظ بالمياه وتزيد من خصوبتها.

أنواع الأسمدة وفوائدها

هناك العديد من أنواع الأسمدة ولكل نوع استخدام وفائدة للتربة والزرع والحفاظ على النباتات، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

أنواع الأسمدة

تأتي الأسمدة في نوعين رئيسيين، الأسمدة العضوية وغير العضوية وهي كالآتي:

1. الأسمدة العضوية (OF)

الأسمدة العضوية هي أسمدة طبيعية يتم الحصول عليها من النباتات والحيوانات. تتميز بكونها تثري التربة بمركبات الكربون اللازمة للأنشطة النباتية. يعمل هذا النوع من الأسمدة على زيادة محتوى المادة العضوية في التربة، وتعزيز تكاثر وأنشطة الكائنات الحية الدقيقة وتغيير الخصائص الفيزيائية والكيميائية للتربة.

يمكن الحصول على الأسمدة العضوية من المنتجات التالية:

  1. المخلفات الزراعية: القش، سماد الفول، سماد القطن، نخالة الأرز، بقايا الغاز الحيوي، بقايا الفطر، إلخ.
  2. النفايات الحيوانية: نفايات المسالخ، ومخلفات سوق السمك، والبول، والبراز من الدجاج والخنازير والأبقار والأغنام والبط والإوز والماعز وغيرها.
  3. النفايات المنزلية: بقايا الطعام، عظام النباتات، الجذور والأوراق وغيرها.
  4. النفايات الصناعية: بقايا الحبوب، بقايا الخل، بقايا السكر، وغيرها.
  5. المعادن: حمض الهيوميك، البنتونيت، الدولوميت، إلخ.
  6. الحمأة: (وهي الخليط العضوي الكثيف واللزج من المواد العالقة الصلبة المتبقية بعد إنهاء عملية تطهير مياه الصرف الصحي وضخها) حمأة الأنهار، حمأة السدود، حمأة الصرف الصحي، الحمأة البلدية، إلخ.

2. الأسمدة الغير عضوية

الأسمدة غير العضوية هي أسمدة كيماوية تحتوي على عناصر غذائية ضرورية لنمو المحاصيل المنتجة بالطرق الكيميائية.

تنقسم الأسمدة غير العضوية إلى 5 فئات مختلفة:

  1. الأسمدة النيتروجينية: النترات والأمونيا وأملاح الأمونيوم، والمركبات الكيميائية التي تحتوي على النيتروجين على شكل أميد، والمنتجات الثانوية النباتية والحيوانية.
  2. الأسمدة الفوسفاتية: تعتمد كفاءة هذه الأسمدة على محتوى الفسفور الفعال وطرق التسميد وخصائص التربة وسلالات المحاصيل، وتصنف الأسمدة الفوسفاتية إلى فوسفات طبيعي، وفوسفات معالج، وفوسفات منتج ثانوي، وفوسفات كيميائي.
  3. أسمدة البوتاسيوم: تستخدم الأسمدة البوتاسيّة على النحو التالي: موريات البوتاس (كلوريد البوتاسيوم)، كبريتات البوتاس (كبريتات البوتاسيوم).
  4. الأسمدة المركبة: وتحتوي على 16% نيتروجين و20% P2O5. يمكن خلط نوعين من الأسمدة بالنسب الصحيحة لإنتاج الأسمدة المركبة.
  5. الأسمدة الكاملة (NPK): في بعض الحالات، يتم خلط المبيدات الحشرية ومبيدات الفطريات ومبيدات الأعشاب مثل DDT وBHC وأملاح الزئبق أو النحاس و2,4-D في الأسمدة الكاملة. يجب أن تكون الأسمدة المكونة متوافقة لضمان التفاعل المتبادل. ويجب تجنب الخلط غير المتكافئ.

فوائد الأسمدة

انخفض الإنتاج الزراعي بسبب الآفات ونقص الأسمدة وانخفاض خصوبة التربة. ونتيجة لذلك، توسعت أنواع الأسمدة وفوائدها في الزراعة. يمكن أن تكون الأسمدة ضرورية للنباتات بالطرق التالية:

  • الأسمدة تجعل النباتات أكثر مقاومة للآفات. ونتيجة لذلك، تقل الحاجة لاستخدام المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب، مما يؤدي إلى محاصيل أكثر صحة. وبالتالي، هناك عدد أقل من الأمراض، مما يعطي للمحاصيل قيمة جمالية وصحية.
  • تعمل الأسمدة على تحسين قدرة النباتات على الاحتفاظ بالمياه وزيادة عمق الجذور.
  • محتوى البوتاسيوم الموجود في الأسمدة يقوي قش وسيقان النباتات.
  • يساعد الفوسفور الموجود في الأسمدة على تطوير الجذور بشكل أسرع وتكوين البذور في النباتات.
  • يعزز النيتروجين الموجود في الأسمدة نمو النبات، والذي يظهر في اللون الأخضر للنباتات

ايجابيات وسلبيات الأسمدة

نتطرق أدناه لأبرز الإيجابيات والسلبيات للأسمدة:

ايجابيات الأسمدة

  • سهل النقل والتخزين والتطبيق.
  • لتوفير مادة مغذية معينة يمكننا اختيار سماد معين بسبب طبيعته الغذائية المحددة.
  • قابل للذوبان في الماء ويمكن أن يذوب بسهولة في التربة. وبالتالي، يتم امتصاصها بسهولة من قبل النباتات.
  • لديها تأثير سريع على المحاصيل.
  • زيادة غلة المحاصيل وتوفير ما يكفي من الغذاء لإطعام عدد كبير من السكان.

سلبيات الأسمدة

  • ثمنها مرتفع نوعا ما.
  • المكونات الموجودة في الأسمدة سامة للبشرة والجهاز التنفسي.
  • الاستخدام المفرط للأسمدة يضر بالنباتات ويقلل من خصوبة التربة.
  • يحدث الترشيح وتصل الأسمدة إلى الأنهار مما يسبب التخثث.
  • الاستخدام طويل الأمد يقلل من النشاط الميكروبي ويزعج الرقم الهيدروجيني للتربة.

استعمالات الأسمدة

تستخدم الأسمدة لأغراض مختلفة. استخداماتها تتشمل التالي:

  • تستخدم لتوفير العناصر الغذائية الإضافية للنباتات
  • تستخدم الأسمدة الغنية بالنيتروجين لتخضير المروج
  • يتم إضافتها لتحسين إنتاجية المحاصيل
  • يستخدم البستانيون الأسمدة لتلبية احتياجات معينة للنباتات مثل الاحتياجات الغذائية
  • تعمل الأسمدة العضوية على تحسين نسيج وخصوبة التربة
  • تضاف الأسمدة إلى النباتات المحفوظة بوعاء لتعويض العناصر الغذائية المفقودة

كيف تختار أفضل الأسمدة؟

هذه أدناه مجموعة من النصائح والحيل التي تخص أفضل أنواع الأسمدة وفوائدها لمحصولك الزراعي:

  • يمكن أن تكون كيفية اختيار أفضل الأسمدة لحديقتك عملية بسيطة ولا يتعين عليك دائمًا أن تقتصر على نوع واحد فقط. يمكنك اختيار إضافة سماد صناعي غني بالنيتروجين لبدء حديقتك النباتية ومن ثم تزيين محاصيلك بالسماد العضوي أو غير العضوي في منتصف الموسم.
  • على الرغم من أن نشارة الخشب لا تعمل بشكل جيد في حديقة الخضروات، إلا أنها فعالة عند دمجها مع الأسمدة الاصطناعية لأحواض الزهور والأشجار.
  • عندما تحتاج إلى منتج يمكن تطبيقه بسهولة على زراعة موجودة، مثل العشب أو قاع الزهور أو الأشجار والشجيرات، تعمل الأسمدة غير العضوية على تعزيز النمو ولا تتطلب تعكير صفو التربة.
  • ستستفيد حديقة الخضروات الكبيرة من الاستخدام المبكر للأسمدة الحبيبية بطيئة الإطلاق الغنية بالنيتروجين قبل زرع البذور أو زرعها.
  • تعتبر الأسمدة الاصطناعية والأسمدة العضوية التجارية خيارات جيدة لمجموعة الأوركيد والنباتات المنزلية والورود وأي نوع محدد آخر من النباتات أو زراعة المحاصيل الصغيرة.
  • من الأسهل إضافة السماد قبل الزراعة، فهو عضوي ويعمل بشكل أفضل لتحسين التربة على المدى الطويل. تُزرع معظم الخضروات في نفس المكان كل عام مما يؤدي إلى استنفاد النيتروجين، لذلك يجب تجديد العناصر الغذائية باستمرار مما يجعل الإضافة السنوية للسماد العضوي سمادا مثالياً للمحاصيل الصالحة للأكل.
  • يمكن عمل السماد في التربة من أجل أحواض زهور جديدة، أو إضافته في وقت الزراعة، أو استخدامه كضمادة جانبية لكل من الزهور والمحاصيل الغذائية خلال موسم النمو.

كيفية تحضير اسمدة بنفسك

بمكونات موجودة في المطبخ يمكن الحصول على أنواع الأسمدة وفوائدها، اتبع الخطوات التالية:

  • قم بمراجعة نفايات المطبخ لتحديد ما إذا كانت ستعمل بشكل جيد كمواد سماد، أولاً ضعه على منطقة مفتوحة جيدة التصريف. يمكن أن يؤدي رش نشارة الخشب عليها إلى إبراز عملية التسميد.
  • أضف مواد عضوية أخرى مثل نشارة الخشب أو السماد الزائد مثل مخلفات الماشية إلى السماد للمساعدة في تسريع عملية التسميد.
  • أضف مخلفات الحديقة الطبيعية عن طريق جمع قصاصات العشب وأوراقه من حديقتك لصنع سماد غني بالمغذيات. قم بتخزين هذا في صندوق السماد.
  • اجمع نفايات مطبخك مع نفايات الحديقة، وقم بتدوير صندوق السماد جيدًا باستخدام مقبضه حتى يتم خلطه جيدًا ويتم دمج الأكسجين في الخليط. يسمح الصندوق ذو الثقوب الموجودة على الجانب بخروج الرطوبة الزائدة.
    اترك السماد ليحصل على خليط يشبه التربة ويصبح داكن اللون.
الأسمدة كما تابعنا عنصر مهم وضروري لنمو النباتات ولخصوبة التربة، ومع اختلاف أنواعها لا يمكن الإستغناء عن أنواع الأسمدة وفوائدها، وبات بالإمكان تحضير سماد في المنزل كما وضحنا لكم أعلاه.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ