كتابة : Sara
آخر تحديث: 02/04/2022

ما هو رهاب الأرقام؟ وما هي أسباب الإصابة به؟ وما هي أعراضه وطرق التعافي منه؟

ما هو رهاب الأرقام؟ وما هي أسباب الإصابة به؟ وما هي أعراضه وطرق التعافي منه؟
الشائع عن الكثير من البشر أن هناك خوف زائد من الأماكن المرتفعة أو الأماكن المغلقة، ولكن ليس من الشائع أو المعروف أنه يوجد ما يسمى برهاب الأرقام. لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن رهاب الأرقام.

ما هو رهاب الأرقام

  • يطلق على رهاب الأرقام مصطلح آخر وهو الأرثموفوبيا، وهو مصطلح لاتيني.
  • كما أن هناك الكثير من البشر مصابون بهذا الرهاب الغريب أو غير المألوف عن البعض.
  • فالمصاب برهاب الأرقام هو شخص يخاف كثيرا أو بشكل زائد عن الحد من بعض الأرقام مثل الرقم 13.
  • حيث يعتبر هؤلاء الأشخاص أن هناك بعض الأرقام التي تشكل نحسا بالنسبة لهم أو أنها نذير شؤم.
  • كما يخاف البعض من المصابين بهذا الرهاب أن رقم 8 هو رقم يجلب النحس وسوء الحظ، ويجاب الأرواح والكائنات الشريرة للشخص.
  • كما أن لهذا الرهاب الغريب أسباب عدة منها الثقافة الخاصة بكل شخص مصاب بهذا المرض أو المعتقدات الدينية الخاصة به.
  • من الممكن أيضا أن يصاب الشخص المصاب بهذا الرهاب بنوع من الخوف الزائد عن الحد من إجراء بعض العمليات الحسابية المعقدة.
  • أو التفكير في إجراء هذا الأمر من الأساس، حيث يشعر الشخص أنه غير حر أو هناك قيود كثيرة ملقاة على كاهله.
  • وذلك عندما يرى أرقام كبيرة أمامه، ومن الممكن أن يتفاقم الأمر إلى شعور الشخص بانعدام الرغبة في الاندماج مع العالم الخارجي.
  • ويبدأ الشخص في الانسحاب من الحياة، والدخول في حالة من العزلة لفترات طويلة.
  • والتي يمكن أن يشعر الشخص معها بحالة من التشتت والضياع والحزن الشديد أو الاكتئاب.

أسباب الإصابة برهاب الأرقام 

يوجد أكثر من سبب يجعل الشخص مصابا برهاب الأرقام، وهذه الأسباب إما أن تكون وراثية أو غير ذلك أو الاثنين معا.

وهذه الأسباب تتمحور حول الآتي:

  • يقول العلماء أو الباحثين في هذا النوع من الاضطرابات النفسية أنه من الممكن أن يكون السبب وراء ذلك هو فكرة أو اعتقاد توارثه البشر عبر الأجيال.
  • وهذا الاعتقاد خاص بأن علم الأرقام هو علم معقد وصعب استيعابه، وهذا الأمر نشأة منذ أن بدأت الحضارات القديمة في وضع تقويم معين لها.
  • مثل الحضارة المصرية القديمة التي وضعت التقويم الشمسي، كما يمكن أن يكون السبب وراء الإصابة بهذا الرهاب.
  • هو اعتقاد الشخص منذ طفولته أن علم الرياضيات علم صعب الفهم والاستيعاب.
  • أو أن الشخص قد مر بتجربة دراسية فاشلة في علم الرياضيات مثل رسوبه في امتحان الرياضيات.
  • أو أن الشخص مر بتجربة اختبار صعبة وغير متوقعة في علم الرياضيات.
  • أو أن هذا الشخص قد سمع في الصغر من أحد الوالدين أن مادة الرياضيات، وعلم الأرقام من الأمور المعقدة للغاية من حيث الفهم.
  • وأنه من الصعب القيام بعمل عملية حسابية معقدة أو صعبة أو فهم معادلة رياضية ما أو فرع معين من فروع الرياضيات.
  • كل هذا الأمور تجعل الشخص يخاف من الأرقام أو يخاف من التعامل معها سواء في المرحلة التعليمية أو في الحياة بصفة عامة.
  • كذلك هناك بعض المعتقدات الدينية أو ثقافات معينة لا تفضل بعض الأرقام، وتعتبرها نحس أو تجلب الشر مثل الرقم 13.

أعراض رهاب الأرقام 

تظهر على المصاب بهذا الرهاب بعض الأعراض، والتي منها:

  • يلجأ الشخص أو الطفل إلى تجنب التعامل مع الأرقام كنوع من أنوع تجنب الشعور بالخوف أو القلق عندما يواجه الشخص أمر معين به أرقام.
  • مثل مسألة حسابية أو تقويم معين أو عملية حسابية معينة في البنك أو محل ما.
  • ومن الممكن أن يقوم الطفل بالبكاء الشديد في حال تعرض لهذا الأمر رغما عنه.
  • كذلك يمكن أن يُظهر الشخص المصاب بهذا الاضطراب النفسي بعض من الغضب أو العصبية الزائدة عن الحد في حال اضطر إلى التعامل مع الأرقام.
  • كذلك من الممكن أن يصبح الشخص عدواني مع الآخرين عند تعامله مع الأرقام بشكل أو بآخر.
  • هذا بالإضافة إلى إصابة الشخص أو الطفل المصاب بهذا الاضطراب ببعض الأعراض الجسدية.
  • والتي منها زيادة عدد ضربات القلب بشكل مفاجئ، والنهجان أو التنفس بشكل سريع للغاية.
  • كذلك من الممكن أن يرتفع ضغط الدم عند هذا الشخص أو قد يصاب بالعرق الغزير.

طرق التعافي من رهاب الأرقام 

هناك عدة طرق يمكن للطبيب النفسي أن يلجأ إليها لعلاج رهاب أو خوف الشخص من الأرقام.

وهذه الطرق تتمثل في:

أولا: العلاج الدوائي 

  • توجد بعض الأدوية التي تعالج الآثار الجانبية أو الأعراض التي تظهر على الشخص عندما يتعامل مع الأرقام.
  • والتي تتمثل في شعور الشخص بالقلق والتوتر والخوف المبالغ فيه.
  • حيث تعمل هذه الأدوية على شعور الشخص بشيء من الهدوء والاسترخاء عند تعامله مع الأرقام.

ثانيا: الجلسات النفسية 

  • هنا يقوم الطبيب بعمل جلسات نفسية للمريض باستخدام بعض التقنيات أو الطرق العلاجية في هذا الأمر مثل العلاج المعرفي السلوكي أو العلاج بالتعرض.
  • ففي العلاج المعرفي السلوكي يقوم الطبيب بإجراء مناقشة ما مع المريض لمعرفة ما هي أفكاره ومعتقداته حول الأرقام.
  • ومن ثم يقوم الطبيب بتعديل تلك المعتقدات والأفكار، ومن ثم تتبدل مشاعر الشخص تجاه تعامله مع الأرقام.
  • ولا يعود الشخص يشعر بالقلق أو الخوف الزائد تجاه هذا الأمر، ومن ثم تتغير سلوكياته أو ردود فعله عندما يتعامل مع الأرقام.
  • فلا يتجنب الشخص التعامل مع الأرقام أو يشعر بالسوء والتشاؤم تجاه أرقام معينة أو يكون عدوانيا مع الآخرين عندما يتعامل معهم بالأرقام.
  • أما عن العلاج بالتعرض فالطبيب هنا يقوم بتعريض الطبيب لأرقام معينة يتشاءم منها أو رقم كبير يخاف الشخص من التعامل معه.
  • أو يقوم الطبيب المختص بتعريض المريض لمعادلة حسابية ما تجعله يشعر بالغضب.
  • وذلك حتى يلاحظ الطبيب رد فعل المصاب تجاه هذه الأرقام، ومن ثم معرفة مشاعره وأفكاره تجاهها حتى يتم العمل على تغييرها.
  • كما يمكن أن يكون تعريض المريض للأرقام بشكل تدريجي أو بشكل سريع ومفاجئ حسب حالة المريض.
  • ووفقا لبعض الاختبارات النفسية التي يقوم بها الطبيب المختص لمعرفة حالة المريض بشكل أوضح.
  • من الممكن أيضا أن يقوم الطبيب المختص بعمل جلسات علاج إيحائي أو مغناطيسي للمريض من أجل معرفة السبب الرئيسي لخوفه من الأرقام.
  • والتي من الممكن أن تكون صدمة ما تعرض لها الشخص في الماضي، ومن ثم يتم العمل على تحريرها باستخدام تقنيات خاصة بذلك مثل تقنيات Peat.
كانت هذه بعض المعلومات التي توضح ما هو رهاب الأرقام، وكيفية التعافي منه، ونستنتج من ذلك أن أفكار ومعتقدات الشخص من الممكن أن تسبب له الكثير من المتاعب في الحياة في حال لم ينتبه لها، ويسعى إلى تغييرها حتى تتعدل مشاعره وسلوكياته في الحياة، وذلك في حال اكتشف الشخص أنه مصاب بهذا الرهاب يجب أن يطلب المساعدة فورا من شخص متخصص لعلاج الأمر حتى لا يزداد الوضع سوءاً.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ
ذات صلة من مقال

ما هو رهاب الأرقام؟ وما هي أسباب الإصابة به؟ وما هي أعراضه وطرق التعافي منه؟