آخر تحديث: 31/10/2021

كيفية تعليم الاطفال الاحترام والسلوك المهذب

كيفية تعليم الاطفال الاحترام والسلوك المهذب
من أهم قيم التربية الصحيحة التي يجب أن يغرسها الأبوين في الطفل هي الاحترام، مما يوجب تعليم الاطفال الاحترام وقيمته منذ نعومة أظافرهم.
يبدأ تعليم الاطفال الاحترام عن طريق تعامل الطفل مع الأشخاص الآخرين وتقبله فروق وعيوب ومميزات هؤلاء الأشخاص في المجتمع.

كيفيمكنتغيرالسلوكالسيءللطفلإلىسلوكمُهذب؟

  • تعامل مع الموقف بهدوء: لا يمكن للغضب والصراخ والعنف تعليم الاطفال الاحترام على الأقل ليس على المدى الطويل.
  • قد يظهر الطفل الاحترام خوفًا من العقاب الجسدي أو الصراخ، لكنه يفقد قيمة الاحترام بسرعة عندما يكبر أو يكون بعيدًا عن أعين والديه، يجب إاحترامه لذا تعامل بهدوء مع سلوك طفلك غير المحترم.
  • حدد سبب عدم احترام طفلك: قبل أن تفكر في تقييم سلوك طفلك غير المحترم، يجب أن تحدد الدافع والسبب هل هو غير محترم في مواقف معينة أو في معظم الأوقات؟ هل الغضب يجعله يفتقر إلى الاحترام؟ هل يتعمد عدم الاحترام؟
  • هذا النوع من التفكير واستكشاف أسباب عدم الاحترام يصور بوضوح كيفية تغيير سلوك الأطفال غير المحترمين إذا حدث عدم الاحترام والغضب في نفس الوقت يجب أن يتعلم كيفية إدارة الغضب بطرق مختلفة إذا كان عدم الاحترام متعمدًا ومستقرًا، فقد يفتقر إلى الاهتمام ويريد فقط جذب انتباهك إذا كان يقلد أهله فعليك التعامل مع القدوة السيئة أولاً.
  • تحدث إلى طفلك بعد أن يهدأ: إحدى النصائح المهمة حتى تتعامل مع الموقف وتفسح للطفل حرية التفكير قبل أن تتحدث إليه بما فعلة أو قالة ويمكنك أن تعبر عن استيائك بهدوء حتى لا يقوم الطفل بعمل رد فعل عكسي ويتم إعطاء الطفل فرصة للهدوء
  • يجب على الوالدين التحلي بالصبر: وذلك لأن تعليم الاطفال الاحترام يحتاج إلى مجهود وصبر وعدة محاولات ويجب أن يتأقلم الطفل على تعديل سلوكه الغير محترم إلى سلوك محترم وأيضاً يجب أن يتفهم الموقف ويجب أن يتحلى الوالدين بالإصرار للوصول إلى نتائج تربية أفضل للطفل

تعليمالطفلالاحترامعنطريقالألعابوالأنشطة

  1. تعليم الأطفال للقصص: يعد استخدام القصص في التدريس من الأساليب التربوية الفعالة، خاصة في غرس القيم الأخلاقية ابحث عن قصص الأطفال التي تظهر قيمة الاحترام واقرأها للطفل وناقش آرائه.
  2. لعبة القلم للاحترام المتبادل: استخدم مجموعة من الأقلام الملونة، كل واحدة مربوطة بخيط، دع هذه الأقلام تمثل مجموعة من العاملين في المكتب أو عائلة جالسة على الطاولة، واجعل طفلك مسؤولاً عن شخصين - قلمين - واحد الاحترام، وعدم احترا م، ومراقبة سلوك كل منهم.
  3. ملصقات حول الاحترام في المنزل: تبدو طريقة تقليدية لكنها طريقة فعالة لغرس القيم الأخلاقية في الأطفال، وحاول أن تجعل ملصق الاحترام في غرفة طفلك أو منزله جديدًا وجميلًا ومحبوبًا فاعتمد على الصور لإظهار السلوك المحترم بدلاً من الاعتماد على الكلمات الطنانة.
  4. لعبة المرادفات والمتضادات: من خلال استخراج مجموعة المرادفات لكلمة "احترام" وصفة محترمة (مثل جيد ومهذب) ابدأ رحلة اللغة العربية مع طفلك، ثم أكمل القائمة بصفات الاحترام المعاكس - مثل فظ، وقح، وحاول تحديد هذه المصطلحات بلغة عامية واللغة الفصحى.
  5. قائمه بأسماء الأشخاص المحترمين: اطلب من طفلك عمل قائمه بأسماء الأشخاص المحترمين ممن يعرفهم وأساله عن سبب وضع هؤلاء الأشخاص بالتحديد في قائمة المحترمين وأيضا أطلب من طفلك عمل قائمه بأسماء الأشخاص غير المهذبين وأسأله عن سبب وضع هؤلاء الأشخاص في هذه القائمة.
  6. تصميم إعلان مناسب لبيع كبسولات الاحترام من الكرتون أو أي مادة/ اطلب من ابنك إنشاء مصنع بيع كبسولات الاحترام وقم بتحديد المكونات معه وتحديد الأشياء التي يتم وضعها في المصنع وأبدا صناعة الآن دي هذه الكبسولات بما فيه الأشياء التي تجعل عند الناس الرغبة في اكتساب صفه الاحترام.

كيفيؤثرأسلوبالأبوينفيتعليمالطفلالاحترام؟

  • ابدأ مبكرًا، ابدأ في أي وقت: يطور الأطفال نظام القيم الخاص بهم، بغض النظر عما إذا كان الوالدان يتدخلان أو يظلون محايدين، على الرغم من تأخر قدرة الطفل على إدراك وفهم المفاهيم المجرد، لكنه يستفيد من التفاعل مع أسرته والبيئة الاجتماعية معنى هذه المفاهيم، لذلك يجب أن تبدأ في تعليم طفلك احترام الآخرين في أسرع وقت بغض النظر عن عمر طفلك، يجب أن تعلمه قيمة الاحترام من الآن فصاعدًا حتى إذا فقدت الفرصة غرس قيمة الاحترام في وقت مبكر، فمن الممكن.
  • الاحترام عند التعامل مع الأطفال: أهم خطوة في تعليم الأطفال قيمة الاحترام هي احترامهم عند التعامل معهم لا تتوقع أن تعامل أطفالك بالعنف والازدراء والتنمر، ثم يعاملونك أنت أو الآخرين باحترام يستمد الطفل قيمة الاحترام من طريقة معاملة والديه له والتفاعل بين أفراد الأسرة.
  • كن نموذجًا جيدًا للأطفال: ليس فقط التعامل مع الأطفال، ولكن أيضًا التعامل مع الأشخاص الآخرين أمامهم، والتعامل مع الجيران والمارة على الطريق، والتعامل مع مقدمي الخدمات والعاملين، وعندما تحتقر المتسولين في الشارع، سيرى الأطفال سلوكك ويقلدونها ومن الممكن أن يعمموا السلوك على أغلب فئة من الناس.
  • تعليم الطفل احترام ذاته وتقديرها: لابد أن يتفهم الطفل أن صفة الاحترام تنبع من احترامه لذاته في المقام الأول وكلما زاد تعزيز الطفل لذاته عن طريق تعامل معه الاحترام زاد احترام الطفل للآخرين وغرست فيه صفة الاحترام.
  • تعليم الطفل التصرفات والردود المهذبة وما ساعدتيني على استخدامها في المواقف التي تتناسب مع هذه الكلمات علم طفلك الاستئذان قبل الدخول الغرفة حتى وان كانت غرفه أي شخص من عائلته، تعليم الطفل احترام في تزيد انا آخرين وعدم تدخل فيما لا يعنيه وتعليم الردود المحترمة مثل قوله (اسف - من فضلك – شكراً).

نصائحللوالدينعن تعليمالاطفال الاحترام

  • لا تتجاهل حالة عدم الاحترام: غرس قيمة الاحترام للأطفال أمر تراكمي عادةً ما يختبر الأطفال ردود أفعالهم تجاه سلوكه وانتهاك القواعد أكثر من مرة وينعكس تجاهل بعض السلوكيات غير المحترمة في التزام الأطفال بنواحي أخرى لذلك، بإصرار الوالدين، يجب أن تظهر قيمة غرس الاحترام.
  • يعلم الجميع الأطفال الاحترام: ليس من مهمة شخص ما تعليم الأطفال قيمة الاحترام بدلاً من ذلك، يجب على الآباء أولاً فهم كل ما يتعامل معه الطفل في المنزل وما يراه وكيفية التعامل معه يجب أن يعيش الطفل ليكون شخصًا محترمًا
  • علم أطفالك المهارات الاجتماعية :الاحترام هو جزء من المهارات الاجتماعية الأكبر التي يحتاجها الأطفال الاحترام والمهارات الاجتماعية الأخرى (مثل الاستماع والتواصل البصري والتعبير عن القراءة ولغة الجسد) وكيفية التعامل مع المجموعات المختلفة، مثل كبار السن أو التعامل مع المرضى تساعد المهارات الاجتماعية الأخرى على تحسين كل هذه المهارات
  • المدح للسلوك الجيد: يعد الثناء استراتيجية مهمة لتعليم الأطفال احترام القيمة حيث يكتسب الأطفال الفعل الجيد والسلوك الحميد من خلال رد فعل والديهم .
  • يجب على الأبوين فهم مشاعر الطفل: حيث أحياناً يتجاهل الأهل مشاعر الطفل أثناء غرس القيم والمبادئ في سلوكه وتربية الطفل تربية صحيحة وتعليم الطفل الاحترام.
تعليمالاطفال الاحتراممن الأسس الهامة في تربيته، حيث يعمل ذلك على تجسيد القيم والأخلاقيات بداخله، مما ينعكس على شخصيته بشكل إيجابي في الكبر.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط