كتابة : Eman
آخر تحديث: 24/03/2024

عشبة الكوشاد: موطنها وفوائدها وأضرارها وطريقة الاستخدام

نبتة الكوشاد نبات ينمو في أماكن معينة وهو شديد الندرة ويصعب الحصول عليه ولكن يتواجد في بيئات معينة تتناسب مع ظروف نموه، وله استخدامات طبية فريدة منذ قرون سابقة، ومتعارف عليه أيضا لدى المهتمين بنباتات الزينة، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن عشبة الكوشاد، وفي ظل التساؤلات العديدة حول سر استخدام نبتة الكوشاد قديما، تابع معنا لمعرفة المزيد...

عشبة الكوشاد: موطنها وفوائدها وأضرارها وطريقة الاستخدام

تعريف نبتة الكوشاد

تعتبر نبتة الكوشاد انتقائية في النمو، لذا لا يمكن زراعتها إلا في موطنها الأصلي، ولها أزهار جميلة وخصائص علاجية، بعضها للزينة البحتة، بسبب جمال أزهارهم، ولها استخدامات متعددة لأنها تلعب دورًا مهمًا في الطب الشعبي، ويمكننا وصفها وفقاً لما يلي:

أوراق نبتة الكوشاد

  • تتميز الكوشاد بأوراقها الكبيرة، التي يصل طولها إلى عشرة سنتيمترات، والتي يمكن أن تكون خضراء أو أرجوانية ولها شكل بيضاوي.
  • ينقسم الجزء العلوي من الجسم إلى عدة أجزاء، مما يمنحها مظهرًا رائعًا، كما إنها نبات موسمي جبلي ينمو في الطقس البارد.

زهور الكوشاد

  • تظهر براعم الكوشاد باللون الوردي، على شكل جرس مع خطوط حمراء، في حين أن الزهور على شكل بوق، في بعض المناطق المحددة، مثل جبال الأنديز.
  • تختلف الأزهار في اللون إلى الكريمي، والأزرق الباهت، والأحمر، والأنواع المزهرة البيضاء شائعة في نيوزيلندا.
  • الأزهار مكونة من خمسة أجزاء وخمسة فصوص، ولكن بعض الأنواع مستبعدة حيث يمكن تقسيمها إلى أربعة إلى سبعة أجزاء.
  • ويتميز التويج بما يسمى الطيات بين فصوص التويج، ويتميز الكوشاد بغياب أو ضمور القلم فيها، بحيث يرتبط المبيض مباشرة بغدة التلقيح.

اسماء عشبة الكوشاد

  • هناك أسماء عديد لعشبة الكوشاد ومنها عشبة الجنطيانا بالمغربية، عشبة الشوك المقدس، وعشبة كف الذئب، عشبة السنتوري.

أنواع الكوشاد

ما يميز الكوشاد هو تعدد أنواعه لذلك نقدمها لكم فيما يلي:

الجنطيان الزينة الصينية

  • وهو نوع طويل يمكن أن يصل طوله إلى 15 سم.
  • لها أوراق أضيق من بقية الأنواع لتأخذ شكل حبات وخرزات، وقد تظهر أزهارها بيضاء أو زرقاء شاحبة.
  • تزهر من مايو إلى أغسطس.

الجنطيانا أريثوزا

  • ينمو الجانب السفلي باللون الأرجواني الفاتح أو الغني.
  • يزهر بين أغسطس وأكتوبر.

جنطيانا Advertisement

  • هذا النوع كبير جدًا بحيث يمكن أن يصل طوله إلى 30 سم.
  • البتلات لونها وردي موازي للهوامش ومنقط على جانب القاعدة، ويستمر موسم النمو من سبتمبر إلى أكتوبر.

الجنطيانا الصفراء

  • هذا النوع المعين له خصائص طبية، فهو يستخدم للشفاء.
  • كما يفتقر إلى الخصائص الزخرفية كالأنواع الباقية.

الجنطيانا الأسود

  • صغيرة الأوراق بها أزهار كبيرة زرقاء لامعة منقطة ببقع بيضاء صغيرة.
  • موسم الإنبات من سبتمبر إلى أكتوبر.

الجنطيانا الصلبة

  • وتتميز بأنها ضخمة ليصل طولها إلى 50 سم، وأزهارها أرجوانية شاحبة.
  • وتستمر فترة الإزهار من أغسطس حتى نهاية أكتوبر.

موطن نبتة الكوشاد وانتشارها

  • عشبة الكوشاد يمكن زراعتها في تركيا وكذلك في أوروبا، وخاصة في إسبانيا والبلقان.
  • وتزرع حاليًا في أمريكا الشمالية.
  • ويفضل زراعتها في المناطق الجبلية العالية والباردة مثل جبال الألب.

كيفية استخدام عشبة الجنطيانا؟

تستخدم جذور الكوشاد للأغراض الطبية، حيث يتم جمعها في الخريف ثم تجفيفها وعند استخدامها، يمكن اتباع الطريقة التالية:

  • تنقع في الماء وتصفيتها بمعدل 2 جرام يوميًا.
  • ثم يتم شربها أو تناول مسحوق الجذر بمعدل 2-4 جرام في اليوم.

عشبة الجنطيانا في الطب النبوي

  • يعتبر الطب البديل أو الطب النبوي واحد من الطرق الفعالة في علاج العديد من الأمراض، وتعد عشبة الكوشاد، واحدة من الأعشاب التي أوصى الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام على استخدامها.
  • إذ تدخل عشبة الجنطيانا في علاج العديد من الأمراض، ومنها عسر الهضم وفقد الشهية والإمساك، الديدان الطفيلية والسرطان وغيرها.

المكونات الكيميائية بالكوشاد

يحتوي الكوشاد على مكونات مُرّة جدًا لا يزال من الممكن أن يكون لها طعم مر حتى لو تم تخفيفها آلاف المرات، مثل:

  • مركب الجنتوبكرين.
  • أماروجنتين.
  • مركبات الجليكوسيد.

يمكن اكتشاف الطعم المر لهذه المكونات حتى لو تم تخفيفها أكثر من 50000 مرة، كما أنه يحتوي على مركبات فعالة مثل:

  • الجنتيانوز.
  • البكتين.
  • إينولين.
  • الأحماض الفينولية.

تعمل هذه المركبات على تحفيز براعم التذوق على طرف اللسان، وخاصة حاسة الطعم المر، والتي تحفز الجهاز العصبي على تحفيز الغدد اللعابية على إفراز اللعاب، وكذلك تحفيز المعدة والأمعاء على إفراز العصارات الهضمية.

فوائد نبتة الكوشاد

الكوشاد له فوائد طبية عديدة بالإضافة إلى فوائده في الطبخ والتزيين، ومن بين تلك الفوائد نذكر:

الفوائد الطبية للكوشاد

  • يستخدم لتحسين الهضم والتغلب على مشاكله.
  • من فوائد نبات الكوشاد الطبية أنها تحفز إفراز حمض المعدة الذي يخفف من عسر الهضم، من خلال المنشطات في الجهاز العصبي.
  • يؤثر على أعصاب القناة الهضمية مما يؤدي إلى تنشيطها وحركتها، كما أن لها تأثير ميكانيكي على عملية الهضم.
  • يعمل كعلاج للالتهابات الجلدية وأعراض الحساسية.
  • تخفيف الفواق.
  • يساهم في تقوية الشهية الضعيفة.
  • يعزز إفراز اللعاب مما يسهل هضم الطعام.
  • التخلص من جميع مشاكل الجهاز الهضمي مثل احتباس الغازات من منطقة البطن.
  • يقوي قدرة الأمعاء على امتصاص الطعام بشكل أفضل.
  • يستخدم لعلاج حالات الإسهال.
  • يساهم في علاج أمراض فقر الدم وتدهور الحالة الصحية بشكل عام.
  • لتحسين أداء النظام الغذائي.
  • يحمي الكبد ويحسن وظائفه.
  • مفيد للكليتين.
  • تعزيز الدورة الدموية.
  • علاج التشنجات العضلية.
  • يساهم في تدمير الديدان الطفيلية.
  • له تأثيرات وقائية ضد جميع أنواع السرطان.
  • وله تأثير مفيد في علاج التهاب الجيوب الأنفية.
  • المساهمة في الشفاء من الملاريا.

التزيين

  • من فوائد الكوشاد استخدامها للزينة.
  • حيث تتميز أزهارها بألوانها الزاهية الجميلة وشكلها المميز الذي يشبه الجرس يجعلها وسيلة رائعة للتزيين.

فوائد الطبخ

  • بسبب المرارة الشديدة لجذور نبات الكاشاد، يتم استخدامه كنكهة في الأطباق ولإعطاء طعم حاد للأطباق.

هل عشبة الجنطيانا تزيد الوزن؟

تعتبر عشبة الجنطيانا أو عشبة الكوشاد واحدة من أهم الأعشاب الطبيعية الفاتحة للشهية والتي تساعد على تحسين عملية الهضم وامتصاص العناصر الغذائية الضرورية للجسم، وتساعد على فتح الشهية مما يزيد الإقبال على تناول الطعام ومن ثم تساعد على زيادة الوزن والتسمين للأشخاص الذين يعانون من النحافة المفرطة.

محاذير استخدام الكوشاد

تجنب المخاطر التالية قبل الاستخدام:

  • يحظر استخدام عشبة الكوشاد للأشخاص الذين يعانون من الإفراط في إفراز حمض المعدة.
  • وكذلك أولئك الذين يعانون من آلام القلب المزمنة.
  • ويجب تجنب شرب الكوشاد عند وجود قرحة في المعدة والتهاب معوي.

إنبات وإنتاج نبتة الكوشاد

  • تتميز نبتة الكوشاد بصعوبة عملية الإنبات وتعقيد ظروفها، والحاجة إلى رعاية خاصة وعناية مستمرة، لذلك فهي نادرة جدًا، خاصة في المناطق التي لا تنتمي إليها، مما يجعل من الصعب الحصول عليها، بالرغم من مظهرها الجميل.
  • فالكوشاد هو نبات جبلي، لذلك فهو لا يتكيف على الإطلاق مع البيئات الساحلية الرطبة، ولا يتألف مع المناطق الجافة، والدفيئات التي تحتفظ بالرطوبة ليست مناسبة لنبتة الكوشاد.

لذا ننصحك باتباع الخطوات التالية:

1. اختيار التربة الإنبات

  • يجب توخي الحذر بشكل خاص عند اختيار تربة الكوشاد، حيث أن النبات لا يتحمل المياه الراكدة.
  • لذلك يجب أن تكون جذور الكوشاد منفذة للماء حتى لا تتعفن بسهولة، يمكن استكمال التربة بتلقيحها بالحصى لتحسين خصائص نفاذية الماء.

2. إنبات عشبة الكوشاد

  • تنطوي زراعة الكوشاد على العديد من الصعوبات، حيث أن البذور صغيرة جدًا ولا تنضج مع حلول موسم الإثمار، لذا يجب تخزينها في ظروف خاصة حتى يتم زراعتها.
  • وحتى يحدث الإنبات، يجب أن تكون درجة الحرارة مستقرة عند 7 درجات مئوية، مع ظروف مناسبة للتهوية والرطوبة.

3. مدة البذور للإنبات

  • أيضًا إلى فترة من شهر إلى ثلاثة أشهر لتنبت، ويجب أن تتكون التربة من رمل 1: 2 حتى لا تغرق التربة.

4. العناية بزهور نبتة الكوشاد

عشبه الكوشاد

  • لا توجد قاعدة موحدة للعناية بجميع أنواع الكوشاد، حيث أن أزهار بعض الأنواع محبة للضوء وبعضها يميل إلى الإنبات في ظروف الظل.
  • ولكن بشكل عام يمكن القول أن أزهار الكوشاد تتفتح في الضوء المعتدل من الجانب الغربي، أي يفضل التعرض للشمس في الظهيرة.

أضرار عشبة الجنطيانا

يطلق على عشبة الجنطيانا عشبة الكوشاد ورغم الفوائد العديدة التي تمنحها هذه العشبة إلا أن هناك بعض الأضرار، ومنها:

  • قد تتسبب هذه العشبة في رد فعل تحسسي يتسبب في تهيج واحمرار الجلد.
  • قد يتفاعل مع بعض الأدوية.
  • تزيد عشبة الكوشاد من إفراز المادة الصفراء المسببة للحموضة وتهيج المعدة وعدم الشعور بالراحة.
  • قد يتسبب استخدام عشبة الجنطيانا إلى حدوث خلل في ضغط وسكر الدم في الجسم مما يتسبب في خلل في وظائف الجسم بصفة عامة.
وفي الختام نرجو أن نكون قدمنا لحضراتكم شرح وافي عن عشبة الكوشاد وتعرفنا على فوائدها الطبية واستخدامتها في مجالات أخرى هامة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ