آخر تحديث: 07/11/2021

خصائص مرحلة الشباب ومميزاتها وعيوبها وطرق التعامل معها

خصائص مرحلة الشباب ومميزاتها وعيوبها وطرق التعامل معها
يولد الإنسان فيمر أولاً بمرحلة الطفولة ثم مرحلة المراهقة ثم الشباب ثم الشيخوخة، وكل مرحلة لها خصائصها التي تميزها عن غيرها، وقبل أن نذكر خصائص مرحلة الشباب الذي هو موضوعنا الآن.
يجب أن نعلم أن مرحلة الشباب من أهم المراحل التي يمر بها الإنسان، حيث أن العقل يكون فيها قد اكتمل تماماً، كما يكون الشكل الجمالي أفضل من أي مرحلة أخرى، بجانب القوة الجسدية والعنفوان والطاقة، وسوف نتعرف على هذه المرحلة بالتفصيل.

خصائص مرحلة الشباب 

كل مرحلة من مراحل عمر الإنسان ولها خصائصها المميزة عن أي مرحلة أخرى، ويمكننا الآن ذكر خصائص مرحلة الشباب بالتفصيل :

النضج العقلي والفكري

  • يمر الإنسان طوال حياته بتغيرات عقلية وفكرية كبيرة حيث يبدأ في إدراك الأمور في مرحلة الشباب بشكل صحيح.
  • وتكون نظرته للأشياء صحيحة، كما أنه يستطيع أن يفكر بمنطقية أكثر من أي مرحلة أخرى.

العطاء

  • ينمو عطاء الإنسان في مرحلة الشباب فيستطيع معرفة حقوقه وواجباته جيداً.
  • وبالتالي يزداد العطاء في هذه المرحلة فالأم تعطي الحنان والأمان لأطفالها كما يعطي الأب وبذلك فإن العطاء من أهم خصائص مرحلة الشباب.

المواجهة

  • تزداد التحديات الذاتية والمواجهات للأشياء في مرحلة الشباب، في مقتبل العمر حيث أن الإنسان يرغب في إحداث التغيير في كل شيء يرفضه العقل والمنطق.

العنفوان

  • هو رغبة الإنسان في الوصول لكل ما يرغب فيه دون وضع مخططات مسبقة.
  • ويتسم السلوك في مرحلة الشباب بالارتجالية، ويشعر الإنسان بقوته وقدرته في هذه المرحلة.

النضج الانفعالي والعاطفي

  • يشعر الشباب باكتمال العاطفة لديهم وبالحاجة إلى وجود شريك في الحياة ليتحمل معه عبء الحياة والمسؤولية فيميل كلاً من الذكر والأنثى إلى إقامة علاقات جديدة.
  • وتكون الفتاة قادرة انفعالياً وعاطفياً أن تكون أم قادرة على منح الحب والحنان والرعاية والاهتمام لأطفالها، كما يكون الشاب قادر أن يمنح الحب لزوجته وأولاده وقادر على رعايتهم والاهتمام بهم.

تحمل المسؤولية

  • يستطيع الرجل أو المرأة تحمل المسؤوليات الصعبة مواجهة الأمور دون أي تدخلات خارجية أو مساعدات من أحد.

مميزات مرحلة الشباب 

كل مرحلة يمر بها الإنسان لها مميزاتها وعيوبها، وعلى الرغم من أهمية مرحلة الشباب في حياة الإنسان، وأنها من أطول المراحل تقريبا، ولكن يشوبها بعض العيوب، وقبل ذكر العيوب سوف نتعرف على المميزات أولاً فيما يلي :

  • قدرة الفرد على بناء والتوسع في علاقاته الاجتماعية والتفاعل بشكل جيد وفعال مع الآخرين.
  • قدرة الشخص على الإنجاز في مرحلة الشباب والإنتاج واستفادة المجتمع منه ومن طاقاته.
  • القدرة على مواجهة المشكلات العامة والشخصية بعقلانية كبيرة.
  • القدرة على مواجهة الصعاب.
  • استقرار الحالة المزاجية للفرد لأنه يستطيع معرفة أهدافه في الحياة ويعرف كيفية تحقيقها.
  • حب مساعدة الغير ومعرفة الحقوق والواجبات على أكمل وجه.
  • بناء الشخص أفكار ومبادئ خاصة به وقد يتكون لديه عقائد وأفكار شخصية تساعده على إدراك الأشياء المحيطة به.

ومن أهم عيوب مرحلة الشباب ما يلي :

  • المرور بمشاكل عاطفية قد يعتقد الكثيرون بأنها نهاية الحياة.
  • حدوث خلافات واضطرابات ومشكلات أسرية بسبب اختلاف الأفكار والثقافات.
  • ضعف العلاقات الاجتماعية العامة ويرجع ذلك في الأساس لشخصية الرجل أو المرأة وميولهم الاجتماعية.
  • شعور بعض الأشخاص بأن العالم ضدهم أو وجود الكثير من الأفكار السلبية التي توجد لديه عن الآخرين.
  • مرافقة أصدقاء السوء أحيانا والاقتداء بهم.
  • وجود فراغ في الوقت أو فراغ نفسي كبير قد يضر بأصحابه وأحياناً يجعله يفكر في ميول انتحارية غير مرغوب فيها.
  • انتشار الإدمان الذي أثبتت الدراسات أنه يكون في مرحلة الشباب أكثر من أي مرحلة أخرى.
  • الاستخدام الخاطئ للتكنولوجيا والخوض ورائها والاندفاع بشكل كبير تجاهها الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على حياة الشاب أو الفتاة الاجتماعية والنفسية.
  • الفشل في بعض العلاقات العاطفية بسبب اختلاف الثقافات والأفكار وبالتالي حدوث مشكلات الطلاق أو الانفصال.

طرق التعامل مع مرحلة الشباب 

تحتاج مرحلة الشباب إلى التعامل معها بشكل مناسب، حيث ان استخدام الطرق المميزة للتعامل مع الأفراد في هذه المرحلة أو تعامل الفرد مع نفسه ومعرفة عيوب هذه المرحلة ومميزاتها وإدراك ذلك في التعاملات المحيطة بهم من أهم الأمور للتكيف في هذه المرحلة، ومن أهم الطرق المناسبة للتعامل مع مرحلة الشباب ما يلي :

  • إتاحة الفرصة للشباب للمشاركة المجتمعية والسياسية، وإظهار دورهم في المجتمع.
  • التأكيد على الاستقلالية وحرية الشاب أو الفتاة في التعبير عن آرائهم أو المشاركة.
  • وضع أسس للتعامل السليم مع هذه المرحلة وبناء أفكار ومبادئ ثابتة.
  • تجنب العوامل الأسرية والبيئية التي تؤثر على الحالة النفسية للشخص في مرحلة الشباب.
  • العمل على منح الشباب الفرص المناسبة لميولهم وقدراتهم الخاصة.

ما هي مرحلة الشباب ومتى تبدأ وتنتهي ؟

تعرف مرحلة الشباب بأنها:

  • مرحلة النضوج العقلي والاجتماعي والنفسي وتبدأ بعد الانتهاء من مرحلة المراهقة، حيث أنها تبدأ من عمر الواحد وعشرون عام وتنتهي عند الخامسة والأربعون من العمر.
  • وقد صنفها البعض بأنها تنتهي عند الأربعون، ثم تبدأ بعدها مرحلة الشيخوخة.

وتتميز مرحلة الشباب:

  • بانخفاض وبطء وظائف الجسم والتي تتسارع عندما يصل الفرد إلى مرحلة الشيخوخة، وتزداد في مرحلة الشباب عضلات جسم الإنسان.
  • في حين أن الجانب العقلي ينمو باستمرار لذلك تزداد قدرة الفرد على التعلم واكتساب الخبرات.

أهمية التعليم في مرحلة الشباب 

  • يعد التعليم من أهم الأمور الإيجابية في الحياة والتي بدونها لا تصلح الأمم أو تفسد، فالعلم هو النور العقلي والفكري وهو الذي يؤدي لتقدم المجتمعات.
  • فتزداد الاكتشافات والاختراعات وتتطور الحياة بشكل أفضل راحة للإنسان، ويساهم العلم في زيادة التفكير الإبداعي عند الشباب، وتطوير مهاراتهم وبذلك فإن قدرتهم على حل المشكلات تكون أفضل.
  • وقلة التعليم في مرحلة الشباب تؤدي لظهور مشكلة البطالة والعمالة الناقصة، وتنتشر الأمراض والأوبئة وينخفض النمو الاقتصادي الوطني.
  • وقد يتم التعليم عن طريق حضور الندوات والاجتماعات العلمية بالإضافة للتعلم عن بعد عن طريق الاستماع للبرامج العلمية عبر شبكات الإنترنت.
  • لذلك فإن دور المجتمع هو الاستفادة من الطاقات الهائلة التي يملكها الشباب والتي يكون التعليم له دور رئيسي فيها.
  • ويؤدي التعليم الجيد إلى إطلاق العنان للاستفادة من الإمكانات التي تمتلكها هذه المرحلة، وبذلك يحدث التطور الذي تبحث المجتمعات عنه، ولكن عندما يكون التعلم سيء إنه يتسبب في فقدان العديد من الشباب للفرص التي تبني المجتمع.

أهمية مرحلة الشباب 

تعد مرحلة الشباب هي العنصر الأساسي لبناء المجتمعات وذلك بسبب:

  • اعتماد الأعمار المختلفة مثل المراهقين والمسنين على الأفراد في هذه المرحلة.
  • ويمكننا القول بأنها المرحلة التي لها الدور الأكبر في تطوير وتجديد المجتمع بما في ذلك من القيادة والابتكار وبناء المهارات.
  • لذلك يجب على الشباب أن يعملوا على إحداث التوازن بين التطور السياسي والتعليمي والتكنولوجي في البلدان التي يعيشون بها، وفي نفس الوقت يحافظون على الثقافة والقيم السائدة في المجتمع.
وبعد أن تعرفنا على خصائص مرحلة الشباب وكيفية التعامل معها ومميزاتها وعيوبها، ينبغي أن يوفر المجتمع الاهتمام بأفراد هذه المرحلة، لأنهم من أكثر الفئات انتاجاً في المجتمع ولهم الدور الأكبر والأهم في تقدم المجتمع، كما ينبغي أن يتخلص المجتمع من الفساد والإعلام الفاسد الذي قد يدمر الشباب ويؤدي لتحطيم المجتمع.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط