كتابة : رحاب
آخر تحديث: 19/06/2021

أهم مدارس الفن التشكيلي

أهم مدارس الفن التشكيلي
تتعدد مدارس الفن التشكيلي الذي يمكن تعريفه بأنه هو كل شيء يؤخذ من الواقع ثم يقوم الفنان بصياغته فنيا بطريقة جديدة.
ومن أبرز مدارس الفن التشكيلي المدرسة الواقعية، الكلاسيكية، الرمزية الوحشية الرومانسية، التكعيبية، السريالية، المستقبلة وسوف نتحدث عن كل مدرسة بالتفصيل فابقوا معنا.

نبذة عن الفن التشكيلي

يعتبر الفن التشكيلي هو:

  • الفن البصري الذي يتم فيه اخذ الأشياء من الواقع ووضعها في صياغة فنية جديدة أي يتم تشكيل الواقع بشكل آخر.
  • ويحتوي هذا الفن علي أنواع متعددة منها الرسم والتصوير والنحت والفسيفساء والتصوير الضوئي والتصميم والكتابة بالخط والوسائط المتعددة والكولاج والطباعة والعمارة والتلصيق والتركيب بالإضافة إلى فنون الكمبيوتر.
  • والفن التشكيلي له تفاصيل كثيرة حيث أن هذا الفن من الفنون الشاملة لكثير من الأمور إلى يستطيع الإنسان التحكم فيها وذلك حسب الذوق والحس الجمالي الذي يمتلكه الفنان التشكيلي.
  • ومن الجدير بالذكر أن هذا الذوق الفني لا يكون محض الصدفة أو عشوائيا بل يجب أن يخضع هذا الذوق لعدة أعراف ومناهج يجب الاعتماد عليها في دراسة الأعمال الفنية وطريقة تذوقها.
  • ومن هذا الناحية قد ظهر مفهوم مدارس الفن التشكيلي التي بنيت أفكارها علي حسب اختلاف أذواق الفننين وإحساسيهم.
  • وقد ظهرت هذه المدارس لأول مرة في أوروبا ثم بعد ذلك اخذ الفنانون العرب يتبني أراء هذه المدارس كل فرد حسب ما يحب.

مدارس الفن التشكيلي

تعددت مدارس الفن التشكيلي التي اهتمت بفنون التشكيل :

  • حيث وجدت المدرسة الكلاسيكية والرمزية والوحشية والمستقبلية وكل مدرسة من هذه المدارس قد نظرت إلى الفن التشكيلي بطريقة معينة.
  • كما منحت الفنان التشكيلي دورا ووظيفة لا بد أن يؤديها من خلال العمل المكلف به كما سمحت لكل فنان أن يختار المدرسة التي تتماشي مع العمل الذي يريد تقديمه.

المدرسة الواقعية

ولعل أهم ما يميز هذه المدرسة إنها:

  • تجعل الفنان ينقل الموضوعات بطريقة موضوعية بعيدا عن الذاتية والانطباعات الشخصية.
  • بحيث ينقل الفنان الواقع بكل دقة ووضوح كما اهتمت هذه المدرسة بالموضوعات التي ترتبط بقضايا المجتمع.
  • وتقديم حلول لمشاكله وعلى هذا يكون الفنان علي تواصل بالجمهور المتلقي للعمل الذي قد قدمه الفنان.
  • ومن الجدير بالذكر أن الفنان الفرنسي كورييه هو أبرز إعلام المدرسة الواقعية الذي تم بداية مشواره الفني من الريف.
  • حيث قد قام بتصوير طبقة من الأغنياء في لوحاته مما أدى إلى شهرته في ذلك الزمن.
  • وقد كان لهذا الفنان عبارة مشهورة عن رأيه في إنتاج العمل الفني وهو أن الفنان لا يستطيع أن يرسم ملاكا لأنه لم يره من قبل فمهما تخيل وابتعد بخياله لا يستطيع أن يأتي بصورة واقعية للملاك.

المدرسة الكلاسيكية

تهتم هذه المدرسة بالأتي:

  • التقليد والرجوع إلى كل ما هو قديم حيث يهتمون بالمحافظة علي التراث.
  • كما تهتم هذه المدرسة بتقديم شيء أفضل وأكثر جودة واتقانا ومن الجدير بالذكر أن هذه المدرسة انتشرت مبادئها لأول مرة في بلاد اليونان.
  • حيث نادت هذه المدرسة وأنصارها ومن تبعهم إلى تقديم الأعمال الفنية بصورة مثالية مع مراعاة النسب المثالية.
  • فعلي سبيل المثال عندما يقومون انصار هذه المدرسة باستخدام فن النحت, فنجدهم يختارون الكمال الجسماني للرجل أو المرأة حيث يظهر العمل الفني وكأنه صورة حقيقية بالحجم نفسه مع مراعاة القياسات نفسها للإنسان الحقيقي.

ومن اهم القوانين التي كانت تسير عليها هذه المدرسة للفن التشكيلي ما يأتي: -

  1. كانوا يرون أن هناك مثل اعلي في الجمال يجب الالتزام بها ومحاولة تقليده في الأعمال الفنية.
  2. ضرورة المحافظة على قيم التوازن بالإضافة إلى التناسق والاعتدال في استخدام قيم الجمال.
  3. عدم المغالاة أثناء التعبير عن المشاعر والعواطف الذاتية الخاصة بالفنان.
  4. ومن أبزر الفنانين في المدرسة الكلاسيكية ليوناردو دا فنشي الذي تنسب إليه لوحة الجيوكاندا والمعروفة باسم الموناليزا والفنان الثاني مايكل انجلوا المبدع في فن النحت والعمارة.

المدرسة الرمزية

وأهم ما يميز هذه المدرسة إنها تنادي:

  • بالوضوح والبعد عن الغموض والتعقيد الذي كان أهم ما يتميز المدرستان الواقعية والكلاسيكية ونادت هذه المدرسة بذلك الوضوح من أجل أن تكون الأعمال الفنية المقدمة واضحة لكل الجماهير المهتمة بالفن التشكيلي.
  • بالإضافة إلى ذلك أن هذه المدرسة كان لها وجهة نظر وهي إنه يجب أن يكون لكل شيء داخل العمل الفني له دلالة ورمزية تختفي وراءه.
  • وأن وجهة النظر هذه لا تقتصر على الفن التشكيلي فقط بل شملت الرمزية في الأعمال الأدبية أيضا.
  • ومن أبرز فنانين هذه المدرسة الفنان جيمس ويسلر والفنان دانتي روزيتي والفنان شافان وأخيرا الفنان غوستاف مورو.

المدرسة الوحشية

ولعل اهم ما يميز هذه المدرسة إنها كانت تنادي :

  • باستعمال الألوان الصاخبة والغريبة التي تخرج عن المألوف والمتعارف عليه علاوة على ذلك كانت تحاول التغيير والتحريف في نسب الأحجام والأشكال والألوان.
  • وقد أطلق الناقد لويس فوكسيل على هذا المدرسة هذا الاسم ليوضح أن الاختلاف الواضح بين أعمالهم الفنية الصاخبة والغريبة.
  • وبين الأساليب التي كانت شائعة عند غيرهم من المدارس الفنيةالمدارس الفنية الحديثة يستفيد منها الجميع الأخرى التي اهتمت بالفن التشكيلي.

ومن اهم المبادئ التي نادت بها هذه المدرسة: -

  1. إنها كانت تنادي بالبعد عن الظلال والنور.
  2. عدم الميل إلى وضع إضافات كثيرة للعمل الفني.
  3. كانت تميل إلى التجريد بالإضافة إلى التبسيط في الأعمال الفنية المقدمة.
  4. ومن أبرز فنانين هذه المدرسة الفنان هنري ماتيس الذي اشتهر أيضا باحترافه فن الرسم والفنان جورج رووه.

المدرسة الرومانسية

أهم ما يميز هذه المدرسة هي أن:

  • هذه المدرسة لا تلزم الفنان بالتعبير عن مشاعر مفروضة عليه ولكنها تترك له مطلق الحرية للتعبير عن مشاعرة الصادقة والحقيقية.
  • ومن الجدير بالذكر أن هذه المدرسة كان يوجد بعض المبالغة في تشكيل الواقع بالأعمال الفنية حيث يظهر الحب أكبر بكثير مما هو موجود في الواقع.
  • وكذلك بالنسبة لكثير من المشاعر حيث يظهر ذلك من عدم التزام الفنان ببعض الخطوط التي يجب الوقوف عندها مما يجعله ينطلق بخياله بعيدا عن الواقع.
  • ومن أبرز فنانين هذه المدرسة تيودور جيريكو الذي أعلن تمرده علي المدرسة الكلاسيكية وقوانينها مما أدى إلى ظهور بدايات المدرسة الرومانسية في الفن التشكيلي.

المدرس التكعيبية

أهم ما يميز هذه المدرسة هي :

  • رفضها التام لمحاكاة الطبيعة حيت اتجهت هذه المدرسة إلى القيم التكعيبة التي يجب الالتزام بها في نقل الفنان الأشياء من الواقع.
  • حيث يقوم الفنان بتحليل الأشكال التي يرغب في نقلها من الواقع وأن يقوم بإعادة بنائها هندسيا بعيدا عن شكلها التي هي عليه في الواقع.
  • ولعل من أبرز فنانين هذه المدرسة هو بابلو بيكاسو الذي لا يستطيع أحد إنكار فضله في تطوير هذه المدرسة.

المدرسة السريالية

وأهم ما يميز هذه المدرسة :

  • هو تركيزها على التناقضات واللاشعوري بالإضافة إلى اهتمامها في تصوير كل ما هو غريب وغير مألوف حيث قامت هذه المدرسة بصياغة الواقع بطرق بعيدة كل البعد عن الواقع.
  • كما أطلقت العنان للفنان بالتعبير عن كل ما هو مكبوت بداخله حيث سمحت له بالتعبير عن أحلامه وأفكاره.
  • ومن أبرز فنانين هذه المدرسة الفنان بروتون الذي يرجع إليه أفضل في تمهيد الطريق لظهور السريالية.
وختاما نرجو أن نكون قد وضحنا مدارس الفن التشكيلي بشكل مبسط مع ذكر سمات كل مدرسة وأبرز فنانيها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ