آخر تحديث: 02/10/2021

موهبة الكتابة- خطوات اتبعها لتطور من مهارتك

موهبة الكتابة- خطوات اتبعها لتطور من مهارتك
هل لديك موهبة الكتابة وتريد أن تكون كاتبًا جيدًا؟ هل حلمك أن تنشر كتابًا يقرأه الآلاف؟ أو هل ترغب في أن يكون لك مدونة يعجب بها الكثير من الأشخاص؟ يجب أن تعلم أنه عليك أن تبذل جهدا لتنمية هذه المهارة.
 لتكون كاتبًا جيدًا يجب عليك أن تنمي مهارة الكتابة؛ لأنه مع قدرتك الفطرية على الكتابة قد لا تصل إلى المستوى الذي تريده، في هذه المقالة سنقدم لك نصائح تقيدك لتطور من مهارة الكتابة لديك.

كيف تنمي موهبة الكتابة؟

  • ربما منذ أن كنت صغيراً كنت تكتب أشياء وقد حظيت بالتقدير، أو كنت تحب اللعب بالكلمات، وتؤمن أنك تعرف كيفية التعبير عن أفكارك باستخدام قوة الكلمات.
  • ومع ذلك يجب أن ترى حقيقة أن الكتابة مثل أي مهارة يجب تحسينها من خلال التعلم والعمل عليها والمحاولة بلا كلل.
  • هناك أشياء معينة عليك القيام بها من أجل هذا، تمامًا مثل كل الأشخاص الذين يريدون أن يكونوا ناجحين، يجب عليك استخدام مواهبك كل يوم، ومحاولة التحسين والتعلم وإعادة الكتابة والتعديل كل يوم.
  • لأنه بعد كل شيء هذا هو أول شيء عليك القيام به لتصبح كاتبًا، لكن هذا لا يعني أن أي شخص يكتب باستمرار يمكن أن يكون كاتبًا.
  • ما زال هناك الكثير الذي يتعين القيام به ليكون كاتبًا جيدًا، اليوم سنتحدث عن هذه الأشياء التي يجب القيام بها.

سوف نفحص واحدًا تلو الآخر ما يمكنك القيام به لتحسين قدرتك على الكتابة، دعونا نتعلم كيف نبدأ ونستمر في طريقك لممارسة هذه المهنة التي لا توجد لها مدرسة, ومن أهم طرق التعلم الأتي:

اقرأ على قدر المستطاع:

  • أول شيء عليك القيام به لتكون كاتبًا جيدًا هو أن تقرأ؛ لأن القراءة ستكون أساس رأس مال كتابتك.
  • يمكنك أيضًا التفكير في القراءة كنوع من مصادر الغذاء للموضوعات التي ستجدها لتكتبها؛ لأنه لا يمكنك الوصول إلى أي مكان بمجرد موهبتك الفطرية.
  • لهذا السبب يجب أن تقرأ دائمًا، علاوة على ذلك أعتقد أنك تحب القراءة لأنك تريد أن تكون كاتبًا.
  • ربما تكون قد قرأت عددًا لا يحصى من الكتب في مجالات متعددة، ومع ذلك هناك شيء آخر عليك القيام به لتحسين نفسك وهو قراءة الكتب في مجالات مختلفة، وليس فقط في مجال واحد.
  • عد كل شيء كل كتاب جيد تقرأه هو استثمار في تأليفك، كلما قرأت أكثر كلما زادت خبرتك، زاد عدد الأشخاص الذين ستلتقي بهم وزادت الأفكار التي ستكتسبها.
  • عندما تملأ متجر المعرفة الخاص بك، ستتوقف عن التحديق في الشاشة لدقائق وسترى أصابعك تتحرك من تلقاء نفسها.

ابحث دائمًا:

  • شيء آخر عليك القيام به لتحسين قدرتك على الكتابة هو البحث باستمرار؛ لأن كونك كاتبًا جيدًا يعني أيضًا أن تكون باحثًا جيدًا.
  • يعني الاستفادة من مصادر أخرى أثناء كتابة شيء ما، ونقلها للقارئ عن طريق تمريرها من خلال الفلتر الخاص به بعد الحصول على كل ما يحتاجه حول هذا الموضوع.
  • في الواقع يجب أن يعرف الكاتب الجيد كيف يستفيد ليس فقط من المصادر بلغته، ولكن أيضًا من المصادر الأجنبية.
  • لهذا السبب فإن معرفة أكثر من لغة واحدة سيساهم بشكل كبير في تحسين قدرتك على الكتابة.

كيف تطور مهارة الكتابة؟

بجانب القراءة والبحث الدائمين هناك خطوات أخرى يجب على الكاتب أن يقوم بها ليطور من موهبته، وتتمثل في:

لا تتوقف عن التعلم

  • لكي تكون كاتبًا جيدًا، يجب أن تكون متحمسًا للتعلم، يجب أن تجعلها عادة أن تتعلم شيئًا ليس فقط من الكتب، ولكن مما يحدث من حولك، مما تسمعه، باختصار، من كل شيء.
  • عليك بذل جهد لتعلم شيء جديد كل يوم والاستفادة من جميع الفرص التي تأتي في طريقك؛ لأنه كلما تعلمت أكثر، امتلأ عقلك، وجدت حصيلة وموضوعات أكثر لتمريرها إلى القارئ.
  • لهذا السبب تعلم بدون توقف لتحسين قدرتك على الكتابة، علاوة على ذلك ستساعدك هذه العادة بشكل كبير ليس فقط على أن تصبح كاتبًا جيدًا، ولكن أيضًا على تحقيق النجاح بشكل عام.

لا تخف من طلب الأفكار والمساعدة:

  • إذا كنت تريد حقًا أن تكون كاتبًا جيدًا، فلا يجب أن تخشى البحث عن آراء الآخرين وطلب المساعدة عند الحاجة.
  • يجب أن تجعل من حولك أو غيرك من الكتاب يقرأون ما كتبته، ومعرفة ما يفكرون به في عملك، والاستعداد لما ستسمعه أثناء القيام بذلك.
  • بمعنى آخر يجب ألا تخاف من تلقي النقد السلبي؛ لأنك تعتقد أنك جيد جدًا، لا يجب أن تتوقع من الآخرين أن يفكروا بهذه الطريقة، ولكن يجب أن تأخذ ما يقولونه على محمل الجد وتدرك أخطائك.
  • كلما زاد عدد الأشخاص الذين تشارك مقالاتك معهم، زاد عدد آراء الأشخاص التي تحصل عليها، بنفس القدر ستدرك أخطائك وستكون قادرًا على التحسن إذا أردت.
  • لهذا السبب اكتب ولكن بدلاً من الاحتفاظ بما تكتبه لنفسك، شاركه مع الآخرين.

خطوات الكتابة الجيدة

مع اتباع النصائح السابقة تأكد أنك تنمي مهارتك دون أن تدرك، ولكي تتأكد من ذلك عليك أن تكتب!

  1. نعم، إذا كنت تريد أن تكون كاتبًا جيدًا، عليك أن تجعل الكتابة عادة، في الغالب أنت تكتب كلما سنحت لك الفرصة أو كلما شعرت بذلك، لكن هذا لا يكفي.
  2. لذلك لا يجب أن تنتظر الإلهام لتكتب، يجب أن تعلم أنك بحاجة إلى الكتابة بانتظام لتحسين استخدامك للغة وقدراتك، وتتطور من ضبط لقواعد اللعة وعلامات الترقيم.
  3. لأنه من خلال الكتابة فقط يمكنك فهم إلى أي مدى يمكنك أن تأخذ قدرتك على الكتابة؛ لهذا السبب، يجب أن تجبر نفسك على الكتابة حتى لو كنت لا تريد ذلك، ويجب أن تكون قادرًا على نقل أفكارك إلى ورقة.
  4. ألا تفكر في أي شيء؟ يمكنك أن تكتب تجاربك، اكتب ما مررت به في ذلك اليوم، وكيف شعرت، إذا كنت تشعر بالملل، اكتب.
  5. عبر عن كل هذا بكلماتك الخاصة، يجب عليك أيضًا مراجعة ما كتبته مرارًا وتكرارًا وإدراك أخطائك.
  6. بعد كل شيء ومع مرور الوقت سترى أنك لا ترتكب العديد من الأخطاء كما فعلت في البداية، وستدرك أنك لست بحاجة إلى ملهم للكتابة.
  7. شيء آخر عليك القيام به هو العيش، لذا لتعيش بفعل كل شيء بشكل صحيح، لتكون قادرًا على الشعور بالسعادة والألم بداخلك، بمعنى آخر إطعام نفسك ليس فقط بما تقرأه وتتعلمه، ولكن أيضًا بما تختبره.
  8. في واقع الأمر، الكتابة هي عالمك الداخلي، أي حمل مرآة داخل نفسك، كما يقول الحكماء، كل شخص هو كتاب، المهم هو ما تكتبه على صفحات ذلك الكتاب.
  9. بمجرد أن تتمكن من التعبير عن هذا بلغة خيالية وذات مغزى، فأنت الآن كاتب أيضًا، ولا تنسى أن تستثمر في تقوية ثقتك بنفسك.
إن موهبة الكتابة فقط قد لا تكون كافيًا لتصبح كاتبًا جيدًا، وإنما بالجهد والمثابرة والقراءة كثيرًا والبحث والكتابة المستمرة يمكنك أن ترقى بمستواك في الكتابة وتطور من مهارتك.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ