طرق بناء عضلات الجسم
بواسطة: :name fatimazohra
آخر تحديث: 05/11/2019
طرق بناء عضلات الجسم
الاهتمام بزيادة كتلة العضلات من أجل الحصول على جسم مثالي وجذاب، ذاك حلم يأخذ الكثير من الشباب نحو اعتماد طرق وأساليب متنوعة من أجل بناء عضلات الجسم، وقد تكون الفكرة الأولى التي تتبادر لذهن أي شاب هي الذهاب لنوادي الرياضية حيث يعتقد الكثيرون أن الرياضة هي السبيل الوحيد والسليم للحصول على جسم رياضي ذو بنية عضلية جيدة توحي بالصحة والعافية. لكن هذا غير صحيح أو لنقل هو جزء من الصحيح، بحيث نخبرك أن من أجل الحصول على جسم مثالي لابد من اعتماد روتين حياة متوازن وصحي ولا تعتمد على أسلوب أحادي قد تبدو النتائج الآنية جيدة لكن تخفي عواقب وخيمة وأضرار صحية لاحقا.

النظام الغذائي الخاص ببناء العضلات

أكيد أن نمو الجسم بصفة عامة له علاقة طردية مع الأكل، لهذا فأول خطوة يمكنك من خلالها ضمان زيادة حجم العضلات هي التغذية والاهتمام بنظامك الغذائي.

السعرات الحرارية

تتجلى أهمية النظام الغذائي في السعرات الحرارية التي نزود بها الجسم من خلال ما نستهلكه من أطعمة وأغذية، لأنه وببساطة يستحيل أن تتمكن من تحقيق الزيادة في الكتلة العضلية للجسم بدون سعرات حرارية.

لهذا فدور النظام الغذائي لابد أن يتمحور على كمية السعرات الحرارية التي نتناولها مقارنة مع تلك التي ننفقها أثناء قيامنا بالمهام والأنشطة الاعتيادية التي نقوم بممارستها بشكل يومي. وهنا نؤكد على ضرورة استهلاك سعرات حرارية أكثر من تلك التي نحررها حتى نحقق نتائج جيدة على مستوى بناء العضلات الجسمانية.

إذن ببساطة القاعدة تقول: كلما كانت السعرات الحرارية الممتصة من قبل الجسم أكبر من تلك التي تم حرقها، كلما حصلنا على زيادة في الوزن وبالتالي نجحنا في زيادة كتلة العضلات.

نمو ألياف العضلات مقترن بإتباع نظام غذائي سليم وصحي.

الكربوهيدرات

الكربوهيدرات هي المصدر الرئيسي الذي يزود الجسم بالطاقة التي تلزمه ليتمكن من التدريب وممارسة الرياضة بشكل جيد.

عدم تزويد الجسم بالكربوهيدرات يؤدي إلى الاستعانة بالبروتينات كمصدر للطاقة. أي أن جسمك يأخذ ما يحتاجه من عضلاتك.

الكربوهيدرات تمنع التهدم العضلي كما تقوم بتحفيز زيادة الأنسولين إن تم تناولها بعد التمرين وبالتالي تضمن إنتاج هرمون النمو.

ببساطة إن كنت ترغب في زيادة الوزن عليك استهلاك المزيد من الكربوهيدرات، والأهم اختيار كربوهيدرات عالية الجودة مثل:

  • الأرز
  • الشوفان
  • المعكرونة الكاملة
  • الحبوب الكاملة
  • البطاطا الحلوة

الدهون

لا تدع هوس زيادة الوزن لبناء بنية عضلية جسمانية قوية ينسيك الانتباه إلى كونك مهدد بتدمير هذا الحلم في حال لم تنتبه لنسبة الدهون الزيادة التي يستهلكها جسمك وتتدخل في زيادة العضلات مما يسبب احتمال حدوث احتباس طفيف للمياه تحت الجلد وبالتالي حدوث زيادة طفيفة في نسبة الدهون بالجسم عوض تكون العضلات.

لهذا لابد من الحد من تناول الدهون وتعويضها باستهلاك كربوهيدرات منخفضة السكريات وذلك يتحقق من خلال مراقبة القيم الغذائية التي تستهلكها بحيث تتفادى استهلاك المزيد من الدهون.

من الجيد تنظيم جدول غذائي خاص بك يلبي احتياجاتك الجسمانية ويحقق الهدف المنشود وفي نفس الوقت لا يجعلك عرضة للحيرة والتردد حين يحين موعد وجبتك الغذائية، فقط يجب التقيد بالجدول والمضي في روتينك الغذائي الجديد، ولا تنسى ضم مواعيد التمارين الرياضية ونوعيتها لهذا الجدول لتحقيق نتائج ممتازة.

البروتين

تناول البروتينات غالبا ما يشكل أفضل حل مرحب به من طرف رياضي كمال الأجسام حيث ينصح باستهلاك ما قيمته 2 غرام من البروتين لكل من 454 غرام من وزن الجسم، أي تناول كمية مهمة من البروتينات بشكل موزع على أساس منظم يأخذ بعين الاعتبار فترة الاستقاظ وفترات ما قبل وما بعد ممارسة التمارين بحيث يحقق الرياضي الاكتفاء الذاتي من البروتين.

نصائح التدريب على بناء العضلات

بقدر ما تهتم بالأكل الجيد، التدريب بنفس القدر من الأهمية.

الطعام بمثابة تلبية الاحتياجات التي تفرضها على جسمك أثناء التدريب. وبالتالي يمكن الجزم أن الطعام والتدريب رفيقاك في مسيرة تحقيق بنية جسمانية قوية وبارزة العضلات.

أهمية التدريب تتجلى في نوعية التدريب لهذا لابد من اختيار نوع التدريب المناسب لك بحسب شكل جسمك الحالي وما تهدف الحصول عليه لاحقا حين الانتهاء من سلسلة التدريب. لهذا يفضل أن تأخذ بمشورة مدربك والاهتمام بالنصائح والتوجيهات التي يقدمها لك.

لتحقيق التغيير البدني لابد من التغيير على مستوى التدريب سواء العضلات التي تعمل عليها والأوزان التي تتدرب بها، التغيير يحقق التغيير أما البقاء بنفس نمطية التدريب فلن يجدي أبدا مهما حاولت والتزمت.

لهذا ومن أجل رؤية التقدم لابد من بذل جهد أكبر بشكل تدريجي يتناسب مع مستواك الحالي ومدى استجابة جسمك للتدريب، فكل خطوة نحو الأمام إن كانت مدروسة ستقربك أكثر من تحقيق هدفك.

البنية الجسمانية الصحية أو الطرق السليمة لأجل بناء عضلات الجسم تعتمد بالأساس على التغذية وممارسة الرياضة إلى جانب عادات أخرى تعزز تحقيق المبتغى مثل النوم الجيد والتخلي عن العادات السيئة كالإدمان وتناول الأطعمة الغير الصحية وغيرها من الأمور التي يجب عليك الانتباه لها والالتزام بالابتعاد عنها لتحقيق الهدف بشكل صحي ومناسب.