آخر تحديث: 03/05/2021

معرفة كل شيء عن الشخير

معرفة كل شيء عن الشخير

لاشك أن الحصول على ساعات نوم يسودها الهدوء والراحة مطلب الأغلبية، لكن الشخير أحيانا يفسد هذا الهدوء، بالنسبة لصاحبه قد يكون رفيقاً مألوفاً، ولكن عند الآخر يعتبر مشوشا لا يتحمل، فما هو الشخير وما هي الأسباب والعواقب؟

ما هو الشخير؟

الشخير هو ببساطة الصوت الناتج أثناء النوم عن طريق اهتزاز الأنسجة الرخوة في مجرى الهواء العلوي، بما في ذلك الأنف والحلق، يحدث ذلك عادة عندما يتم سحب التنفس، ولكن قد يحدث أيضًا عند التنفس. 

يحدث شخير بين الحين والآخر عند جميع الأشخاص تقريبًا، إلا أن العديد من الأشخاص يشكون من المرض بشكل مزمن، وعند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 60 سنة، فإن 44% من الرجال و 28% من النساء عادة ما يشخرون، النساء أكثر عرضة للشخير بعد انقطاع الطمث.

الأعراض

مما لا لبس فيه أن العرض الأساسي للشخير يتمثل في الصوت الصاخب والمزعج الذي ينصدر أثناء النوم، قد تشمل الأعراض الأخرى؛ الاستيقاظ من النوم، التهاب الحلق أو جفاف الفم.

إذا كنت تعاني من أي من الأعراض التالية، فقد تعاني من انقطاع النفس أثناء النوم:

  • النعاس الشديد في النهار.
  • الخنق أو اللهث أثناء النوم.
  • توقف في التنفس.
  • الصداع الصباحي.
  • صعوبة في التركيز.
  • كآبة أو تهيج أو اكتئاب.
  • حاجة متكررة للتبول أثناء الليل.

الأسباب الشائعة للشخير

العمر

عندما تصل إلى منتصف العمر وما بعده، تصبح حنجرتك أضيق، وتقل حدة النغمة العضلية في الحلق، بينما لا يمكنك فعل أي شيء حيال التقدم في السن، فإن تغيير نمط الحياة، واعتماد روتين جديد قبل النوم، وتمارين الحلق يمكن أن تساعد جميعها في منع الشخير.

زيادة الوزن

يساهم النسيج الدهني ونبرة العضلات الضعيفة في حدوث شخير، حتى إذا كنت لا تعاني من زيادة الوزن بشكل عام، فإن حمل الوزن الزائد فقط حول عنقك أو حلقك يمكن أن يسبب شخير حاد، كل ما يلزم لإنهاء شخير هو ممارسة الرياضة وفقدان الوزن.

بنية الممرات الهوائية

هيئة الممرات الهوائية لدى الرجال أضيق من النساء وأكثر عرضة للشخير، الحلق الضيق، الحنك المشقوق، الزوائد الأنفية الموسعة، وغيرها من الصفات الجسدية التي تساهم في شخير غالباً ما تكون وراثية، مرة أخرى، بينما لا تتحكم في الهيئة أو الجنس، يمكنك التحكم في الشخير مع اتباع نمط الحياة الصحيح، وإجراءات وقت نوم صحية، وتمارين الحلق.

مشاكل الأنف والجيوب الأنفية

إن انسداد المجاري الهوائية أو انسداد الأنف يجعل الاستنشاق صعباً وخلق فراغ في الحلق، مما يؤدي إلى إصدار شخير.

الكحول والتدخين والأدوية

تناول الكحول، والتدخين، وبعض الأدوية، مثل المهدئات من قبيل lorazepam (Ativan) و diazepam (الفاليوم)، يمكن أن تزيد من استرخاء العضلات مما يؤدي إلى المزيد من شخير.

وضعية النوم

النوم المنبسط على الظهر يؤدي إلى استرخاء جسم حلقك وإغلاق المجرى الهوائي، يمكن أن يساعد تغيير وضعية نومك في منع شخير.

أسباب أكثر جدية

انبعاث شخير يمكن أن يشير إلى توقف التنفس أثناء النوم، وهو اضطراب خطير في النوم حيث يتم قطع التنفس لفترة وجيزة عدة مرات كل ليلة، لا يتداخل شخير العادي مع نوعية نومك بقدر توقف التنفس أثناء النوم، لذلك إذا كنت تعاني من التعب الشديد والنعاس خلال النهار، فقد يكون ذلك مؤشرًا على انقطاع النفس أثناء النوم أو مشكلة أخرى متعلقة بالتنفس، اتصل بطبيبك إذا لاحظت أنت أو شريكك للنوم أيًا من العلامات الحمراء التالية:

عندما تشخر بصوت عالٍ وبشدة ومتعبة خلال النهار.

التوقف عن التنفس، أو الاختناق أثناء النوم.

عندما تغفو في أوقات غير مناسبة، مثل أثناء المحادثة أو تناول وجبة.

طرق العلاج

علاجات في وقت النوم 

تغيير وضعية النوم 

رفع رأسك أربع بوصات قد يخفف من التنفس ويشجع لسانك والفك على المضي قدمًا، هناك الوسائد المصممة خصيصا للمساعدة في منع الشخير عن طريق التأكد من عدم رتق عضلات رقبتك.

النوم على جانبك بدلا من ظهرك

حاول إرفاق كرة تنس بالجزء الخلفي من قميص بيجامة أو تي شيرت (يمكنك خياطة جورب في الجزء الخلفي من الجزء العلوي ثم وضع كرة تنس داخلها)، إذا كنت تتدحرج على ظهرك، فإن انزعاج كرة التنس سوف يجعلك تعود إلى جانبك، مع مرور الوقت سيصبح النوم على جانبك عادة ويمكنك الاستغناء عن كرات التنس.

جهاز مضاد للشخير

تساعد هذه الأجهزة، على فتح مجرى الهواء عن طريق جلب الفك السفلي و / أو لسانك أثناء النوم، في حين أن جهاز طبيب الأسنان يمكن أن يكون مكلفًا، تتوفر أيضًا أطقم أقل تكلفة.

مسح الممرات الأنفية

إذا كان لديك حساسية ، قلل من عث الغبار ووبر الحيوانات الأليفة في غرفة نومك أو استخدم أدوية الحساسية.

الحفاظ على هواء رطب في غرفة النوم 

يمكن أن يهيج الهواء الجاف الأغشية في الأنف والحنجرة، لذلك إذا كانت المشكلة هي أنسجة الأنف المتورمة، قد يساعد المرطب.

علاجات لايف ستايل

فقدان الوزن

فقدان الوزن عند الأشخاص الذين يعانون من وزن زائد يمكن أن يقلل من الأنسجة الدهنية في الجزء الخلفي من الحلق وتقليل، أو حتى وقف شخير.

الاقلاع عن التدخين

إذا كنت تدخن، فإن فرص إصدار شخير عالية، التدخين يزعج الأغشية الموجودة في الأنف والحنجرة التي يمكن أن تسد المسالك الهوائية وتحدث شخير، في حين أن الإقلاع أسهل من فعله، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى تخفيفه بسرعة.

تجنب الكحول والحبوب المنومة

وكذلك المهدئات لأنها تخفف من عضلات الحلق وتتداخل مع التنفس، تحدث أيضًا إلى طبيبك عن أي أدوية تستلزم وصفة طبية، حيث يشجع البعض على مستوى أعمق من النوم مما قد يجعل شخير أسوأ.

الأكل مل قبل النوم

تظهر الأبحاث أن تناول وجبات كبيرة أو تناول أطعمة معينة مثل الألبان أو حليب الصويا قبل النوم مباشرة يمكن أن يجعل شخير أسوأ.