آخر تحديث: 28/10/2021

أسباب وأعراض نقص فيتامين b7، وكيفية علاج ذلك

أسباب وأعراض نقص فيتامين b7، وكيفية علاج ذلك
يعرف فيتامين b7 بالبيوتين، وهو نوع من الألياف الغذائية التي تذوب في الماء، ويتسبب نقص هذا الفيتامين في الجسم في ظهور العديد من المشكلات مثل حدوث خلل في مناعة الجسم.
كما أن هذا الفيتامين يساعد في ضبط مستوى السكر والكوليسترول في الدم، كما أنه يحسن من عملية التمثيل الغذائي بالجسم مما يجعله أكثر حرقا للدهون، ويجنب الشخص اكتساب مزيدا من الوزن.

أسباب نقص فيتامين b7 في الجسم

  •  تناول بعض الأدوية التي تعيق امتصاص الجسم للفيتامينات اللازمة له بشكل سليم، ومن ضمنها المضادات الحيوية حيث تعمل على تدمير البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء، والتي تكون مسئولة عن إنتاج فيتامين b7 أو البيوتين بشكل تلقائي وطبيعي.
  •  الإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي مثل مرض القولون العصبي، والتي تمنع الجسم من الحصول على ما يلزمه من فيتامينات وعناصر غذائية أخرى.
  •  السير على نظام غذائي معين من أجل إنقاص الوزن لمدة طويلة خاصة الأنظمة القاسية، والتي تعمل على نقص نسبة الفيتامينات والمعادن في الجسم، والتي منها البيوتين.
  •  حدوث بعض الاضطرابات الجينية أو وجود عامل وراثي يجعل نسبة البيوتين في الجسم قليلة.
  •  في بعض الأحيان يمكن أن تقل نسبة البيوتين عند السيدات في فترة الحمل.
  •  يعتبر التدخين أحد العوامل الرئيسية في نقص نسبة البيوتين بالجسم.
  •  الإصابة بأمراض الكبد، والتي يكون من أحد أعراضها نقص كمية البيوتين في الجسم.

أعراض نقص نسبة فيتامين b7 في الجسم

  •  تساقط الشعر بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى تعرضه للتكسر والتقصف.
  • ظهور إحمرار وطفح جلدي في مناطق عديدة بالجسم، والتي منها منطقة حول العينين، ومنطقة الأنف والفم، ومناطق الأعضاء التناسلية.
  •  في بعض الأحيان يمكن أن يواجه الشخص صعوبة في السيطرة على حركة الجسم.
  •  حدوث خلل في مناعة الجسم.
  •  شعور الشخص بوخز او تنميل في اليدين والقدمين.
  •  الشعور الدائم بالكسل، والميل إلى الحزن والانعزال والرغبة في البكاء.
  •  زيادة فرص الإصابة بالعدوى البكتيرية والفطرية.
  • إصابة الجلد بالجفاف.
  •  إصابة العين بالجفاف.
  •  وجود صعوبة في النوم، وحدوث نوبات الأرق بشكل متكرر، أو النوم بشكل متقطع.
  •  عدم الرغبة في تناول الطعام.
  •  الشعور بألم شديد في عضلات الجسم.
  •  الإصابة باضطرابات الأمعاء والجهاز الهضمي.
  •  إصابة الطفل بالتأخر في النمو.
  •  إصابة الشخص بالهلوسة السمعية أو البصرية.
  • الإصابة بالتهاب الملتحمة.
  •  الشعور بضيق التنفس أو التنفس بشكل سريع.

علاج نقص فيتامين ب7 في الجسم

من أحد الطرق الصحيحة والفعالة في علاج نقص نسبة فيتامين ب7 في الجسم هي تناول طعام صحي يحتوي على هذا الفيتامين.

كما يجب إدخال هذه الأطعمة بشكل مستمر ومتكرر في النظام الغذائي للشخص، ومن ضمن هذه الأطعمة:

  •  اللحوم الحمراء والبيضاء مثل الدجاج والأسماك.
  • البيض، ولكن يجب تناوله وهو ناضجا وليس نيئا.
  • منتجات الألبان مثل الجبن والزبادي.
  •  تناول الأسماك بكافة أنواعها خاصة سمك السلمون، والإكثار منها.
  •  الحبوب الكاملة مثل الشوفان.
  •  البقوليات مثل العدس والفول والحمص.
  • الخضروات والفواكه الطازجة مثل الأفوكادو والموز والجزر.
  •  المكسرات والبذور مثل اللوز وبذر الكتان.
  •  البطاطا الحلوة.

كما توجد وسيلة أخرى لعلاج نقص فيتامين ب7 في الجسم ألا وهي الأدوية أو المكملات الغذائية التي تمد الجسم بما يحتاجه من هذا الفيتامين.

كما أن هذه المكملات الغذائية تتوافر بأكثر من تركيز مثل تركيز 10، وتركيز 50 و100 ميكروجرام.

ولكن من الأفضل استشارة الطبيب المختص قبل تناول هذه المكملات لتحديد الكمية المناسبة منها، والتركيز المناسب للشخص حسب حالته الصحية.

فتناول كميات كبيرة من هذه الفيتامينات يكون مضر في بعض الأحيان، كما أن هذه المكملات لا تتعارض مع معظم الأدوية في الكثير من الأحيان، ونادرا ما يحدث ذلك.

ولكن في حالة كان الشخص يتناول دواء معين فمن الأفضل استشارة الطبيب أولا قبل تناول المكمل الغذائي للحصول على فيتامين ب7 منه.

أما عن الكمية أو النسبة المناسبة من فيتامين ب7 التي يجب أن يحصل الشخص علي عليها خلال يومه.

 فقد أثبتت الدراسات العلمية أنه لا توجد نسبة معينة لهذا الأمر على الأقل حتى الآن.

ولكن هناك أمر آخر ألا وهو المدخول الآمن والكافي من هذا الفيتامين الذي يجب أن يحصل عليه الجسم يوميا.

حيث يجب أن يحصل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 19 عاما سواء من فئة الرجال أو السيدات على ما يقارب من 30 ميكروجرام من فيتامين ب7 في اليوم.

أما السيدات الحوامل فيجب أن يحصلن على ما يقارب من 35 ميكروجرام من فيتامين ب7 خلال اليوم.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين ب7

  •  الأشخاص الذين أصيبوا بمرض أو اضطراب وراثي مثل نقص الإنزيم المسئول عن امتصاص فيتامين ب 7 من الأطعمة التي يتناولها الشخص.
  • السيدات الحوامل.
  •  الأشخاص الذين يتغذون من خلال الوريد لمدة طويلة.
  •  الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية بصف مستمرة ودائمة، ولفترات طويلة.
  •  مدمني المشروبات الكحولية.
  •  الأشخاص المصابون بمرض كرون.
  •  الأشخاص المصابون بالصرع، ويتناول الأدوية الخاصة بهذا المرض لمدة طويلة.

فوائد فيتامين ب7

  •  التخفيف من أعراض وآلام مرض التصلب اللويحي

فمن أعراض هذا المرض عدم وضوح الرؤية أو الإصابة بالشلل بشكل مؤقت.

وقد أثبتت الدراسات العلمية أن تناول الأشخاص المصابون بهذا المرض لفيتامين ب7 بمقدار 300 ميكروجرام في اليوم لمدة ثلاثة أشهر يعمل على التخفيف من هذه الأعراض.

كما أن هذه النسبة تعمل ايضا على التخفيف من حدة الآلام الناتجة عن هذا المرض، ورفع مستوى الطاقة بالجسم بشكل عام، وتعزيز الجهاز المناعي والجهاز العصبي للجسم.

  •  التخفيف من الأعراض الغسيل الكلوي

فعند قيام الأشخاص المصابون بالفشل الكلوي بعملية الغسيل يحدث بعدها بعض المضاعفات أو الأعراض منها تشنج عضلات البطن.

وعند تناول فيتامين ب7 عن طريق المكملات الغذائية أو الأطعمة التي تحتوي على الفيتامين يقلل من حدة هذه التقلصات أو التشنجات.

  •  التخفيف من آلام الأعصاب الناتجة عن مرض السكري

يشعر مرضى السكر بآلام شديدة في القدم أو الأطراف بشكل عام، وعند تناول فيتامين ب7 سواء عن طريق المكملات الغذائية أو الأطعمة تقل حدة هذه الآلام.

  •  التقليل من مستوى السكر في الدم

حيث أثبتت الدراسات العلمية أن تناول فيتامين ب7 بكميات مناسبة يعمل على ضبط مستوى السكر في الدم، ويعمل على علاج مرض السكر من الدرجة الثانية.

يعمل الفيتامين على إفراز كميات مناسبة من الأنسولين في الدم، والتي تعمل على تقليل نسبة السكر المرتفعة به.

  •  علاج بعض الأمراض الجلدية

مثل تساقط الشعر وتكسر الأظافر، حيث يعمل الفيتامين على التقليل من تساقط الشعر، وتحفيز نموه وزيادة كثافته.

كما أن تناول 2.5 ملجم من فيتامين ب7 يوميا يعمل على تقوية الأظافر، وعلاج ما بها من تكسر وضعف.

الحرص على تناول فيتامين b7 بشكل يومي يعمل على تجنب الشخص التعرض للكثير من الأمراض، بالإضافة إلى أنه يظهر بمظهر شبابي حيث يعمل الفيتامين على ترطيب وتغذية البشرة والشعر، كما أن يعزز من مناعة الجسم، ويقوي العضلات، ويجعل عملية التمثيل الغذائي بالجسم تتم بشكل سليم وصحي، لهضم الطعام وحرق الدهون بشكل سليم، وتمتع الشخص بجسم رشيق وممشوق.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط