آخر تحديث: 10/05/2021

فرط الحركة الزائد لدى الأطفال وتشتت الانتباه

فرط الحركة الزائد لدى الأطفال وتشتت الانتباه

الأطفال المصابين بفرط الحركة أو زيادة بالحركة ويقوم بالتكسير والتطاول ويصرخ بشدة عند طلب الأشياء هو ليس بمجنون ولكنه يقع  فريسة لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ، وأثبت الباحثون أن أضطراب فرط الحركة هو اضطراب عصبي بيولوجي حقيقي يجعل الطفل غير طبيعي وانتباهه أقل مما يجب ويبدأ في مرحلة الطفولة ويستمر لمرحلة وسن المراهقة والبوغ.

فرط الحركة

هو زيادة ملحوظة جدا في مستوى الحركي للطفل ولايستطيع الطفل البقاء بمقعده ولا توجد أسباب لتحركه المستمر وذلك يقوم به الطفل سواء بالشارع أو المنزل ويجد أيضا صعوبة في اللعب والتأقلم مع الأطفال .

أسباب فرط الحركة الزائد

  • عامل الوراثة يصل تكرار الاصابة بالعائلة الى 30%وخصوصا بين الأقرباء الذكور.
  • العامل البيولوجي ويرجع الي وجود خلل في وظائف المخ المسؤلة عن الانتباه أواختلال التوازن الكميائي لنظام التنشيط الشبكي لوظائف المخ ويمكن أن تؤدي الى هذا الخلل .
  • الحوادث فعند اصابة مخ الجنين أثناء الولادة أو في بداية طفولتهم بارتجاج نتيجة حادث او ضربة علي راسه ويمكن أن تؤدي الى الاصابة بالمراكز العصبية في المخ.
  • الأمراض المعدية عند تعرض الطفل لأي عدوى فيروسية كالحمي الشوكية او الالتهاب السحائي او الحصبة الألمانية احيانا تؤدي الي اصابة المراكز العصبية في المخ المسؤلة عن الانتباه .
  • عوامل قبل وأثناء الولادة فقد تتعرض الأم أثناء الحمل للاشعاع أو تناول المخدرات أو الخمور أو بعض العقاقير أوالاصابة ببعض الأمراض المعدية كالحصبة الألمانية أو الجدري أو غيره مما يؤدي الى تلف المخ.
  • التسمم ويحدث من خلال مواد الطلاء المصابة للعب الأطفال الخشبية أو قلم الرصاص .
  • بعض أنواع الغذاء مثل محسنات الطعام الصناعية والشوكولاته والمواد السكرية وهي تؤدي الى ارتفاع مستوى النشاط الحركي نتيجة لزيادة الطاقة .
  • العوامل الاجتماعية والأسرية والنفسية 

أعراض اضطراب فرط الحركة

  • تشتت الانتباه 
  • عدم القدرة على اانتباه 
  • عدم القدرة على التركيزوالانتباه 
  • عدم القدرة على التركيز والتذكر والتنظيم
  • صعوبة في القيام بالأنشطة الخاصة به
  • ظهور علامات على الطفل بعدم السمع 
  • لا يقوم بتنفيذ الأوامر المطلوبة 
  • يفقد أغراضه باستمرار 
  • نسيان أماكن أغراضه ومستلزماته
  • فرط الحركة 
  • زيادة ملحوظة جدا في مستوى النشاط الحركي
  • عدم استطاعة الطفل في البقاء في مكانه 
  • كثرة الحركة والكلام
  • صعوبة التأقلم واللعب مع الأطفال 
  • الاندفاعية 
  • عدم التفكير في الحدث ورد فعله
  • الاجابة على الأسئلة قبل الانتهاء منها 
  • يقوم بمقاطعة الآخرين عند الكلام 
  • لا ينتظر دوره في الكلام 
  • عدم القدرة على بناء علاقات مستمرة مع الاخرين 
  • ضعف المهارات الحركية 
  • لاينسجم الطفل مع من في عمره وقد يتصرف بسذاجة أو يفرض نفسه على بقية المجموعة لمحاولة التحكم بهم 
  • ضعف التناسق الحركي 
  • تبدو حركة جسمه غير متناسقة وكل شئ بيده يسقط منه .

علاج اضطراب فرط الحركة

العلاج السلوكي يتضمن تدريب الطفل على زيادة التركيز وتقليل فرط الحركة وتعديل السلوك عن طريق عدة أساليب مختلفة منها :

  1. التدعيم الايجابي 
  2. جدولة المهام والأعمال المطلوبة 
  3. وضوح اللغة وايصال الرسالة 
  4. التدريب المتكرر على القيام بنشاطات تزيد من التركيز والمثابرة 
  5. الابعاد المؤقت عند ظهور السلوك الاندفاعي أو العدواني
  6. تعديل درجة الاثارة في البيئة المنزلية مثل توفير الغرفة الهادئة في المنزل للمذاكرة مع أبعاد المؤثرات الصوتية والبصرية مثل التلفاز والألوان الصارخة المثيرة .

نصائح هامة للوالدين للتعامل مع الأطفال

  • الاحتواء والحنان هم أساس التعامل مع طفلك لأنه يشعر من خلالهما بالمحبة والألفة.
  • توفير بيئة تتناسب مع حالته لتفريغ الطاقة الزائدة باللعب واشغال وقته بفعاليات متنوعة وهادفة.
  • عدم تعريض الطفل لأعراض مفاجئة 
  • عدم تجاهل أي سؤال يطرحه الطفل عليك
  • تقسيم الوقت بشكل مناسب له وقت لدروسه وأكله ولعبه 
  • التحدث مع طفلك شئ أساسي في هذه المرحلة وقص الحكايات له 
  • الأب هو مصدر الأمان لدى الطفل فلهذا السبب له دور هام ورئيسي معه
  • منح الطفل الثقة بأنه قادر علي تنفيذ وانجاز أي عمل يقوم به