آخر تحديث: 09/11/2021

ما هي انواع الاضطرابات النفسية؟ وما تشخيصها؟

ما هي انواع الاضطرابات النفسية؟ وما تشخيصها؟
انواع الاضطرابات النفسية هي أحد الاضطرابات الشائعة في زمننا هذا نتيجة التعرض للكثير من العوامل الضاغطة لحياة الإنسان والمعاكسة لقدرته أو نتيجة بعض العوامل الوراثية.
الإصابة بأحد انواع الاضطرابات النفسية يجعل من الضروري لجوء المريض للطبيب المختص، حتى يستطيع إرشاد المريض لأفضل طريقة علاجية سواء بالدواء أو بالعلاج بالجلسات. 

ما هو الاضطراب النفسي؟

يعتبر الاضطراب النفسي هو أحد المؤثرات على الصحة النفسية للفرد، كما يتنوع ذلك الاضطراب النفسي إلى الدائم أو المؤقت على حسب تشخيص الحالة المريض للشخص سواء كان رجل أو امرأة وسواء كان شاباً أو مراهقاً أو كبيراً في السن.

فبالنسبة للاضطراب النفسي المؤقت هو الاضطراب الناتج عن مرور الشخص ببعض الأزمات في حياته أو نتيجة التعرض لصدمة نفسية كبيرة، وقد يكون نتيجة التعرض لبعض المشاكل الحياتية في نطاق الأسرة أو العمل أو معايشة علاقات وروابط فاشلة، ومن السهل المرور بتلك المرحلة ومعالجة الأزمة النفسية للتعايش بشكل طبيعي فيما بعد عند التعافي.

أما بالنسبة للاضطراب النفسي الدائم أو متلازمات الاضطراب النفسي هي أمراض نفسية يصعب التعافي منها سريعا، حيث تحتاج فترات طويلة للمعالجة والتعافي، كما إن نسبة التعافي منها كليا بدون أي آثار ضعيف جدا، حيث تظل بعض السلوكيات أو أعراض الاضطراب موجودة فعليا ولكن بنسبة ضئيلة.

تشخيص المرض النفسي

هناك أكثر من طريقة ووسيلة يمكن من خلال تشخيص طبيعة المرض النفسي ونوعه، ويمكننا توضيحهم من خلال الآتي:

  • الوسيلة الأولى (الفحص البدني): وتتم تلك الطريقة من خلال زيارة عيادة الدكتور المتخصص من أجل فحص المريض بالكامل لتحديد حالته وكيفية علاجه، وتعتبر تلك الوسيلة هي الأكثر شيوعا.
  • الوسيلة الثانية (الفحوصات المختبرية): وهي فحوصات تتم من خلال زيارة بعض المعامل الطبية والتي يتم من خلالها فحص (وظائف الغدة الدرقية – اختبار وجود نسبة مخدرات أو مواد كحولية).
  • الوسيلة الثالثة (التقييم النفسي): تعتبر تلك الوسيلة هي الطريقة التي تتم من خلال اختبار صحة العقل وتمييز نوعية الاضطراب على حسب سلوكيات الشخص، وبناء عليها يتم تحديد نوعية العلاج.

انواع الاضطرابات النفسية

يمكننا توضيح جميع انواع الاضطرابات النفسية من خلال النقاط الآتية بشكل مبسط:

  1. اضطراب النمو العصبي: هي من الاضطرابات التي تبدأ مع الإنسان من سن مبكر ومن أشهر الأمثلة عليها إصابة الطفل بطيف التوحد أو اضطراب نقص الانتباه.
  2. الفصام والاضطراب الذهاني: وهو من الأمراض التي تصيب فئة الشباب وكبار السن، وتتمثل أعراض ذلك المرض في الهلاوس والإفراط بالتفكير وعدم القدرة على التفرقة بين الواقع والخيال بالإضافة إلى التوهم، وهو من أخطر الأمراض والاضطرابات النفسية.
  3. اضطراب ثنائي القطب: هو نوع من الاضطرابات النفسية التي تؤدي إلى الهلوسة والتوهم، كما يشعر الفرد بفرط في الحركة والنشاط العام للجسم، بالإضافة إلى العصبية المفرطة والشعور الدائم بالطاقة أو بالإثارة.
  4. الاضطراب الاكتئابي: هو أحد الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعا، وهو عبارة عن تغير مفاجئ في المشاعر للشخص من الشعور بالسعادة إلى الشعور بالحزن، وتعتبر المرأة هي الأكثر إصابة بذلك الاضطراب وبالأخص في فترة الدورة الشهرية.
  5. اضطراب القلق: هو من الأمراض النفسية التي تؤثر بشكل مباشر على أعصاب المريض، حيث يكون بشكل دائم متخوف من المستقبل وما يدور فيه، مما يؤدي إلى تحول الأمر إلى الشعور الدائم بالرهاب.
  6. الوسواس القهري: وهي من الاضطرابات النفسية التي تجعل الإنسان بحالة دائمة من عدم الراحة واشلك، مما يعمل على إصابة الشخص بالخوف من عدم سلامته بشكل دائم.
  7. الصدمات المرتبطة بمسببات الإجهاد: وتعرف تلك النوعية من الاضطراب باسم "اضطراب التكيف"، وهي من نوعية اضطرابات الإجهاد الحاد.
  8. الاضطرابات الفصامية: هي اضطراب نفسية يشعر فيها الفرد بعدم الشعور بذاته، ومن أمثلتها (اضطراب الهوسة الفصامي - فقدان الذاكرة الفصامي).
  9. اضطراب الشهية والتغذية: هو اضطراب متعلق بفقد الشهية ونقص الوزن وعدم القدرة على تناول الوجبات بشكل طبيعي.
  10. اضطرابات التخلص: وهو أحد الاضطرابات المتعلقة بالجهاز البولي، والتي من أشهر أعراضه سلس البول.
  11. اضطرابات النوم: وتتمثل أعراض ذلك الاضطراب في عدم القدرة على النوم بأريحية، بالإضافة إلى الشعور الدائم بالأرق وعدم الراحة.
  12. الاختلال الوظيفي الجنسي: وهو من أشهر الاضطرابات التي تعيق النشوة الجنسية عند الرجل أو المرأة، حيث يتم القذف المبكر لدى الرجال، أما عند النساء فيشعرن باضطرابات عند الشعور بالنشوة الجنسية.
  13. الاضطرابات السلوكية: وهي أحد الأمراض النفسية الشائعة لدى الكثير من الأشخاص، وتتمثل في الهوس بالسرقة وغيرها الكثير.
  14. اضطرابات الإدمان: وهي من الاضطرابات النفسية الناتجة عن تناول كميات كبيرة من الكحوليات، مما يؤثر بشكل قوي على الأعصاب وقوة تحملها.
  15. الاضطرابات المعرفية العصبية: وهي نوع من أنواع الاضطرابات التي تؤثر على قدرة الشخص على الإدراك وأيضا على قدرته على التفكير والتذكر.
  16. اضطراب الشخصية: وهو أحد الاضطرابات الأشهر على مستوى الطب والعلاج النفسي، حيث إنه حالة من عدم الاستقرار العاطفي للمريض، بالإضافة إلى اتباع بعض الطرق المعادية للمجتمع.

من يمكنه علاج أنواع الاضطرابات النفسية

هناك أكثر من فئة يمكنها معالجة الاضطرابات النفسية التي قد يعالج منها الإنسان، وتتمثل تلك الفئات في النقاط الآتية:

  • الطبيب المتخصص بمجال العلاج النفسي (الطبيب النفسي).
  • طبيب العائلة.
  • ممرض متمرس.
  • مساعد أولي للطبيب المعالج.
  • المعالج النفسي (أخصائي – استشاري).
  • الصيدلي.
  • الموظف أو الأخصائي الاجتماعي.
  • أفراد العائلة البالغين.

ما العلاجات المستخدمة في علاج الاضطرابات النفسية؟

هناك الكثير من أنواع الأدوية التي يستخدمها الأطباء والمتخصصين في علاج الاضطرابات النفسية للإنسان، ويمكننا توضيحها من خلال الآتي:

  • مضادات الاكتئاب: تساهم تلك النوعية من العلاجات من معالجة مشاكل الاضطرابات النفسية السريعة والتي تزيد من الضغوط على الشخص، والتي تتمثل في الشعور في (الحزن - عدم القدرة على التفكير أو التركيز – الشعور باليأس – عدم القدرة على أداء النشاط البدني).
  • الأدوية المعالجة للقلق: هي من العلاجات المهمة التي تمنع الشعور بالخوف أو الهلع أو التوتر أو القلق، كما أنها تخفف من حدة ردود الأفعال وخاصة لدى مصابي اضطراب ثنائي القطب أو مصابي اضطراب الشخصية الحدية.
  • الأدوية المثبتة للمزاج: هي من العلاجات المتممة للمراحل الأخيرة من العلاج النفسي، حيث تحافظ تلك الأدوية على ثبات الحالة النفسية وعدم توترها أو اضطرابها، كما إنها معالجة للاكتئاب وغيره من الاضطرابات.
  • الأدوية المضادة للذهان: هو من العلاجات المعالجة للاضطرابات الذهانية بجسم الإنسان، ومن أهم تلك الاضطرابات اضطراب ثنائي القطب عند الرجال والنساء.
انواع الاضطرابات النفسية هي أنواع للأمراض التي قد تغير الحالة النفسية للشخص، كما قد تؤدي إلى الكثير من المعوقات والمشاكل، مما يستوجب علاجها بأسرع وقت ممكن.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ