ما هو أفضل غذاء للجسم؟
بواسطة: :name Reham
آخر تحديث: 13/12/2020
ما هو أفضل غذاء للجسم؟
يتساءل الكثير من الناس ما هو أفضل غذاء للجسم حيث أن تناول غذاء صحي ومتنوع ومتعدد الفيتامينات من أهم الأمور التي يجب ألا يتجاهلها الإنسان وذلك للحفاظ على صحته.
حيث أن الصحة هي أغلى ما يملك الإنسان لذلك من الضروري تناول الفواكه والخضروات واللحوم والدجاج والأسماك وكافة الأطعمة الأخرى التي تحتوي على الأملاح المعدنية ومضادات الأكسدة.

ما هو افضل غذاء للجسم؟

إن أفضل غذاء للجسم هو الغذاء الذي لا يحتوي على دهون أو سكريات وهو الغذاء الذي يتكون من جميع العناصر الغذائية، ويحتاج الإنسان حسب العمر لكميات مختلفة من الطعام.

وهناك أشخاص يستهلكون كمية طعام كبيرة أكثر مما يحتاجه الجسم مما يصيبهم بالسمنة.

ولذلك وجد الباحثون أن هناك علاقة بين كمية وحصص الطعام المستهلكة وبين السمنة لذلك يجب الانتباه لحصص الطعام وكمية السعرات الحرارية الموصي بها للحفاظ على الصحة وتجنب الأمراض.

تجنب الطعام المعالج وتناول الطازج

إن الطعام الطازج يمد الجسم بالعناصر الغذائية مثل الفواكه التي تعد مصدر جيد للفيتامينات أما الأطعمة المعالجة فقد تزود الجسم بالسكريات أو الدهون كما أنها تحتوي على الأصباغ والمواد الحافظة ولكنها تمد الجسم بالطاقة.

ولكن يتجنبها الكثيرون لأن عملية المعالجة للطعام تدمر العناصر الغذائية لذلك فهي تحتوي على قيمة غذائية قليلة عند تناولها بكميات كبيرة يمكنها أن تزيد من خطر الإصابة بالقلب والسكري.

أهمية تقليل عنصر الصوديوم وزيادة البوتاسيوم

من المعروف أن الصوديوم الموجود في الملح له علاقة كبيرة بارتفاع ضغط الدم وذلك بسبب أنه يزيد من احتباس الماء بالجسم أما البوتاسيوم يمنع الأثار الضارة للملح.

ويوجد البوتاسيوم في الموز والتونا ولكن الكثرة في تناوله يسبب عدم الانتظام في ضربات القلب لذلك لا ينصح بأخذ المكملات الغذائية التي تحتوي على البوتاسيوم.

بالإضافة إلى أن تقليل تناول الأطعمة المصنعة يؤدي لتقليل نسبة الصوديوم في الجسم.

ويتم إضافة الملح للأغذية أثناء عملية المعالجة حيث يمكن استبدال الملح بالأعشاب مثل إكليل الجبل والريحان والثوم والزعتر والفلفل الحلو وذلك لإعطاء نكهة للطعام كما يمكن إضافة التوابل القليلة الملح مثل الخردل الأصفر.

ما هي الكمية الموصي بها من الأطعمة؟

يحتاج الجسم بناءً على العمر كمية من السعرات الحرارية وذلك بالنسبة لمستوى النشاط والحركة التي يمارسها الإنسان فعلى سبيل المثال يحتاج الطفل كمية أكبر من السعرات الحرارية أكثر من الرجل العجوز.

وإن كان الإنسان ينوي فقدان أو اكتساب وزن فمن الضروري معرفة كمية السعرات الحرارية التي سوف يتناولها ثم تخطيط وجبات الطعام بناء على هذا العدد من السعرات الحرارية  واختيار الأطعمة التي بها الكم المناسب منها.

ويمكن أن يكون إجمالي كميات الطعام الموصي بها على النحو التالي:

الدهون والزيوت

يفضل أن يتناول الفرد ثلاثة حصص من الدهون والزيوت الغير مشبعة كل يوم مثل تناول ملعقة من الزيت النباتي أو ملعقة مايونيز قليل الدسم.

الفاصوليا والبقوليات والبذور والمكسرات

يوصي الأطباء بتناول خمسة حصص من المكسرات كل أسبوع على سبيل المثال تناول ملعقة كبيرة من زبدة الفول السوداني أو ملعقتين من المكسرات أو ملعقتين من البذور أو ربع كوب من البازلاء المطبوخة أو الفول.

الأسماك

يجب تناول من اثنان إلى ثلاثة حصص من الأسماك وغيرها من الأنواع المختلفة من المأكولات البحرية وبصفة خاصة السمك الزيتي التي توفر أوميجا 3 كل أسبوع ويمكن تناول خمسة وثمانون جرام من الأسماك أو غيرها من المأكولات البحرية المطبوخة.

البيض واللحوم والدواجن

إن تناول ثمانية أو تسعة حصص من الدواجن أو البيض أو اللحوم المنزوعة الدسم أسبوعياً أمر هام والتي تحتوي على خمسة وثمانون جراماً من اللحم أو البيض أو الدواجن المطبوخة.

منتجات الألبان

ثلاثة حصص من الحليب أو منتجات الألبان المنخفضة الدسم كافي يومياً أي بمقدار كوب من الحليب أو كوب زبادي أو اثنان وأربعون جرام من الجبن.

البقوليات

من الواجب تناول ستة حصص من البقوليات يومياً بحيث تكون الكمية نصف كمية الحبوب الكاملة تقريباً والحبوب الكاملة تعد غنية بالألياف مثل شريحة خبز أو ربع كوب معكرونة أو أرز مطبوخ أو نصف كوب من الذرة المشوي.

الفواكه

يفضل تناول أربعة حصص من الفواكه الطازجة أو المجففة أو المعلبة أو المجمدة وذلك يومياً على سبيل المثال ربع كوب من العصير الطبيعي أو نصف كوب من الفواكه المجففة أو المقطعة.

الخضروات

إن تناول خمسة حصص من الخضار الطازج أو المجفف أو المعلب أمر هام لصحة الجسم يومياً مثل كوب خضروات ورقية أو نصف كوب من البازلاء المطهية أو نصف كوب من عصير الخضروات.

تعرف على أفضل غذاء للجسم

لقد أكد العلماء والباحثون بأنه من المستحيل وجود نوع واحد فقط من الطعام يحتوي على كل العناصر الغذائية اللازمة للجسم.

لذلك تم الاتفاق على ضرورة التنويع في أصناف الطعام  وعدم التركيز على أنواع دون أخرى حتى لا يقل بعض العناصر من الجسم مما ينتج عن هذه القلة أعراض جانبية وأمراض.

من المهم أيضاً التركيز على الأطعمة التي تقي الجسم من الأمراض مثل أمراض الضغط والسكري، كما أكد العلماء بوجود أطعمة تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية والفيتامينات.

وهذه الأطعمة من الواجب أن تتواجد في المنزل باستمرار ومن هذه الأطعمة الحليب والتوت والأسماك والمكسرات والخضروات وزيت الزيتون والبقوليات.

والآن يجب أن نذكر هذه الأطعمة بالتفصيل فيما يلي:

الزبيب والرمان

يعد الزبيب من الأطعمة الخالية من الدهون والكوليسترول بالإضافة لاحتوائه على الفيتامينات ومضادات الأكسدة وأيضاً الرمان يحتوي على مضادات الأكسدة التي تقي الجسم من الأمراض وتحارب الجذور الحرة بالجسم.

التوت والفواكه

يمكن إضافة التوت وغيره من الفواكه للنظام الغذائي كما يمكن أن تؤكل طازجة وبين الباحثون بأن الموز والتوت الأحمر والفراولة والبرتقال والعنب والبطيخ والمانجو والأناناس والخوخ هم أكثر الفواكه التي تمد الجسم بالعناصر الهامة كما تتميز بطعامتها ومذاقها اللذيذ.

اللحوم

إن اللحوم من أكثر الأطعمة التي تقوي الجسم وتعطيه المناعة ضد الأمراض كما أن اللحوم تتنوع وتتنوع طريقة الطهي أو التقديم.

بالإضافة لطعمها الذي يحبه الكبار والصغار ومن أفضل أنواع اللحوم لحوم الأبقار المنزوعة الدسم وصدور الدجاج واللحم الضأن حيث تتغذى الماعز والخرفان على الأعشاب وتعد لحوم الضأن أكثر أنواع اللحوم الغنية بأوميجا 3.

الخبز والحبوب

حيث أن الحبوب تحتوي على الكربوهيدرات ولكن لا ينصح بالإكثار منها للأشخاص الذين يرغبون في إنقاص وزنهم والحبوب تشمل الشوفان والأرز البني والكينوا.

الأفوكادو

تحتوي ثمرة الأفوكادو على الدهون الصحية ولا تحتوي على الكربوهيدرات وتعد من الفواكه الغنية بالألياف والبوتاسيوم وفيتامين ك وفيتامين ج والفولات وغيرها من العناصر الهامة للجسم.

البقوليات

تعد البقوليات من مصادر البروتين النباتي ويجب أن تنقع كثيراً حتى تزال المواد الضارة منها ومنها الفاصوليا والعدس والفول السوداني.

بعد أن أجبنا على تساؤل ما هو أفضل غذاء للجسم؟ يمكننا القول بأن هناك أطعمة أيضاً مفيدة للجسم مثل الأسماك والمأكولات البحرية والبيض والبروكلي الذي يحتوي على الألياف والبروتين وأيضاً سمك السلمون والنشويات وغيرها من الأطعمة المفيدة للجسم ويجب الالتزام بالحصص الموصي بها.