كتابة : سميرة
آخر تحديث: 14/11/2022

بحث جاهز عن معالم الحضارة اليونانية وأهم مميزاتها وأسباب سقوطها

تصنف الحضارة اليونانية بالإنجليزيّة: Greek Civilization إنها من أعظم الحضارات التي عرفها الإنسان منذ قديم الزمن إلى وقتنا الحاضر، نظرا إلى الازدهار التي شهدته في جميع الجوانب المتنوعة والمختلفة، امتدت الحضارة اليونانية من ١٢٠٠ قبل الميلاد إلى ٣٢٣ قبل الميلاد وهي السنة التي توفي فيها الإسكندر الأكبر المقدوني آخر حكام الرومانيين عن عمر يناهز ٣٣ سنة، وبوفاته انتهت الإمبراطورية اليونانية،وفي هذا المقال في موقع مفاهيم نتعرف على معلومات هامة حول حضارة اليونان، تابعونا..
بحث جاهز عن معالم الحضارة اليونانية وأهم مميزاتها وأسباب سقوطها

كيف نشأت الحضارة اليونانية؟

شهدت نشأة الحضارة اليونانية عدة مراحل بداية من العصر البرونزيالعصر البرونزي وشكل الحياة في تلك الفترة وحضارة اليونان البدائية، ثم حضارة اليونان القديمة، ثم نهضة الحضارة اليونان الحديثة، ومن أهم مراحل نشأتها ما يلي:

الحضارة السيكلادية

حضارة مينوان

  • كان المينويون بحارة على البحر الأبيض المتوسط، وتميزوا بالعمارة وبناء القصور، هذا إلى جانب التجارة والثقافة، وامتدت هذه الحضارة المينوية من 3700 قبل الميلاد حتى 1200 قبل الميلاد.

الحضارة الميسينية

  • لقد استطاع الميسينيين تطوير الحضارة البدائية لليونان، وشمل هذا التطوير النظام السياسي وأصبح الشعب تحت رعاية حاكم واحد، واستطاعت هذه الحضارة فرض نفوذها على المناطق المجاورة، ولكن سرعان ما انهارت مع حلول العصر المظلم.

العصر المظلم

  • نتيجة التغيرات المناخية والغزو البحري الذي شهدته هذه الحضارة، مما أدى إلى سقوط الحضارة الميسينية وانهيار العصر البرونزيالعصر البرونزي وشكل الحياة في تلك الفترة، وانهارت معها كل معالم هذه الفترة عام 1200 قبل الميلاد، ويطلق على هذه المرحلة باسم العصر الهوميري، لأنه يُعتقد أن ملاحم هوميروس الإلياذة والأوديسة كانت في العصور المظلمة.

فترة العمارة والاستشراق

  • بداية نهضة حضارة اليونان ووقوفها مرة أخرى على قدميها واستعادة تاريخها ومعالمها في الفترة بين (900-700 قبل الميلاد)، وشهدت هذه الفترة نهضة في مجال الهندسة المعمارية، بالإضافة إلى تأثير التجارة الدولية في تبادل الثقافات مما أثر على هذه الحضارة بالإيجاب

اليونان الهلنستية

  • بدأت الحضارة الهلنستية منذ وفاة الإسكندر الأكبر عام 323 قبل الميلاد، ولكن انتهت هذه الحضارة بانتصار الرومان في معركة أكتيوم عام 30 قبل الميلاد.

حضارة اليونان

من أسس الحضارة اليونانية؟كم عمر الحضارة اليونانية؟

  • الحضارة اليونانية تمتد من العصور المظلمة في اليونان القديم حتى القرن الثلاث عشر قبل الميلاد في الفترة من 1200 ق.م إلى 223 ق، ويقصد باليونان القديم (باليونانية: Ἑλλάς) وهي حضارة تقع في شمال شرق البحر المتوسط.
  • يعود تأسيس حضارة اليونان إلى الهيلينية، أو "هيلاس"، وهم من وضعوا حجر الأساس لهذه الحضارة التي تميزت في العمارة والفن والعلم والمعرفة، ولا زال اليونانيين حتى وقتنا هذا يفتخرون بتسمية أنفسهم اسم "هيلينيس" أو الهيلينيين.

تقسيم المجتمع اليوناني

انقسم مجتمع اليونان ولا سيما في أثينا العاصمة إلى ٤ طبقات :

1. الطبقة العليا:

  • يتولون المهام المهمة في شؤون الدولة من حكم وإدارة تعليم.
  • يطلق ذلك اللقب على المولدون في العاصمة أثينا.

2. الطبقة الوسطى:

  • معظم هذه الطبقة تعمل في التجارة.
  • لا يمنح لهم الامتيازات والحقوق التي يتمتع بها مواليد أثينا من الطبقة العليا مع أنهم من الأحرار.

3. الطبقة الدنيا:

  • معظم هذه الطبقة كانوا من العبيد ولكن تم عتقهم وتحريرهم لأسباب مختلفة ولكن أشهرها العمل.
  • هذه الطبقة تعتبر متفوقة ومتقدمة عن طبقة العبيد بدرجة واحدة.
  • مع أنّ تحررهم من العبودية إلا أنهم لا يتمتعوا بالامتيازات والحقوق الخاصة بالطبقة الوسطى

4. طبقة العبيد:

  • تسلب منهم الحقوق والإرادة وأيضا السلطة.
  • يقتصر وجودهم على فعل أعمال العبيد سواء كانت خدمية من تقديم الطعام الطهي وغير ذلك أو أعمال أخرى.

مميزات الحضارة اليونانية

هناك العديد من المميزات ومعالم الحضارة اليونانية، التي تؤكد عراقة هذه الحضارة في شتى المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وفيما يلي نوضح لكم أهم مزايا هذه الحضارة في كافة مناحي الحياة اليونانية، وتشمل الآتي:

1. الزراعة في الحضارة اليونانية

من أهم سمات الزراعة في اليونان الآتي:

  • كانالشعب اليوناني مهتم بزراعة أنواع وأصناف معينة وذلك لأغراض محددة.
  • زراعة الحبوب ولا سيما الشعير والقمح بقصد سد احتياجات الشعب.
  • من الجدير بالذكر أن القمح يتميز بمذاق جيد من حيث الطهي وأيضا صنع الخبز منه إلا أن زراعته من حيث نطاق الأراضي الزراعية التي يزرع بها بالنسبة للشعير أقل.
  • زراعة القمح كانت تقتصر على أوقات محددة في السنة وتتطلب توافر عوامل محددة ولا سيما بسبب تدهور القمح بسبب تقلبات الجو والمناخ،لذلك كانت زراعته تحدث عند توافر المناخ المناسب في السنة وأيضا عند ارتفاع خصوبة التربة التي سيزرع بها.
  • الشعير كان المحصول الأساسي فيفئة المحاصيل المنتجة للحبوب، لذا كان يزرع في نطاقات وأراضي واسعة بسبب قدرة الشعير على تحمل تقلبات الجو، ثم أن زراعته لا تشترط عوامل معينة لكي تحدث مثل اشتراط توافر تربة تتمتع بدرجة عالية من الخصوبة وصلاحيتها للزراعة.
  • اهتموا أيضا بزراعة كروم الأعناب، بالإضافة إلى كونه يستخدم كغذاء وأيضا كان يصنع منه أجود أنواع الخمور، لذا كان يعد من المحاصيل ذات الأهمية الاقتصادية العالية.
  • الزيتون زرع بقصد تناول كطعام وأيضا بقصد استخلاص الزيوت الطبيعية منه، ثم أن البواقي منه من قشرة وأوراق كانت تستخدم كعلف وغذاء للحيوانات والمواشي.

2. التجارة في حضارة اليونان

يرجع اهتمام دولة اليونان بالتجارة إلى :

  • نظرا إلى كثرة احتياجات الشعب الإغريقي للمواد الغذائية ولا سيما القمح بسبب صعوبة زراعته في اليونان بسبب مناخها الجبلي الغير ملائم لزراعة القمح، كان الإغريق يقيمون بتجارة استيراد القمحأعلى 10 دول في تصدير و استيراد القمح من مصر وصقلية.
  • امتداد التجارة بين أثينا والهند بسبب الحملات التي كان يقوم بها إسكندر الأكبر الذي ساهمت بشكل كبير على تحسن التجارة بصفة عامة برية كانت أو بحرية.
  • جودة بعض الصناعات اليدوية بسبب تمتع القائمين بها بمهارة عالية مما حقق لهم شهرة وصيت تعد حدود اليونان ذلك أدى إلى الإقبال على طلب المنتجات الخاصة بهم مثل الأواني والصواني المصنعة من المعادن النفيسة ذهب فضة والمنقوش عليها رسومات.
  • بناء أساطيل من السفن كانت تستخدم لنقل البضائع والتجار من والي اليونان، ثم أنأكبر هذه الأساطيل وجدت في العاصمة أثينا.

3. التعليم في الحضارة اليونانية

من أهم مظاهر التعليم في الحضارة اليونانية:

  • التعليم لم يكن متاح للجميع بل اقتصر على فئات معينة من طبقات الشعب الإغريقي، ثم أن التعليم كان مقصورا على الذكور فقط دون الإناث، بالإضافة إلى أن طبقة العبيد كانت لا تتلق أي مظهر من مظاهر التعليم حتى إنه وصل إلى حد المنع والحظر عليهم.
  • تلقى التعليم كان بالنسبة للأطفال يتم في المنازل ويهتم بغرس المبادئ والأخلاق الحميدة من الشجاعة والكرم والعطاء فذلك كان مقصد التعليم الأول، بالإضافة إلى تعلم القراءة والكتابة وحفظ بعض الأشعار وأيضا القدرة على الرسم وإجراء العمليات الحسابية.
  • الكثير من الطبقات الفقيرة كانت تتوقف عند حد التعليم الابتدائي بسبب أن التعليم العالي بعد ذلك يحتاج غلى تكلفة عالية من الأموال، لذا كانوا يتجهون أطفال هذه الطبقة بعد إتمام التعليم الابتدائي إلى العمل بقصد تعلم حرفة لجلب المال.
  • أطفال الطبقة العليا كانوا يتمون مراحل التعليم كُلََّها حتى مرحلة التعليم العالي لقدرتهم على تحمل المبالغ المالية الخاصة به.
  • من الجدير بالذكر أن أهداف التعليم كانت تختلف باختلاف المدن ونظرتها للتعليم وما تريده تحقيقه من وراءه.
  • مدينة إسبرطة كانت تهتم بأعداد جنود أشداء أقوياء ذوي بأس شديد لذا كانوا يحرصون على تلقيهم تعاليم تفيدهم في الحروب فحرصت على تعليم الخدمة العسكرية، كما كانت تعلم الجنود الرقص والموسيقى ليس بقصد الترفيه أو التمتع بذوق فني بل بالعكس لاستخدام هذه التقنيات في الحروب والمناوشات العسكرية والمناورات.
  • أثينا من المدن التي كانت تدعو إلى الديمقراطية لذا كانت تهتم بإعداد مواطن صالح من جميع الجوانب من خلال غرس الأخلاق القويمة به وأيضا الاهتمام بالجانب البدني كذلك.

حضارة اليونان

4. مظاهر الحياة الدينية في الحضارة اليونانية

  • وجد ١٢ آلهة بشكل أساسي في المجتمع اليوناني.
  • كان لكل إله صفات محددة مميزة له بالإضافة إلى مجال وجانب معين مخصص له.
  • الأساطير اليونانية القديمة بينت العِلاقة التي كانت بينهم وبين البشر وطريقة التواصل.
  • وجدت أماكن مخصصة ومعده خصيصا للصلاة والتقرب من الإله سواء في الريف أو المدينة، ومن الجدير بالذكر أن هناك اعتقاد أن العِلاقة كانت بين البشر والآلهة تبادلية بمعنى أنه إذا كان هناك شخص يريد مساعدة أو شيء ما عليه بتقديم قربان في مكان الصلاة للإله المحدد، ثم انتظار ظهور علامات تدل على قَبُول هذا القربان وان المساعدة ستقدم.
  • ممارسات قديمة دينية من مهرجانات أو احتفالات تقام على شرف الآلهة بقصد التقرب ومنح البركات، وهذه الممارسات ظهرت في العصر البرونزيالعصر البرونزي وشكل الحياة في تلك الفترة أو قبل فترة كبيرة.
  • كما أظهرت الأساطير العِلاقة التي كانت بين الآلهة والبشر بينت أيضا أن هذه الأخيرة توجد متجمعة في جبل أوليمبس هو أعلى جبل يوجد في منطقة البر على مستوى اليونان كُلََّها.

أسماء الآلهة بالحضارة اليونانية

ريا
  • أم الآلهة المسؤولة عن إنجاب كل من زيوس بوسيدون هايدس هيرا.
هايدس
  • إله الموت والتحكم في العالم السفلى أخ لكل من بوسيدون وزيوس وكان يسمى أيضا هيذر.

نمسيس

  • الإله المختص بتنفيذ القصاص على المجرمين المدانين من عقوبات وأحكام هو المختص بالقصاص.
أبوللو
  • إله الشمس وكانت له أخت توأم تسمى أرتميس المسؤولة عن حماية الأطفال من البشر وأيضا صغار الحيوانات وفي بعض الأساطير كانت آلهة الصيد والرماية.
هيرا
  • آلهة الحب والزواج، زوجة الإله زيوس وأم إثنيا إلهة وضع الخطط للحروب مشهورة بالحكمة وكانت المفضلة من قبل أبيها.
بوسيدون
  • إله المحيطات والبحار المتحكم في منسوب المياه أخ لكل من هايدس وزيوس..

أهم الأسئلة التي يطرحها الٱخرون حول الحضارة اليونانية

هناك بعض التساؤلات التي يبحث عنها الناس فيما يخص الحضارة اليونانية، وتشمل الآتي:

من أقدم الحضارة الفرعونية أم اليونانية؟

  • تعتبر الحضارة المصرية الفرعونية أقدم من الحضارة اليونانية، والدليل على ذلك النقوش والرسومات على المعابد والأهرامات التي تؤرخ تاريخ هذه الحضارة، وأنها أقدم من الحضارة اليونانية.

ما هي الحضارة التي كانت قبل الحضارة اليونانية؟

  • الحضارة الموكيانية في العصور المظلمة هي التي سبقت الحضارة اليونانية.

ما الفرق بين الحضارة اليونانية والإغريقية؟

لا يوجد فرق بين الحضارة اليونانية والحضارة الإغريقية فلهم نفس المعنى، ولكن يشاع استخدام اليونان عند العرب، في حين يشاع استخدام الإغريق عند الإنجليز.

سقوط الحضارة اليونانية

هناك العديد من العوامل التي ساهمت في انهيار حضارة اليونان ومنها ما يلي:

  1. كثرة الخلافات السياسية والآراء والقتالات المستمرة بين الحكام زعزع قواعد الحكم.
  2. اختلاف وتشتت بين دول مدن اليونان القديمة نتيجة تعدد الحكام واختلافهم المستمر.
  3. سيطرة روما على اليونان وازياد قوتها في إيطاليا أدى أي ضعف الكيان اليوناني.
  4. ضعف وجود مراكز الثقافة في اليونان وانتقالها لأماكن أخرى مثل تركيا ومصر وغيرها من المستعرات أدى إلى سقوط الحضارة اليونانية ثقافيا.
تميزت الحضارة اليونانية بنهضة وازدهار في مجالات وجوانب مختلفة التي يصعب حصرها وذكرها دفعة واحدة نظرا إلى تعدد هذه المجالات، ثم أن هذه الحضارة تعد من أشهر الحضارات الغربية التي عرفها المجتمع الأوروبي.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ