فوائد استخدام الابر الصينية العلاجية لجسم الإنسان
بواسطة: :name سميرة
آخر تحديث: 31/12/2020
فوائد استخدام الابر الصينية العلاجية لجسم الإنسان
مع التقدم العظيم الذي نشهده في العالم من حولنا بدأت بعض الدول في اكتشاف طرق جديدة تُمكنهم من التغلب على معظم الأمراض، مثل استخدام الابر الصينية.
بعد أن كانت طرق التداوي تعتمد في الأزمنة السابقة على الأعشاب والوصفات الطبيعية، أصبح الأمر يتطور شيئًا فشيئًا فظهرت الأدوية الطبية ثم العمليات الجراحية، ولكن تم اكتشاف الابر الصينية كعلاج للجسم من الأمراض.

ما هي الابر الصينية

يتضح من اسمها الشكل الأساسي لها، حيث إنها عبارة عن عدد معين من الإبر الحادة والرفيعة لدرجة أنها أدق من الشعر، وقد تم اكتشاف هذه الإبر في دولة الصين التي دائمًا ما تشتهر بالأساليب الغريبة في العلاج.

لكن أساليبهم تلك دائمًا نافعة وتساعد على التخلص من الأمراض بشكل نهائي، فعندما قاموا باكتشاف هذه الطريقة في العلاج استنكر عليهم العالم أجمع لاعتقادهم بأن تلك الطريقة لن تجدي نفعًا.

لكن بعد وقت قصير أثبت الصينيون مدى فعالية هذه الطريقة فبدأت تنتشر الكثير من المراكز الطبية التي تعتمد على العلاج بالوخز بالإبر الصينية.

العلاج بالإبر الصينية

تلك الطريقة في العلاج باتت محل تساؤل الكثير من الأشخاص حيث يتبادر في أذهانهم عدد كبير من إشارات الاستفهام التي تخص العلاج بالإبر الصينية، لكن في البداية دعونا نوضح بعض الأمور كي لا يحدث سوء فَهْم لدى البعض.

هذه الطريقة لم يتم اكتشافها حديثًا بل إن الصينيين قد توصلوا إليها منذ سنوات عديدة وما زالت تُستخدم حتى الآن داخل دولة الصين وخارجها أيضًا.

والفارق بين هذه الطريقة والطرق الأخرى في العلاج هو أنها لا تعتمد على أبحاث وتجارب مُسبقة بل إنها تعتمد بشكل رئيسي على بعض المعتقدات لدى الصينيين.

والتي تم التأكد من صحتها فيما بعد أي يمكن لأي شخص يرغب في التداوي بهذه الطريقة أن يطمئن حيال هذا الأمر فلن يصيبه مكروه أبدًا.

كيفية استخدام الابر الصينية

بعد أن لاقت هذه الطريقة استهجان كبير ومهاجمة من الأطباء المتخصصين الموجودين في العالم أجمع وبعد أن تم إثبات جدارتها بدأ الكثير من الأطباء في التوجه إلى دولة الصين لكي ينهلوا من خبراتهم في مجال الطب، ومن أجل أن يتعرفوا على كيفية استخدامهم لتلك الإبر، وقد تم التوصل إلى ما يلي:

يتم تهيئة المريض للخضوع إلى هذه العملية التي يقوم بإجرائها جملة من الأطباء المتخصصين في العلاج باستخدام تلك الوسيلة، ثم بعد ذلك يتم إحضار مجموعة من الإبر المخصصة من أجل ذلك الأمر.

ثم يقوم هؤلاء المتخصصين بتثبيتها على جلد الشخص المريض في منطقة الألم أو في المنطقة التي بها مرض معين، ويجدر بنا أن نحيطكم علمًا بأن هذه الطريقة يترتب عليها شعور المريض بألم شديد في الجسم حتى بعد أن تتم إزالة الإبر لكن سيزول هذا الألم بالتدريج.

بعض الأشخاص يكونوا بحاجة إلى أكثر من جلسة كي يتم شفاؤهم من المرض الذي أصابهم والبعض الآخر يجد نتيجة مذهلة من المرة الأولى وبالتالي لن يحتاج إلى تكرارها.

ما هي الأمراض التي تعالجها الابر الصينية

إن الوخز بالإبر يُستخدم من أجل علاج مجموعة كبيرة جدًّا من الأمراض التي ربما عجز الطب البديل عن علاجها، ومن خلال سطور هذه الفقرة سنتحدث عن الأمراض التي يتم علاجها باستخدام هذه الإبر، لذا أنصحكم بمتابعة القراءة، ومنها ما يلي:

يتم استخدامها بشكل أساسي في علاج جميع أنواع آلام الرأس سواء كان الصداع مزمن أو طارئ أو كان نصفي أو غير ذلك، حيث يأتي دور هذه الإبر هنا فتقوم بأداء دور الأدوية المسكنة للآلام، وفي تلك الحالة لن تكون بحاجة إلى تناول المسكنات التي تضر بصحتك على المدى البعيد.

أيضًا تُستخدم في علاج آلام العظام والعضلات، ونجد أن معظم المرضى لديهم شكاوى من هذه الآلام مع عدم وجود نتيجة فعالة وسريعة للأدوية الطبية لذلك يلجئون إلى القيان بجلسات الوخز بالإبر كي يتخلصوا من هذا الألم، حيث تساعد الإبر على بسط العضلات من جديد بعد أن كانت مصابة بالشد نتيجة القيام بمجهود شاق وممارسة أعمال عنيفة تفوق قدرة الجسم.

ومن أشهر الأمراض التي تعالجها الإبر الصينية الأمراض النفسية كالاكتئاب، حيث توصلت الدراسات العلمية إلى وجود نسبة كبيرة جدًّا تفوق تخيل أي شخص من المرضى النفسيين المتواجدين في بلدان العالم أجمع، وفي تلك الحالة يتم استخدام الإبر في منطقة الأذن بالتحديد، لكن سيحتاج المريض إلى عدة جلسات كي يشعر بالتحسن، هذا إلى جانب أنها تساعد على الشفاء من الإدمان بأنواعه سواء كان إدمان الكحوليات أو المخدرات وهكذا.

هذه الإبر لها دور أيضًا في علاج أمراض الجهاز الهضمي بأنواعها المتعددة مثل التهاب القولون أو آلام المعدة وهكذا والتي يصاب بها الشخص لأسباب مختلفة.

أكاد أجزم بأن الكثير من الأشخاص لم يكونوا على علم بمدى فعالية هذه الإبر في التغلب على الآلام الناتجة عن حدوث الدورة الشهرية التي تخص النساء، حيث تساعد الإبر الصينية على الحد من الشعور بالألم المصاحب للدورة الشهرية الذي لا تقوى الكثير من النساء على تحمله، ولا يقتصر الأمر على ذلك فقط بل إنها أيضًا تساعد على تنظيم موعد نزول الدورة الشهرية بالنسبة للنساء التي لديها اضطراب في موعدها.

ما هي أضرار العلاج بالإبر الصينية

إن العلاج بالإبر الصينية شأنه مثل أي طريقة أخرى في العلاج بمعنى أنه لديه فوائد وأضرار أيضًا لكن بالطبع فوائده أكثر وأشمل من أضراره، ومن خلال السطور القليلة القادمة سنذكر جميع الأضرار التي قد تنتج عن العلاج بهذه الطريقة:

قد يتسبب ذلك في استمرار شعور المريض بألم شديد في الجسم بعد الانتهاء من الجلسة وبالتحديد في المنطقة التي تم غرز الإبر بها وذلك بسبب تثبيت الإبر في الجسم لساعات طويلة، وهذا الألم سيزعج الكثيرين بل في بعض الأحيان سيجعل البعض يتراجع عن فكرة العلاج بهذه الوسيلة خوفًا من الشعور بهذه الآلام.

أيضًا بنسبة كبيرة جدًّا يحدث نزيف شديد في المنطقة التي تم تثبيت الإبر بها، ولعل السبب في حدوث ذلك هو عدم الخبرة الكافية للشخص الذي يقوم بإجراء الجلسة لذا يجب التأكد من مدى كفاءته قبل أخذ أي خطوة.

هذه الإبر تفرز في الجسم نسبة من المخدر التي تجعل الشخص يشعر بالنعاس طوال مدة الجلسة، ويستمر ذلك الشعور إلى بعد انتهائها بفترة، هذا إلى جانب شعوره بعدم الاتزان.

ما هي الفوائد الخاصة بالإبر الصينية

إن هذه الإبر قد أثبتت جدارتها في علاج حالات كثيرة والتي وصلت نسبة الشفاء بها إلى ثمانين بالمئة وهذه النسبة ليست بقليلة، لكن إلى جانب ذلك كله نجد أن الإبر الصينية لديها فوائد أخرى جعلتها وسيلة مهمة في العلاج.

حيث إنها عند استخدامها كبديل للمسكنات فإننا بذلك نقوم بحماية الكبد والكليتين من التأثر بأضرار المسكنات.

بالإضافة إلى أنها يمكن استخدامها من أجل التخدير خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يستحيل عليهم استخدام المخدر الطبي معهم بسبب إصابتهم بالحساسية تجاه ذلك المخدر.


الابر الصينية من أهم الطرق العلاجية المستخدمة حديثا في علاج مشاكل العضلات والأعصاب وآلام الأطراف، حيث أنه علاج صيني تم اكتشاف فعاليته ومدى تحقيقه أعظم النتائج العلاجية.