آخر تحديث: 15/09/2020

تعرف على فوائد عشبة الطيون

تعرف على فوائد عشبة الطيون
فوائد عشبة الطيون كثيرة ومتعددة وكل ذلك بفضل العناصر والمواد التي تتكون منها هذه العشبة، فهي من النباتات ذات الشجريرات المعمرة، ولها قاعده خشبية، أما رائحتها فهي كافورية حادة وقوية.
وبالنسبة لأزهارها فهي ذات لون أصفر، وأوراقها تشبه شكل الرمح، وتتكاثر في المناطق الرطبة والمشمسة، وبالأخص تنمو في التربة الطينية والرملية والحمراء، وأنسب مناخ لها هو المناخ المعتدل، لذلك سوف نتطرق في السطور القادمة عن فوائد هذه العشبة.

البلاد التي تنمو فيها عشبة الطيون

  • من أكثر البلاد التي تنمو فيهاهذه العشبة هي مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط ومناطق ‏من شمال إفريقيا.
  • وايضا نجد أنها موجودة بكثرة ‏في مصر وفلسطين وسوريا والأردن والمغرب وتونس وتركيا وأوروبا وإيطاليا وفرنسا والجزائر وليبيا. وتعتبر بذورها كثيرة وتنتشر بشكل كبير وهيئتها عبارة عن مظلات صغيرة وعلى مسافات بعيدة، وهي من بين عائلة بذور عباد الشمس.
  • ويجب أن نعرف أنه يتم استخراج صبغة بلون أصفر من جذور هذه العشبة، وهي من الأعشاب السحرية التي لها فوائد صحية عديدة، حيث تساهم في شفاء الكثير من الأمراض وبالأخص الأمراض الصحية الصعبة.

أسماء عشبة الطيون

هناك أسماء عديد لعشبة الطيون ومن بين هذه الأسماء هي:

  • الرأس الأصفر الكاذب.
  • دبق قاتل البراغيث.
  • انيولا العطري.

فوائد عشبة الطيون

  • يمكن أن نستخدم عشبة الطيون وذلك حتى نقوم بقطع النزيف من الأوردة؛ وذلك عن طريق أخذ أجزاء من عشبة الطيون، ثم وضعها بشك مباشر على مكان النزف ونقوم بالضغط عليه وفي خلال دقائق معدودة سيقف النزيف.
  • تساهم هذه العشبة في تعزيز عمل الجهاز الهضمي، وبالتالي سيسهل عملية التخلص من الفضلات والسموم المتراكمة بالجسم، كما يعمل في القضاء على الديدان المعوية والغازات التي تؤدي إلى ظهور الانتفاخات بالأمعاء، كما أن بها خصائص مضادة للتشنجات المعوية.
  • تفيد هذه العشبة في معالجة بعض حالات الانيميا كفقر الدم.
  • تقوم هذه النبته على معالجة المشاكل التي تصيب الجهاز التنفسي؛ فهي تعالج بشكل فعال التهابات القصبات الهوائية، والربو التحسسي، كما أنها تعمل بشكل مؤثر للغاية في علاج داء السل الرئوي المزمن، والسعال المستمر.
  • يتم استعمال مغلي هذه العشبة كغرغرة حتى تعمل على تقوية وتدعيم الأسنان، وبالتالي تحد من التهابات اللثة وتقرحات الفم. تساهم هذه العشبة في علاج الأمراض التي تصيب الجهاز البولي، وبالتالي يتخلص من الالتهابات المزمنة.
  • تعتبر أمراض السرطان من الأمراض التي تودي بحياة الشخص، لذلك يسعي الكثير من الأشخاص للجوء إلى الأعشاب لعلاج أورام السرطان، ولكن يجب اللجوء إلى الشخص المختص في العلاج بالأعشاب حتى تعرف الجرعة المناسبة لكل حالة.
  • لهذه العشبة فاعلية كبيرة في تسكين آلام المفاصل والتهابات الناتجه عنها، كما تعالج التورمات الروماتيزمية، هذا بالإضافة إلى أنّها مفيدة بشكل واضح لعلاج داء الإسقربوط ومرض الملاريا.
  • يمكن الاعتماد على عشبة الطيون لإيقاف الإسهال؛ وذلك بفضل غناه بالمواد القابضة، وأيضا فهي تنفع بشكل كبير من يعاني من النحافة ويريد أن يزيد في الوزن، حيث يعمل على تقوية بنية الجسم.
  • تستطيع هذه العشبة أن تستخدم لشفاء من لدغات الحشرات وعضات بعض أنواع الحيوانات المفترسة، تعمل على إزالة الصداع القوي الذي ينتج بسبب تناول الكحول بشكل كثير.
  • تعمل عشبة الطيون تقليل ضغط الدم المرتفع، كما أنها تستطيع أن تسيطر لضبط معدلات السكر في الدم، يقوم بعملية إدرار للبول بشكل جيد، وبالتالي يجعل الجسم يتخلص من الأملاح الزائدة والسموم المتراكمة بالجسم والتي تسبب الالتهابات.
  • تعالج هذه العشبة المشاكل التي تصيب البواسير الشرجية، حيث تعمل على تخفيفها من آلامها ومضاعفاتها، وذلك من خلال عمل معجون من هذا العشبة ومعه زيت الزيتون، وبعدها نقوم بدهن الجزء المصاب جيدا.
  • بهذه العشبة خصائص مضادة لنمو البكتيريا والفطريات في الجسم.
  • يتم استخدام جذور نبتة الطيون حتى تصنع منها الأدوية، التي تعمل على تعزيز التعرق حتى نتخلص من السموم الموجودة بالجسم.
  • يتم وضع هذه العشبة لإضافة النكهة على الأطعمة والمشروبات.
  • تدخل أيضا الطيون في صناعة العطور ومستحضرات التجميل والصابون، وذلك بفضل رائحته العطرة.
  • تساهم هذه العشبة في تدعيم وظائف المعدة، وبالتالي تعالجها من الغثيان والإسهال وتعمل على قتل الديدان التي تتواجد في الأمعاء.
  • هذه العشبة غنية بالمركبات التي تساهم في شفاء الكثير من الحالات المرضية، حيث يعمل على تخفيف التشنجات العضلية وذلك عن طريق تخفيف التوتر والقلق. يحسن الطيون وظائف الكبد، وتجعلها تعمل بكفاءة عالية.
  • تعالج المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي وذلك لأنها تحتوي على الإنسولين الذي يذوب بشكل سهل بالجسم، وبالتالي يساهم في إبطاء عملية الأيض ويعمل على خفض معدل السكر في الدم.
  • ومن بين محتويات هذه العشبة أن بها مادة تسمى البريبيوتيك والذي تعمل على المساهمة في تحسين الصحة العامة للقنوات المعوية.
  • ومن المعروف أن عشبة الطيون غنية بالمواد الكيميائية التي تساهم في معالجة الاضطرابات والخلل الذي يحدث بالجهاز الهضمي والتي يؤدجي لظهور الديدان التي تسبب الغثيان أو وجود انتفاخ بالبطن أو الإسهال.
  • يخفف الطيون الألم والالتهابات التي تتسبب بها من أمراض الرئة ومنها الربو أو التهاب الشعب الهوائية أو السعال الديكي.
  • كما تساهم في تخفيف أعراض مرض السل والذي يعمل على التخلص البلغم من المتراكم بالجسم وذلك عن طريق تعزيز السعال، وأيضا بهذه العشبة مركبات تساهم في علاج الالتهابات والحد من أعراضها.
  • تحارب هذه النبته البكتيريا التي تظهر بالجسم، وذلك لأنها بها خصائص مضادة لهذه الميكروبات، وبالأخص البكتيريا التي تسمى بالمكورات العنقودية الذهبية، التي تعمل على محاربة الميثيسيلين.
  • ويجب أن نعرف أن هذه البكتيريا قد تؤدي إلى وفاة الشخص إذا لم ينال الرعاية الطبية الفورية.

تحذيرات استخدام عشبة الطيون

على الرغم من فوائده إلا أنه هناك بعض التحذيرات التي يجب أن نأخذها في الإعتبار، ومن بين هذه التحذيرات هي:

  • لو تم تناولها بكميات كبيرة عن المعتاد فقد يتسبب في أضرار كبيرة بالجسم كالإسهال أو يؤدي لشلل.
  • وأيضا يفضل عدم تناول هذه العشبة للنساء الحوامل والمرضعات، كنوع من الآمان لهم.
  • هناك أشخاص يعانون من ردود أفعال تحساسية من قبل بعض أنواع الأعشاب لذلك يفضل عدم تناول هذه العشبة، ومن يشعر بحالة حساسية يفضل الذهاب إلى المستشفي لأخذ الرعاية المطلوبة على الفور.
  • ومن يدخل إلى إجراء أي عملية جراحية، يفضل تجنب تناول هذه العشبة لمدة اسبوعين قبل العملية.
  • من يعاني من مرض السكري وضغط الدم المرتفع عليه الحذر من تناول هذه العشبة.
أخيرا.. فوائد عشبة الطيون متعددة ولكن وفي بعض الأحيان قد يؤدي استعمال هذه العشبة بكثرة إلى حدوث بعض ‏الآثار الجانبية ومنها القيء أو التشنجات، لذلك يفضل تناولها ولكن بشكل منتظم وبعد استشارة الطبيب المختص لوصف الجرعة المناسبة لكل مريض.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط