كتابة : سميرة
آخر تحديث: 06/03/2021

أعراض الوهن العضلي ومضاعفاته وطرق علاجه

يعتبر الوهن العضلي مصطلح عام للعديد من الأمراض التي تدمر الاتصال بين الأعصاب الحركية و(المشابك العصبية العضلية) حينما يصل المنشط الكهربائي، يتم تحريره من النهايات العصبية، المعروفة باسم "أستيل كولين" (ناقل عصبي-أسيتيل كولين) يعمل الأنزيم (الإستراز) الذي يكسرها حينها يتوقف الأسيتيل كولين عن العمل.
إن تشخيص الوهن العضلي الوبيل جيد، ومعظم المرضى يمارسون أنشطة يومية جيدة بمساعدة العقاقير ومسار المرض ليس مؤكد، وتتدهور حالة المريض في فترات معينة من غير أي تفسير ظاهر.
أعراض الوهن العضلي ومضاعفاته وطرق علاجه

أعراض الوهن العضلي الشديد

هناك الكثير من متلازمات المرض:

وهن العضلات الوبيل:

  • هذا هو الشكل الأكثر شيوعًا للمرض، ويفرز جهاز المناعة اختصارات بمستقبلات الأسيتيل كولين كما يتسبب في تدميرها (كل الأمراض الوراثية بالجسم).

الحثل العضلي الوراثي:

  • ينتج بسبب اضطراب جيني في البروتين الذي يتكون من المشابك العصبية العضلية، وتضعف وظيفته.

وهن العضلات الوبيل عند الولادة:

  • فهو من الأمراض المؤقتة التي يصيب أطفال الأمهات المصابات بوهن العضلات، لأن اختصارات المضادات الحيوية تصل إليهن عبر المشيمة.

إيتون وويل بورت وهن العضلات الوبيل:

  • مرض يستهدف قنوات الكالسيوم لإنتاج أستيل كولين، والنتيجة خلل في إطلاق الأسيتيل كولين من النهايات العصبية الحركية ويستطيع أن يظهر مرض المناعة الذاتية هذا في المرضى الذين يعانون من نوع معين من سرطان الرئة، ويمكن أن يظهر أيضًا في حالة عدم وجود مرض خبيث.

وهن العضلات الوبيل ناجم عن الدواء:

  • وهو ناتج عن الدواء ويمكن أن يمنع المرور بين الأعصاب والعضلات وهناك العديد من هذه الأدوية، وأهمها المضادات الحيوية المتنوعة.

أعراض وهن العضلات الوبيل

يعاني المريض المصاب بوهن العضلات بالعديد من الأعراض وتتمثل في:

  • تدلي الجفون.
  • ازدواج الرؤية.
  • وهن الصوت.
  • عسر البلع.
  • الضعف الإرادي.
  • يمكن أن تتركز الأعراض في مكان واحدة أو مناطق متعددة أو جميع المناطق.
  • تتفاقم هذه الأعراض في أثناء ممارسة الرياضة البدنية، لذا فإن الإرهاق الشديد هو عرض شائع لوهن العضلات الشديد، تكون الأعراض أكثر وضوحًا في أخر اليوم مما كانت عليه في البداية.
  • يستطيع أن يبدأ وهن العضلات في جميع الأعمار، ولكنه أكثر شيوعًا عند النساء من سن عشرون وأربعون عامًا.
  • يظهر وهن العضلات الوراثي عادة في مرحلة الطفولة المبكرة.

مضاعفات مرض وهن العضلات

  1. ظهور ضعف العضلات يشمل جميع العضلات الإرادية، بما في ذلك عضلات الجهاز التنفسي.
  2. التلوث الناجم عن العقاقير التي تقلل من كفاءة جهاز المناعة ويمكن أن تؤدي العدوى نفسها إلى تفاقم ضعف العضلات، أحيانًا مثل العلاج.
  3. تكوين ضعف عضلي دائم في العضلات ولا سيما العينين.

تشخيص الوهن العضلي

يمكن تشخيص وهن العضلات الوبيل بالطرق التالية:

اختبار تنسلون:

  • مادة يمكن أن تزيد من تركيز أستيل كولين داخل المشبك بواسطة منع الأسترة لبضع دقائق. يتم حقن المادة داخل الوريد، وإذا تحسنت جميع الأعراض، فنحن نأمل بشدة أن يكون هذا هو وهن العضلات.

اختبارات التحفيز الكهربائي والرحلان الكهربائي المنتظم للألياف العضلية المفردة:

  • تسجل هذه الاختبارات التعب أو العجز في العبور العصبي العضلي عن طريق تسجيل النشاط الكهربائي للعضلات الناتج عن التحفيز الكهربائي ذو التردد المتوسط أو العالي.

اختصارات (الأجسام المضادة) الموجودة داخل الدَّم:

  • وجدنا مختصرات للأجسام المضادة ضد مستقبلات مادة الأستيل كولين في ثمانون في المئة من مرضى وهن العضلات الوبيل، وفي الـ 10٪ الأخرى من المرضى.
  • كما وجدنا أجسامًا مضادة مرتبطة بالمستقبلات واختصار الجسم المضاد لجزء من البروتين، ولكن في عشرة في المئة من المصابين.
  • كما لا يوجد طريق مختصر للأجسام المضادة وفي متلازمات إيتون وويل بورت، تستهدف اختصارات الأجسام المضادة قنوات الكالسيوم داخل النهايات العصبية.

اختبارات مهمة أخرى للوهن العضلي الشديد

  1. فحص وظيفة الغدة الدرقية تتضرر عند 10٪ من مرضى ضعف العضلات.
  2. تحقق وجود طفرات جينية في الجينات تحت الظروف الوراثية.

علاج وهن العضلات

يشمل علاج وهن العضلات الوبيل المركبات التالية:

تحسين الاتصال التشابكي بواسطة تدمير الأسترة لمدة طويلة:

  • أكثر الأدوية شيوعًا هو البيريدو ستيغمين (عقار بيريدوستيغمين الكوليني) والعلاج فعال لعدة ساعات، لكنه لا يعالج آلية المرض الأساسية في الحالات الحساسة، يعتبر علاجًا مناسبًا للأنشطة اليومية، لذلك لا توجد حاجة إلى علاج آخر.

قلة كفاءة جهاز المناعة لمنع اختصارات الأجسام المضادة في الضعف العضلي الوبيل:

  • هناك نوعان من الأدوية التي يمكن أن تنتج هذا التأثير المثبط: الستيرويدات القشرية والمواد السامة للخلايا (الآزويثوبرين، السيكلوسبورين، السيكلوفوسفاميد، إلخ.)

القضاء على اختصارات الأجسام المضادة من نظام الدَّم بواسطة الترشيح (تبادل البلازما):

  • أو تدمير فعاليتها بواسطة الحقن داخل الوريد لتركيزات عالية من الغلوبولين المناعي، وعلى هذا تغيير جهاز المناعة عندما ينتج تفاقم شديد للأعراض، عندما يحدث الضعف العضلي، فإن غسيل الكلى هو العلاج المفضل.

تصحيح الاضطرابات الأيضية:

  • داخل الجسم وتجنب استعمال الأدوية التي تتداخل مع العبور المشبكي.

إزالة الغدة الصعترية:

  • خصوصًا عندما يتم تكبيرها، إذا تم إجراؤها في أوائل المرض، يمكن أن تزيد من احتمالية اتباع نهج حميد للضعف العضلي الحاد.

إدارة العقاقير:

  • التي ترفع من إنتاج الأسيتيل كولين داخل متلازمة (إيتون لانجبورت).

تشخيص ضعف العضلات

من أفضل الفحوصات التي يقوم بها أخصائي في مرضى الضعف العضلي:

فحص الجهاز العصبي

  • يتم إجراء فحص الجهاز العصبي بواسطة فحص ردود الفعل اللاإرادية للشخص المصاب ومدى فاعليته ومدى قوة عضلاته.
  • إضافةً إلى ذلك فحص حاسة اللمس لديه وحاسة البصر وتوازنهما.

اختبار تنسلون

  • اختبار Tensilon (Edrophonium) هو فحص للعقاقير يمكنك من تحديد معظم الأمراض العصبية، على سبيل المثال ضعف العضلات.

فحص الدَّم

  • يمكن أن تساعد اختبارات الدَّم داخل الفحص عن وجود معظم الأجسام المضادة ليست الطبيعية، التي يمكن أن توقف وتثبط وظيفة مواقع المستقبلات عندما تنقل الأعصاب علامات للعضلات لتحريكها.

التصوير

اعتبارات غذائية لمرضى الوهن العضلي الشديد

النظام الغذائي هو أحد الأسس الضرورية التي يجب على مرضى الضعف العضلي الحاد الانتباه إليها، لأن هناك الكثير من التعليمات الغذائية التي يمكن استخدامها كأحد التوصيات لمرضى الضعف العضلي الحاد، بما في ذلك:

  1. المحافظة على الأوزان الصحية المثالية.
  2. تناول الأطعمة التي تشتمل على معدل قليل من الدهون وأيضًا الدهون المشبعة بالإضافة إلى الكوليسترول.
  3. احرص على أكل عدد مختلف من الأطعمة بالإضافة إلى منتجات الحبوب، وركز على تناول الكثير من الخضار والفواكه.
  4. استعمل الملح وأيضًا السكر باعتدال.
  5. من الأفضل الحذر من تناول المشروبات الكحولية أو شربها باعتدال.

الأدوية التي يجب تجنبها في حالة وهن العضلات الشديد

هناك معظم العقاقير التي يمكن أن تتسبب في تفاقم علامات الضعف العضلي الحاد، بما في ذلك:

  • التخدير وخصوصًا العقاقير المستعملة في التخدير العاممعلومات عن التخدير العام.
  • المضادات الحيوية على سبيل المثال: الكينولونات والماكروليدات.
  • حاصرات بيتا.
  • العقاقير المضادة لمرض الملاريا.
  • مضادات الذهان أو مضادات الاختلاج.
  • حاصرات عصبية عضلية.
  • تُعطى الستاتينات لمصابي الضعف العضلي بجرعات صغيرة حسب الحاجة.
  • منشطات الجهاز التنفسي، على سبيل المثال عناصر الأفيونية.
  • مكافحة عدم انتظام ضربات القلب.
وأخيرًا إن تشخيص الوهن العضلي هو واحد ضمن الأمراض التي تتسبب في ضعف العضلات، فمعظم المرضى يمارسون أنشطة يومية جيدة بجانب العقاقير فإن المرض ليس مؤكد، وتتدهور حالة المريض في فترات معينة من غير أي تفسير ظاهر.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ