كتابة : رحاب
آخر تحديث: 03/02/2022

مراحل وأعراض سرطان فم المعدة وتشخيصه وطرق علاجه

مراحل وأعراض سرطان فم المعدة وتشخيصه وطرق علاجه
يعد سرطان المعدة هو نوع من الأورام الخبيثةمعلومات هامة حول الأورام الخبيثة التي تصيب المعدة نتيجة تطور خلايا غير طبيعية في المعدة مع العلم ان هذا الورم قد ينتقل إلى الانسجة المحيطة بالمعدة ويقوم بتدميرها ومن الممكن أن ينتشر هذا الورم الخبيث في مناطق أخرى من الجسم، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن سرطان فم المعدة.
من الجدير بالذكر أن قبل تطور سرطان فم المعدة هناك مرحلة سابقة يحدث بها عدة تغيرات تصيب الغشاء المحيط بالمعدة إلا أنه غالبا لا يتم الكشف عن هذه التغيرات إلا بعد أن يتطور الورم.

ما هي مراحل سرطان المعدة؟

يمر سرطان فم المعدة بأربعة مراحل حيث ان سرطان المعدة من الممكن أن يصيب أجزاء متعددة من المعدة ومن الممكن أن ينمو في قلب المعدة ثم ينتشر بعد ذلك الى مناطق اخرى بالجسم وهذه المراحل تتضمن ما يلي:

  • المرحلة الأولى: تعد المرحلة الأولى من سرطان المعدة هي تلك المرحلة التي ينتشر فيها الورم في عدد محدود من الغدد الليمفاوية القريبة من المعدة كما أنه خلال هذه المرحلة يمكن تحديد حجم ودرجة انتشار الورم سواء كان في المعدة أو المريء.
  • المرحلة الثانية: وفي هذه المرحلة يكون الورم السرطاني قد انتشر بشكل أعمق كما أن الورم يبدأ بالتطور داخل العضلات الموجودة في المعدة بالإضافة إلى انتشاره بصورة أكبر في الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة الثالثة: في هذه المرحلة يكون الورم السرطاني قد انتشر وتطور داخل جميع طبقات المريء والمعدة كما أنه يكون قد انتشر في الأعضاء المجاورة بشكل سريع.
  • المرحلة الرابعة: وهي المرحلة التي يكون فيها الورم السرطاني قد انتشر في مناطق أخرى بعيدة عن المعدة والمريء وفي هذه المرحلة يقل بقاء المريض على قيد الحياة حيث أن المرض يكون قد تقدم بكل كبير مما يصعب معه علاج المريض حيث ان نسبة نجاح العلاج في هذه المرحلة لا تتعدى الـ 5 %.

أعراض سرطان فم المعدة

يعرف سرطان فم المعدة باسم سرطان الاتصال المعدي المريئي والذي يصيب المنطقة التي يلتقي فيها كلا من المعدة والمريء مع بعضهما وهناك عدة علامات يمكن ن يشعر بها مريض هذا النوع من السرطان والتي تشمل ما يلي:

  • فقدان واضح في الوزن بشكل غير مبرر.
  • الشعور بعسر الهضم بشكل مستمر.
  • الإصابة بالغثيان والقيء بشكل مستمر.
  • المعاناة من صعوبة أثناء بلع الطعام.
  • حدوث فقدان في الشهية بشكل صريح.
  • الإصابة بنزيف في الجهاز الهضمي.
  • القيء المصحوب بدم.
  • السعال المصحوب بدم.
  • تغير لون البراز ليصبح داكن اللون.
  • الإحساس بالامتلاء عند تناول الطعام.
  • المعاناة من عسر الهضم بشكل مستمر.
  • الاحساس بالانتفاخ وكثرة الغازات خاصة بعد تناول وجبات الطعام.
  • المعاناة من حرقان في المعدة.
  • الإحساس بآلام في المنطقة المحيطة بعظام القفص الصدري.

بماذا يشعر مريض سرطان المعدة؟

هناك عدة أعراض يشعر بها مريض سرطان المعدة والتي تشتمل على ما يأتي:

  • أولا: الإمساك المزمن.
  • ثانيا: البراز المصحوب بدم.
  • ثالثا: الشعور بآلام شديدة في البطن وخاصة عند الضغط عليها؟
  • رابعا: الغثيان والقيء بشكل مستمر.
  • خامسا: فقدان الوزن بشكل مفاجئ ودون أسباب مبررة.
  • سادسا: الإصابة بالأنيميا ومرض فقر الدم الحاد.

أسباب الإصابة بسرطان فم المعدة

هناك عدة عوامل تتسبب في الإصابة بسرطان المعدة الخبيث بجسم الإنسان، والتي من أبرزها ما يلي:

  • أولا: إتباع نظام غذائي خاطئ والذي يعد هو أكثر الأسباب التي تؤدي الي تزويد فرصة الإصابة بخطر سرطان المعدة حيث ان الفرد يتناول أغذية خالية من الألياف الطبيعية كما أنه لا يقوم بالحصول على الفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم كما أنه من الأنظمة الغذائية الخاطئة هو إفراط الفرد في تناول الأطعمة المملحة والأطعمة المدخنة التي ترفع نسبة خطر الإصابة بسرطان المعدة بشكل كبير.
  • ثانيا: التاريخ العائلي المرضي حيث ان العال الجنين من الممكن أن يزيد من خطر التعرض للإصابة بسرطان المعدة كأن يكون أحد أفراد العائلة قد أصيب بهذا المرض.
  • ثالثا: إصابة الفرد بمرض الارتجاع المريئي حيث ان الارتجاع المريئي يتسبب في ارتفاع فرصة الإصابة بورم المعدة الخبيث.
  • رابعا: المعاناة من التهابات المعدة لفترة طويلة.
  • خامسا: التدخين وتعاطي العقاقير المخدرة بالإضافة إلى شرب المواد الكحولية كل هذه الأشياء تتسبب في زيادة فرصة الإصابة بسرطان المعدة الخبيث.

طرق تشخيص سرطان المعدة

هناك مجموعة من الطريق يمكن الاعتماد عليها لتشخيص ورم المعدة الخبيث بشكل سليم والتي من أبرزها ما يلي:

  1. الاعتماد على التنظير الداخلي: وهو عبارة عن قيام الطبيب المختص بإدخال أنبوبة صغيرة في نهايته كاميرا من خلال الحلق يمر بالمعدة وذلك لكي يتمكن الطبيب من اجراء فحص للمعدة للبحث عن أعراض سرطان المعدةأبرز أعراض سرطان المعدة وأسبابه وطرق الوقاية منه.
  2. إجراء اختبارات التصوير المتنوعة: والتي تتضمن إجراء الفحص عن طريق التصوير بالأشعة المقطعية باستخدام الاشعة السينية واليت يطلق عليا ابتلاع الباريوم كما يمكن استخدام التصوير المقطعي الذي يعمل بالإصدار البوزيتروني.

طرق علاج سرطان المعدة

هناك عدة طرق يمكن الاعتماد عليها في علاج سرطان المعدة والتي عادة ما يتم الاختيار من بينها وذلك وفقا لما يناسب حالة المريض وحدة الورم وهذه الطرق تشتمل على ما يأتي:

  • التدخل الجراحي: يكون العلاج الجراحي لسرطان المعدة بعدة طرق:
    • استئصال الخلايا السرطانية المتواجدة في بطانة المعدة وذلك في المراحل الأولى من الورم مع العلم ان هذه الطريقة مجدية في حالة اكتشاف الورم السرطاني مبكرا ويمكن إجراء الجراحة عن طريق استخدام التنظير الداخلي.
    • استئصال جزء من المعدة وهو الجزء الي يكون فيه منتشر فيه الورم فقط.
    • استئصال المعدة بأكملها وذلك في حالة انتشار الورم في المعدة بأكملها وفي هذه الحالة يتم إجراء عملية تحويل مسار للمريض حيث يتم تحويل مسار المريء الي الأمعاء الدقيقة مباشرة لكي يتم انتقال الطعام إلى الجهاز الهضمي بصورة مباشرة.
    • التدخل الجراحي البسيط وذلك من أجل التخفيف من أعراض سرطان المعدةأبرز أعراض سرطان المعدة وأسبابه وطرق الوقاية منه وذلك في حالة الأشخاص الذين هم مصابون بمرحلة متقدمة من الورم.
    • التدخل الجراحي باستئصال الغدد الليمفاوية وذلك من أجل الحد من حدوث مضاعفات ومنع تطور الخلايا السرطانية.
  • العلاج الكيميائي: يمكن علاج سرطان المعدة عن طريق إخضاع المريض للعلاج الكيميائي والذي يتميز بفاعليته في قتل الخلايا السرطانية الموجودة في المعدة وبالتالي منع انتشارها وانتقالها إلى أماكن أخرى بالجسم مع العلم ان المريض يتم وصف له العلاج بالعقاقير جنبا إلى جنب مع العلاج الكيميائي وذلك من اجل التصدي للخلايا السرطانية ومنعها من التطور.
  • العلاج الإشعاعي: يعد العلاج الاشعاعي من العلاجات الفعالة في مواجهة الخلايا السرطانيةأبرز فوائد زيت الكركم المتواجدة في المعدة حيث ان هذه العلاج يستخدم للقضاء على الخلايا السرطانية كما أنه يساهم بدور فعال في التقليل من الأورام السرطانية فضلا عن دوره الفعال في التخفيف من حدة الاعراض التي يشعر بها المريض.
في ختام المقال، نقدم لك عزيزي القارئ نصيحة ألا وهي الوقاية خير من ألف علاج فاحرص على اتباع نظام غذائي صحي ونمط حياة صحي للوقاية من الإصابة بـ سرطان فم المعدة وغير ذلك من الأمراض عافانا الله وإياكم من شر الأمراض.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ