آخر تحديث: 10/08/2021

أسباب وأعراض مرض سرطان اللسان وعلاجه

أسباب وأعراض مرض سرطان اللسان وعلاجه
سوف يتضمن هذا المقال الحديث عن مرض سرطان اللسان والأعراض التي تظهر على الأشخاص التي تؤكد الإصابة به.
نجد أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي بدورها إلى إصابة الأشخاص بـ سرطان اللسان الذي يعد أحد أنواع الأمراض التي في كثير من الأحيان تؤدي إلى الوفاة.

تعريف مرض سرطان اللسان

 يعد هذا المرض هو:

  • أحد أنواع الأمراض التي تدخل ضمن نطاق السرطانات الفموية، نجد أن بداية إصابة الإنسان بهذا تكون الإصابة متركزة في مكان معين، ثم بعد ذلك تنتقل لمكان آخر مما يؤدي إلى انتشار الجراثيم والبكتيريا داخل الفم.
  • فنجد أن شكل الإصابة قد يكون محلي وقد يكون موضعي، فعادة ما تتركز الإصابة في الجزء الأمامي من اللسان وكذلك من الممكن أن تكون متركزة في الجزء الخلفي من اللسان.
  • فنجد أن الإصابة بهذا السرطان من أكثر الأمراض التي يكون لها آثار جانبية خطيرة، وذلك بسبب أن هذا الورم قد ينتقل إلى البلعوم مما يؤدي في نهاية الأمر إلى حدوث العديد من المضاعفات التي تؤثر بشكل سلبي على عملية البلع وأيضاً عملية التنفس.
  • فهذا النوع من السرطان قد يكون متمثل في صورة خلايا حرشفية لذلك فهومن أكثر أنواع السرطانات انتشاراً حول العالم.

أعراض الإصابة بمرض ورم اللسان

 هناك العديد من الأعراض التي عادة ما تظهر على الأشخاص الذين يكونوا معرضين ولو بنسبة قليلة للإصابة بهذا النوع من أنواع السرطانات، فنجد أن هذه الأعراض تكون متمثلة في:

  • الوذمات الموضعي
  • ظهور كتل ذات اللون الأحمر وبشكل خاص تكون هذه الوذمات عند قاعدة اللسان، فقد قام العلماء بتعريف قاعدة اللسان على أنها "تلك المنطقة التي تقوم بدورها في الربط بين كل من التجويف الفموي والتجويف البلعومى".
  • كما قام العلماء أيضاً بالتأكيد على أن في بادئ الأمراض لا تظهر أي أعراض ولا تحدث أي مضاعفات خطيرة لجسم الإنسان، لكن مع تطور الأمر تظهر بعض الأعراض.
  • فعلى سبيل المثال لهذه الأعراض ظهور التهابات على ظهر اللسان وقد تكون متكررة بشكل مستمر حتى بعد القيام بمعالجتها.
  • وعادة ما يصاحب هذه الالتهابات حدوث نزيف دموي.

فنجد أن الأعراض التالية تعد أحد أهم الأعراض التي تدخل في نطاق أعراض الإصابة بنوع السرطان المُراد الحديث عنه:-

  1.  من أعراض هذا النوع من السرطان ظهور بقع ذات اللون الأحمر أو اللون الأبيض على اللسان.
  2. من الأعراض التي يتمثل ظهور سرطان اللسان فيها ظهور بعض التقرحات في اللسان والتي عادة ما تستمر لوقت طويل وعادة ما يصاحب حدوث تجويف فموي بشكل عام.
  3. يتمثل ظهور أعراض إصابة الأشخاص بهذا السرطان في الإحساس بألم شديد داخل الفم أثناء القيام بعملية مضغ وبلع الطعام.
  4. من الأعراض التي تؤكد إصابة الإنسان بسرطان اللسان الإحساس بخدران ونمنمة في منطقة الفم والتجويف الفموي، وحدوث التهابات وانسداد في الحلق بشكل دائم.
  5. من أكثر الأعراض شيوعاً والتي تشير بإصابة الشخص بهذا النوع من أنواع السرطانات حدوث نزيف في منطقة اللسان بشكل مستمر.
  6. وعادة ما يصاحب هذا النزيف حدوث تورمات صغيرة التي قد تنمو وتكبر مع تطور المرض وتكون على هيئة كتل تعمل على صعوبة عملية مضغ وبلع الطعام.

أسباب الإصابة بسرطان اللسان

 لا شك أن هناك العديد من الأسباب التي تساهم بدورها في إصابة الأشخاص بهذا النوع من السرطان الذي يعد أخطر أنواع الأمراض التي من الممكن أن تؤدي إلى تدهور الصحة بشكل عام، ومنها:

  •  فنجد أن معظم أسباب الإصابة تكون بسبب ما يقوم الأشخاص بممارسته بشكل يومي بالإضافة إلى ذلك نجد أن الأسباب البيئية والسلوكية من أهم العوامل التي تساهم في حدوث هذه الإصابة.
  • فهناك أيضاً بعض الأسباب الوراثية التي عادة ما تعتبر من قبل الأطباء من أكثر الأسباب شيوعاً عند حدوث الإصابة.
  • فنجد أن العوامل الممرضة الجينية تعتمد بشكل خاص على الجينوم والتاريخ المرضي لعائلة الشخص المُصاب ومدي انتشار هذا النوع من المرض داخل هذه العائلة وقياس نسبة الإصابات المتعلقة بالأورام الفموية بشكل عام.
  • كما أن قام العلماء بتوضيح الأسباب الرئيسية والتي تساهم بدورها في هذه الإصابة.

وفيما يلي نبين أهم هذه الأسباب:-

  1.  من الأسباب الرئيسية التي تساهم بدورها في زيادة نسبة الإصابة بهذا السرطان تناول الأشخاص للكحوليات بقدر كبير دون الانتباه لإدراك ومعرفة الآثار السلبية التي تنجم عن هذا الفعل.
  2. قيام الأشخاص وبصفة خاصة الرجال بشرب السجائر من أهم الأسباب وأكثرها التي تؤدي إلى ظهور أعراض الإصابة على الأشخاص.
  3. عدم غسيل الأسنان بالفرشاة والمعجون واستخدام غسول مناسب للفم بهدف التنظيف من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الإصابة بهذا السرطان.
  4. قيام الأشخاص باللجوء إلى طبيب الأسنان وطلب تلبيس أسنان غير الأسنان الأصلية تعد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض اللعين وذلك بسبب التهيج والحساسية التي عادة ما تصيب الفم والأسنان.
  5. هناك بعض الفيروسات التي تؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بهذا المرض والتي يكون من ضمنها فيروس الورم الحليمي البشري الذي ينتقل من خلال الاتصال الجنسي غير السوي، كما أن من الممكن أن ينتقل أيضاً عن طريق الجنس الفموي.
  6. من أهم الأسباب التي يجب الانتباه إليها هي الأسباب الوراثية لأنها تعد من العوامل التي تساهم في حدوث الإصابة بهذا المرض للأشخاص، وذلك يكون إذا كان يوجد أشخاص بداخل العائلة مصابون بسرطانات اللسان أو السرطانات الفموية.
  7. حدوث إصابة سابقة للشخص بسرطان الخلايا الحرشفية في مكان آخر يوجد في أجزاء الجسم من أكثر الأسباب التي تساهم في حدوث الإصابة بهذا النوع من أنواع السرطان وذلك بسبب أن خلايا الجسم في الأساس تكون مُعرضة للإصابة بهذا المرض بشكل عام أياً كان نوعه.

علاج الإصابة بسرطان اللسان

هناك العديد من الطرق والوسائل التي يجب إتباعها في علاج هذا السرطان، فنجد أن من هذه الطرق المُتبعة ما يلي:-

  •  من طرق العلاج التي تدخل ضمن نطاق طرق علاج السرطان المُراد الحديث عنه العلاج بالكيماوي والذي يقوم الطبيب المعالج به ويكون متمثل في صورة عدة دورات من العلاج يتبعها عادة حدوث بعض المضاعفات الجمة.
  • من الطرق التي تستخدم كوسيلة لعلاج هذا النوع من المرض قيام الطبيب المختص بتطبيق العلاج الإشعاعي على المريض بهدف الشفاء.
  • يمكن معالجة هذا المرض من خلال التدخل الجراحي والذي يتم فيه إزالة الورم أو إزالة جزء من اللسان الحاوي الذي يتركز به هذا السرطان بالإضافة إلى إزالة العقد اللمفاوية والأنسجة التي تكون محيطة بالمرض
  • من الأساليب التي عادة ما يقوم الخبراء وعلماء الطب باستخدامها كأحد الطرق التي تقضي على مرض السرطان وتخلص الشخص منه، استخدام الأشعة السينية بهدف المعالجة وذلك يتم قبل خطوة التدخل الجراحي.
قُمنا في هذا المقال بعمل حصر شامل عن موضوع سرطان اللسان وأعراض الإصابة به بالإضافة إلى طرق العلاج المُتبعة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط