آخر تحديث: 30/10/2020

التهابات الأذن عند الأطفال

التهابات الأذن عند الأطفال
منطقة الأذن الوسطى هي عبارة عن جزء صغير يوجد في الأذن من الداخل، يقع في الجهة الخلفية من غشاء الأذن، عادة ما يحدث التهابات الأذن عند الأطفال نتيجة دخول البكتيريا أو الجراثيم عن طريق الأنف أو الحلق.
تظهر أعراض التهابات الأذن المزعجة في عدة أعراض مختلفة، في البداية يكون الألم طفيف جدا، ولكن بعد فترة يصبح الألم حاد للغاية، ويصبح الطفل غير قادر على النوم أو الراحة، كما ترتفع حرارة الجسم عن الدرجة الطبيعية.

أعراض إِلتهابات الأذن عند الأطفال

توجد الكثير من الأعراض التي تظهر على الطفل المصاب بالتهاب الأذن، حيث تشمل كل من:

  • آلام حادة ونبض في الإذن، وخاصة وقت النوم أو الاستلقاء.
  • ضغط شديد في طبلة الأذن.
  • اضطرابات النوم.
  • صراخ الطفل عن المعتاد.
  • احمرار وتهيج الأذن.
  • عدم القدرة على الاستجابة للصوت الخارجي.
  • الدوار، صعوبة في التوازن.
  • حمى شديدة.
  • خروج سوائل صديدية من فتحة الأذن.
  • آلام في الرأس.
  • ضعف الشهية.

متى الذهاب إلى الطبيب

تحتاج حالات إِلتهابات الأذن عند الأطفال إلى التشخيص والفحص الدقيق، وتطلب العلاج الفوري، حتى لا تتأذى أذن الطفل، ويعاني مؤخرا من مشاكل السمع.

ولهذا توجد بعض العلامات التي تشير إلى  الذهاب للطبيب فورا، وتشمل الآتي:

  • إذا استمرت تلك الأعراض السابقة يومين أو أكثر.
  • إذا أصيب بها طفل يبلغ من عمره ستة أشهر أو أقل.
  • آلام حادة غير محتملة.
  • مرافقة التهاب الأذن ببعض عدوى الجهاز التنفسي.
  • خروج إفرازات ذات لون صديدي أو أحمر دموي من فتحة الأذن.

أسباب إِلتهابات الأذن عند الأطفال

قد تصلب الأذن والالتهاب عندما يغزو فتحة الأذن نوع من البكتيريا أو الفيروسات، وتسبب عدوى شديدة واحتقان داخلي، وربما أيضا ينتج عن التهاب الجيوب الانفية، وقناة السمع الداخلية للأذن.

القنوات السمعية

هي عبارة عن أثنان من الأنابيب الطويلة، ضيقة في القطر، وهي التي توصل ما بين الأذن والممرات التنفسية، حيث انها تنتهي خلف الحلق والممرات التنفسية، وتتمثل وظيفتها في:

  • تنظيم حركة الهواء داخل الأذن.
  • تجديد الهواء باستمرار.
  • خروج الإفرازات الطبيعية المعتادة من الأذن.
  • ولكن عندما تصل العدوى للقناة السمعية، قد يحدث التالي:-
  • انسداد في القنوات السمعية.
  • زيادة كمية السوائل المتراكمة داخل الأذن.
  • ارتفاع ضغط الأذن من الداخل.

الغدانيات

هي عبارة عن قطعتين من الأنسجة تشبه الحشوة، تقع في خلف الأنف من الجهة العلوية، وتوجهت عدة أبحاث حول دور الغدانيات ووجد ألمها تنشط من عمل الجهاز المناعي.

تقع أيضا في جهة قريبة جدا للقناة السمعية، ولهذا عند حدوث العدوى يمتد الالتهاب تدريجيا حتى الأذن.

تصاب الأطفال بتلك الحالة المرضية بنسبة أعلى من البالغين، نظرا لأنها تحتوي على الغدانيات كبيرة إلى حد ما.

بعض الأسباب الأخرى

التهاب الأذن الانصبابي

تحدث عند الاصابة بالعدوى الفيروسية، وهذا يؤدي الى انسداد الاذن وحبس السوائل الشمعية بداخلها، وهذا يسبب اضطراب وظيفي في أنابيب الأذن والتي يطلق عليها أنابيب استاكيوس.

التهاب الأذن القيحي

هي حالة مرضية، ذات درجة مزمنة من الالتهاب، لا تشفي تلك الحالات مع المضادات الحيوية المعتادة، وفي النهاية قد يؤدي الى ثقب في غشاء الأذن الداخلية.

العوامل التي تزيد من فرص الاصابة بالتهاب الاذن

توجد بعض العوامل التي تزيد من احتمالية عدوى الاذن والتهابها، وتشمل كل من:

الفئة العمرية

يعتبرون الأطفال الأكثر عرضة لالتهاب الاذن هما الذين يبلغون من أعمارها من ستة أشهر حتى عامين، ويعود ذلك لأن الجهاز المناعي لديهم يكون غير مكتمل النمو.

حضانات رعاية الطفل

الحضانات هي عبارة عن أماكن تضم مجموعة كبيرة من الأطفال من اجل رعايتهم، ولكن يصيح الطفل بها كثير العرضة الأمراض المختلفة، ومن أبرزها العدوي الفيروسية للجهاز التنفسي، وتتمثل في  البرد والإنفلونزا.  

فترة الرضاعة

تعد الرضاعة الطبيعية أكثر صحة الطفل عن الرضاعة الصناعية، ومن اسبابها قد تحدث التهاب الأذن نتيجة الإرضاع بالزجاجة عند وضع النوم علي الظهر.

الفصول الموسمية

حيث يزداد انتشار حبوب اللقاح خلال فصل الشتاء والخريف، وبعض الاشخاص تكون لديها حساسية للحبوب الموسمية.

التلوث الجوي

ويتمثل في الغبار، عوادم السيارات، التدخين ( التبغ).

حدوث شق في الحنك

يتسبب الحنك المشقوق في حدوث خلل في تصريف السوائل عن طريق أنبوب الصفير، ويعود ذلك إلى وجود خلل في بناء عضلات الطفل وعظامه.

المضاعفات الناتجة عن إِلتهابات الأذن عند الأطفال

تعد مضاعفات الاذن الملتهبة خطيرة للغاية، وتمتد لمدة طويلة تسبب إعاقة سمعية في المستقبل، وتشمل كل من الآتي:

ضعف حاسة السمع

يعد ضعف السمع المؤقت من أكثر المضاعفات الشائعة لالتهاب الاذن، ولكن بعد تناول العلاج المناسب للمريض، تعود قوة السمع مرة أخرى إلى درجتها الطبيعية.

ولكن عند حدوث العدوى والالتهاب بصورة متكررة، يصاب المريض بتورم في أنابيب الأذن والتي يصعب علاجها، وفي النهاية تسبب الفقدان الدائم لحاسة السمع.

تآخر النمو والتحدث عند الاطفال

يتسبب ضعف حاسة السمع في تأخير مراحل نمو الطفل والتي تشمل الكلام، التفاعل الاجتماعي وغيرها، سواء كان هذا الفقدان مؤقت أما دائم.

زيادة انتشار العدوى

بعض الأشخاص يتعرضون لانتشار العدوى في حالة التأخر عن العلاج الفوري، أو نتيجة عدم استجابة أنسجة الجسم لهذا النوع من العلاج.

وفي النهاية قد تنتشر العدوى الى عظام الأذن وتسبب تلف كلي بها، وتنتقل تدريجيا حتى المخ والسائل المحيط به.

تمزق  غشاء الأذن

تعد من المضاعفات الشائعة ايضا، ولكن فرص علاجها تكون قليلة الا حد ما، اما عن طريق العلاج الدوائي وملاحظة النتيجة في 72 ساعة فقط، واذا لم يوجد تحسن قد يخضع المريض للعمليات الجراحية.

طرق الوقاية من التعرض لالتهاب الاذن

توجد بعض الارشاداتً الوقائية والتي ينصح المريض باتباعها، حيث انها تخفض من نسبة العدوى والتهاب الاذن، وتشمل كل من الآتي:

  • تجنب الاصابة بنزلات البرد

  • تعليم الطفل النظافة الشخصية، وغسل اليدين بالماء والصابون جيدا.
  • عدم مشاركة الأطفال بأصدقائهم، من حيث الاشتراك بأدوات الطعام الخاصة، والشراب أيضا.
  • تجنب العطس امام الاخرين بشكل مباشر.
  • تجنب وضع الأطفال في مراكز الرعاية، حيث انها عرضة لإصابة الطفل بالكثير من الأمراض، ولكن اذا اصبح الامر ضروري للغاية، يتم اختيار المركز الاقل في عدد الأفراد والأطفال المتواجدين به.
  • التقليل من التدخين، وخاصة التدخين السلبي

  • التدخين مضر للصحة، كما انه يسبب التهاب مباشر في الأذن دون حدوث عدوى.
  • ولهذا ينصح الابتعاد قد الإمكان عن التدخين، وعدم التعرض للتدخين السلبي.

المداومة على الرضاعة الطبيعية

يتكون حليب الثدي من العديد من العناصر العذائية، ومضادات الاكسدة، حيث انها توفر الحماية التامة للطفل، وذلك للوقاية من أمراض متعددة.

ينصح ألا تقل فترة الرضاعة الطبيعية عن 6 أشهر.

الاهتمام بالوضعية الصحيحة للطفل أثناء الرضاعة الصناعية

يؤكد الاطباء ان يجب على الأم أن ترفع رأس طفلها قليلا اثناء الرضاعة الصناعية، وتجنب وضع الاستلقاء.

الاهتمام بمواعيد اللقاحات، ومتابعة الطبيب باستمرار

حيث ان بعض انواع اللقاحات تكون ضد نزلات البرد، والحساسية الموسمية، والالتهاب الرئوي.

ومن خلال موضوعنا هذا قد نكون تعرفنا على التهابات الأذن عند الأطفال، وما هي أسبابة والاعراض الناتجة عنه، وما هي ابرز المضاعفات التي تسببها التهابات الأذن، وإرشادات الوقاية منها، للمزيد تفضل بزيارة موقعنا…..

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط