آخر تحديث: 19/10/2021

ماذا يحدث في الشهر الخامس من الحمل؟

ماذا يحدث في الشهر الخامس من الحمل؟
يحتل الشهر الخامس من الحمل مكانة مهمة لكل من الأم الحامل والطفل، وهذا الشهر هو فترة تزداد فيها حركات الطفل وتشعر الأم الحامل بهذه الحركات بشكل أكثر وضوحًا.
كانت حركات الأطفال قد بدأت في الأشهر السابقة، لكن الأمهات اللواتي عانين من حملهن الأول بشكل خاص لم يشعرن بهذه الحركات، مع الشهر الخامس، تشعر الأم بحركات الطفل بشكل أكثر وضوحًا.

التغيرات النفسية والجسدية أثناء الشهر الخامس من الحمل

تطرأ بعض التغيرات على الأم الحامل وجنينها مع حلول الشهر ونسردها على النحو التالي:-

  • في الشهر الخامس من الحمل، يبلغ طول الجنين حوالي 125 - 130 سم، بينما يبلغ وزنه حوالي 300 - 350 جرامًا.
  • يصل معدل ضربات قلب الطفل في دقيقة واحدة إلى 150 نبضة.
  • تبدأ الحركات الأخرى للطفل، الذي بدأ في أداء حركات انعكاسية مثل الفواق اعتبارًا من هذا الشهر، في السيطرة بشكل أكبر.
  • خلال هذه الفترة، ستبدأ بذور أسنان الطفل في التكون وستبدأ اللثة في النمو.
  • من المهم جدًا بالنسبة للأم الحامل أن تتبع نظامًا غذائيًا يعتمد على الكالسيوم لصحة الأسنان والعظام للأم الحامل والطفل.
  • اعتبارًا من هذا الشهر، ستبدأ بصمات أصابع الطفل وآثار أقدامه في التكون.
  • تبدأ العيون والأذنان، اللذان يبعدان عن بعضهما البعض في منطقة الوجه، في اتخاذ أماكنهما الطبيعية.
  • بينما يكون جلد الطفل شفافًا حتى هذه الفترة، سيبدأ تخزين الدهون تحت الجلد من هذا الشهر وهكذا، سيبدأ مظهر بشرة الطفل في التغير.
  • مع تكوين الأنسجة الدهنية تحت الجلد، تبدأ مادة الطلاء والشعر الناعم على سطح الجلد بالتساقط تدريجياً، ويتسارع زيادة وزن الطفل.
  • تكون درجة حرارة جسم الطفل متوازنة ويتم تلبية احتياجات الطاقة للطفل.
  • تكتمل جميع أعضاء الجنين في الشهر الخامس في رحم الأم، وسيستمر نمو الأعضاء في الاكتمال في الأشهر التالية.
  • مع تطور الرئتين، تتسارع أنشطة الجهاز التنفسي، ويصبح جنس الطفل أكثر وضوحًا بحلول الشهر الخامس.
  • مع تطور رئتي الطفل في رحم الأم، يقوم بمزيد من الحركات مثل التنفس والامتصاص والبلع.
  • حتى هذه الفترة، تبدو المشيمة، أكبر من حجم الجنين، ولكن بعد الشهر الخامس، سيكون الطفل الذي ينمو بسرعة أكبر من المشيمة.
  • بفضل التطورات السريعة في الجهاز العصبي خلال هذه الفترة، لوحظ تكوّن النخاع، وهو تكوينات مهمة جدًا في بيئة أعصاب الطفل.
  • بفضل تكوين المايلين، ستزداد سرعة الاتصال بين الجسم والدماغ، وتستمر عملية تكوين المايلين حتى الطفولة المبكرة.
  • ستبدأ عظام الطفل، الموجودة في بنية الغضروف، بالتصلب تدريجيًا خلال هذه الفترة.
  • من أجل دعم نمو عظام الطفل، من المهم جدًا أن تتغذى الأم الحامل على الأطعمة الغنية بالكالسيوم والمغنيسيوم.

التغييرات المصاحبة للحامل في الشهر الخامس

بسبب الزيادة في مستوى هرمون الأم الحامل في الشهر الخامس، تحدث العديد من التغييرات، ومنها:-

  •  يزداد حب الشباب والبقع على جلد الأم الحامل خاصة في منطقة الوجه خلال هذه الفترة.
  • قد يظهر بوضوح خط الولادة، الذي يبدأ من السرة ويمتد إلى الحوض.
  • مع تطبيع مستويات هرمون ما بعد الولادة، ستختفي أيضًا مشاكل الجلد بالإضافة إلى ذلك، يمكن رؤية خطوط وردية على جسم الأم الحامل، خاصة على الساقين والبطن والوركين والثديين بسبب تكون التشققات.
  • هناك تغيير آخر يظهر على الأم الحامل في الشهر الخامس وهو النمو البدني للثديين والتورم والألم وتغير لون الحلمتين.
  • تصبح الأوردة في الثدي المشدود واضحة بدرجة كافية بحيث يمكن رؤيتها.
  • اعتبارًا من هذا الشهر، يزداد أيضًا إنتاج الحليب للأم الحامل.
  • بينما كان معدل ضربات قلب الأم الحامل حوالي 75-80، يزيد حجم الدم في جسدها بحوالي 25 - 30٪ مقارنة بفترة ما قبل الولادة.
  • تغيير آخر شوهد في الأم الحامل في الشهر الخامس وهو زيادة كمية الإفرازات المهبلية.
  • مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك والغازات والانتفاخ وشكاوى حرقة المعدة شائعة أيضًا.
  • إلى جانب الزيادة في الهرمونات، فإن مشاكل الجلد شائعة أيضًا لدى الأم الحامل.
  • مع استمرار نمو الطفل بسرعة، يمكن ملاحظة زيادة ملحوظة في شهية الأم الحامل.
  • يحدث تضخم البطن بسبب توسع الرحم ونمو الطفل.
  • يؤدي التغير في مركز ثقل الجسم بسبب نمو البطن أيضًا إلى حدوث آلام أسفل الظهر.
  • يمكن تخفيف تلك الآلام بعدم الوقوف لفترة طويلة، وعدم البقاء في نفس الوضع لفترة طويلة، والراحة عن طريق مد القدمين، والاهتمام بوضعية الجلوس، وارتداء الكعب المناسب وأحذية تقويم العظام، والقيام بتمارين الحمل لمنع آلام الظهر.
  • إذا لوحظ أن آلام أسفل الظهر التي تظهر أثناء الحمل تستمر على الرغم من جميع الاحتياطات المتخذة المذكورة أعلاه، فمن المستحسن طلب المساعدة من طبيب مختص.
  • مع الشهر الخامس في الحمل، يمكن أن يتسبب نقص المعادن مثل المغنيسيوم والكالسيوم والملح في جسم الأم الحامل في حدوث تقلصات في أجزاء مختلفة من الجسم مثل الساقين والوركين.
  • يمكن حساب الزيادة في وزن الجسم وزيادة الحاجة إلى الفيتامينات والمعادن أثناء الحمل من بين أسباب أخرى لهذا السبب، يجب على الأم الحامل أن تحرص على تناول الفيتامينات والمعادن الضرورية في جسدها.

أعراض الحمل الشائعة في الشهر الخامس

يمكن سرد الأعراض الأخرى التي تظهر على الأم الحامل على النحو التالي:-

  • الدوخة بسبب انخفاض نسبة السكر في الدم أو انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ.
  • توسع الأوردة في الساقين نتيجة ضغط الرحم على الأوردة في منطقة الحوض.
  • تورم الأوردة نتيجة زيادة هرمون البروجسترون.
  • التعرق المفرط بسبب زيادة معدل تدفق الدم.
  • انتفاخ خفيف في القدمين والمعصمين.
  • يتغير اللون على سطح الجلد.
  • يحدث نزيف الأنف بسبب زيادة معدل تدفق الدم وكميته.
  • احتقان الأنف بسبب زيادة الغشاء المخاطي للأنف.
  • حساسية في اللثة نتيجة زيادة هرمون البروجسترون.
  • الحموضة المعوية الناتجة عن ضغط الرحم على المعدة والأمعاء.
  • النسيان بسبب التغيرات الهرمونية.
الشهر الخامس من الحمل يبدأ مع بداية الأسبوع الثامن عشر إلى الأسبوع الحادي والعشرين من الحمل، والتي تعد من أجمل فترات الحمل، حيث ستتخلصين من الشعور بالغثيان والإرهاق الذي تشعر به في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل في هذا الشهر تحديدا وفي الوقت نفسه، لم تدخلي بعد مرحلة الثقل والضغوط الجسدية والنفسية التي عادة ما تصاحب الأشهر الأخيرة من الحمل، وستلاحظي العديد من التغييرات التي تبدأ من الأسابيع الأولى من الحمل وتتسارع في هذا الشهر وبالتالي يصبح الحمل طبيعيًا.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط