آخر تحديث: 10/05/2021

أهم نصائح للحامل في الشتاء

أهم نصائح للحامل في الشتاء
قد يكون الحمل صعبًا في بعض الأحيان، خاصة خلال أشهر الشتاء الباردة، حيث تكون الحوامل عرضة للإصابة بالالتهابات والسعال ونزلات البرد، وتؤدي هذه الأجواء الباردة إلى آلام يصعب علاجها بحكم أن تناول الأدوية مقيد خلال فترة الحمل. وبناءاً على ذلك نقترح مجموعة نصائح للحامل في الشتاء حتى تمر فترة حملها في أمان دون أي عواقب صحية تضر بها وبالجنين.

نصائح للحامل في الشتاء

ارتداء الملابس الدافئة

الراحة والدفء هي أهم شيء في فصل الشتاء. وباعتبارك حامل، عليك شراء سترة شتوية جديدة لحمايتك من برد الشتاء وإبقاء جسمك دافئاً، دون أن تنسي الكنزات الصوفية الناعمة. علاوة على ذلك، يجب اقتناء الأحذية المناسبة لأجواء الشتاء، فإذا كانت الأرض مغطاة بالجليد على سبيل المثال، يجب التأكد من ارتداء الأحذية التي تمنع الانزلاقات والسقوط. 

تحتاج الحامل إلى ارتداء طبقات من الملابس حتى تحافظ على دفئ جسمها ووقايته من برد الشتاء وهو ما يطلق عليه بموضة layers، هناك عدد من الخيارات التي يمكن تنسيقها معاً في إطلالة واحدة على شكل طبقات، مثل ارتداء الكنزة والسترة والقميص ذو الأزرار والوشاح الخفيف.

التسوق من المنزل

أكياس البقالة قد تكون ثقيلة عليك كحامل، وكل رحلة من البقالة إلى المطبخ هي فرصة أخرى للانزلاق على الجليد أو رحلة فوق الانجرافات الثلجية. وفي هذا الإطار تقدم العديد من محلات البقالة خدمة التوصيل إلى المنازل مقابل رسوم رمزية. استمتعي بطلب الأغراض من المنزل وتوفير بعض الراحة لك ولجنينك.

شرب الكثير من الماء

من الطبيعي أن ينخفض شرب الماء في فصل الشتاء نظراً للجو البارد الذي يُنفرنا من شرب الماء، لكن هذا ليس صحياً خاصة للحامل، فبما أن الهواء الشتوي جاف، يحتاج الجسم إلى مزيد من الماء خلال الشتاء. لن يكون مفيدًا إذا حاولت استبدال المياه بالمشروبات. رغم أن ماء جوز الهند والعصائر يعد خيارًا جيدًا للغاية، إلا أن الماء هو أفضل طريقة للحفاظ على رطوبة الجسم.

إذا كنت تشعرين أنك بحاجة إلى تذكير لشرب الماء، فهناك خيارات لضبط التذكيرات في الهواتف المحمولة. يجب أن تعرفي أيضًا كمية الماء التي يجب أن تشربيها كل يوم. الجفاف يمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة ومجموعة من المشاكل الأخرى، لذلك لا تتخلي عن شرب المياه.

الحصول على لقاح الانفلونزا

يُنصح بلقاح الأنفلونزا حيث يصاب الجهاز المناعي أثناء الحمل. أعلن مركز السيطرة على الأمراض أن لقاح الإنفلونزا آمن للأمهات الحوامل والأطفال الذين لم يولدوا بعد. من الأفضل لك أن تأخذي حقنة سريعة على شكل لقاح لتجنب المضاعفات التي يمكن أن تحدث من الانفلونزا، وبالتالي الحفاظ على صحة حملك في أمان.

تمارين منتظمة

عندما يكون الجو باردًا جدًا، ليس من السهل السير في نزهة، لأن الثلج والهواء البارد يجعل الرئتين تشعران بأنهما ممتلئتان بالجليد، وهذا يكون على السيدات الحوامل أكثر صعوبة. يمكن أن تكون بعض التمارين الداخلية بديلاً جيدًا للحفاظ على لياقتك البدنية وصحة حملك. يمكنك الذهاب إلى حمام سباحة داخلي، أو الانضمام إلى صالة الألعاب الرياضية، أو الذهاب إلى مركز تجاري محلي أو شراء حصير يوغا وأقراص DVD لليوغا للحفاظ على لياقتك البدنية والنشاط خلال فصل الشتاء أثناء الحمل.

غسل اليدين بانتظام

إن غسل يديك بانتظام هو أفضل طريقة لتجنب الجراثيم خاصة أثناء الحمل. بعد الإنتهاء من أشغالك، من الآمن جدًا غسل الأيدي أو استخدام معقم اليدين، بعد كل استراحة حمام وقبل تناول أي شيء، يجب أن تغسلي يديك بشكل صحيح، مع مراعاة سلامة الطفل في الرحم.

البقاء في المنزل بقدر الإمكان

عندما تكونين حاملاً، يصبح جسمك أكثر حساسية وعرضة للأمراض. يمكن أن يكون ضارًا جدًا إذا تعرض جسمك لظروف مناخية قاسية وقد تتعرض الأم والطفل للإضرار بالجراثيم. تعاني بعض السيدات من نزلات البرد والسعال بسبب الظروف الجوية القاسية. يستغرق الجسم الحساس أثناء الحمل وقتًا للتكيف مع الأجواء المتغيرة للرياح الباردة في الخارج بعد مغادرته من جو المنزل الدافئ والمريح. يجب تأجيل جميع الرحلات إلى أن يتحسن الطقس ويصبح أفضل.

الحصول على علاج ضد البرد

معظم السيدات الحوامل خائفات ويخشين أن يؤثر ذلك على الطفل إذا أخذن أي دواء مضاد. الخوف في هذه الحالة منطقي ومفهوم، ولكن إذا كنت تعانين من البرد والإنفلونزا لأكثر من ثلاثة أيام متتالية، فيجب عليك زيارة الطبيب وعلاج المرض. يجب عليك أيضا مناقشة التدابير الاحترازية لذلك. يجب أن تطمئني لأن الطبيب سوف يصف الأدوية التي تضع في الاعتبار صحة الطفل.

استخدام مرطب للبشرة

أثناء الحمل، يصبح الجلد جافًا  ومتشققاً بسبب نسيم الشتاء القاسي الذي يسرق محتوى الرطوبة من البشرة ويتركها جافة وبلا حياة. وفي هذه الحالة تصبح الأيدي في حاجة إلى عناية خاصة أثناء الحمل. استخدمي الماء الفاتر للاستحمام وتجنبي الحمامات الساخنة بغض النظر عن مدى الإغراء الذي تمثله في الشتاء. بعد الاستحمام، يجب عليك ترطيب البشرة فورًا حتى تمتصه البشرة وتزودها بنعومة ونضارة، وضعي كمية كبيرة من المرطب على المرفقين واليدين والبطن وحتى الصدر. 

النظام الغذائي

الشتاء محفوف بالأمراض المختلفة حيث أنه مرادف للأنفلونزا ونزلات البرد. إنه ذلك الوقت من السنة الذي يجب أن تدرج فيه الثمار في النظام الغذائي. إذا كنت حاملاً وابتعدت عن الأدوية كإجراء احترازي، فمن المستحسن إضافة الكثير من الفواكه والخضر في النظام الغذائي. من المؤكد أن الفواكه والخضروات الطازجة ستقوي جهاز المناعة لديك لمكافحة الأمراض والحفاظ على رطوبة جسمك أيضًا. سيؤدي تضمين الزعفران في النظام الغذائي أو الحليب إلى حماية جسمك وإبقاءه دافئاً.

تعتبر الأطعمة مثل الزبادي والسلمون البري (مصدر لأوميجا 3) والأطعمة الغنية بفيتامين A مثل البطاطا الحلوة والجزر، خيارات صحية وضرورية لكل حامل خاصة في موسم الشتاء. لا تنسي تناول الفيتامينات قبل الولادة. لن تساعدك فقط في ضمان حصول طفلك على العناصر الغذائية التي يحتاجها، بل ستعطي أيضًا نظام المناعة الخاص بك دفعة إضافية.

الحصول على ساعات نوم كافية

حاولي الحصول على ثماني ساعات من النوم كل ليلة على الأقل للحصول على أكبر قدر من الفوائد، كما تقول إليزابيث باشنر، قابلة ومالكة مركز ولادة جريسفل في لوس أنجلوس.

جلسة تدليك

هذا هو أفضل وقت لتدليل نفسك، حيث يساعد التدليك بالزيت الدافئ على الإسترخاء والراحة وتزويد الجسم بالدفئ. تأكدي من أن المعالج مُدرَّب جيدًا للتعامل مع جلسات الحمل أو تدليك الرأس والقدمين.

تلك كانت أهم نصائح للحامل في الشتاء التي يجب أن تضعها في الإعتبار وتحرص على تطبيقها في إطار إجراءات وقائية لحملها وجنينها في ظل أجواء البرد القاسية التي لا يُحتمل تأثيرها على الفرد العادي فما بالك بالحامل التي يكون جسمها حساساً وأكثر حاجة للعناية والإهتمام.