آخر تحديث: 21/11/2021

ما هو حكم النوم على البطن، وما هي أضراره على صحة الإنسان؟

ما هو حكم النوم على البطن، وما هي أضراره على صحة الإنسان؟
ما هو حكم النوم على البطن؟ ديننا الإسلامي الحنيف وضع لنا أحكامًا حياتية لكي نسير عليها في حياتنا، ويعد النوم على البطن من الأمور التي يسأل عنها الكثيرين، فهل النوم على البطن حرام؟.
في هذا المقال سنعرفكم حكم الدين الإسلامي في النوم على البطن، كما سنذكر لكم أضرار النوم على البطن بشكل عام، وأفضل الوضعيات التي من المفضل أن تنام عليها لتحظى بنوم صحي.

ما هو حكم النوم على البطن؟

يعد سؤال حكم النوم على البطن من الأسئلة التي تُثير الكثيرين، ويرغبون في معرفة إجابة وافية له، وإليك الحكم:

  • نص الفقهاء وعلماء الدين الإسلامية على كراهة النوم على البطن، واستدلوا على ذلك بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم:
  • (إِنَّ هَذِهِ ضِجْعَةٌ يُبْغِضُهَا اللهُ) رواه أبوداود، وفي رواية أخرى: (هَذِهِ ضِجْعَةُ أَهْلِ النَّارِ) رواه ابن ماجه.
  • وأيضًا ذكر الخطيب الشربيني حول حكم الدين الإسلامي في النوم على البطن: الرجل إذا "نام منبطحًا؛ فإنها ضجعة يُبغضها الله".
  • وعليه فإن حكم هذا الأمر هو الكراهة، ولكن يقع هذا الحكم على من ينام هذه النومة قاصدًا، أما إذا كان نائمًا وتقلب في نوم فنام على بطنه، فلا يؤاخذ على ذلك؛ لأن التكليف يُرفع عن النائم حتى يستيقظ.
  • بالإضافة إلى ذلك تُرفع هذه الكراهة عن المريض، فبعض المرضى قد يضطرون لنوم هذه النومة للضرورة؛ ولأن النوم بغير وضعية أخرى فيه ضرر عليه، وفي هذا فلا حرج عليه، فالضرورات تُبيح المحظورات.
  • أما عن النوم المُحبب وهو النوم على الجانب الأيمن، وهي نومة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن يقوم بذلك يتبع سنة رسولنا الكريم، فن البراء بن عازب رضى الله عنه قال:
  • (إِذَا أَتَيْتَ مَضْجَعَكَ فَتَوَضَّأْ وَضُوءَكَ لِلصَّلَاةِ، ثُمَّ اضْطَجِعْ عَلَى شِقِّكَ الْأَيْمَنِ) رواه البخاري ومسلم.
  • بالإضافة إلى كراهة النوم على البطن، لهذه الوضعية أثناء النوم العديد من الأضرار التي أثبتتها البحوث العملية، فما هي؟

أضرار النوم على البطن

ما هي وضعية النوم المفضلة لديك؟ هل تنام على ظهرك أم على جانبك الأيمن أم الأيسر أم على بطنك؟ الجواب مختلف بالتأكيد، ومع ذلك، إذا كنت معتادًا على النوم على بطنك كل ليلة، فعليك تغيير هذه العادة على الفور، ويرجع ذلك إلى:

  • لا يقتصر الأمر على جعل الجسم مريضًا فحسب، بل إن النوم على بطنك في كثير من الأحيان يمكن أن يؤدي في الواقع إلى مرض خطير، ربما تكون قد جربت أوضاعًا مختلفة للنوم بشكل أكثر راحة.
  • يدعي بعض الناس أن النوم على بطنهم يمكن أن يساعدهم على النوم بشكل أفضل، لسوء الحظ، تم تسمية وضعية النوم المعرضة بأنها أسوأ وضع للنوم على الصحة.
  • في حين أنه يمكن أن يساعد في منع توقف التنفس أثناء النوم والشخير، يتفق الخبراء على أن النوم على بطنك ينطوي على مخاطر أكثر من الفوائد الصحية.

تتضمن بعض مخاطر النوم على بطنك من أجل الصحة ما يلي:

آلام الظهر:

  • غالبًا ما يشكو الأشخاص الذين ينامون على بطنهم كل ليلة من الألم عند الاستيقاظ، يختلف موقع الألم، بدءًا من الرقبة أو الظهر أو المفاصل، هذا بالتأكيد نتيجة لوضع النوم الخاطئ.
  • إن النوم على بطنك يمكن أن يغير الانحناء الطبيعي لعمودك الفقري، مما يؤدي إلى تيبسه وتيبسه، وفي الوقت نفسه، يتركز وزن الجسم في منتصف الجسم، ويعرف أيضًا باسم العمود الفقري.
  • عند النوم على بطنك، يصبح الضغط على منتصف الجسم غير متوازن، مما يسبب آلام الظهر، علاوة على ذلك العمود الفقري هو القناة الرئيسية المليئة بالعديد من أعصاب الجسم.
  • إذا كان العمود الفقري يعاني من الألم، فسوف تتعطل أعصاب الجسم فيه تلقائيًا؛ لهذا السبب قد تشعر بالوخز وحتى التنميل في بعض أجزاء جسمك بعد الاستيقاظ.

تصلب الرقبة:

  • النوم على بطنك يجعلك أيضًا تلوي رقبتك دون وعي إلى اليمين أو اليسار أثناء النوم، نتيجة لذلك يكون العمود الفقري العنقي والعمود الفقري ليس مستقيما وهذا يمكن أن يكون قاتلاً.
  • في الواقع قد لا تشعر بألم في الرقبة في المرة الأولى التي تنام فيها على بطنك، ومع ذلك كشف اختصاصي تقويم العمود الفقري أن مفاصل الرقبة ستتحول شيئًا فشيئًا وتسبب ضررًا خطيرًا إذا لم يتم علاجها بسرعة.
  • يمكن أن تعاني من تيبس شديد في الرقبة، والذي يسمى من الناحية الطبية القرص الغضروفي، القرص الغضروفي هو حالة تحدث عندما ينتفخ القرص في العمود الفقري العنقي ويتمزق.
  • سوف يفرز هذا القرص المتسرب الجيلاتين بداخله والذي يمكن أن يؤدي بعد ذلك إلى تهيج العمود الفقري، ستشعر بألم مبرح وتحتاج إلى علاج فوري إذا واجهت ذلك.

ضار على الجنين في بطن الأم

  • في الواقع أنت بحاجة إلى نوم جيد للحفاظ على صحتك وصحة طفلك، ومع ذلك يجب تجنب النوم على بطنك أثناء الحمل؛ وذلك لأن الوزن الزائد في البطن يمكن أن يضغط على العمود الفقري ويؤدي في الواقع إلى آلام الظهر.
  • لا يقتصر تأثيره على جانب الأم فحسب، بل سيتم سحق الطفل أيضًا نمتِ على بطنك نتيجة لذلك يتعطل نمو وتطور الجنين في الرحم، قد يكون النوم على البطن لا يشكل مشكلة، ولكن يجب عليك أن تكوني خالية من بعض الأمراض التي قد تزيد الوضع سوءًا، على سبيل المثال، أمراض القلب أو ضيق التنفس.
  • ومع ذلك تجنبي قدر الإمكان عادة النوم هذه حتى يصبح النوم أكثر راحة وأمانًا للصحة.

إذا كان لا يزال من الصعب تغييرها، فلا يزال بإمكانك النوم على بطنك باتباع القواعد التالية:

  1. استخدمي وسادة رفيعة أو حتى بدون وسادة عند النوم، يمكن أن يساعد ذلك في الحفاظ على الانحناء الطبيعي للعمود الفقري من أن يصبح متوترًا أو متصلبًا.
  2. ضعي وسادة إضافية تحت الحوض، وتتمثل مهمتها في الحفاظ على العمود الفقري مستقيماً وتقليل الضغط الزائد في منطقة الظهر.
  3. مارسي تمارين الإطالة في الصباح، يمكن أن يؤدي التمدد قليلاً في الصباح لمدة 5 دقائق إلى استعادة عضلات الجسم المتوترة والمساعدة في توفير الانتعاش في الصباح.

ما هي وضعية النوم الصحيحة؟

بعد أن عرفناكم أضرار النوم على البطن، عليك الآن أن تتخذ خطوات جادة لتغير عادات النوم الخاصة بك، وإليك أفضل وضعيات النوم:

النوم على الظهر:

  • تحافظ هذه الوضعية على صحة الرقبة والعمود الفقري، كما تحمي من حموضة المعدة، ولكن قد تشكل خطرًا على المرضى المصابين بانقطاع النفسي النومي، وقد تزيد من الشخير.

النوم على الجانبين:

  • وهي مفيدة جدًا، حيث تحمي الرقبة وتخفف من حدة الشخير، وتقوي من كفاءة عمل الدماغ.

النوم بوضعية الجنين:

  • وهي الوضعية التي ينام فيها الشخص على أحد الجانبين مع تكوير جسده، وهي وضعية مفيدة للحوامل بشكل خاص،  حيث توفر لهم نومًا هانئًا.
في هذا المقال ذكرنا لكم حكم النوم على البطن كما تحدثنا عن أضرار النوم على البطن، وما هي أفضل وضعيات النوم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ