آخر تحديث: 01/11/2021

فوائد الفول والقيمة الغذائية له وبعض المعلومات العامة عنه

فوائد الفول والقيمة الغذائية له وبعض المعلومات العامة عنه
تتعدد فوائد الفول بجميع أنواعه، وقبل أن نذكرها يجب أن نعرف أن الفول هو الوجبة الصحية الغنية بالبروتين، والتي لا يستغني عنها الكثير من الناس حول العالم، إذ يتميز بمذاقه اللذيذ وأسعاره المنخفضة.
يعد وجبة أساسية في سحور شهر رمضان الكريم لأنه يقوي البنية ويجعل الشخص لا يشعر بالجوع لفترة طويلة، ويعرف بأنه أحد المحاصيل القديمة التي عرفت منذ تاريخ البشرة وبخاصة في مناطق البحر الأبيض المتوسط وأسيا.

فوائد الفول

عندما تنضج حبوب الفول يفضل أن يتجنب الأفراد تناول قشرته الخارجية لأنها تكون صعبة الهضم، والآن سوف نتعرف على فوائد الفول المتنوعة:

  • الفول هو مصدر ممتاز للطاقة والبروتين

يحتوي الفول على نسبة عالية من الفيتامينات وبخاصة البروتين الذي هو أساس بناء الجسم وزيادة طاقته، كما أن الحبوب والبقوليات الأخرى تحتوي أيضاً على البروتين ومنها العدس.

ويحتوي المائة جرام من الفول على 341 سعر حراري كما أن الفول غني بمضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات.

  • الفول غني بالألياف

يحتوي الفول على الألياف الصحية التي يحتاجها الجسم حيث أن كل 4.5 جرام من الألياف يوجد في 100 جرام من الفول حيث تعمل هذه الألياف على تحسين الهضم ووظائف المعدة وتسهيل إخراج الفضلات.

كما تعمل الألياف أيضاً على حماية المخاط الموجود في القولون وذلك عن طريق تقليص فترة ملامستها للطعام في الجهاز الهضمي حيث أنها تساعد على هضمه سريعاً، وتساعد على التخلص من الكوليسترول الضار.

  • الفول يقي من أنواع السرطان المختلفة

لقد أجريت بعض الدراسات الأولية على الحيوانات ووجد أن الفول يحتوي على إيزوفلافونات التي تحمي من الإصابة بسرطان الثدي.

  • الفول يحسن من وظائف الدماغ

يحتوي الفول على بعض المركبات الهامة للدماغ مثل الدوبامين والذي يتم ربطه عادة بحركة العضلات المتناسقة مع بعضها البعض وحركات الجسم الطبيعية، لذلك فإن استهلاك الفول بشكل منتظم يمنع الإصابة بمرض باركنسون.

  • الفول مصدر رائع لحمض الفوليك

يعد حمض الفوليك من أهم العناصر الهامة والضرورية لتكوين حمض نووي سليم ويساعد على انقسام الخلايا بشكل طبيعي، ويتواجد هذا الحمض بدرجة كبيرة في الفول.

ويحتاج جسم المرأة الحامل إلى نسبة من حمض الفوليك بشكل مستمر ويومي حتى يتكون الجنين بصورة طبيعية وبخاصة قبل موعد الولادة يحتاجه الجسم كما أنه يساعد على منع حدوث الخلل العصبي الذي قد يحدث للمواليد الجدد.

  • الفول يعزز من عمليات الأيض

نظراً إلى احتواء الفول على كميات ممتازة من فيتامين ب6 وفيتامين ب1 والنياسين الذي يعمل على تحفيز عمليات الأيض وتكسير الدهون والكربوهيدرات والبروتينات فإن الفول يساعد على تخسيس الجسم وفقدان الوزن الزائد لأنه يشعر الإنسان بالامتلاء وبالتالي تقل الكمية المستهلكة من الطعام.

  • الفول هو مصدر رائع للمغنسيوم والحديد

يعد الفول من أفضل مصادر الحديد والمغنسيوم والكالسيوم والنحاس والمنجنيز، بالإضافة إلى كونه أكثر المصادر الغنية بالبوتاسيوم الذي يعمل على كبح تأثير الصوديوم في الجسم على القلب وضغط الدم.

  • فوائد أخرى للفول

شمل فوائد الفول الأخرى الوقاية من هشاشة العظام لأنه يحتوي على المنجنيز الذي يقلل من نقص الكالسيوم في الجسم وبالتالي يزيد من الكتلة العضلية، ويعالج الفول ارتفاع ضغط الدم وبذلك فإنه يقلل من مخاطر الإصابة بمرض القلب كما أنه يقوي المناعة.

محاذير تناول الفول

يمكن أن يتسبب الفول في بعض الحالات الصحية الضارة ومنها ما يعرف بأنيميا الفول، وهي حالة جينية تؤثر على نسبة قليلة جداً من البشر، حيث أن المصابين بأنيميا الفول قد يحدث لهم تكسر وانحلال في كرات الدم الحمراء عند تناول الفول.

ويحتوي الفول على أحماض تعرف بالأوكساليك الذي يتسبب في تكوين حصوات الكلى والمسالك البولية، لذلك فإن المصابون بهذا النوع من الحصوات أو الأشخاص المعرضون للإصابة بها ينبغي تجنب تناول كميات كبيرة من الماء معه.

فوائد الفول المدمس ومحتواه من العناصر الغذائية

يعتبر الفول المدمس نوع من أهم الأطعمة البقولية التي ينبغي تناولها لاحتوائها على فوائد عديدة للجسم، وقد أشارت بعض الدراسات أن الفول يعد بديل للحوم، ومن فوائده أيضاً ما يلي:

  • مصدر أساسي لفيتامين ب بأنواعه

إذ يحتوي الفول على فيتامين ب1، ب2، ب3، ب6، ومن المعروف أن هذه الفيتامينات تقوي الأعصاب بالإضافة لأهميتها للشعر والجلد والقلب والعضلات والمخ.

  • مصدر ممتاز لفيتامين ج

يعرف فيتامين ج الشهير بأنه مضاد قوي للأكسدة ويعمل على القضاء على الشوادر التي تتسبب في ظهور الشيخوخة المبكرة وأنواع مختلفة من السرطانات، كما أن الفول يعد مصدر متميز للحديد وبذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من الأنيميا يمكنهم تناول الفول يوميا.

  • الفسفور أحد العناصر الغذائية الموجودة في الفول

يحتاج الجسم هذا العنصر من أجل النمو السليم كما أنه يقوي العظام والأسنان واللثة بالإضافة لمساعدته على الهضم وتخليص الجسم من السموم وتحسين القدرات الإدراكية.

  • عنصر المغنسيوم والمنجنيز من أهم العناصر للجسم

ويحتوي الفول على عنصر الماغنسيوم المفيد لتقوية العظام ويقلل من خطر الإصابة بالسكري كما أنه يسبب توازن السوائل في الجسم ويقلل من القلق، أما بالنسبة لعنصري النحاس والمنجنيز فلهم دور حيوي في تقوية المناعة.

  • الألياف أهم ما يميز الفول المدمس

للألياف دور هام في شعور الإنسان بالشبع ويقلل شعور الجوع عند الإنسان، وتعمل الألياف الموجودة في الفول على تنظيم حركة الأمعاء والجهاز الهضمي والوقاية من الإمساك ولها أيضتاً دور في ضبط مستوى السكر في الدم كما أنها تعمل على زيادة مناعة الجسم.

  • الكربوهيدرات أحد العناصر الغذائية الهامة للجسم

إذ يحتوي الفول على نسبة جيدة من الكربوهيدرات المعقدة والتي تعد مضخة منظمة للسكر والطاقة الأمر الذي يمنع الإنسان من الشعور بالجوع والإرهاق والتعب، لذلك نشعر بالشبع الجيد بعد تناول الفول.

  • الفول يمنع الإصابة بمرض السكري

بعد إجراء الدراسات على الأشخاص متناولين الفول باستمرار وجد أن مستوى السكر في الدم انخفض بشكل ملحوظ عند هؤلاء الأشخاص المصابين بارتفاع في نسبة السكر في الدم.

  • الفول يحمي من السكتات الدماغية

    تعمل مضادات الأكسدة الموجودة به على حماية الجسم من التلف الذي ينتج عن الجذور الحرة وتقلل من الالتهابات كما تخفض من معدل الإصابة بالسكتات الدماغية المختلفة.

طرق مختلفة لتحضير وتناول الفول

يوجد العديد من الطرق التي يمكن تجربتها من أجل تحضير طبق الفول بأشكال ومذاقات مختلفة، ومنها طريقة تحضير طبق الفول بالطحينة والتوابل، كما يمكن تحضيره أيضاً بالصلصة أو الزيت الحار ويتم تحضيره أيضاً بالبيض والزبدة البلدي.

بعض الأشخاص يحضرون طبق الفول بالبصل ومنهم أيضاً من يقوم بتحضيره بالثوم والشطة والتوابل الحارة، وفي النهاية نجد أنفسنا أمام طبق ذهبي مليء بالمعادن الصحية والفيتامينات بالإضافة لمذاقة الرائع الذي يعجب الكثير من الناس.

وبعد أن تكلمنا عن فوائد الفول وقيمته الغذائية، يمكننا القول أنه يمكن تحضيره مفروم في الخلاط الكهربائي، فيكون به قشور ولكنها ناعمة تماما وغير ظاهرة وهذا الأمر مفضل كثيراً للأطفال في عمل السندويتشات، ولكن يمكن تحضير الفول النابت في الشوربة عن طريق سلقه في الماء مع التوابل.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط