كتابة : إيمان السعيد
آخر تحديث: 29/07/2022

ما هو دعاء كفارة المجلس؟ ومتى يقال؟

ما هو دعاء كفارة المجلس؟ ومتى يقال؟
من أهم وأفضل الأدعية التي نصح وصى بها الرسول صلى الله عليه وسلم دعاء كفارة المجلس، والذي نتعرف على فضله من خلال مفاهيم، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم أنه من تحدث في مجلس بنميمة أو غيبة، ثم قال الدعاء الذي يقال في المجلس غفر الله له، والجدير بالذكر أنه من أهم الأدعية التي يجب الحرص عليها لأنه لا يوجد مجلس يخلو من اللغط والغيبة والنميمة، إلا المجالس التي تقام لذكر الله وتلاوة القرآن الكريم.

دعاء كفارة المجلس

جاء في الحديث الشريف عن أبي هريرة رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم:

"أنه من جلس في مجلس كثر فيه لغطه فقال فلان يقوم من المجلس، سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك، إلا غفر الله له ما كان في مجلسه ذلك."

والجدير بالذكر أن الحديث الشريف يشير بشكل واضح أن الإنسان المؤمن إذا جلس في مجلس يجتمع في الأشخاص فكثر لغطه في هذا المجلس أو التحدث بالغيبة والنميمة فإن ذلك يكفره قول دعاء كفارة المجلس السابق قبل أن يقوم من هذا المجلس، لأنه يكفر عنه ويمحو كل ما صدر منه من لغط في الحديث، وبالتالي من المستحب أن يقال هذا الدعاء في آخر المجلس.

ومن الأمور المستحبة أيضاً والضرورية في المجالس أن تكون واسعة، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم، خير المجالس أوسعها لأن المجالس إذا كانت واسعة حملت أناس كثيرين وكان فيها سعة صدر وانشراح للنفس، إلا إذا في حالة كان بعض الناس حجر بيته ضيقة ولكن الأوسع أفضلهم. 

دعاء كفارة المجلس

حكم دعاء كفارة المجلس

كان الرسول صلى الله عليه وسلم يداوم على ذكر الدعاء الخاص بكفارة المجلس ولا يفارق لسانه بعد كل مجلس، كما حرص أيضاً السلف الصالح على المواظبة على ذكر هذا الدعاء في نهاية مجالسهم، لذا من الواجب على كل من مسلم ومسلمة ترديد الدعاء عند القيام من المجلس وتجنب تركه إلا لعذر.

آداب المجلس

الجدير بالذكر أن أنه من آداب المجلس الرئيسية أن يختار المسلم جليس صالح له بدليل قوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين"، بالإضافة إلى الآداب التالية:

  • الحرص على الاجتماع وإقامة المجالس لذكر الله تعالى، بدليل ما أشار إليه الرسول صلى الله عليه وسلم، لا يجتمع قوم يذكرون الله عز وجل إلا حفتهم الملائكة، وغشيتهم الرحمة ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده.
  • أن يحرص كل مسلم ومسلمة على حفظ الجوارح من كل ما يغضب الله وعن الحرام، لأنه سيسأل عن ذلك، بدليل قوله تعالى، " ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا."
  • ترديد السلام عن الدخول والخروج بتحية الإسلام، على جميع الجالسين، فقال عن ذلك الرسول صلى الله عليه وسلم، " إذا انتهى أحدكم إلى مجلس فليسلم، فإن بدا له أن يجلس فليجلس، ثم إذا قام فليسلم فليست الأولى بأحق من الآخرة ".
  • الالتزام بالجلوس إلى أن ينتهي المجلس، فقد أشار إلى هذا الأدب الصحابي الجليل جابر بن عبد الله رضي الله عنه، قال، " كنا إذا أتينا النبي صلى الله عليه وسلم جلس أحدنا حيث ينتهي".
  • ضرورة الحرص بعدم الجلوس في مكان رجل آخر، خاصة وأن النبي صلى الله عليه وسلم أكد على المسلمين عدم إقامة أحد الجلوس من مكانه للجلوس في مجلسه الذي يجلس فيه، في الحديث الشريف، " لا يقيم الرجل الرجل من مقعده، ثم يجلس فيه ولكن تفسحوا وتوسعوا ".
  • يجب أن يكون مكان الجلوس مناسباً للاجتماع فقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن الجلوس في الطرقات.
  • من أهم آداب المجلس حسن الضيافة.
  • الحرص على عدم التفريق بين اثنين، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم " لا يحل للرجل أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما ".
  • احترام الجالسين من الكبير والصغير.
  • غض البصر والسمع واللسان عن كل ما يغضب الله تعالى.
  • حسن الاستماع إلى المتكلم وعدم مقاطعته قبل أن ينهي حديثه والتركيز فيما يتحدث به.
  • الابتسامة في وجه المسلم، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " تبسمك في وجه أخيك صدقة ".
  • يجب عدم الاستهزاء بكلام الناس.
  • خفض الصوت عند الحديث فقال الله تعالى: " إن أنكر الأصوات لصوت الحمير ".
  • لا يصح القيام لمن هو داخل إلى المجلس لأنه في دلالة على التعظيم لغير الله تعالى.
  • التحلي بالأخلاق الحميدة وعدم إفشاء سر أحد.

فضل دعاء كفارة المجلس

  • يتوب فيه الشخص عن كل قول أو حديث فيه لغط وغيبة ونميمة صدرت منه في المجلس الذي كان فيه.
  • يغفر الله له به ما اقترف من سيئات في مجلسه الذي قام منه إلا ما كان من مظالم العباد، فتحتاج أن يتحلل من صاحبها.
  • فيه دلالة على اتباع سنن النبي صلى الله عليه وسلم وهديه الذي اهتدى به.
  • كما أن حرص المسلمين في كل مكان وزمان على ذكر دعاء كفارة المجلس دليل على إحياء سنة مهجورة عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • يحمي هذا الدعاء العباد من التحسر يوم القيامة على ذهاب حسناته بسبب كل من اغتابه وفي مثل تلك المجالس في الدنيا.
  • تكرار ذكر الدعاء والمداومة عليه يعلم المسلم أن يكون حريصاً كل الحرص بعدم الخوض في حديث عن إخوانه، ويجعل مجالس المؤمنين عامرة بذكر الله تعالى.
  • تحل بنا الرحمة بهذا الدعاء وننال العفو والمغفرة من الله تعالى.
  • تعد بمثابة توبة إلى الله تعالى من كل ما ارتكبناه من ذنوب وخطايا، وفيه طلب مغفرة من الله عز وجل.
  • يجب علينا دائما الانشغال بذكر الله في المجالس.
  • في هذا الدعاء دليل على تطبيق كل ما أمرنا به النبي صلى الله عليه وسلم.
  • يجب على المسلم التعلق بكل ما يرضي الله عز وجل واستشعار مخافته وطلب العفو والمغفرة منه في جميع الأمور والمجالس.

متى يجب قول الدعاء الخاص بكفارة المجلس

أكد العديد من أهل العلم أن كافة الأحاديث الشريفة التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم، تدل على أن الوقت الذي يقال فيه دعاء المجلس في نهاية المجلس أو عند قيام المسلم منه.

وقياسا على ذلك فمن خرج من المجلس وانفصل عنه قد فات عليه وقت ومحل قول هذا الدعاء، وأصبح قوله بعد ذلك من ضمن الأذكار والأدعية التي يرجى قبولها وحصول الثواب بها، لأن قد فات وقته الأساسي الذي يقال فيه.

ماذا يجب على المسلم في المجلس

  • يجب على كل مسلم ومسلمة التكلم بكلام طيب مع أخيه المسلم وكذلك مع غير المسلم، بدليل قوله تعالى: " وقولوا للناس حسنا .. ".
  • خاصة وأن الإنسان المسلم لا بد له أن يتكلم بالكلم الحسن الطيب فالكلمة الطيبة صدقة، والمسلم ليس بالشتم واللعن، ولا البذيء ولا الفاحش.
  • النبي أمرنا بشكل واضح في الحديث الشريف أنه إذا كثر اللغط في مجلس من المجالس يجب على المسلم قول دعاء اللغط في الحديث، في حالة عدم تعمد الشخص ذلك لأنه إذا تعمد لا تقبل منه الكفارة، ولكن من كان لا يقصد غفر الله له عند قوله لهذا الدعاء.
وأخيراً نكون قد ذكرنا جميع المعلومات التي تخص الدعاء الخاص بكفارة المجلس، وأهم آداب المجلس التي يجب مراعاتها وما يجب علينا تجنبه فيها، حتى تكون مجالسنا مراعية لحدود الله وتشهد لنا يوم القيامة لا علينا.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ