آخر تحديث: 09/10/2021

ما هي مضادات الذهان؟ وما استخدامتها والآثار الجانبيية لها؟

ما هي مضادات الذهان؟ وما استخدامتها والآثار الجانبيية لها؟
ما هي مضادات الذهان؟ وما هي أسباب استخدامها؟ وهل لها أنواع؟ وما هي الآثار الجانبية لها؟ يمكن العثور على إجابات مفصلة وكاملة لكل هذه الأسئلة في هذه المقالة.
مضادات الذهان هي فئة من العقاقير يتم استخدامها للسيطرة والحد من أعراض الذهان والاضطراب ثنائي القطب والتي يعاني منها الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات النفسية.

 ما هي مضادات الذهان؟

تتوفر مضادات الذهان في شكل أقراص أو شراب أو يتم استخدامها عن طريق الحقن، ولا يمكن لهذا الدواء إلا أن يستخدم وفقًا للطبيب وبصفة طبية، ويجب أن يكون مفهوما أن الأدوية المضادة للذهان لا يمكن أن تعالج الاضطرابات العقلية بمفردها، ويمكن أن تساعد هذه الأدوية في السيطرة على أعراض الذهان أو تقليل شدته، بعض الأعراض التي يمكن لهذا الدواء السيطرة عليها هي:-

  • هلوسة.
  • أوهام.
  • الهوس (المتعة المفرطة).
  • الالتباس.
  • سلوك فظ.
  • تفكير فوضوي.
  • قلق شديد.
  • تعمل الأدوية المضادة للذهان من خلال التأثير على المواد الكيميائية أو الناقلات العصبية في الدماغ، وخاصة الدوبامين.
  • ويمكن أن تتداخل مستويات الدوبامين المرتفعة جدًا مع وظائف المخ والتي يمكن أن تسبب تغيرات في السلوك والعواطف والمشاعر وتؤثر على التحكم في حركة العضلات.
  • وهي قادرة على منع التأثيرات السلبية وتقليل مستويات الدوبامين في الدماغ، ويمكن أن يؤثر أيضًا على مستويات النواقل العصبية الأخرى، مثل السيروتونين والنورادرينالين والأسيتيل كولين، وبالتالي إعادة توازن مستويات كل مادة كيميائية في الدماغ.

وبشكل عام، يصف الأطباء الأدوية المضادة للذهان لعلاج أعراض الذهان في الحالات التالية:-

  • انفصام في الشخصية.
  • نوبات الهوس من الاضطراب ثنائي القطب.
  • اضطراب فصامي عاطفي.
  • اكتئاب حاد.
  • اضطراب القلق الشديد.
  • اضطرابات التوازن والغثيان.

ما هي الاحتياطات قبل استخدام مضاد الذهان؟

عند استخدام هذه المضادات ينبغي مراعاة ما يلي:

  1. لا تستخدم مضادات الذهان إذا كان لديك تاريخ من الحساسية تجاه الأدوية في هذه الفئة.
  2. لا تقلل الجرعة أو تتوقف عن تناول الأدوية المضادة للذهان دون تمييز.
  3. قم بإجراء المراقبة وفقًا للجدول الزمني الذي حدده الطبيب.
  4. أخبر طبيبك إذا كنت تتناول أي أدوية أخرى، بما في ذلك الأدوية والمكملات العشبية.
  5. أخبر طبيبك إذا كنت حاملاً أو مرضعة أو تخططين للحمل.
  6. يمكن أن تكون جميع الأدوية المضادة للذهان ضارة بالجنين والطفل.
  7. أخبر طبيبك إذا كان لديك تاريخ من أمراض الكبد أو أمراض الرئة أو أمراض الكلى أو أمراض القلب أو السكري أو مرض باركنسون أو الاكتئاب أو تورم البروستاتا أو الجلوكوما أو اضطرابات الدم أو ورم القواتم.
  8. لا تستهلك المشروبات الكحولية أثناء تناول علاجات الذهان لأنها يمكن أن تزيد من تأثير النعاس.
  9. راجع طبيبك على الفور إذا كان لديك رد فعل تحسسي أو جرعة زائدة بعد تناول الأدوية المضادة للذهان.

الآثار الجانبية ومخاطر استخدام الدواء

يمكن أن تسبب آثارًا جانبية مختلفة، اعتمادًا على خصائص كل دواء وحالة المستخدم، وفيما يلي بعض الآثار الجانبية المحتملة لاستخدام الأدوية المضادة للذهان:

  • النعاس والخمول.
  • شفاه جافة.
  • دوخة.
  • صداع الراس.
  • رؤية مشوشة.
  • زيادة الوزن.
  • الاضطرابات الجنسية.
  • اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء.
  • خلل الحركة المتأخر، وخلل التوتر العضلي، والرعشة.
  • يمكن أن تتسبب بعض الأدوية المضادة للذهان أيضًا في ارتفاع مستويات الكوليسترول وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري وعلى الرغم من ندرتها، إلا أن الأدوية المضادة للذهان يمكن أن تسبب أيضًا بعض الآثار الجانبية الخطيرة والمميتة.

مضاعفات الدواء

يتطلب استخدام الأدوية المضادة للذهان تحقيق التوازن بين التأثير الإيجابي على المريض في التخلص من أعراض الذهان والمضاعفات طويلة المدى للدواء، وأحيانًا تؤثر المضاعفات على نوعية حياة المريض وتتراوح فعليًا بين هذه المضاعفات من الجيل الأول والثاني، وفيما يلي بيان بها:

  • يعتقد أنها تسبب بعض اضطرابات الحركة مثل: اضطراب فرط الحركة، وخلل الحركة المتأخر، وخلل التوتر العضلي، وبطء الحركة.
  • يُعتقد أنها تسبب مشاكل في عمليات التمثيل الغذائي في الجسم، مثل مرض السكري من النوع 2 والسمنة.
  • قد تحدث بعض المضاعفات الأخرى أثناء تناول العلاج من النوع 1 أو النوع 2 مثل انخفاض ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب والسكتة القلبية المفاجئة.

أنواع الدواء

تنقسم إلى مجموعتين بناءً وهم التقليدية وغير التقليدية.

  1. المضادات النموذجية

هي أدوية لعلاج نوبات الذهان الشائعة لدى المصابين بالفصام، وفي بعض الحالات، تُستخدم أيضًا لعلاج الهوس والقلق والحالات النفسية الأخرى، وتُعرف هذه الأدوية أيضًا باسم المضادات التقليدية.

  1. المضادات اللانمطية

هي الأدوية التي تُستخدم أيضًا لعلاج الحالات الذهانية أو الاضطرابات الذهانية، وهي فئة أحدث من المضادات السابقة مقارنة التقليدية التي تم اكتشافها في التسعينيات، ولأنها جديدة، تسمى هذه المجموعة الجيل الثاني.

هل يمكن أن تكون سبب للإدمان؟

  • تساعد الأدوية المضادة للذهان بعض الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المزاج، وتخفيف الأعراض والسيطرة عليها.
  • كما أن العقاقير المسببة للإدمان تنتج مشاعر النشوة والسعادة والرغبة الشديدة في تعاطي المخدرات، ولا تنتج مضادات الذهان هذه الأعراض، لذلك لا يوجد تأثير إدمان.
  • ولكنه يسبب أعراض الانسحاب فور التوقف المفاجئ عن استخدامه، لذلك يوصي الطبيب بالحد تدريجياً من آثار أعراض الانسحاب.

ما مدى فعالية العلاج؟  

  • تساعد في تقليل نوبات الهوس والضعف الإدراكي، وتخفيف الهلوسة والأوهام، وتكمن فعالية الأدوية المضادة للذهان أيضًا في تقليل مخاطر الانتحار لدى مرضى الاضطراب ثنائي القطب أثناء نوبات الهوس.

كم من الوقت يستغرق علاج الذهان؟

  • حتى لو كان المريض يشعر بصحة جيدة، فلا يمكن تحديد مدة علاج الذهان، حيث أن الأدوية طويلة الأمد مطلوبة، والمضادات الذهانية لا تؤدي عادة إلى اختفاء الأعراض تمامًا.
  • ونظرًا لأنه من المحتمل أن تظهر الأعراض الذهانية مرة أخرى بعد اختفائها، وقد أكدت العديد من الدراسات أنه من بين كل 10 أشخاص يتناولون هذه الأدوية.
  • قد يلاحظ 8 أشخاص تحسنًا في أعراضهم، وقد يستغرق الأمر من 2 إلى 4 أسابيع حتى تهدأ الأعراض بعد تلقي الجرعة الأولى من العلاج ويحتاج المريض إلى عدة أسابيع للتعافي.

أبرز أسماء الدواء

تشمل الآتي:

  • كلوربرومازين
  • فلوفينازين
  • هالوبيريدول
  • بيرفينازين
  • ثيوريدازين
  • ثيوتيكسين
  • ترايفلوبيرازين
  • أريبيبرازول
  • أريبيبرازول لاروكسيل
  • آسينابين
  • بريكسبرازول
  • كاريبرازين
  • كلوزابين
  • ايلوبيريدون
  • لوراسيدون
  • أولانزابين
  • بالبيريدون
  • بالبيريدون بالميتات
  • كويتيابين
  • ريسبيريدون
  • زيبرازيدون
في النهاية، مضادات الذهان هي الأدوية المستخدمة كعلاج طويل أو قصير الأمد للسيطرة على أعراض الاضطرابات الذهانية مثل الهلوسة والأوهام والاضطراب ثنائي القطب، ومن خلال هذا المقال تعرفنا عليها وعلى تأثيرها على الجسم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ