آخر تحديث: 27/10/2021

معلومات مهمة حول طرق تسهيل الولادة الطبيعية والقيصرية

معلومات مهمة حول طرق تسهيل الولادة الطبيعية والقيصرية
الحمل مغامرة، تجلب للمرأة معجزة حياتها إلى الحياة، ولكن يمكن لهذه التجربة المذهلة والمسؤولة عن ولادة طفل سليم، أن تضغط أحيانًا على الأم الحامل، لهذا نقدم بعض الطرق التي تعمل على تسهيل الولادة.
التغذية السليمة، والتمارين الرياضية، والفحوصات المنتظمة أمر مفروغ منه لولادة سهلة، واحذري سماع التجارب السلبية لأنها يمكن أن تكون كافية لجعلك متوترة، ويجب أن تحرصي على إنهاء هذه المغامرة الجميلة بدون قلق.

جدول المحتويات

طرق تسهيل الولادة

إن الولادة ليست بالأمر السهل، وعلى الأم أن تكون مستعدة لها دائمًا، في هذه الفقرة اقتراحات تساعدك لتمر عملية الولادة سهلة, وهناك بعض الاقتراحات التي تساعدك على هذا وتتمثل في:

جهزي نفسك

  • بغض النظر عن عدد مرات حدوث الحمل، تذكري أن كل واحدة هي تجربة مختلفة.
  • حاولي أن تعدي نفسك لهذه التجربة قدر الإمكان.
  • قد تؤثر بعض التجارب السلبية في الماضي على مفهومك للأمومة دون أن تدركي ذلك.
  • بخاصةً قصص الولادة الصعبة التي تسمعها، وآلام المخاض المبالغ فيها، والمشكلات التي تمر بها أثناء الحمل قد تجعلك تنظر إلى عملية الولادة بشكل مختلف عما هي عليه، وقد تستقر على أنها "خوف من الولادة".
  • لذا حاول أن تكون إيجابيًا قدر الإمكان.
  • صفِ عقلك، لا تستمع لقصص الولادات الصعبة أو غير الناجحة للأشخاص من حولك.
  • شارك مخاوفك مع طبيبك، وليس مع الآخرين.
  • لا تتردد في طلب الدعم النفسي إذا لزم الأمر.

تعرف على الحمل والولادة

  • لا تتركي موضوع الولادة حتى اللحظة الأخيرة.
  • حاولي التعرف على الحمل والولادة من الأشهر الأولى.
  • يمكن أن يساعدك تعلم كيفية الولادة على الابتعاد عن المعلومات الخاطئة وتقريبك من فكرة أن الولادة هي حدث طبيعي.
  • يمكنك قراءة كتب حول الولادة، وحضور دورات الإعداد للولادة، وقراءة قصص المواليد الناجحة، ومشاهدة الأفلام ومقاطع الفيديو حول هذا الموضوع.
  • بالطبع، إبلاغ زوجك أو الشخص الذي سيكون معك عند الولادة أمر مهم من حيث دعمك بشكل أكثر دقة.

تقوية جسمك بالتمرين

  • يتردد الكثير من الناس في ممارسة الرياضة أثناء الحمل.
  • ومع ذلك، ستقوي التمارين جسمك وتجعلك تشعر بتحسن عقليًا وجسديًا.
  • لذلك، من أجل تحضير جسمك للولادة، حاولي القيام بالتمارين المناسبة التي يوافق عليها طبيبك بانتظام من الشهر الثالث من الحمل.
  • المشي والسباحة من بين البدائل التي يمكنك اختيارها لأنها ستقوي عضلات ساقك وبطنك وظهرك.
  • إذا أتيحت لك الفرصة، يمكنك أيضًا اختيار اليوجا والبيلاتس، بشرط أن يتم ذلك مع مدربين في تدريب احترافي.
  • مارس تمارين الاسترخاء قبل الولادة فقد تواجهين توترًا عضليًا أثناء الحمل والولادة لأسباب جسدية ونفسية.
  • في هذا الموضوع، يمكنك تعلم تقليل التوتر من خلال تمارين الاسترخاء من فصول التثقيف قبل الولادة وتدريب عضلاتك التي ستساعد على الولادة.
  • بهذه الطريقة، يمكنك استخدام طاقتك في أوقات الألم، حيث لا تستخدم طاقة غير ضرورية.
  • يعد تعلم استخدام عضلات قاع الحوض جنبًا إلى جنب مع تقنيات التنفس أمرًا مهمًا لك ولطفلك، لأنه سيجعل طفلك يخرج بشكل أكثر راحة عند الولادة.

تعلمي تكنيكات التنفس لتسهيل الولادة

  • التنفس الصحيح والمنتظم مهم للغاية لكل من عملية الحمل ولحظة الولادة، نحن نستخدم عضلات الصدر والبطن أثناء التنفس بشكل طبيعي.
  • مع تمارين التنفس، يمكنك تعلم استخدام أنفاسك بشكل أكثر وعياً عن طريق عمل عضلات الصدر والبطن بشكل منفصل.
  • حبس النفس، وأخذ أنفاس عميقة والانتظار، وأنفاس صغيرة (التنفس المتكرر مع القفص الصدري فقط) توفر الراحة أثناء الألم.
  • الأنفاس الكبيرة مفيدة أثناء عملية الإجهاد، توفر الأنفاس الطويلة والعميقة الأكسجين لطفلك وتساعدك على التركيز أثناء الانقباضات.
  • سيساعدك التنفس الأبطأ والهدوء بين التقلصات الشديدة والألم على الاسترخاء وكذلك الراحة.
  • يمكنك تعلم تمارين التنفس في المنزل أثناء الحمل قبل بدء المخاض، أو عن طريق القيام بتمارين عرضية أثناء المشي.
  • إذا كان ذلك متاحًا في مدينتك، يمكنك التقدم بطلب للحصول على دورة تدريبية على الحمل حيث يمكنك تعلم هذه الأساليب.

انتظري حتى تبدأ الولادة بشكل عفوي

  •  يمكن أن تتم عملية إتمام الحمل الطبيعي بولادة صحية بين 38 و42 أسبوعًا.
  • في حالة إجراء ولادة طبيعية، يجب ملاحظة أن التاريخ المحدد سيتم تحديده حسب حالة الطفل.
  • على الرغم من أن مستوى التوتر قد يزداد مع الإثارة في الشهور الأخيرة في الحمل، حاول أن تظل هادئًا.
  • إذا لم يكن هناك عائق طبي، انتظر حتى تبدأ الولادة من تلقاء نفسها، حيث سيكون الأمر أسهل بكثير عندما تبدأ الولادة من تلقاء نفسها.
  • في هذه المرحلة، تأكد من الاستماع إلى نصيحة طبيبك.
  • لكن لبدء الولادة المشي وصعود السلالم والجماع وتحفيز الثدي والحركات الدائرية مع الوركين على كرة بيلاتيس تسهل الولادة.
  • تناول بعض الأطعمة مثل "التمر والأناناس وشاي أوراق التوت". لكن لا تبالغ.
  • في الوقت نفسه، لا تستخدمي أبدًا أنواع الشاي والزيوت المختلطة التي لا يمكنك التحكم فيها.

لا تبقي في السرير

  •  عندما تبدأ الانقباضات ما لم تكن لديك إعاقة طبية ويخبرك طبيبك بخلاف ذلك، حاولي عدم البقاء في السرير بعد بدء المخاض.
  • من خلال الوقوف أو المشي، يمكنك مساعدة الطفل على النزول بتأثير الجاذبية.
  • يمكنك تجربة التحرك على كرة بيلاتيس، والمشي، والتأرجح، والقرفصاء، والميل إلى الأمام، وتدليك الظهر للاسترخاء.
  • كما أن ممارسة الرياضة ستجعل الانقباضات أكثر راحة.

اجعلي شخصًا هادئًا بجانبك أثناء الولادة

  • حتى لو كان هناك حمل سابق، فإن الولادة ستؤدي حتماً إلى إجهاد.
  • المهم هو السيطرة على هذا الضغط.
  • لا تنس أن توتر الأشخاص من حولك لدعمك سيؤثر عليك أيضًا بشكل سلبي.
  • لذلك، اختر شخصًا هادئًا للمساعدة.
  • قد يكون من الصعب على بعض الآباء أن يشهدوا اللحظة التي تعاني فيها زوجاتهم.
  • مع ذلك، سيكون من المفيد للأب المشاركة في الولادة لأنها ستسهم في تطوير مفهوم الأسرة.

تعرفي على طرق تسهيل الولادة

  • يتم تجربة كل لحظة من الحمل والولادة بشكل فردي؛ لهذا السبب من الصعب التحدث مباشرة عن طريقة الولادة المفضلة.
  • طبعا الولادة الطبيعية هي الصحية، مع ذلك اعلمي أن بعض الحالات الطبية قد تتطلب عملية قيصرية.
  • طبيبك سيخبرك بالطريقة الأكثر دقة ويطبقها، ضعي في اعتبارك أنه يمكنك إقامة علاقة قوية مع طفلك عن طريق إجراء الولادة بعملية قيصرية.
  • حددي المستشفى الذي ستلدين فيه مقدمًا
  •  بعد تقدم الحمل، تأكدي من تحديد مكان الولادة.
  • إن الحصول على معلومات حول مكان الولادة والمستشفى والغرفة التي ستكونين فيها مع طفلك سيجعلك تشعرين بأمان أكبر عند دخول الولادة.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن مقابلة الموظفين الصحيين الذين سيساعدونك سيساعدك في العثور على إجابات لأسئلتك، إن وجدت، ويزيد من إحساسك بالثقة.
يبدأ الاستعداد للولادة عادة من الأسبوع الثامن والثلاثين حتى نهاية الأسبوع الحادي والأربعين، لذلك تبدأ التحضيرات لنهاية رحلتك مع جنينك وبداية أجمل رحلة مع مولودك الجديد لهذا عرضنا لك أكثر من طريقة بسيطة لتسهيل الولادة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ