آخر تحديث: 14/09/2021

دعاء نزول المطر المستجاب

دعاء نزول المطر المستجاب
تعد الأمطار دلالة على البركة والخير، ووقت نزول المطر يبدأ الناس في الدعاء والمناجاة، فمن المعروف أن الدعاء أثناء هطول الأمطار مستجاب، يمكن قول دعاء نزول المطر المأثور عن النبي أو الدعاء للنفس.
لقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أدعية كثيرة تُقال وقت هطول الأمطار، وديننا الإسلامي الحنيف ذكر لنا أذكارًا أدعية تُقال في كل المناسبات، ومنها أثناء الأمطار، تعرف على أدعية المطر في هذا المقال.

ما هو دعاء نزول المطر؟

  • الأمطار تحمل لنا الخير والبركة، وهي علامة خير وفأل جيد للناس، ولأن المطر أو الغيث نعمة من الله وجب الشكر عليها.
  • من ضمن أساليب شكر الله على النعمة هو الدعاء أثناء هطول المطر، فتذكر العبد لربه ومناجاته من افضل العبادات، وأجمل طرق شكر الله.

هناك دعاء مأثور عن النبي وقت هطول المطر، وهو:

  • عن عائشة رضى الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأى المطر قال: اللهم صيباً نافعا.

 "اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به".

  •  "مطرنا بفضل الله ورحمته".
  • "اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ."
  • "سبحان الذي يسبح الرعد بحمده، والملائكة من خيفته، اللهم اسقنا غيثًا مغيثًا مرينًا نافعًا غير ضار."
  • "اللهم إني أسألك خير ما في المطر وخير ما أرسلت، ونعوذ بك من شرها وشر ما فيها، وشر ما أرسلت."
  • "اللهم أنت الله لا إله إلا أنت أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغًا."
  • "اللهم لا تقتلنا بغضبك ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا واعف عنا، اللهم صيبًا نافعًا."

هل الدعاء وقت نزول المطر مستجاب؟

يتساءل الكثير من الناس حول مسألة استجابة الدعاء وقت هطول المطر، والأصل أنها مسألة خلافية، حيث اختلف فيها أهل العلم، ومن أهم الآراء:

  • من المعروف أن علماء الإسلام يختلفون بسبب اختلافهم في الأحاديث الواردة لهم، فبعض المذاهب تصححها، ومذاهب أخرى تقول أنها أحاديث ذات سند ضعيف.
  • حينما يصححها العلماء يمكن العمل بها، وحين يضعفها لا يجوز العمل بها، وبالتالي يأخذ عوام الناس علمهم الديني والشرعي على حسب مذهب شيخهم.

من الأحاديث التي صححها الألباني في صحيح الجامع:

  • عن مكحول عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (اطلبوا استجابة الدعاء عند التقاء الجيوش وإقامة الصلاة ونزول الغيث).
  • وحديث آخر عن الشافعي: (حفظت عن غير واحد طلب الإجابة عند نزول الغيث وإقامة الصلاة).
  • هناك ايضًا أحاديث أخرى تؤكد على أن أبواب السماء تُفتح وقت هطول المطر.
  • فعن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (تفتح أبواب السماء، ويستجاب الدعاء في أربعة مواطن: عند التقاء الصفوف في سبيل الله، وعند نزول الغيث، وعند إقامة الصلاة، وعند رؤية الكعبة).
  • وفي دعاء قاله البهيقي عن النبي صلى الله عليه وسلم: "الدعاء لا يرد عند النداء، وعند البأس، وتحت المطر". ولكن هذا الحديث سنده مجهول ولا يمكن العمل به.
  • اختلف الشيوخ والعلماء حول هذه المسألة، والشاهد أن على الإنسان أن يدعي الله أي وقت، وأي زمان، فلا يوجد زمان معين لا يجب الدعاء إلا فيه.
  • "إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل أمرئ ما نوى" فمن أراد أن يدعي الله وقت نزول المطر اتباعًا لسنة رسول الله، واقتداءً بهديه فسيحسب له الأجر إن شاء الله.

لماذا يُستحب الدعاء وقت هطول الأمطار؟

يعتبر الكثير من المسلمين أن وقت نزول الأمطار هي وقت استجابة:

  • وفي هذا قال شيخ أحمد البهي أحد دعاة الأزهر الشريف أن وقت نزول المطر هو وقت فضل وبركة، ورحمة من الله، ونعمة للعباد، وهو توسعة عليهم، فالمطر سبب من أسباب الرزق، وهو مظنة لإجابة الدعاء عنده.
  • واستشهد الشيخ بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم إذا اشتد المطر أن يقول: "اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والظراب، وبطون الأودية، ومنابت الشجر". رواه البخاري.
  • وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم دعاء: "اللهم سقيا رحمة ولا سقيا عذاب ولا بلاء ولا هدم ولا غرق".

آداب نزول المطر

علمنا رسولنا الكريم الدين الحكيم، ومنها اتبعناه هديه في كل شيء في حياتنا، ومن الآداب التي علمها لنا الرسول أثناء هطول المطر كثيرة، ومنها:

 كشف الرأس أثناء نزول المطر:

  • كان الرسول صلى الله عليه وسلم يكشف رأسه ليصيبه بعض المطر، وقد تساءل الصحابة عن سبب فعل ذلك، ورد الرسول قائلًا "لأنه حديث عهد بربه".
  • وهو تعظيم وإجلال لله سبحانه تعالى، وهو إثبات العلو لله، فالله مستوي على عرشه ويعلو فوق خلقه علوًا يليق بجلاله وعظمته.

 قوس قزح:

  • من الظواهر الطبيعية التي تحدث بعد هطول الله، ولكن رسولنا الكريم نهى عن قول قوس قزح، وتبديلها بقول قوس الله، لأن قزح من الشيطان، ولكن حديث النهي ضعيف.
  • لهذا يمكن قول قوس قزح، ولكن الأفضل والأكمل قول قوس الله، لأن الله هو أمان لأهل الأرض، وهو من ينجينا.

 الدعاء عند سماع الرعد:

  • هناك أحاديث ذكرت عن رسول الله وقت سماع الرعد، ومنها:
  • اللهم لا تقتلنا بغضبك ولا تهلكنا بعذابك وعافنا قبل ذلك.
  • سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته.
  • سبحان من سبحت له.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم عن الرعد: "الرعد ملك من الملائكة، وهو ملك موكل بالسحاب بيده، وفي يده مخراق من نار يزجر به السحاب والصوت الذي يسمع منه زجره السحاب إذا زجره حتى ينتهي إلى حيث أمره".

الدعاء عند رؤية البرق:

  • لم يذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم أية أدعية تُقال وقت رؤية البرق، ويمكن للمسلم أن يقول سبحان الله أثناء رؤيتها، تعظيمًا لخلق الله وقدرته.

 الصلاة في الليلة الممطرة:

  • من هدي النبي صلى الله عليه وسلم هو الصلاة في الرحال وقت هطول المطر الشديد "ينادي مناديه في الليلة المطيرة أو الليلة الباردة ذات الريح صلوا في رحالكم".
  • وكانت هيئة الأذان للصلاة وقت هطول المطر الشديد هي: "حي على الصلاة، حي على الفلاح، صلوا في رحالكم."
  • ويكون هذا فقط وقت نزول المطر الشديد الذي قد يؤذي المسلم، ويشق على الإنسان أن يذهب للمسجد للصلاة، حينها يمكن أن يصلي في البيت.

طين الشوارع:

  • من الأشياء التي يسأل عنها الناس، هو الطين الناتج عن المطر هل هو طاهر؟ أم ينقض الوضوء؟
  • والقول أن الطين الناتج عن المطر طاهر، ولا يستوجب الوضوء، ومن المستحب تنظيف الملبس من آثاره لكمال الزينة لقوله تعالى: "خذوا زينتكم عند كل مسجد".
دعاء نزول المطر، يمكن أن يكون من الأدعية التي ذكرها رسولنا الكريم، ويمكن أن يدعي الإنسان لنفسه وأهله وأسرته، ومن آداب الدعاء هو الصلاة على النبي، وحمد الله، وبعدها المباشرة في الدعاء.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ